Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الاشد الفصل التاسع9 بقلم شروق محمد


رواية غرام الاسد 

الفصل التاسع

بقلم شروق محمد


" دلفت منال غرفة غرام وجلست علي فراشها وبدٱت في البكاء وتتحدث مع نفسها" حبيبتي ياغرام مش واخده انك تباتي بره البيت ولا تغيبي عن حضني وحشتيني الشوية دول اومال هعمل ايه لو ابوكي رفض يخليني اروحلك يارب فك الكرب ده، دي بنتي ضي عيوني يارب هدي النفوس، يارب انا الي غلطانه اني مفوقتهاش من الاول، ماهو مش بي ايدي، ارجعي ياغرام لحضني "ظلت منال تبكي وتتٱلم علي فراق غرام" 

--------------

"في إحدي الكافيهات الهادئة علي النيل 

كانت تجلس غرام برفقه عمها وزوجته"

غرام: قلبي واجعني علي ماما 

سعاد: ليه ياحبيبتي كدا في ايه

غرام: بابا اكيد هيتخانق معاها بسببي

سعد: ممكن ماتحمليش نفسك فوق طاقتها بقي

غرام: اكيد هيا دلوقتي عماله تعيط بسببي

سعاد: حبيبتي ارحمي نفسك وبلاش تفضلي تلومي نفسك بالشكل ده تعالي نكلمها ونطمن عليها

غرام: ياريت انا هكلمها 

"قامت غرام بالاتصال علي والدتها"

غرام: ماما حبيبتي 

منال: الو غرام حبيبتي ايوه ياروح قلب ماما وحشتيني

غرام: انا اسفه ياماما سامحيني غصب عني

منال: ولا يهمك حبيبتي المهم تكوني مرتاحه انا مايهمنيش حاجه في الدنيا غير راحتك 

غرام: ماتزعليش مني انا حاولت وماقدرتش

منال: ماتعمليش في نفسك كدا يامورا اهدي حبيبتي انا بخير خدي بالك من نفسك وطمنيني عليكي علطول وان شاء الله هجيلك حبيبتي

غرام: وحشني حضنك ياماما بابا عامل ايه زعلك في حاجه انا عارفه انه هيدايقك بسببي

منال: ولا اي حاجه من الكلام ده اهدي كدا وبعدين ايه الصوت الي جامبك ده 

غرام: اصل عمو صمم انه يمشينا شويه ماكنش حابب يروحنا وانا زعلانه ومدايقه

منال: ربنا يكرمه خدي بالك منهم يامورا واهتمي بي اكلك 

غرام: حاضر وانتي حقك عليا 

منال: خلاص ياقمر والحمد لله سمعت صوتك

'اخذت سعاد الهاتف من غرام لتحدث مع منال'

سعاد: اطمني يامنال غرام بنتي وفي حضني 

منال: عارفه ياسعاد ربنا يكرمكم انتي وسعد بس عرفيه اني كنت مغصوبه علي امري

سعاد: حاضر ياحبيبتي خدي بالك من نفسك وابقي تعالي وبلاش تزعلي نفسك

منال: سبيها علي الله 

سعاد: ونعمه بالله

اخذ سعد الهاتف من سعاد: انا عارف انك مالكيش ذنب بس بسكوتك كنتي هتبقي مشتركه في تعاسة بنتك

منال: مابليد حيله ياابو اسد وكنت خايفه علي زعلكم سوا واهو برضه زعلتو

سعد: ولا زعل ولا حاجه كلها ايام ونرجع نتكلم انا بس عملت كدا عشان يعرف انه ظلم بنته وكان جاي عليها اوووي ربنا يهديه

منال: ربنا يبارك فيك ويخليك

سعد: لو عوزتي اي حاجه كلميني علطول انا اخوكي

منال: طبعا اخويا ربنا يكرمك

غرام: تصبحي علي خير ياامي 

منال: وانتي من اهل الخير يا حبيبة قلب امك...

'بعد انتهاء المكالمة تنهدت منال بأرتياح لسماع صوت غرام والاطمئنان عليها'

-------------

سعد: ياله نروح بقي عاوزين نسهر في البيت مع الشقيه بتاعتنا دي

غرام: ياله بينا عشان انا الي هعملك الفشار بي ايدي

سعاد: اااه كدا كملت ركنتوني علي الرف 

سعد: وهو انا اقدر ياقمر انت 

غرام: اوووبس هنقطع كدا علي بعض 

"استقلوا جميعاً السياره وقاموا بشراء الاغراض جميعها وذهبوا إلي المنزل" 

سعد: ايه ده انتي سايبه الانوار كدا ليه ياسعاد

سعاد: بسم الله الرحمن الرحيم لا ابدا انا قفلاها كلها قبل ماانزل انا كدا بدأت اقلق 

"بدأ القلق يتسرب إلي قلب سعاد"

غرام: ممكن تكوني نستيها ولاحاجه ياعمتو مش مشكله

" سمع اسد صوتهم قام بإلأختباء وظل يضحك علي خوفهم لانه يعلم جيدا أن والدته تخاف ولكن ماذا غرام معهم هو لا يعلم ردت فعلها عندما تراه هل تسامحني ام لا"

