Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كوني لي الفصل الثاني2بقلم شرين جمال


 
رواية كوني لي 
الفصل الثاني2
بقلم شرين جمال

 

عند لين ..تدخل البيت وهي سرحانه من اللي حصل انهارده 
ماجده..مالك يا حبيبتي
لين..متكونش عايز تقلق خالتها تقولها مفيش حاجه 
لين تفكر هي ليه خايفه منو وشافت نظره الغضب دي في عيونو ومين مرجليت دي كمان 

عند تيم يكون سرحان ليه چاك ندي علي البنت اللي اسمها لين بمرجليت
يدخل عزام ..ولد تيم مدير المخابرات الحربيه 
مالك يا تيم 
تيم ..الملف اللي قدمي عن چاك بس في حاجه غريبة حصلت
عزام..احكلي كل حاجه وخاف علي نفسك المومريه مش سهله     
تيم..مفروض ان چاك هنا تجنيد شباب وخطف اطفال بس واحنا مرقبينو حصل حاجه غريبه نداء علي بنت باسم مرجليت وانا من معلوماتي ان مرجليت دي مراتو بس ماتت من سنتين
عزام..انا لازم اشوف البنت دي 




تيم..البنت تحت المراقبه مننا ومنو 
عزام ..يبقي انا عارفه هشوفها ازاي ومن المقابلة دي هعرف   هو عايز منها اي 
تيم ..طب عرفني هتعمل اي 
عزام ..بكره هقولك الخطه 

عند چاك يكلم القياده 
ديفيد صديق چاك كدا المهمة هتخلص بكره وارجع من الحدود الاردنيه
چاك..لسه مش هرجع بكره 
ديفيد...ليه يا چاك انت عارف عنصر الوقت في مصر مش كويس 



چاك..انا لقيت مرجليت ومش هرجع من غيرها
ديفيد ..بصدمه مرجليت ازاى هي مش ماتت 
چاك ..معرفش بس واحده شبها اوي نفس الشكل واسمها لين بس غبيه زي العرب وحفرت قبرها باديها
ديفيد..تاني ياچاك انسي بقي وعيش حياتك احنا ما صدقنا المساد رضي عنك تاني بعد حبك لبنت الفلسطينيين اللي سمتها انت مرجليت علشان تكون مننا ومع ذلك دم العرب كلو غدر 
چاك..انا بقولك علشان تعرف اني هرجع بيها ومش هغلط نفس الغلط تاني 
ديفيد...انت دماغك دي هي سبب الاذيه چاك

تاني يوم شخص يواقف لين في الجامعه
الشخص ..ممكن كلمة
لين ..انا اسفه مش بقف مع حد 
الشخص ..انا اسفه طب ممكن رقم حد من عندك 





تدخل مريم ..اه طبعا 
لين ..مريم انتي بتعملي اي 
الشخص..يا انسه انا عايز ادخل البيت من بابو 
ومش مفروض في رقيه شرعية
لين ..اتفضل 

ويكون في عيون بتراقب من بعيد انتو كدا عرب تصتنعو الاخلاق 



والفضيله وهي وقفها مع شخص بس انتي مليكي انا بس چاك شارلي



 وبس وهتكوني مارجليت بس المره دي هاخد بالي من دماغي العرب 




تجهز لين هي وماجده لضيف الجايه ويرن الجرس 
يدخل ..الضيف اهلا وسهلا اعرفكو بنفسي انا عزام نصر الدين وعايز
......


تعليقات