Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مسك الفصل الثامن 8 بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية مسك

الفصل الثامن

بقلم خاتون عبد المنعم 

عز ساب دنيا ومشي بس كان عارف انها فعلا عندها حق اي حد في نفس ظروفها وخطيبة عرف لزم تعمل كدة هو بيحبها  فمش هتفرق معة اي حاجة غير دنيا دنيا هي اللي هتعيش معة مش أهلها هو حبها من قوتها لم عرفها كانت بنت قوية جدا زى ما بيقولة بنت بمئة راجل يعتمد عليها مؤدبة وغير كل دة محترمة جدا مش ورجع البيت بس حزين اني دنيا فكرة مجرد تفكير تقلع الدبلة حتي مسمعتش منة خدة قرار لوحدها ودة زعل عز جدا هي اد كدة مستصغرة 

عند مازن 

مازن بتصنع :نودى اية يا بنتي كل دة اتصلت 

ندي بجدية  :كنت فىن 

مازن بستغراب  :اية كنت فين دة. ما انتي عرفة اني كنت عند عز عشان انا قاعد عندة لحد ما اقنع بابا 

ندي بجدية  :مازن انت بتلعب بية 

مازن  بديق:في اية وآية  الكلام الغبي دة العب بيكي لية واحنا في مركب واحد 

ندي بتحزير  : اوع تكون بتلعب صدقني هدمرك يا مازن 

مازن بعصبية مصطنع  :تدمرني هي وصلت لكدة يا هانم اسمعي يا ندي انا خطبتك عشان حبيتك لكن توصل انك تهددني لا وتعلي صوتك علية كمان  انا ادوس علي قلبي بالجزمة ولا انك تهددني  اوع تنسي انا الراجل يا ست هانم ودور العربية ورجع بندي 
انزلي 

ندي بأسف  :مازن انا اسفة 

مازن بغضب  :مش قابل اسفك انزلي 

ندي بأسف  :انا اسفة يا حبيبي كنت خائفة انك تكون بتلعب بية انت ما تعرفي اية اللي حصل 

مازن بنرفزة :ومش عاوز اعرف 

ندي بتحدي  :لا هتعرف 

مازن سكت ومش عاوز يتكلم 
ندى :الزفت مسك 

مازن :مش عاوز اسمع اسمها

ندي :اسمع بس اصل احنا في كرسة

مازن  بعصبية :كرسة اية عملتي اية من وراية ما انا مش راجل من وجة نظرك تعملي الحاجة من غير ما تقولي 

ندي :معملتش حاجة بس الدكتور غير كل طقم التمريض جاب ناس جداد وحراسة جديدة وقال اني حلتها بقة حطر جدا جنن حطر 

مازن بغضب  :شفتي اعمل فيكي اية يعني مش هنعرف نخليها تمضي علي اي حاجة 

ندي بندم :ايوة 

مازن بعصبية  :قلت مئة مرة بلاش تعملي حاجة من وراية اتفضلي يعني كل الورث ضاع بغباك

ندي بزعل  :هحاول تاني مع الحرس يمكن اعرف اخش لواحد فيهم هزود المبلغ 

مازن :خلص انا هتصرف متعمليش حاجة بس انتي عرفتي من فين تعرفي  انتي كدة ديقتني كنت عاوز اغير جو وانتي غيرتي دمي بالأخبار دة 

ندي : اصل انا مخلية ممرضة بنقل اخبار مسك من المستشفى هي هي بتشتغل هناك طب خلص  مديقش نفسك يا حبيبي خلص مش هعمل حاجة من غير ما تعرف تاني 

مازن :خلص يا ندي انا هتصرف 

وفعلا خدها وخرجة وتفسحة 

عند مسك

الدكتور :صباح الخير يا مسك 

مسك :صباح الخير هو انا مش هخرج بقة 

الدكتور :انتي زهقتي مننا ولا اية 

مسك :لا بس انا عوزة. أخرج بقة انا  عوزة  ارجع شغلي 

الدكتور :انتي بتشتغلي اية 

مسك :انا دكتورة مخ واعصاب 

حازم :يعني زميلة طب يا دكتور مسك بردة لسة في حد بيجي يهددك 

مسك :لا مبقاش في حد بيجي يهدني من ساعة ما اتنقلت هنا 

حازم :مين كان بيجي هددك 

مسك :ندي كانت بتقول انها هتخلي  الراجل يعتدي علية 

حازم :طب كان في حد غير ندي بيجي يعني مثلا مازن 

مسك :لالالا ندي بس وكانت بتقول اني مازن مش عرفة  هو بيكرهني لية كدة انا فكرة اني كنت بلعب مع مازن مكنش في حد غيرة بحب العب معها 

