Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب والخيانة الفصل العشرون 20بقلم الاء منيب


 رواية الحب والخيانة 

بقلم الاء منيب 

الفصل العشرون


 ........ : انتي مين 

حور : انتي اللي مين 

....... : انا خطيبت فهد

حور بصدمه : خطيبته

فهد بعصبيه : ابرار اي الكلام دا 

ابرار بخبث : اي يا فهد انا كنت بهزر ، مين القمر دي 

فهد بصرامه : دي حور خطبتي 

حور بصت لي بسرعه وكانت مصدمه زي كوثر و البنات 

ابرار بغضب : ازاي يعني 

فهد : زي الناس حور هي البنت اللي بحبها و هروح اخطبها 

ابرار بخبث : ماشي يا ابن عمي 

فهد : يالا يا حور عشان اوصلك ومش عاوز كلمه منك 

حور بسرحان : حاضر 

فهد : يالا ي اسماء تعالي 

مشيت حور جمب فهد و كانت في عالم تاني كانت حسه انه سندها اللي بجد اللي تطمن وهي معاه اللي هيقدر يحبها و يخاف عليها بجد 

________________________

عند والده حور 

حازم : قولتي اي ياماما 

والده حور بغضب: قولت اي في اي يابني عاوز تجوز بنتي حور ازاي 

حازم : لا انتي فهمتي غلطت 

والده حور : اومال اي الصح 

حازم : انا اه عاوز اتجوز بنتك بس مش حور انا عاوز اتجوز اسماء 

والده حور بارتياح : طيب ما تقول كدا يابني من الاول ، اكيد موافقه انا هلاقي احسن منك فين لاسماء 






حازم : خلاص علي خيرة الله ينفع  تيجي معايا انا و والدتي نطلب ايدها من عمها 

والده حور : اكيد يابني طبعا بس برضو نعرف خالتها 

حازم : ما انا هنزل هروح اقول ليها برضو 

والده حور : انت تعرف بيتها يا ابني 

حازم بتوتر : أيوة ، احم ما انا كل يوم بمشي وراها وهي راجعه من الدروس 

والده حور بحنان : ربنا يجعلها من نصيبك يا بني 

حازم : يارب ، استاذن انا بقي عن اذنك 

مشي حازم وراح لبيت فاطمه خالت اسماء 

وهو في طريقه للبيت قطع طريقه عربيه سودا بينزل منها شخصين 

حازم : انتم مين 

واحد منهم : احنا الحوراس الباشا الكبير 

حازم : وعاوزين اي 

الحارس : الباشا بيقولك ابعد عن طريقه احسن ليك يا شاطر 

حازم : ولو مبعدتش 

الحارس التاني :هتندم طول عمرك 

مشيوا الحوراس و فضل حازم 

حازم : انا لازم اخد الخطوة اللي كان لازم اخدها من زمان و اظهر الحقيقه وادخل الزفت دا السجن 

بس برضو لازم ابعد امي عن الموضوع دا 

مشي حازم و هو بيفكر ياخد أهم خطوة في حياته ولا لا كان لازم يفكر هيعمل اي ، وصل لحد بيت فاطمه خالت اسماء 

 كانت فاطمه خلصت صلاتها وقاعده تدعي لاسماء بصوت عالي و كان حازم سامعها وابتسم من ورا الباب قبل م يخبط وحمد ربنا أن رزق فاطمه بخاله حنينه تعوضها عن اللي فات 

"و العوض لا يعني بان يكون حبيباً أو زوجاً بل هو العوض في كل شئ و اي شئ بحنان الخاله بعد وفاة الأم بحنان العم بعد الاب و بونس الجارة ف الوحده و العوض في الدراسه فلا تحسباً العوض في الحبيب فقط " 

دق حازم الباب و فتحت له فاطمه 

حازم : السلام عليكم

فاطمه : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ، مين حضرتك 

حازم : انا اسمي حازم عبد الرحمن الدمنهوري 

فاطمه : اتشرفت بيك يابني ، اتفضل 

حازم : كنت جاي عاوز اخد معاد من حضرتك اجي انا و   والدتي نخطب ايد الانسه اسماء 

فاطمه : أيوة بس انا معرفش عنك حاجه 

حازم : انا اسمي حازم مهنتي محامي والدي متوفي و ساكن مع والدتي في بيت مش هقول صغير و لا هقول كبير اقدر اجي اتقدم الانسه اسماء

فاطمه : والله يابني عيله الدمنهوري معرفه باسمها و ليها هيبتها في السوق لكن مقدرش اقول ليك علي معاد من غير ما اخد راي اسماء 

حازم : متفهم امرك خدي وقتك و دا رقمي وقت ما تفتحي انسه اسماء في الموضوع وتعرفي رأيها اتصلي قوليلي 

فاطمه : ماشي بس هسالك سؤال 

حازم : اتفضلي طبعا 

فاطمه : انت تعرف اسماء منين 

حازم بتوتر: احم انا انسه اسماء ليها فضل كبير عليا 

فاطمه باستغراب : ازاي يعني 

حازم : انا هحكيلك حكايتي و ازاي اتعرفت علي الانسه اسماء 

فاطمه : احكيلي 

حازم حكي لها كل حاجه من يوم ما قابل اسماء و حور و اتعلق بأسماء 

فاطمه : ربنا يحفظك يابني و يجعل ليكو نصيب مع بعض 

حازم : يارب ، استاذن انا و مستني موافقه انسه اسماء 


_____________________________________

عند ليل

ليل اول ما خرج من معمل التحاليل 

ليل: انا هطلع علي الشركه استحاله ابني المشروع علي الارض دي 

تلفون فهد رن وكانت نور هي المتصل 

نور  :السلام عليكم

ليل : وعليكم السلام 

نور : مال صوتك يا ليل 

ليل : فاكرة المقر بتاع المشروع اللي خدتك معايا في.





