Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الجميل الفصل الثانى بقلم فاطمه سعيد


روايه النصيب الجميل ♥️
بقلم فاطمه سعيد 
الفصل الثانى 


فجاه شهيرة فقدت الوعي بين ايدين جمال 
      في المستشفي 
جمال : خير يادكتور في ايه شهيرة كويسه 
الدكتور :  انا اسف يافندم بس المدام  حالتها وحشه خالص و كمان عندها انيميا حاده ولازم نولدها  دلوقتي علشان ممكن نفقد الاطفال 
جمال : الاطفال
الدكتور : ايوة يافندم المدام حامل في توام
جمال : وهو يبكي طيب يادكتور اعمل اللي تشوفه بس اهم حاجه شهيرة 
الدكتور : ادعيلها واللي في الخير يقدمه رب العالمين
           في اوضه العمليات 
الدكتور بصراخ  : هنفقد المريضه عايزين دم بسرعه الدكتور للممرضه :  روحي بنك الدم شوفي فصيله دم O سلبي بسرعه 
جمال للمرضه : في ايه بتجري ليه مراتي كويسه 
جريت وماردتش عليه وجمال هيموت من القلق والخوف






الممرضه  في بنك الدم للموظف :
عايزة كل اكياس الدم لفصيله O سلبي بسرعه 
الموظف :  مافيش غير ثلاث اكياس
الممرضه : هاتهم بسرعه المريضه بتموت 
اخدت اكياس الدم وذهبت للدكتور
قام الدكتور بتوليد شهيرة 
وبعد لحظات
الدكتور  بصراخ:  جهاز الصدمات هتروح مننا 
وبعد ثواني 
الدكتور : للاسف فقدنا المريضه 
خرج الدكتور من اوضه العمليات
جمال : ها يادكتور مراتي بقيت كويسه 
الدكتور وهو ينزل راسه بااسف : 
انت طبعا مؤمن بقضاء ربنا 
جمال : يعني ايه 
الدكتور : يعني البقاء لله
جمال :  لا مش ممكن شهيرة عمرها ماهتسبني دي دي  وعدتني انها مش هتسبني ليه ياربي ليييه ماتت وسابتني لحالي دي كان نفسها في طفل كانت امنيه حياتها  ماتت من قبل ماتشوفها يااارب انا مش هقدر علي فراقها دي كانت بتنام وتصحي علي اللحظه دي ماتت من قبل ماتشوفها ماتت وهي نفسها فيهم ماتت وماتت كل حاجه





 حلوة معاها وقع علي الارض وفضل يبكي ويصرخ
الدكتور مسك ايده:  خليك مؤمن بقضاء ربنا ولازم تبقي قوي علشان بناتك
جمال : ونعم بالله يا دكتور وفجاه انتبه بناتي بناتي هما فين عايز اشوفهم 
الدكتور :هما حاليا في الحضانات تقدر تدخلهم 
                      في الحضانات 
جمال بيكلم اطفاله
"وعد" و"عهد" زي ما ماما كانت عايزة شوفته ياحبايبي ماما مشيت وسابتنا لحالنا مشيت من غير ماتشوفوها وتشوفكم هنعيش في الدنيا لحالنا من غير ماما 
بس بابا هيكون بابا وماما مع بعض ايوة هيكون صعب عليا بس هحاول اخليكم وماتفتقدوش مامتكم صعب علينا كلنا ياحبايبي بس ماما في مكان احسن من هنا والله وقعد يبكي بكل قوته 😥😥😥
                       بعد ساعات
قام جمال بدفن زوجته شهيرة هو وصديقه الوحيد والمقرب محمود الذي يسكن بنفس العمارة التي يسكن بها جمال 





       في المنزل
محمود : شد حيلك ياجمال علشان خاطر البنات 
جمال : مش قادر حاسس اني هموت من بعدها شهيرة مش بس مراتي دي امي واختي وحبيبتي محمود : وحد ربنا ياجمال 
جمال : لا اله الا الله انا مش عارف اقولك ايه علي وقفتك معايا ربنا مايحرمني منك
محمود : احنا اخوات مش اصحاب ياجمال
يلا انا هسيبك دلوقتي بس ناديلي علي حمزة  علشان من ساعه ماجيبنا البنات من الحضانه وهو ماسبش وعد 
جمال : ربنا يباركلك فيه يامحمود
محمود :  ويباركلك في عهد ووعد ياجمال
جمال : اللهم امين يارب العالمين
حمزة ياحمزة كلم بابا ياحبيبي
حمزة : بابا بابا 





محمود : ايوة ياحمزة ياحبيبي 
حمزة : بابا انا حبيت وعد وعهد جدا ولما اكبر هخلي بالي من وعد
محمود :  وعهد يااستاذ حمزة 
حمزة : عهد هتبقي اختي الصغيرة يابابا 
محمود : وبعدين يااستاذ خلي بالك من نفسك الاول ده انت لسه  6 سنين
حمزة : انا كبير يابابا 
 محمود :طيب يلا بينا ياكبير 
معلش ياجمال دوشناك 
جمال : انتو تعالو ادوشونا علطول 
ويبقي تعالي عندنا ياحمزة 
حمزة : من غير ماتقول ياعمو انا دايما هاجي ااقعد مع وعد 
محمود : طيب يلا يااستاذ 
حمزة : سلام ياعمو 
جمال : مع السلامه ياحبيبي



تعليقات