سعد: طيب ياله ادخلو غيرو عشان نجهز للسهر السهرة صباحي انا قلت اهوه ممنوع النقاش

سعاد: يعني ولا حتي ننام نص ساعه

غرام: ولا حتي ربع صح ياعمو

سعد: صوح ياقلب عمو

سعاد: لا بقي انتو كل شويه بتتفقو عليا

"جاء أسد وقال: هو انا ينفع اسهر معاكم"

'التفت الجميع علي أثر صوته تفاجئوا من وجود اسد ونظرو له بحب واشتياق كبير، موقف ملئ بالشوق والعتاب واللهفه'

سعد: اسد لا لا مش معقول ابني حبيبي تعالا في حضني

قام اسد بإحتضان والده:وحشتني ووحشني حضنك مهما اكبر حضنك ليا حياه باخد منه القوة اني اكمل

سعاد: تعالا في حضن امك ياقلب امك وحشت عيني وقلبي ياعيوني انت

اسد: امي حبيبتي وروحي وحشتيني ووحشني هزارك وكلامك ودعاكي ليا

" كانت غرام مصدومة من تلك المفاجئه وكانت تبكي ولا تعلم هل هذه دموع الفرح ام الحزن وفاجئه سقطت مغشى عليها"

سعاد: غرام غرام الحقني ياسعد

سعد: غرام قومي يابنتي هات بسرعه حاجه نفوقها بيها

اسد: وسع كدا يابابا " بدأ أسد في افاقة غرام بإحدي زجاجات العطر الخاصة به اصحي ياغرام اصحي فوقي

سعاد: حبيبتي زي مايكون قلبك حاسس

"اندهش اسد من الكلمة ولكن فضل الصمت"

سعد: حقيقي سبحان الله

اسد: هو في ايه

سعد: بعدين ياابني بس فوقها الاول

" بدأت غرام أن تستعيد وعيها وبدأت تفتح عيونها ورأت امامها اسد وبدأت في البكاء وكان الجميع في حالة اندهاش إلا أسد لأنه يعلم جيدا شعورها"

أسد: ماما بعد اذنك كوبايه لمون لمورا

سعاد: حاضر ياابني 

سعد: حبيبتي في ايه

احتضنت غرام عمها وقالت: خليك جامبي 

سعد: انا معاكي وجمبك ياغرام اهدي

إنسحب اسد وذهب الي والدته وقال : هو في ايه ياماما غرام مالها شكلها تعبان وحزين ليه

سعاد: بعدين حبيبي نتكلم تعالا 

'خرجت سعاد من المطبخ وتبعها اسد وكان مندهشا من ردت فعل غرام'

سعاد: خدي حبيبتي اشربي

غرام: شكرا اسفه اني ضيعت فرحتكم برجوع اسد

سعاد: حبيبتي ولا يهمك

'نظرت غرام لأسد نظرات لوم وعتاب'

اسد: عامله ايه ياغرام

غرام: الحمد لله، حمدالله علي السلامه 

اسد: سلامة ايه بقي بعد الخضه الي عملتيها دي

غرام: معلش المفاجئه كانت قوية شويه وحقكم عليا تاني انا عارفه اني غبيه بتصرفاتي

سعد: بس يابت بطلي هبل وياله عشان تعملي الفشار مش هتنازل عن السهرة وكمان اسد حبيبي نورنا وهتكون سهرة فُللي 

اسد: استر يارب ومايكنش فشار محروق زي بتاع زمان

سعاد: تعرف لو محروق هنحكم عليك تاكله وتخلصه ياله 

اسد: يسلام بس كدا طيب ياله يامورا قومي اعمليه

'قام اسد بأخذهم وخرجو لمشاهدة التلفاز ويجلسو سويا'

--------------------------

'علي جانب اخر كانت هاجر تتحدث مع عاصم'

عاصم: اذيك ياجوجو عامله ايه

هاجر: الحمد لله ياحبيبي فينك كدا ماعتش بتكلمني زي الاول ولا تخرجني

عاصم: معلش ياحبيبتي استحمليني اليومين دول بس

هاجر: ماشي عامل ايه في شغلك 

عاصم: تعبان اوووي ياجوجو ادعيلي بس انتي

هاجر: خلصت شقتنا ولا لسه

عاصم: اهو شغال فيها بي ايدي واسناني

هاجر: ياشيخ هيا اسنانك بتشتغل 

عاصم: هيييه خفه يابت، بس حلوه

هاجر: طول عمري حلوة 

عاصم: ماشي ياعم يالي واثق من نفسك دايما بس ليه حاسس ان صوتك مخنوق مش عوايدك 

هاجر: حصلت مشاكل مع غرام وربنا يعديها علي خير 

عاصم: يابنتي هيا صحبتك دي علطول كدا في مشاكل

هاجر: ماهو بسبب صاحبك الي لا بيفكر فيها ولا هيا في دماغه اصلاا

عاصم: ياحبيبتي ماحدش عارف ظروف حد

هاجر: ايه يخلي واحد يقعد ٣ سنين من غير مايقؤلها بحبك ولا حتي يخطبها ولا حتي يكلمها ايه الغرض