حازم :انتي عرفة اني مازن هو اللي ساعد في اني نعرف ان  ندي بتهددك 

مسك :لا هو اللي كان بيعمل كدة وانا سمعت ندي وهي بتقول وبتكلم مازن في الفون وهو بيقول خليهم يعملة كدة  

حازم :انتي سمعتي مازن ولا ندي 

مسك :لا ندي كانت بتتكلم في الفون 

حازم :دكتورة المفروض اني اسمع مازن مش ندى يعني لم يكون حد عاوز يعمل حاجة لزم اسمعة هو كمان صح ولا غلط 

مسك :انا ما سمعتي غير ندي وكانت بتتكلم في الفون 

حازم :يعني ممكن تكون بتمثل أنها بتتكلم مع مازن صح ولا غلط 

مسك :بس هو قال إني معنديش كرامة. وكلبة فلوس وطردني من البيت 

الدكتور :يعني انتي زعلانة من أنة طردك وقال كدة صح 

مسك :ايوة انا زعلانة منة اوى 

حازم : يعني ممكن مازن يجي يشوفك 

مسك :لا انا عوزة خلتو أو عمو محمد 

حازم :طب خلص هدي نفسك طب مش عوزة تشوفي عمك رفعت ولا دنيا 
ولا همسة 
مسك :اية عوزة اشفهم 

حازم :خلص نخليهم يجو 
دلوقتي بقة الجلسة خلصت وممكن تقعدي في الجنينة اللي ورى المستشفي وعيوني معاكي  وكمان حرس جديد لو حد جية يهددك قول يا حرس وهما هيجة اتفقنا 

مسك :حاضر بس الحرس  مش هيعمل حاجة صح 

حازم:لا متخافيش يلا اسيبك تشمي الهوى باي 

مسك :باي 

نرجع تاني لمازن وندي 

ندى :خلص بقة يا مازن 

مازن :خلص يا ندي انا هتصرف بس انتي ابعدي الايام دى 

ندي :انت لسة زعلان صح 

مازن :مقدرش انتي حبيبتي   ندي انا عاوز اعرف عمي مات ازاي 

ندي:ابدا بعد ما مصطفي رفض خلتو هي اتجننة وحلفة أنها لزم تخش العيلة دى وتدميرها وفعلا ابتدة تلف حولين ابوك  رفعت بس بصراحة هي حولت تحب رفعت ابوك بس هو زى ما انت عارف أنة صحة ضعيفة بس وفعلا التعرفة علي ابوك وتجوزة عمك  مصطفي لم شفها اتجنن وهددها أنها لو عملت حاجة تاذي إخوة هيقتلها وفعلا هي مكنتش بتعمل حاجة خلص وهي كانت  شيفة امال وعمك ازاى بيحبة بعض اتغاظة جدا وقررت تخلص من امال عشان مصطفي يكون ليها بس يا خسارة في اليوم دة خلتو طلعة حامل فيك وامال يا عيني مع انها متجوزة من فطرة بس لسة محملتش بس امال كانت مؤمنة جدا بقضاء الله بس اللي غايظ خلتو كل  يوم حب مصطفي لامال بيكبر مش بيقلة خلتو اتنزل علي فكرة موت امال لحد ما تجي انت عدة سنين وجتة دنيا وبردة امال ما خلفتش بس بعدها بسنة امال خلفت مسك ومصطفي كان طائر من الفرح مش مدي فرحتة لحد  في الوقت دة خلتو قالت انها سمعت امال بتكلم حد غريب وبتتفق معة علي انها تروح تشوفة وشككت عمك في امال وكمان قالت اني مسك مش بنت مصطفي ومصطفي طبعا مكنش مصدق بس في ناس جم واكدة اني امال فعلا بتخون مصطفي ومصطفي ساب البيت وخد امال بحجة الوصية وبعدها مات بس ازي معرفش اللي اعرفة عمل حادث بعد ما كلم جدك وخرج من عندة متعصب جدا وبعدها بساعة جدك عرف اني عمل حادث ومات بس  كدة 

مازن :انت قولتي انك تعرفي مين قتل عمي 

ندي :لا عمك فعلا مات في حادث محدش قتلة 

مازن :انتي قلتي اني ماما قتلة  عمي 

ندي :لا طبعا خلتو تهدد تخرب  بيت بس تقتل لا انتي ما شفتش شكلها وانا بقول للرجالة يعملو محولة اغتصاب مسك كانت خائفة جدا  علي كل دة وبردة خلتو جبانة ما تحبش الدم بجد مش هي اللي قتلت عمك 

