Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة قلبه الفصل الرابع 4بقلم اسماء صالح


رواية قسوة قلبه 
بقلم اسماء صالح 
الفصل الرابع 



=تكلمت بوجع وألم: عمر؟! هو اي اللي حصل..

عمر ساكت ومش بيتكلم لاكن كتم دموعه بتخوف ندي 

*والدة عمر : ألف سلامه عليكي يا قلب خالتوو

*والدة ندي: اسمالله عليكي يا حبيبتي انتي كويسة دلوقتي
ندي بحزن: اه كويسة 

سكَت والدموع في عيني لاكن أنا عايزة اعرف أنا حصلي ايه ومروان عمل معايا ايه 

*والدة ندي بقلق: قوليلي يا بنتي اي اللي يخليكي تقعي وتتعبي كده اكيد من قلة اكلك دي 

=ندي مستغربة: اقع..
 
__عمر بارتباك:  ااه يا خالتي هي الحمدلله بخير دلوقتي دي اهم حاجه ممكن تسيبوها ترتاح شوية وممكن أنا هقعد معاها وهاجي وراكم ع طول..

*والدة ندي: ماشي يا بني 

قربت ماما مني باست راسي بقلق عليا وانا مش فاهمة حاجه..خرجت هي وخالتوا وفضل عمر جمبي ع الكرسي وساكت مش بينطق..

=ندي بخنقة: عمر هو اي اللي حصل

__عمر : انتي الحمدلله بخير محصلش حاجه
=ندي بدموع : ومروان

__بصلي بعيون مخنوقة وغضب: ضربته وحبسته
=ندي بصدمة: ايييه؟! وكملت كلامي وانا ببكي بضعف: 
عمل فيا حاجه يا عمر انا كنت متأكدة من كده
 والله مكنتش اعرف انه كده وبيضحك عليا صدقني

_قرب مني عمر وانا ببكي بقوة: هششش خلاص هو راح في داهية أنا لحقتك قبل ما يعمل حاجه يا ندي 
انتي بخير ومالمسشي  شعرة منك انتي كويسة متخافيش






=ندي بنظرة وجع : بجد يا عمر يعني أنا كويسة

__عمر : اه بجد متخافيش من حاجه وانا معاكي محدش يقدر يكلمك أنا اموته..
اما بالنسبة لماما وخالتي أنا مقلتلهمش حاجه باللي حصل علشان ميديقوش أنا جبتك وانتي مغمي عليكي بعد ما وديتك المستشفي واخدتي العلاج.

سكتت ندي اكتفت بالصمت فقط وعمر ظل يتحدث بجانبها لاكن لاحياة لمن تنادي..

__عمر: ندي انا خارج وهسيبك تستريحي وبالنسبة للشغل اللي كنت أنا مسافروا لاغيته وهبقي هنا...جمبك

قبل يدها برفق وتركها بحزنها.. وإزاي صدقت مروان ولعبته وغدره وأنها تسمع كلامه وتذهب معه لشقته..
وحمدت ربنا أن عمر جنبها ولحقها قبل ما تحصلها حاجه.

عمر وهو خارج من اوضة ندي...
__عمر : بعد اذنكم أنا معايا مشوار كده وهاجيلكم ع طول

*والدة ندي: يابني قولي متأكد أنها تعبت بس ووقعت في الشارع مفيش حاجه تاني 

__عمر : لأ يا خالتوا مفيش صدقيني هي كويسة دلوقتي متقلقيش

"والدة ندي: طيب يا بني طمنتني

__عمر: طيب بعد اذنكم

*والدة عمر: اتفضل يا بني 
................................................
بعد اسبوع""""""""






اسبوع كامل بعد اللي حصل وندي مش بتخرج من البيت ولا بتروح جامعتها وكل اللي بتعمله تقعد في البلكونة وتنظر للسما بفراغ...

وعمر مرة يكون عندها في البيت ويقعد مع والدتها  ومرة يشوفها من بلكونة اوضته لاكن ولا مرة يفكر يدخلها أو يكلمها كان بيسبها حزينة مع نفسها 
وده كان محير ندي اوي لأنها حاسة بفراغ في حياتها علشان هو مش موجود زي الأول..

