Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصابك عشق الفصل الثالث 3 بقلم اسما السيد

       

رواية اصابك عشق
 الفصل الثالث 3
 بقلم اسما السيد 
  


(جميله)


بوسط الاراضي. 

ارتمي ارضا وسط المزروعات واختفت هي بحصانه.. 

حصانه اللعين، كيف طاوعها وهو الذي لم يكن يدع احدا يمطتيه غيره.. كيف طاوعها..؟

ساحره شريره..

اوقعته كما وقع هو..وانتهي امره.

ااااه موجوعه خرجت من حنجرته.. وعينيه تكافح للبقاء.. ولكن.. لا فائده.. 

لم يعد يستطيع التوازن تسحبه غيامه ما، استسلم اخيرا.. وغاب عن الوعي.. 

غاب سابحا وسط غيامه سوداء ترتسم علي صفحتها وجهها..تنظر له بشماته وهو يتوعدها بالهلاك..

جوان..كانت اخر مانطق به..وهو بلا اراده عاجز..

ـــــــــــــــــــــــــــــ

في قصر الرشيد.. 

نسرين بقلق.. اخوك فين ياباسم؟ 

مجاش لدلوقتي.. الوقت اتأخر قلبي وكلني عليه.. 

باسم بتوتر... مش عارف ياماما.. برن عليه مش بيرد بردو..

مخيمر بيقول خرج بسراج ومرجعش

والدنيا مقلوبه بره... 

نسرين بقلق.. ليه ايه اللي حصل؟ 

باسم.. بيقولو بنت حمدي الناظر هربت من كتب كتابها والبلد كلها وراها بدور عليها.... واهل العريس بدل مايسترو علي الراجل فضحوه...

مش عارف الناس دي بتفكر ازاي؟

هو الجواز بالعافيه..

نسرين.. بصدمه.. البت الوقحه.دي..

دي تستاهل قطع رقابتها.. ياريته يلاقيها ويقتلها..ويغسل عاره.

باسم بصدمه من قوه ردها ووجهها الذي يظهر عليه علامات الكره لطفله بريئه من وجهه نظره

كانت تلعب كالاطفال علي شجره التوت من يومان..

وكأن المسكينه قتلت لها قتيلا... 

لا اله الا الله..

هو في أيه.؟

انتي تعرفيها منين عشان تتكلمي عنها كدا؟

وهو انتي ترضي لنيرمين انها تتجوز كدا؟

نسرين بحده..اخرس..اش جاب بنتي انا للقرويه  الفلاحه دي..

باسم بذهول..نظر لها، وتنهد بحزن..

خلاص اسكتي احسن..مش وقته الكلام دا.

مفيش فايده في تفكيرك ابدا..مبيتغيرش

وبعدين.. ياامي احنا في ايه، وانتي في ايه؟ 

نسرين بغل..الهي ماترجع..دي تستاهل قطم رقابتها..

باسم بصدمه؟

ليه تستاهل قطم رقابتها، الراجل ابوها

كان عاوز يجوزها عرفي لواحد قد ابوها عشان شويه فلوس.. ايه اللي اجرمته هي..

دا كله عشان انقذت طفل برئ.. في حين رجاله بشنبات قدها عشر مرات.. 

كانت واقفه تتفرج.. ولو واحد بس مد ايده 

كان انقذ الولد..ومااضطرتش هي تنزل بالطريقه دي..

لعلمك انا مع اللي عملته وجدا.. ياريتها استنجدت بيا، وانا كنت سجنت ابوها ووديته في داهيه.. 

نسرين بحده.. انت اتجننت واحنا مالنا ومال الفلاحه دي ..

ومتفكرش ان انا هنا قاعده علي وداني..

لا يابيه..انا عرفت انك كنت معاها هي والبت التانيه دي امبارح..ونزلت لمستواهم واكلت من اكلهم..

باسم بحده..دا انتي مرقباني بقي..؟

نسرين..طبعا..اومال اسيبكم للفلاحين دول..يستولو علي دمغتكو ويضحكو عليكو زي ابوكو..

باسم بتهكم...اااه قولي كدا بقي العقده القديمه..اللي مسكاها ذله لابويا..لحد الان.

بس هو حضرتك ايه اللي مضايقك يعني..