مازن :يعني انتي اللي عملتي كل دة لمسك  صح 

ندي :ايوة تعرف اني خلتو قالت بعد موضوع مسك قالت إنها مش ليها دعوة وانا قلت لزم تساعدني في انك تتجوزني صحيح انت ما حددش لية ميعاد الفرح 

مازن :قريب جدا يلا وصلنا

نزلت ندي ومازن روح راح لعز 

مازن :سمعت يا عز 

عز:ايوة سمعت 

مازن : مالك  عز زي ما قلت لو انت بعد اللي عرفتة عن العيلة عاوز تسيب دنيا بردة هتفضل صحبي 

عز :للدرجة دى انا عيل صغير في نظرك انت واختك 

مازن:انا واختي لية 

عز :دنيا قلعت دبلتي وقالت نفس الكلام انا بقة من وجهة نظركم ندل صح 

مازن :لا طبعا انت 
عز بعصبية ومقطعه:انا اية لم حضرتك تقول نفس الكلام وبعدها اختك وترجع تاني تكرر نفس الكلام يعني أنا بقة ندل كنت برطبت بدنيا مش عشان بحبها لا عشان تكون شكل بس أظهر بية قدام أناس ولم طلعت كل دة من أمها ومن بنت خالتها خلص مش ليها لزمة عندي صح ماانا ندل بقة هو دي اللي تعرف. عني يا مازن لا وكمان اختك دة وجهة نظرها كتر خيرك انت وهي بس انا  بقول انا بحب دنيا زى ما هي حتي لو بنت مش كويسة انا راجل يا مازن واعرف اقدر اللي في أيدي واعرف اقرء الناس كويس انا مش عيل صايع جي عشان سلطة ولا جة انا عز الدين الجارحي يا مازن فعيب اوى تقولى كدة 

مازن :يا عز متزعلش والله احنا بس خايفين تكون انت محرج تقول اني 

عز بمقطعة :اني اية بردة اتهام بجد انا فعلا زعلان منك اوى انت صحبي يعني عرفني المفروض انت اللي تقول لا هو لا يمكن يفكر كدة ابدا انا داخل انام تصبح علي خير

مازن :يا عز 

عز دخل ينام بس حاسس اني هو عيل صغير في نظر حبيبتة  واهلها فضل صاحي طول الليل قاعد في البلكونة بيفكر في دنيا هي عمل اية ياطرة بتعيط يا طرة سهرانة مسك الفون وفضل حبة يحارب نفسة يتصل ولا لاء 
لحد ما لقة اتصال من دنيا رد بسرعة 

عز :دنيا 

دنيا  بعياط :انا اسفة واللة مش قصدي 
عز :طب ممكن تهدي وتمسحي دموعك دموعك بتقتلني يا دنيتي 

دنيا بحب :بعد الشر عليك يا عزى 

عز :بحد انا زعلان منك اوي انتي ممكن تفتكري فية كدة اني اسيبك عشان حاجة حصلت زمان من حماتي 

دنيا :كنت غبية يا عز 

عز :انا بحبك اوى تعرفي لم قلعتي الدبلة كنت حاسس اني بموت 

دنيا :بعد الشر عليك انا كانت روحي بطلع منى وانا بقلعها 

عز :طب لبستي الدبلة 

دنيا :اول ما بابا ادهني لبستها انا بحبك اوى 

عز :مش اكتر مني اوع تعملي كدة تاني اديقي وازعلي بس ممتسبيش اي حاجةلية عندك  أو تسبني ازعلي في حضني مش بعيد عني ممكن 

دنيا :حاضر يا عز قلبي 

عز :دنيتي الحلوة انتي تصبحي علي حبي يا عمري 

دنيا :ومن من اهل الجنة وساكن جوة قلبي 

وقفلت دنيا وعز ونامو بعد ما عرفة اني محدش فيهم يقدر يبعد عن حضن التاني 

مازن كان زعلان أنة كان غبي اوى كدة على رأي ابوة مش راجل فهم لية كل ما ابوة يشوف وشة يقول يا راجل فهم اني الراجل من بس شكل ولا منظر ولاصوت عالي لا الراجل بموقفة الراجل باهتمام بعلتة وخوفة عليهم الراجل بعقلة  ونام وهو مقرر أنة خلص كدة لزم يعمل اصح أنة يوقف ندي عند.حدها ويعاقب أمة بس دي أمة ازاى يعقبها 





                     الفصل التاسع من هنا

تعليقات