Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصغيرة التي هزت عرش الملك الفصل التاسع عشر 19بقلم رؤي على


   رواية الصغيرة التي هزت عرش الملك 

الفصل التاسع  عشر 19

بقلم رؤي على 


كان الجو مشحون بالتوتر والخوف والارتباك من كل الموجودين

كانت ام ملاك تقرأ القرأن وتذرف الدموع اما كمال كان في حالة من الرعب والخوف على رفيقه وصديق طفولتة والاكبر من هذا عدم معرفة عائلته بالعملية

وانه هو المتبرع

ليلى كمال هو حسام حيتأخر كتير

هو لازم يكون جمب ملاك في الوقت دا

انا مش عارفة شغل ايه الي يخلي ميقدرش يجي

كمال وبأرتباك قد ارتسم على معالم وجهة

ليلى كمال مالك وشك اتخطف لونه اوعا تكون مخبي عني حاجة حسام فين ياكمال

كمال وبتلعثم حححيكون فين في الشغل طبعا...

ليلى كمال مش عايزاك تكذب عليا ارجوك شكلك مش بيطمن ارجوك انت عارف حاجة على ملاك وحنا مش عارفيها

بدأ الخوف والشك يتسلل لليلى

كمال بعد ان احس بان ليلى حتعمل شوشرة مسك اديها واخذها برة المستشفى

ليلى لا انت اكيد مخبي حاجة لاوحاجة كبيرة كمان

كمال وقد مسح وجهة وبدا التوتر جليا على قسمات وجهة

بصي ياليلى انا حقلك على حاجة لان لازم اقول لحد علشان انا خايف

ليلى انت خوفتني زيادة في ايه حسام حصلو حاجة

كمال حسام هو المتبرع لملاك

شهقت ليلى بخوف بتقول ايه

كمال ارجوكِ اهدي شوية 

ليلى ازي يعمل كدا ازاي هو مش لنفسوا وبس هوكان لازم يقول ليه ليه

كمال ارجوكي ياليلى هو مقبلش يقول علشان متخافوش

وكمان علشان هو عاشق وبيحب والي بيحب ويعشق متهموش حياتو ياليلى 

ليلى وبشيء من القناعة صح كلامك بس كان لازم يقول علشان يكون لينا علم

كمال ادعيلهم ربنا يطلعهم بالسلامة

بعد حوالي ساعة خرج حسام من غرفة العمليات ومازال تحت التخدير

بس همة كانوا خرجوا من باب تاني علشان الكل كان واقف قدام غرفة العمليات مستني 

وكمان علشان حسام نبه على الدكتور انو ميتكلمش والا.... 👊👊👊👊👊👊

انتو عارفين حسام عصبي شوية وكان شايل من ناحية الدكتور علشان اتغزل بملاك

بعد مخرجوه دخلو غرفة عادية بس كانت حالتو مستقرة جدا وطبيعية 

بس ملاك لسة مخرجتش لان ملاك حالتها اصعب لازم تستأصل الكليتين بتوعها لان الكليتين مدمرين خالص ومينفعش يفضلوا في جسمها لان لو بقيوا حتسبب مرض خبيث في جسمها فعلشان كدا لازم يستأصلو الكليتين وبعدين يدخلو كلية حسام جواها علشان كدا فضلو مستنيين 

اكتر من ٤ساعات متواصله لان العمليه صعبة ودقيقة وكمان لان جسم ملاك ضعيف حصل صعوبات في العملية وقلبها وقف بس همة اتعاملو بذكاء وانقذوها 

وبعد ما تمت العملية كادت الأم ان تنهار مرة اخرى لكن لطف الله اخرج الدكتور وكأن الله استجاب لدعواتها 

مديحة ببكاء ارجوك طمني 

الدكتور وكان منهك من التعب 

اطمني ياافندم الحمدو لله العملية نجحت منكرش اننا وجهنا صعوبات بس الحمدو لله بفضل ربنا ودعواتكو والدكاترة العملية نجحت بس لازم تفضل في خرفة العناية المركزة لمدة ٤٨ ساعة علشان نراقب الحالة وان شاء الله تقوم بالسلامة

الف سلامة عليها استأذن

ساد الفرح بين الجميع وحمدو الله وشكروه 

اما حسام فبعد حوالي نصف ساعة استيقظ من النوم

وجال في عينيه في الغرفة كان نظره مشوس في بادئ الامر لكن سرعان مااستعاد توازنه

فحسام ذا بنية قوية عكس ملاك

اول مانطق ملاك فين

كانت ليلى تجلس امامه وكمال جنبها 

ليلى لسة في العمليات

ليه ياحسام تعمل كدا لي مقلتناش انت تعرف لو جرالك حاجة ممكن ماما تروح فيها

امسك كمال بيد ليلى اوعي تقولي اوعي انا لو كنت اعرف كمال حيتكلم مكنتش قولت ونظر نظرة عتاب لصديقة 