نور : أيوة طبعا فكراه

ليل : التربه اللي المفروض هيتبني عليها المشروع مليانا رصاص و غير صالحه للبنا 

نور : طيب هو مش المفروض أن بيجيب قرار الاول من الحكومه بأمر البنا 

ليل : أيوة والمفروض أن الحكومه بتكون عملا تحليل لتربه  الأرض برضو 

نور : طيب ازاي تكون غير قابله للبنا و هو معا قرار أن يبني 

ليل : مفيش الا حلين للكلام دا ياما اثبيت ان الورق بتاع الارض مازور ياما استغني عن المشروع و ارفع قضيه 

نور : اعمل اللي تشوفه صح ام حاجه متسكتش عن الحق 

ليل : ابويا علمني ان اواجه مسكتش 

نور : ربنا معاك 

ليل : يارب 

_____________________________________

فهد وصل حور البيت و اسماء روحت 

حور بخجل : ينفع تمشي انا وصلت البيت اهو 

فهد : انا عاوز اشوف مامتك 

حور بصدمه : ايه تشوفها لي 

فهد : بقولك اي انا لازم اخد موافقه مامتك 

حور : انا هقولها بس روح انت 

فهد : مش هروح يا حور غير لما اقول لمامتك 

حور : انا هقولها والله يا فهد بس روح انت 

فهد بسرحان : تعرفي أن اسمي حلو اوي منك 

حور بعصبيه خفيفه : فهد مش وقته محن روح  

فهد : ماشي يا حور مروح  اهو 

دخلت حور البيت و نادة علي مامتها وسلمت عليها وقاطع كلامهم جرس الباب 

راحت حور تفتح لقتو فهد 

حور بصدمه : انت مروحتش لي 

فهد : اي دا انا كنت مستني مامتك هي اللي تفتح الباب 

حور : فهد روح بقي 

والده حور من الداخل : مين يا حور علي الباب 

حور  بصوت عالي نسبياً : دا الزبال يا ماما 

فهد بصدمه : زبال ، زبال فعينك طيب والله لقول لامك ومش همشي من هنا 

حور بتوسل : فهد بالله روح 

فهد : والله ما هروح 

حور بتمثيل العياط : يا فهد روح ونبي 

فهد : ابدا والله لو عملتي اي 

والده حور : كويس أن الزبال جيه عشان اخد وصل الزباله منه 

حور بصدمه : اي 

والده حور : انتي متنحه كدا لي وسعي كدا ، انت مين يا ابني 

فهد : انا عاوز حضرتك يا امي في كلمتين 

والده حور : ايوه اتفضل بس هو فين الزبال 

فهد بابتسامه : لا ما بنت حضرتك قالت عليا الزبال عشان مكنتش عاوزة تعرفك عليا

حور بصدمه اكبر : اي اللي بتقولو دا 

والده حور : اتفضل يا ابني ادخل نتكلم 

فهد عدل لبسو و هو داخل طلع لحور لسانه 

حور بضحك : اللي بيطلع لسانه بيبقي اي 

فهد بغضب مزيف : قصدك اي 

والده حور : اتفضل يابني ،اي الموضوع 

فهد بتوتر : احم انا اسمي فهد حسني المنشاوي 

قارئ قران كريم و طالب في كليه علوم في الفرقه الرابعه وكنت جاي اعرف حضرتك بأني بحب بنتك وعاوز اتقدم ليها 






حور بخجل : طيب عن اذنكو اعمل شاي 

والده حور : أيوة يا ابني بس فين باباك و مامتك اي حد يجي معاك 

فهد : انا كنت لازم اعرفك بيا الاول و كان لازم اجي اقولك علي ارتبطنا انا و حور وبإذن الله في اقرب وقت هجيب والدي و والدتي واجي اخطب حور رسمي 

والده حور : باذن الله يابني 

فهد : انا كان لازم اجي واقعد مع حضرتك واعرفك اني هتكلم مع بنتك لاني بحب كل حاجه تبقي في النور و مخفش وانا بكلمها أو واقف معاها 

والده حور : المهم يابني تجيب أهلك عشان يبقي رسمي

فهد : اكيد طبعا 

استاذن فهد ومشي 

حور : مشي 

والده حور : تعالي يا حور اقعدي 

حور بقلق : نعم يا ماما 

والده حور :احكيلي عرفتي فهد دا ازاي وهو اللي خلاكي تتحجبي 

حور : لا والله يا ماما انا اتحجبت قبل ما اعرف فهد وهحكي ليكي كل حاجه 


في نفس الوقت في بيت فاطمه خالت اسماء 


فاطمه : اتاخرتي لي يا اسماء كدا 

اسماء : اسفه والله يا خالتو بس كنا عند واحده صحبتي انا و حور 

فاطمه : طيب يا حبيبتي كنت عاوز افتحك في موضوع

اسماء : اتفضلي يا خالتو

فاطمه : في واحد متقدم لك 

اسماء : مش موافقه 

فاطمه باستغراب : مش لما تعرفي مين الاول 

اسماء : لا مش عاوزة اعرف 

فاطمه : حتي لو قولتلك انه حازم عبد الرحمن الدمنهوري 

اسماء بصدمه و فرح : بجد يا خالتو 

فاطمه : من فرحتك افهم انك موافقه 

اسماء : أيوة طبعا 

فاطمه : بس انا مش موافقه ..........




          الفصل الواحد والعشرون من هنا

تعليقات