 في المساء.......
قطع تفكير ندي وهي ماسكة كتبها بملل ومش قادرة تذاكر مكالمة من عمر اللي قرر أنه يتصل بيها لانه مش قادر ميسمعش صوتها أو يشوفها..

=ندي: الووو
عمر بمرح: بلوتي عاملة إيه
=ندي بابتسامة بسيطة : الحمدلله وانت

عمر: انا الحمدلله بخير...اي مش بتخرجي ليه
=ندي: مش قادرة أخرج مليش نفس لأي حاجه
عمر : طيب تعالي نخرج 
=ندي: لأ مش قادره

عمر: تعالي بس مش هنروح في حتي هنقعد قدام البحر شوية.

فكرت ندي بالخروجة لأنها عايزة تشوف عمر لانه وحشتها قعدتهم مع بعض..
استاذنت ندي والدتها لتخرج مع عمر ويقعدوا ع البحر لأن البحر قريب اوي من البيت.

خرجت ندي ووصلت قدام البحر وقعدت ع حافة البحر ومنتظرة عمر 

وصل عمر بعد دقيقة من وصولها واقترب منها ببطئ وجلس بجوارها.. لقاها قاعدة وبتبص ع البحر وبتسمع صوت الموج ومرة تنظر للقمر بنجومه وعنيها بتلمع بحزن.






__عمر بيقعد جنبها بهدوء: البحر شكله حلو مش كده .
=ندي بتتكلم بهدوء لأنها حست بوجوده: أيوة هدوء وراحة كده بحس عايزة اطير من الراحة دي 
متعة البحر بهدؤه ونسمة الهوا فيه والنجوم والقمر والليل ..

__عمر بمشاكسة: الله ع الشعر ده انتي مألفاه ولاسرقاه قولي قولي 

بصيت ليه مش عارفه افضل ساكتة بزعل ولا اضحك ع كلامه 

__عمر بابتسامة: بزمتك ما واحشتكيش القعدة هنا لينا كتير اوي مقعدناش ع البحر

=ندي : ااه طبعا واحشتني..فاكر لما كان في صرصار وقعدت تجري في الشارع منه زي العبيط هههه

بص ليا برفع حاجب الصراحة أنا خفت: اي في اي بتبص كده ليه

__عمر بعصبية:  انا عبيط؟! وانتي كنتي هادية يعني  مانتي جريتي ورايا..

=ندي : اناااا؟! أبدا يستحالة 

__عمر وهو بيبص الناحية الأخرى: طيب هعمل نفسي ماسمعتش حاجه
طيب ما واحشتكيش القعدة






=ندي وهي بتنظر للبحر بسرحان: اه واحشتني 

__عمر : طيب ما واحشتكيش الاكل ع البحر 

=ندي بتنهيدة بتذكر للماضي: اااه واحشتني اوي 

__عمر : طيب ما واحشتكيش النومة هنا 

=ندي وهي بتهز رجلها ع البحر: اااه واحشتني اوي 

__عمر بلهفة شوق: طيب انا مواحشتكيش 
ندي بحب: ااه وحشتني اوي

---ايه انا قلت ايه دلوقتي يالهوي...قعدت اكلم نفسي لثواني ومش قادرة احرك راسي نحيته ومش قادرة ابص في عنيه من الكسوف

__عمر : وانتي كمان وحشتيني اوي 
بصتله بصدمة قلق: هااا

بصتله وانا مصدومة من كلمته وكلمتي قاعدنا خمس دقايق عنيه في عنيا وبننظر لبعض مع دوشة خبطات الماية وهدوء الليل 

قلبي قعد يدق بسرعة رهيبة احساس غريب لأول مرة اكتشفه في اشتياق وحنية رهيبة وقت ما بعدنا عن بعض في الفترة الأخيرة 

لاكن قطع تفكيرنا ونظرتنا لبعض لما قربنا من بعض

اقترب عمر من ندي وأمسك يدها الاتنين ومال برأسه للاسفل وقبل يدها الصغيرة وندي مصدومة من رد فعله 

اقترب منها بكتير وحضنوا بعض بقوة بنفس الوقت وتبادلت دقات قلبهم من حبهم واشتياقهم لبعض

__عمر: ندي انا عايز اقولك.....
....💔



                الفصل الاخير من هنا

تعليقات