كمال والله من خوفي عليك ياصاحبي 

على العموم انا لازم اقوم 

ليلى بشهقة انت اتجننت

تقوم فين انت لسة خارج من العملية 

حسام حاول ان يقوم لكن احس بألم فتأوه 

تقدم كمال واعاده الى السرير 

في ايه ياحسام انت عايز تأذي نفسك استنى مينفعش تقوم 

حسام بس بس ملاك لازم اكون اول حد تشوفو ولازم اكون قريب منها

كمال متخافش حتروح بس لازم ترتاح شوية وكمان لازم الدكتور يجي علشان نطمن عليك

حسام طب ونبي هات الدكتور بسرعة انا مش حقدر استحمل ابقى اكتر من كدا

ذهب كمال واحظر الدكتور 

واطمنوا عليه وبعد ربع ساعة نهض حسام وامر كمال ان يحضر الملابس من الخزانة المرفوقة بالغرفة 

طلب من ليلى ان تخرج حتى لاتجلب الشبهات وطلب من كمال ان يساعده في ارتداء الملابس 

امتثل كمال لاوامر حسام بلا حول ولاقوة لانه يعلم انه لم ولن يرقد حتى يطمأن على ملاكه

اكمل حسام ارتداء ملابسة

لكن وهو يرتدي القميص احس بألم في مكان العملية

كمال ارجوك اسمع الكلام ورتاح شوية انا خايف عليك

حسام متاخذش في بالك انا حبقا كويس لما اطمن عليها 

كمال بس...... 

حسام ارجوك متحاولش انت عارفني لما اعوز حاجة متراجعش فمتتعبش نفسك

كمال زي متحب بس اخاف عليك مش اكتر

طبطب حسام على كتف كمال وقالو متخافش انا كويس

ذهب حسام وكان كمال يمسك يديه وليلى عادت جمب والدتها ووالدة ملاك كمال اخبرها حسام وكي لاتثير الشبهات 

كان كمال ممسك ذراع حسام ويسنده عليه لكن اول ماوصل ابعده حسام حتى لايعلموا بحقيقة تعبه 

وصل حسام ووقف جمب الباب لاكان لازق فيه عايز يعرف اي حاجة واول ماشافتو والدتو 

اي ياحسام مالك شكلك تعبان 

حسام متخافيش ياامي اه تعبان من الشغل بس مقدرتش ارجع البيت غير لما اطمن عليها

الفت حسام 

التفت لها 

انت بتحبها...........

حسام ابتسم وادار وجهة 

الفت للدرجة دي 

حسام انا بعشقها ياامي هي تبقا الحياة بالنسبالي

الفت ياحبيبي اخيرا في بنت قدرت تكسر الثلج الي كان محاوط قلبك 

حسام هي بس الي قدرت 

الفت على كدا انا لازم ابدأ التحضيرات 

حسام بأستغراب تحضيرات ايه

الفت ماتاخذش في بالك 

لم يفهم حسام ماترمي اليه والدته فصرف نظره 

وبعد حوالي ساعتين انتظار كان التعب واضح على حسام فجلس على الكرسي خلف العائلة التي كانت تقف جميعها منتظرة خروج ملاك

ارتاح قليلا وبعد مضي ٤ساعات خرج الدكتور لكن حسام بقى مكانه ولم يستطع الوقوف من شدة الخوف 

وبعد ان تأكد ان العملية نجحت

ارتخت عضلاته وساد السكون اوصال قلبة

وبعدها خرجت ملاك وهي نائمة على السرير المتحرك فز واقفا ماان رأها

كان هو بجهة ووالدتها بجهة ينظران لها بحزن على مااصابها

ادخلوها للعناية المركزة ولم يقبلو بدخول اي حد ليها علشان هي ضعيفة وكمان خايفين عليها انها ممكن تاخد عدوة لان جسمها فاقد المناعة وبسهولة حتمرض

بعد حوالي ساعة قام حسام 

واخبر والدته ان تأخذ والدة ملاك للكافتريا لكي تأكل شيء

لانها دون طعام 

ولكي يختلي بمحبوبته

وبعد صعوبة في اقناع ام ملاك خضعت للامر الواقع ولانها احست بالتعب ذهبت مع ام حسام وليلى وكمال

اما حسام فذهب للدكتور لمعرفة تفاصيل العملية 

. اطمرن العملية ناجحة وبقى نعرف ان جسمها حيتجاوب معاه 

حسام يعني هي كدا مفيش خطر عليها

الدكتور مش حنعرف غير بعد مرور ٤٨ ساعة 

حسام طب انا عايز ادخلها

الدكتور مينفعش

حسام انا مش بطلب منك انا حدخل والي حيمنعني حعرف اتصرف

الدكتور ارجوج يافندم دا علشانها هي

حسام مش حطول هي ١٠ دقايق بالكتير

الدكتور حاضر امري لله بس البس لبس معقم قبل متدخل واوعى تحاول تصحيها

حسام حاضر 

لبس حسام لبس معقم وكمامة وجفوف 

ودخل عليها بس كان قلبو سابقو ليها 

جلس امامها

ملاكي ياروحي انت بقيتي حته مني انا لو اطول اديكي حياتي مش حتأخر 

ملاك انتي لازم تقاومي لازم تبقي قوية علشاني ارجوكي

كانت ملاك مازالت تحت تأثير المخدر بس كانت حاسة ان حد بيكلمها وبيهمس في ودنها

بحبك ومش حتخلى عنك بالسهولة ياروحي 

ابتسمت وهي مغمضة العينين لانها كانت تعتقد انها تحلم 

هذه الابتسامه قد غمرت حسام واحسسته بالانتعاش والسكينة حتى انه لم يحس بالالم وقد نساهه تماما

الممرضة ارجوك يافندم لازم تخرج علشان المريضة كان حسام يمسك بيدها وماان بدأ يسحب يديه احس بقبضة يدها 

وهي تمسك يده لاتريده ان يذهب 

عاد حسام وقبل يدها وراسها مش حسيبك ابدا ياقلبي وروحي مش حبعد عنك ابدا ابدا 

استرخت ملاك وارخت قبضتها وخرج من الغرفة وهو بحالة راحة تامة

عاد وجلس على الكرسي وعاد كمال اليه لانه يعلم بتعبه

جلسو ينتضرون وبعد ساعة بدأت ملاك تفيق كانت عيونها مشوشة بسبب الضوء وبعد ان اعتادت بدأت تتكلم بصوت متعب عايزة مية 

فزت الممرضة المسؤلة عن حالتها 

حمدلله على السلامة 

ملاك عايزة مية عطشانه

الممرضة مينفعش ان لازم تستني شوية 

طب فين حسام 

الممرضة استني بس الدكتور يشوفك وبعدين اندهلو 

ملاك فين حسام 

رنت الممرضة على جرس 

واقبل الدكتور بسرعة خوفا على المريضة ان تحصل لها مضاعفات

قبل ان يدخل قام حسام بخوف اي في ايه

الدكتور متخافش اناحدخل اطمن وقلك

دخل الدكتور وعلم انها فاقت 

الدكتور حاسة بأيه

ملاك عطشانة وفي وجع في وسطي 

الدكتور متخافيش دا طبيعي 

طب انتي تقدري تاخذي نفسك بسهولة 

ملاك اه بس لما بتنفس بتوجع 

الدكتور تمام اكمل الدكتور الفحص وتحمد لها بالسلامه

وخرج حسام هااا هي كويسة 

الدكتور الحمدو لله هي فاقت والمؤشرات الحيوية ممتازة احنا حندخلها غرفة عاديه وبعدها حتقدر تشوفوها

حسام انت بتتكلم جد يادكتور يعني هي حتبقى كويسة ارجوك متكذبش عليا

الدكتور والله هي كويسة متخافش وكمان اظاهر جسمها تقبل الكلية بسهولة 

بس عندها وجع ودا طبيعي حنديها مسكنات علشان نداري الوجع دا

حسام من كثر الفرحة احتضن الدكتور وبدأ يشكر فيه ويعتذر عن الي عملو 

الدكتور دا واجبي يافندم وانا قبلت  اعتذارك استأذن بقا 


بعد عشر دقايق خرجت ملاك من العناية المركزة وخدوها على غرفة عادية علشان تقدر عيلتها يشوفوها ويطمنوا عليها

كان حسام خطوة بخطوة معاها لحد مدخلت الغرفة ونيموها على السرير وبعد وضع المحاليل حقنت الممرضة مسكن علشان الوجع 

حسام الف سلامة عليك ياحببتي 

ملاك الله يسلمك تعرف انا كنت بحلم بيك طول الوقت وانا نايمة

حسام وبتحلمي بأيه

ملاك وقد توردت خدودها من الاحراج 

حسام حلوة وقمر حتى وانتي مريضة 

ملاك وبخجل ارجوك انا بتكسف 

حسام ماشي ياستي

ملاك فين ماما

حسام بعت كمال صاحبي علشان يجيبها هي جوة في الكافتريا مع ماما وليلى 

اومأت براسها

ملاك وبتردد ححسسام 

حسام وبلهفة عايزة حاجة 

ملاك انا عطشانة ابتسم لها بحنان وقال مينفعش علشان انا كمان لما خرجت من الع..........

ملاك وقد سكتت ووضعت يدها على بقها وعادت تتكلم بخوف والدموع تترقرق في عينيها انت انت انت الي اتبرعت مش كدا

حسام وقد فاضت مشاعره وقبل رأسها وكلمها بكل حب وحنية اوعي اوعي اشوفك بتبكي انا مش حشتحمل ابا ياملاكي انا مكانش قدامي غير اني اتبرعلك مكانتش قادر اشوفك تتعذبي وتموتي قدامي وانا اتفرج عليكي

انا انا بحبك ياملاك وحبك ملكني وغرقني خلاني مش استحمل اشوفك بتتعذبي وتفرج عليكي

انت بقيني روحي والنفس الي تتنفسي نفسي انت بقيتي حتة مني

ملاك وبدموع شكرا ليك 

حسام اوعي تشكريني انا الي لازم اشكرك انتي غيرتي حياتي خليتي ليها معنى وهدف 

انت بقيتي محور حياتي وكل حياتي بدور حوليكي 

ملاك بس.... 

حسام بس خلاص انا لو طلت اديكي روحي مكنتش استنيت 

ملاك بعد الشر 

حسام يااااااا بتخافي عليا

َملاك وبخجل اومأت برأسها 

حسام يسلملي المكسوف

ثم عادت وقالت بس انا لسة عطشانه

ابتسم حسام بحب على طفولتها

حاضر ياستي بس مش حديكي غير شوية ابلل شفيفك

اخذ قاروة الماء ويكب قليل في غطاء وتقدم منها ووضع الماء في فمها 

او لنقول بلل شفتيها لان الدكتور منع عليها 

وبعد ان اكمل دخل الجميع للغرفة

مديحة حببتي يابنتي الف سلامة عليكي يابنتي والله موتيني من الرعب عليكي 

ليلى الجميل عامل ازي الف الحمدلله على سلامتك ياقمر

ملاك الله يسلمك

الفت الف سلامة عليكي يابنتي

ملاك الله يسلمك ياطنط

كمال حمدلله على سلامتك ياانسة ملاك

ملاك شكراً الله يسلمك

دخلت الممرضة مينفعش كدا هي لسة خارجة من عملية صعبة لازم ترتاح ارجوكو لازم تخرجو علشان ترتاح شوية مش لازم تبذل مجهود علشان صحتها وكمان هي لسة تعبانة 

خرج الجميع الاحسام 

لانه لايستطيع التكلم امامها

انا حكون جمنبك مش حبعد خالص

ملاك حسام تعالا

حسام وقد اقترب منها نضرت ملاك للممرضة 

فقد ارادت ان تخرج

علمت الممرضة ماترمي اليه

وضعت العلاج في المحلول الموصول بيديها ووضعت لها مهدأ 

الممرضة انا حطيتلك مهدأ علشان تنامي والف سلامة عليكي

وخرجت بسرعة 

ملاك قرب ياحسام عايزة اقلك حاجة

حسام عايزة حاجة 

ملاك انت لازم ترتاح وانا حزعل ومش حسامح نفسي لو جرالك حاجة

حسام متخافيش عليا 

ملاك اوعدني انك تروح ترتاح انا هنا الكل معايا ارجوك شكلك منهك وتعبان جدا

حسام وبخضوع حاضر اوامرك ياباشا

ملاك وبأبتسامة اظهرت غمازتيها العفو ياحضرة الضابط

ثم قالت له ان يقرب اذنه منها لانها تريد ان تقول له شي

ماان اقترب تنفست صعداء واحرجت من الذي سوف تفعلة

قالت بحبك وقبلته قبلة رقيقة على وجهة وبتعدت بسرعة وغطت وجهها بخجل من فعلتها

حسام وقد دق قلبه كالطبول ورتعش جسده من هذه القبلةوالتي لم يتوقعها

وقف بسرعة وقال واناكمان بحبك ياروح وقلب حسام وانخفض يقبل رأسها من فوق البطانية التي غطت وجهها بها

وخرج من الغرفة وعاد لغرفته كما وعد ملاكه وستلقى على فراشة والبسمة ترسم وجهة واغمض عينيه بسلام وراحة ونام وهو مطمأن على ملاكه

                             الفصل العشرون من هنا 

تعليقات