عاصم: بصي ياجوجو أسد ده طول عمره ماحدش بيعرف هو بيفكر في ايه ولا دماغه دي فيها ايه

وبعدين ايه الي حصل عريس جديد برضه

هاجر: باباها خلاها توافق علي ابن صاحبه بالعافيه واتفقو علي الجواز وهيا ماقدرتش تستحمل وفشكلت الخطوبه والعريس اتخانق وعمها اخدها ومشي واتخانق مع اخوه وليله كبيره 

عاصم: ياخبر ايه ده، دا ولا فيلم عربي

هاجر: بجد غرام استحملت كتير 

عاصم: ان شاء الله هتتحل من عنده 

هاجر: يارب ياله روح نام عشان شغلك بدري

عاصم: ماشي ياقلبي 

هاجر: ومش هتنازل عن خروجه قريب ماشي

عاصم: عيوني ليكي تصبحي علي خير ياروحي 

هاجر: تسلم عيونك وانت من اهل الخير ياقلبي

'انهي عاصم المكالمة مع هاجر وحاول الاتصال بإسد'

" قام عاصم بالاتصال علي هاتف اسد مره اخري ولكن دون جدوي "رد بقي يااسد استغفر الله العظيم ياخبر لو عرفت الي حصل يا تري هتعمل ايه انت ليك دماغ لوحدك وماحدش يقدر يفهمك خالص ياعم رد بقي البت هتروح منك وكل الي عملته راح هدر انت ماحستش بتعب الغربه عشان دي كانت هدفك ولو هدفك ضاع ولا راح منك هتحس بتعب السنين مافيش فايدة مش بيرد هنام والصبح ارن عليك ربنا يهديك"

-------------------

في منزل سعد المنشاوي كان يجلس سعد مع اسد 

اسد: عامل ايه يابابا

سعد: الحمد لله ياحبيبي بس ايه المفاجئه الحلوة دي

اسد: كنت عاوز اشوف فرحتك وانا قدامك 

سعد: بجد انا مبسوط اووووي ان ربنا كتبلي عمر وشوفتك تاني واخدتك في حضني

اسد: وانتي ياسوسو مبسوطه ولا 

سعاد: قلب سوسو اكيد مبسوطه وطايرة كمان من الفرجه ياقلب ماما

سعد: ولا، مش عشان لسه جاي هسيبك تقؤلها ياسوسو

تعالت صوت ضحكات اسد علي مرح والده وقال: حاضر يا ابو اسد

سعد: ايوه كدا خد جمب 

اسد: وانتي يامورا عامله ايه 

غرام: انا الحمد لله عن اذنكم هدخل انام 

سعد: مش انا قلت مش هتنازل 

سعاد: ليه ياغرام كلنا قاعدين سوا

غرام: معلش انتو عارفين انه كان يوم طويل عليا

سعاد: ماشي ياقلبي قومي ربنا يطمنا عليكي

"بعد فترة من الجلوس معهم استأذنت غرام منهم ودلفت إلي الغرفه" 

"نهضت غرام وهيا تائهه وحزينه وبدأت تحدث نفسها" هو ليه انا مش حاسه بفرحة رجوعة مع اني أكتر واحده في الدنيا كنت أتمني انه يرجع وأشوفه اظاهر من كتر اشتياقي ليه فاقدت حلاوة رجوعه وفرحتي بيه بس هو واحشني وضحكته وحشتني اااااه ياقلبي يالي واجعني معاك لا عارفة اقؤله الي فيا ولا قادرة أستحمل خليك معايا يارب انا محتجالك اوووي هقوم اصلي ركعتين ممكن قلبي يرتاح وانام.

------------

"نعود مره اخري الي منزل سعد"

اسد: هيا مالها غرام انا ملاحظ انها زعلانه وتعبانه او مخنوقه هو في حاجه حصلت

سعاد: اصل

سعد: مش وقته ياحبيبي قوم ارتاح والصباح رباح نتكلم فيه براحتنا

اسد: لا مش هعرف انام غير لما اعرف 

سعد: حبيبي مافيش حاجه ياله قوم نام وياله ياسعاد انا كمان تعبان عاوز انام

سعاد: اسمع كلام ابوك يااسد انت لازم ترتاح

اسد: ربنا يستر ومايكنش في حاجه وانتو مخبين تصبحو علي خير

"سعاد وسعد وانت من اهل الخير ياحبيبي"

'تركهم اسد ودخل إلي الغرفة'

سعد: انتي مجنونه عاوزه تقؤليله 

سعاد: يعني انت ناوي ماتعرفهوش

سعد: هسيبها لظروفها ياسعاد مش عاوز مشاكل

سعاد: ربنا يستر والي جاي يكون خير 



                       الفصل العاشر من هنا 


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات