Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الشهر الاسود الفصل الثالث3بقلم ندي شريف


رواية الشهر الاسود
 الفصل الثالث3
بقلم ندي شريف



جميله : محمااااااااااااااااااد
محمد في نهاية الشارع : جميله!!


كانت جميله تتقدم اول خطواتها و لكن...


رأت فتاه تحمل أخاها و تجري به....ثم رأت طائر يلاحقهما..
جميله : محمااااد


ثم قام الرجل بسحبها من ذراعها بقوه و أدخلها داخل المنزل و في نفس الوقت انقض طائر على المكان 




التي كانت تقف فيه...
_ انتي مجنونه....انتي عارفه انك كنتي هتموتي
جميله و هي تقاوم إمساكه لها : سيبني يا متخلف......سيبني
_ و بعد ما اسيبك؟؟




جميله : اخويا محتاجني.....سيبني اروحله
_ لا مش هسيبك
فقامت جميله بضرب رأسها برأسه..و لكنها اصابت منخاره و بدأ بالنزيف
_ يا بنت المجانين





ثم أسرعت لكي تفتح الباب و لكن جاء الرجل الأخر و أمسكها..
_ روح اربطها في الكرسي لأحسن تهرب و لا حاجه
جميله و هي تبكي : سيبوني ابوس 



ايديكوا.....الحقونااااااااااي
_ صوتي زي مانتي عايزه.....المكان عازل للصوت اصلا
جميله : انتوا عايزين مني ايه؟؟
_ عايزين نحميكي




جميله : انت متخلف؟؟!..انت عايز تحميني غصب
_ طب ليه الشتيمه طه.......ايوه غصب عنك عشان حمايتك مسئوليتي
جميله : طب انت طب...تعالى فكني
* افُكها يا كابتشن؟؟





_ انت بالذات متتكلمش خالص..... بقول نستخدم المسدس وقت الضروره....و انت من قبل ما تشوف الطائر اصلا طلعته....غبي





شادي :طب اعمللي برستيچ قدام الاستاذه طه
جميله : بقولك ايه انت باين عليك كده ابن ناس و محترم....ابوس ايدك فكني





شادي : كتر خيرك يا استاذه....بس انا ماليش في الارتباط 
جميله : ايه دخل ده في ده!!....يا ربي ع التخلف
شادي : هو في ايه يا جدعان...محدش عمللي 




برستيچ و لا ايه.....و الله اسمي شادي الله......انا خارج و سايبلكوا المكان
سامح : و يا ريت مترجعش تاني
شادي : احسن برضو





سامح و هو يمد يده : قبل ما تمشي هات المسدس
شادي و هو غير راضي : أمسك
سامح : غور يلا
ثم خرج..
جميله : هتفضل رابطني كده كتير؟؟



سامح : اول ما اشوفك هاديه هفكك ع طول
جميله و هي تبكي : أهدى ازاي بس.....اخويا شوفته قدام عينيا و مكنتش




 عارفه اروحله عشان واحد...
سامح : هوب هوب....حاسس انك هتغلطي سيكا
جميله : هو انت جايب كل البرود ده منين؟؟




سامح : هم معلقتين تكبير دماغ على الريق اول ما تصحي و هتبقى في قمة البرود
أظهرت جميله ريأكشن ( ابو تقل دمك ) و لكنها لم تنطق بكلمه..




سامح : احم...عموما متقلقيش اخوكي في ايد أمينه لا و مش بس كده و عارف مكانه كمان
جميله : احلف.....و انت عرفت ازاي؟؟



سامح : البنت اللي انتي شوفتيها دي من التيم بتاعنا 
جميله : تيم؟؟...ليه انتوا مين اصلا؟؟




سامح : هعرفك بس تديلي اماره انك هديتي الاول
جميله : خلاص بقيت هاديه اهو







سامح : طب اضحكي كده
جميله بغضب: اللهم طولك يا روح
سامح : خلاص بقى خليكي كده مربوطه ذليله مش عارفه تجيبيلك كوباية مايه عايزه اللي يفكك.....ها هتضحكي و لا؟؟
فأظهرت إبتسامه صفراء..





سامح : بصي لما بتضحكي بتبقي احلى ازاي
جميله بغضب : ممكن تفكني بقى
سامح : من عينيا
ثم أزاح الحبل عنها.....و فاجأته بما لا يتوقعه...
اخرجت من طرف كُمَّها سكينه و اتجهت نحوه تهدده...فإصطدم بالحائط...
سامح : خلي بالك ل السلاح يطول و لا حاجه
فقربت السكينه من رقبته...
جميله : انت عارف لو مكونتش عارف مكان اخويا...كان زمانك ميت دلوقتي
ثم أزاحت السكينه عنه..
سامح : أموت و اعرف جبتيها منين دي
ثم عادت جميله مقربه السكينه مره اخرى الي رقبته..
جميله : و مش عايزه استظراف
سامح : تؤمريني ياااا......تخيلي أن احنا لسه منعرفش أسامي بعض....محسوبك سامح..و انتي؟؟
جميله : حاجه متخصكش






سامح : عموما سمعت اخوكي بيناديكي.....مش محتاجه فقاقه يعني....بس انا حبيت اهزر
جميله أظهرت السكينه و قالت : فاكرها و لا أفكرك؟؟
سامح : و الله اللي انتي شايفاه كده كده لو قتلتيني فإنسي انك تلاقي اخوكي






جميله : طب يلا بقى عشان الوقت بيضيع
و اتجهت نحو الباب..
سامح : رايحه فين بالارنب اللي انتي لابساه ده.....و غير كده انتي حافيه....استني اجيبلك لبس عشان البرد ده
جميله : متشكره مش عايزه
سامح : اخوكي مش هيطير يعني....تعالي ورايا
جميله ثبتت مكانها...
سامح : يلا
ف تقدمت جميله بتردد..
ثم فتح سامح باب غرفه....و اندهشت جميله لما رأته..
حيث رأت العديد من الملابس و الصور المعلقين.....و دارت العديد من الاسئله في عقلها...و لكن سامح لم يتركها في حيرتها لمده طويله..
سامح : ده يا ستي المقر بتاعي






جميله : قصدك على البيت؟
سامح : المقر لو سمحت
نظرت جميله له نظرة لا مبالاه ثم قالت : ايه كل الصور اللي متعلقه دي؟؟
سامح : دول التيم....منهم اللي ماتوا و منهم اللي اتجوزوا و اللي خلفوا و اللي عجزوا
جميله : يعني انت القائد بتاعهم؟؟
سامح : ايوه
جميله : غريبه يعني ناس زي دي تخلي واحد اهطل يبقى القائد ليه يعني





سامح : حلو اوي لحد كده....شوفي بقى مين اللي هيوديكي عند اخوكي يا حلوه
جميله : انا قصدي واحد ذكي و شجاع يستاهل يبقى قائد أكيد
سامح : ماشي هعديهالك المره دي بس
ثم أحضر لها ملابس..
سامح : مقاس رجلك كام؟؟
جميله : 38
سامح : امسكي





جميله : بس مش كده انا هعمل صوت و أنا ماشيه؟؟
سامح : البسي و انتي ساكته الله يخليكي
ثم خرج من الغرفه و اغلق الباب و بدأت بتغيير ملابسها...
★★ ★★ ★★ ★★ ★★





نرمين استيقظت من نومها متألمه...


نرمين بصوت منخفض : آه...حازم.....يا حازم
حازم : ايه يا حبيبتي




نرمين بصوت منخفض و ألم : انا بولد

تعليقات