مادام خالتي الله يرحمها نفسها رضيت ببابا..

انتي مالك بقي؟

نسرين بغل...عشان غبيه؟ومكنتش تستاهل ابوك اصلا..

باسم بصدمه..

ايه؟ اسكتي ياماما..متكمليش انتي ازاي كدا؟

القلوب ماعليهاش سلطان..وابويا مكنش ذنبه انه وقع في العشق واللي سمعته من جدي الله يرحمه انه من يوم مااتجوزت هي، وبعدت وهو مقصرش واختك كانت عارفه ورضيت تتجوزه وهي اللي عرضت نفسها عليه..

حب من غير مشاعر..

نسرين بحده..اسكت..محدش عارف حاجه..اسكت..

باسم باستنكار..لا وحياتك عارفين كل حاجه...

جدو الله يرحمه جمعني انا واخواتي قبل مايموت وحكالنا كل حاجه..

وبتهكم وشماته اكمل..

وليكي ان تتصوري يعني ايه كل حاجه..

نسرين بصدمه..ازاي؟ وانا معرفش

وقالكو ايه؟

باسم بتهكم..قالنا اللي كان كفيل يغير فراس من ناحيتك بالطريقه دي؟ ويبقي مسخ..

ابتلعت نسرين حسرتها ببطنها..نعم؟تقصدايه

باسم بمغزي..اكمل..

بس الغريبه بقي..انتي ليه وافقتي ببابا بعد موت خالتو نوران..؟

نسرين بصدمه،قصدك ايه ياباسم..؟

كنت عاوزني اسيب ابن اختي للفلاحه تربيه.. 

باسم..واش عرفك انه كان هيتجوز الفلاحه..

نسرين بتأتأه..اكيد كان هيدور عليها ويتجوزها

وبعدين تقصد ايه بمحاضرتك دي..

دي كأني شايفه ابوك من سنين قدامي؟

باسم بهدوء وبمغزي..ياستي ولا حاجه،خلينا في بدر دلوقت..

اتمني بس ميكونش ادخل في موضوع بنت الناظر..

نسرين بحده..ويدخل ليه،اصلا بعد اللي عملته؟

باسم بانتباه.. وهي عملت ايه،مخليكي شايطه كدا؟ 

ولا عشان يعني....

نسرين بغل.. بطل تفكرني كل شويه باللي فات. 

احترمني شويه.... 

انا مغلوله منها عشان حاجه تانيه.. 

باسم.. حاجه ايه؟ 

بغل.. حكت لباسم... ماحدث.. 

باسم بصدمه، وضحكه فلتت منه غصبا عنه....

نسرين بصدمه من ضحك ابنها....لا يمكن تكونو من دمي..

انتو ايه؟

انت مش مضايق عاللي حصل؟

ـ بتضحك كمان..

باسم بابتسامه.. والله بنت بميت راجل.. ياريتني كنت موجود...

كان نفسي اشوف وش بدر بيه، وهو بياكل القلم بدالها،لا واسأله، وشك احمر ليه..

ينفخ في وشي وميردش..

نسرين بحده.. اخرس انت اتجننت.. هو مفكر اني هسيبها.. قسما عظما لاوريها الغبيه دي.. 

نيرمين بشماته بعدما استمعت لحديثهم وهي تهبط الدرج..

ـ ياريت يامامي.. تتربي بنت بيئه اوي.. 

باسم باستنكار.. لا وحياتك بنت عندها 

سرعه بديهه اللي زيك ميعرفهاش.. 

نيرمين بصدمه..شايفه ابنك يامامي..؟

نسرين..باسم؟

قطع حديثهم.. مخيمر الذي يلتقط انفاسه بسرعه..

ـ ياباسم بيه.. الحق ياباسم بيه.. 

باسم بخوف انفلع مكانه...

ـ في ايه يامخيمر انطق... 

مخيمر بتعب... هقولك اهو يابيه..

بدر بيه خرج بحصانه.. ورجع الحصان من غير سي بدر.. 

باسم بصدمه.. ايه بتقول ايه؟ 

بدر فين؟ 

مخيمر.. معرفش، يابيه.. 

باسم.. طب تعالي بسرعه نشوف في ايه.؟

التف لوالدته التي تهرول خلفه..

ـ خليكي هنا ياماما..اوعو حد يتحرك من مكانه؟

نسرين بخوف..طب ابقي طمني؟

باسم..حاضر 

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

امام محطه القطر.. 

كانت تميل تستند بيديها علي ركبتيها لتلتقط انفاسها.. بعدما وصلت بالفرس من الطريق الزراعي المختصر بوقت قصير

ولخوف الجميع منه ليلا..لم يسلكوه وراءها

تركت الحصان علي باب المحطه..وعاد سريعا لصاحبه..

استطاعت الهروب اخيرا من قبضه والدها.. 

تذكرت ما فعلته.. 

جوان.. يالهووي.. يالهوي.. 

ليكون مات.. يبقي بدل مااهرب من سجن ابويا.. هدخل السجن رسمي.. 

اعمل ايه..دلوقت..؟

وضعت يدها علي فمها خوفا وبيد مرتعشه 

ـ يارب مايموت،انت عالم ان مكنشي قصدي أذيه لحد.

استمعت لمسؤلي القطار ينادون علي القطار الذي سينطلق بعد دقائق.. 

ماذا تفعل..؟

خطر علي بالها نيره...لربما تستطيع انقاذه؟

خرجت هاتفها التي اشترته لها خالتها وكانت تخفيه من والدها لتحاكيها، هي وأمها بعيدا عنه..

ابوها الظالم.. الذي يحسب انه يكد ويكافح وعليهم اطاعته.

ولولا اموال خالتها التي دستها لها، بڤيزا تهرب للمدينه لتصرفها كل اول شهر لما استطاعت دفع حتي اموال دروسها.. 

دروسها التي تخبره امها انها تدفعهم من حياكتها للملابس..

بكت بحرقه طفله..خائفه مما فعلت..

مهما حدث هي طفله..وليست تلك القويه التي تظهرها..

نظرت لهاتفها الذي يرن باسم خالتها.. 

اجابت عليها بسرعه..

ـ جوان بدموع... الو ياخالتو

ـ انتي فين ياجوان.. انا قلبي مرعوب عليكي.. 

عرفتي توصلي المحطه.؟

ـ جوان ببكاء.. انا خلاص في المحطه ياخالتو ودلوقت... بس انا..؟

ـ بس ايه ياجوان؟... يالا اركبي اول قطر ومكان متكوني هبعتلك السواق ياخدك من مكانك.. المهم تخرجي من العذبه دي..

ـ جوان ببكاء تخفيه ببراعه.... حاضر ياخالتو. 

ـ متقلقيش يا حبيبتي، اطمني ياجوان، انا بثق فيكي.. جمدي قلبك، واعملي الصح.. 

هتلاقيني علطول في ظهرك..

اغلقت مع خالتها بعدما.. تشجعت قليلا.. 

لمحت اناس تعرفهم، يبحثون بمحطه القطر.. 

اندفعت لداخل القطار بسرعه.. 

واول ما وضعت قدمها.. تحرك القطار.. 

رفعت هاتفها تحاكي نيره.... 

لعلها تستطيع مساعدته..لتطمأنها فقط انه لم يمت..

مسحت دموعها..وضربت رقمها..

وهي تدعي..بصمت..يااارب

يارب مايكون مات..

ــــــــــــــــــــــــ

ببيت الناظر..

انطقي يابنت الكلب.. راحت فين؟ 

نيره برعشه وعيون من كثره الدموع تفتح بصعوبه... والله يابابا.. ماأعرف انا خرجت 

ابص علي اللي بتعملوه..

دخلت ملقتهاش.. 

والله صدقني..؟

حمدي بندب.. ياغمك ياحمدي.. بنتي حطت راسي في الطين.. 

كانت بتهرب في الدرا ومحدش بيعرف..دلوقتي الناس كلها عرفت وانفضحت..

لازم اقتلها واشرب من دمها..

ونظر لزوجته الباكيه..

اكيد اختك السبب.. اختك الخاطيه اللي كانت فضحانا زمان مع ابن الاكابر..

سمر بحده وقوه لاول مره.... انت نسيت نفسك، ياحمدي واختي ذنبها ايه؟ 

احنا مقاطعينها من ست شهور بسببك، وكمان هي مش هنا.. سافرت أمريكا.. بعد مابقاش ليها حد هنا

كان جوان وجميله مسلينها

هتقعد تعمل ايه هنا..اختي اشرف منكو كلكو

وانت عارف لو مكنتش شريفه مكنتش قعدت علي زمه جوزها الله يرحمه دقيقه..

انتو ايه؟ كفايه بقي ظلم.... منك لله ياشيخ انت السبب.. 

ياما قولتلك جوان مش زي جميله، هتضربها وتسكت.. وترضي..لا ضحكت علينا كلنا ونيمتنا

ومفكر انها هترضي بالامر الواقع..

منك لله ضيعت بناتي الاتنين.. اااه يا غلبي 

وحرقه قلبي..

شدت نيره بقوه من يد والدها..

ابعد عنها..حرام عليك عاوزها تطفش هي كمان..

مش كفايه جميله اللي قطعتنا ومنعرفش عنها حاجه..واهي كمان جوان هربت..

كفايه سيبها..

قومي يانيره..، بنتك ملهاش دعوه ياصابر. 

متضربهاش.. بناتي ضاعو والسبب ابوهم..

ربنا يحرمك من نور عينك ياحمدي زي ماحرمتني من بناتي واختي..

منك لله..

منك لله..الهي يحرمك نور عنيك..

حمدي بصدمه..منها لاول مره تدعي عليه هكذا..

ارتد للخلف وفلتت نيره..لغرفه جدها النائم من اثر الدواء.. 

واغلقت علي نفسها.. 

لمحت هاتفها يضئ من تحت المخده.. 

مدت يدها وجذبته، وانصدمت..واجابت مسرعه..

ـ جوان..انتي فين..؟ 

ـ جوان ببكاء، اسمعيني يانيره مفيش وقت.. 

وحكت لها..

ـ يلهوي.. يا جوان..ليكون مات...

جوان بشهقه...

ـ انا مش عارفه يانيره انا خايفه يموت ويعرفو ان انا..؟

ـ روحي انقذيه..يانيره..ارجوكي

نيره بخوف عليها..اوصفيلي المكان.؟

جوان..هو ورا بيتنا يانيره..مش بعيد..

نيره..بخوف..هحاول اخرج ياجوان..متخافيش

روحي انتي..وزي مااتفقنا.. هتهربيني انا كمان

جوان بابتسامه من وسط دموعها..ههربك يانيره؟

بس ياكش الحق..قبل مايجي الامير اللي نفسك فيه ويخطفك..

ابتسمت نيره من وسط خوفها..لتذكيرها باميرها الذي تحلم به ليلا ونهارا..كما ابطال الروايات..

وخرجت تتسحب بهدوء..كما خرجت جوان

نيره علي درايه كبيره بالاسعافات لانها تعمل مع طبيب الجراحه الوحيد بالعذبه..ولشده حب الطبيب العجوز لها..علمها كل شئ عن الجراحه كما لو كانت طبيبا متمرسا منذ دخولها التمريض..وهي تعمل معه..

حتي ان نساء العذبه كلها تأتي لها لتوصف لهم الدواء بنفسها.. 

حملت حقيبتها الطبيه... وانطلقت وسط المزروعات..بكشاف بيدها..

ولقرب المكان من بيتهم.. اخذته جريا.. حتي وصلت... 

وصدمت من منظره.. 

نيره.. يخرابي دا دمه ساح.. 

الله يسامحك ياجوان.. كان عقلك فين؟

ربنا يستر..

لبست الجوانتي خوفا..واقتربت منه..

يارب انت عالم اني عاوزه انقذه.. يارب استرها..

مدت يدها المرتعشه تطمئن، انه مازال علي قيد الحياه.. تنفست الصعداء.. 

بعدما استشعرت نبضه.،ولكن الجرح غويط جدا؟

وربما حدث له ارتجاجا بالمخ او ماشابه؟

يبدو ان الخبطه كانت قويه..


الحمد لله... المهم انه عايش.. 

ـ جلست ارضا.. 

واخرجت معداتها وبدأت تمسح مكان الجرح وطهرته..وقامت باخاطته بمهاره؟

ولفت جرحه..ولكن قبل ان تمد يدها لتحاول افاقته..

كان هناك صوتا حادا صدمها..

ــــــــــــــــــــــ

امتطي باسل (سراج) جبرا.. 

لانه بالتأكيد يعلم

اين ترك صاحبه..؟

وكما توقع سار الحصان، وسط المزروعات 

الي ان لمح اخيه اخيرا..

صدم وهو يراه مسطحا وبجانبه هي.. 

والارض غارقه بدماءه..

باسل بصدمه.. 

لم تراه هي كانت مشغوله بما تفعله،...

بدر.. عملتي في اخويا ايه؟

ارتعشت يدها وانصدمت ووقفت مسرعه.. 

وهو يعيد عليها السؤال بقوه

ـ عملتي في أخويا ايه.،انطقي،دانا هوديكي في داهيه؟

قتلتيه...

نيره بخوف ورعشه فهي تخاف من الصوت المرتفع ويرتعش جسدها....والله ماعملتله حاجه

انا هقولك اللي حصل،يااستاذ..

انا بحاول انقذه والله..

بس الاول سيبني افوقه.هو والله هيبقي كويس..لو مفقش دلوقت هيدخل في غيبوبه 

ارجوك..

باسم بصدمه..دا انا هوديكي في داهيه..تفوقي مين؟

ابعدي ايدك دي عنه؟

انتي فاكره نفسك دكتوره...

حمل اخيه مسرعا ليضعه بالسياره التي كان يقودها مخيمر، آتيا خلفه..كما امره..

ـ باسم بحده..افتح الزفت دي بسرعه

مخيمر بخوف..حاضر يابيه..

وضع اخيه بالسياره..ودفع مخيمر بقوه..وعصبيه

وخرج جانبه الذي طالما اخفاه ببراعه عن الجميع..

اوعي من وشي..وهاتلي البت دي، اوعي تهرب منك..

قسما عظما لو اخويا جراله حاجه..لكون قتلك بايدي.

نيره بصدمه..والله ماعملته حاجه، حرام عليك

باسم بحده لمخيمر المصدوم..انت لسه هتنصدم..

قولتلك هاتها واحبسها في اوضه االاسطبل لحد مااطمن علي بدر..

لمح الهاتف في يدها..خطفه منها..

هاتي دا...

نيره بخوف..والله معملتله حاجه

باسم..اخرسي..ووجه كلامه لمخيمر

ـ قسما عظما لو عرفت انها خرجت لكون قتلك  انت بدالها بايدي.

مخيمر بخوف.. حاضر يابيه..اوامرك..

شدها مخيمر من يدها..

يالا يانيره يابنتي..ايه بس اللي جابك هنا..؟

نيره والله ماعملت حاجه انا شوفته مرمي قولت افوقه..والحقه...

مخيمر..طيب يالا، بهدوء بلاش فضايح..

كفايه فضايح الليله..واللي جرا في العذبه

ربنا يتولاكي..

باسم بيه..اه طيب،بس في شره مبيعرفش حد..

مش شكل بدر بيه،شايط علي طول، ربنا يستر ويقوم منها..ويبرءك لو كنتي بريئه

نيره بدموع، وجسد يرتعش خوفا..

بالله عليك ماتقول لحد وخصوصا اهلي، وانا هاجي معاك..وخصوصا ابويا..

مخيمر..طب ولما يدورو مايلقوكيش..هتعملي ايه؟

نيره بقهر..هيقولو هربت زي جوان..انا في الحالتين ادمرت خلاص ياعم مخيمر..

اما يقولو هربت..احسن مايقولو قتلت..

مخيمر. بحزن عليها حاضر يابنتي تعالي يالا..

ربنا يتولاكي يانيره.. يابنتي

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

بشرم..

بمنتصف الطريق..صعق من رده فعلها واستسلامها..

وقفت امامه بهيئتها المزريه ولكنها مهلكه بعينه

عين الذئب التي يمتلكها...

حاول اكتر من مره ان يتفادها وصرخ بها ولكنها كانت مرحبه بهلاكها..

جحظت عيونه وهو يضغط علي فرامل السياره

وتفاداها علي أخر لحظه..

ولكن تأتي الرياح دائما بما لا تشتهي السفن

سياره اتيه  باتجاهها متعمده..  رآها جيدا.. 

من الخلف اطاحت بها حيث تقف..

صرخ وصرخ ان تبتعد..ونزل مسرعا..مصعوقا..

مما حدث..

من اين انحدرت هذه السياره ومن اين خرجت..ومن يريد قتلها..

هرول اليها ليراها كانت في حاله مزريه

فتحت عيونها وابصرته، وبنبره مميته

وبحروف تخرج متقطعه..

ـ ارجوك.. سيبني.. أموت.. أنا كدا كدا ميته.. 

فراس بصدمه.. انتي مجنونه.. 

مجنونه.. مش هتموتي..

حالتها المزريه ونزيف راسها...وانفاسها التي تغيب..جبرته جبرا للعوده للماضي ولقسمه.

لو كانت واحده اخري..لتركها

لو لم تكن هي صاحبه الصوت الذي هزه هزا..

لتركها..

اخرج هاتفه من جيبه ليطلب اسعاف الفندق 

وهو يصيح بحده بها..

فراس بحده..مش هتموتي...

ولكنها كانت بدنيا اخري..لم تستمع لصراخه هو..

ولكنها كانت بدنيا اخري..مع اطفالها الصغار

التي انتشلتهم يد الغدر بقوه من احضانها..

ــــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعه..

علي باب العمليات..

بعصبيه..كان يتمشي ذهابا وايابا بالطرقه

الكل خائف منه..الكل يعلم من هو.؟

رن هاتفه..برقم مدير الفندق الذي يملكه هو وكانت تقيم به جميله وزوجها..

ـ فراس بحده بعدما استمع لمديره واخبره ماحدث معها كاملا..

اقسم بالله يابهايم لامشيكم كلكم..

ازاي دا يحصل اصلا، وانتو نايمين؟

هي سايبه؟

وازاي مابلغتوش البوليس وسبتوها تخرج كدا..

 كلم معاذ واديله اسم الكلب دا، وعاوز تقرير عن ابن الكلب جوزها اللي عمل فيها كدا..

وابعتلي اسمها بالكامل وكل اللي تعرفه عنها..ومتستناش مني اني ارحمك

اغلق الهاتف وهو يغلي من الداخل..كيف لشخص ان يفعل بامرأه كهذه هكذا..

امرأه عيناها بحر يغرق من يسبح بهما

وصوتها..اااه من صوتها..كناي حزين يشبه صاحبته..

مسح وجهه بكفه يده..واغمض عيونه وافترش المقعد بجسده كله..

فراس..فوقي بس وانا اجبهملك من بطن الارض ياحوريه..

اغمض عينه وهو يتذكر السياره التي اطاحت بها..

تلك السياره التي خبطتها، كانت تقصدها هي

مؤكد ذلك الحقير الذي اخذ ابنائها

كلما تذكر يغلي من الداخل..

ـ ااااه يابن ال..

خرج الطبيب فاستقام مسرعا..

هاا يامعتصم طمني؟

معتصم بهدوء وهو يخلع كمامته..في ايه يافراس؟

اول مره اشوفك ملهوف علي حد كده.؟

فراس بحده..انطق يامعتصم حصلها ايه؟

معتصم بخوف من صوته العالي....خلاص خلاص..اهدي..هي كويسه

بس كسر في ايديها ورجليها ونزيف داخلي بس واقف من قبل ماتيجي هنا

نظر له معتصم بخبث..وصمت.

فراس بتنهيده..بجد يعني هتبقي كويسه.؟

معتصم..ااه يافراس.. هو انا يعني اللي هقولك. بس مين دي؟

وايه سر لهفتك عليها..واحده من نسوانك ولا ايه؟

فراس بحده وقوه..معتصم..لم لسانك؟

معتصم بصدمه..لا دا شكل الموضوع كبير وعلي فكره انا هبلغ البوليس لان دي شبهه جنائيه

فراس بحده..معتصم اقفل علي كدا..حقها هعرف اخده كويس، من اللي عمل كدا بس اما تفوق وتحكيلي..

معتصم بصدمه..لا دا الموضوع خطير ولازم اعرفه..

فراس بهدوء..ولا خطير ولا حاجه..

تعالا نشرب قهوه احسن حاسس اني دماغي هتتفرتك..

معتصم بابتسامه..تعالا يااخويا انت ومصايبك اللي مبتنتهيش.

معرفه سوده..

فراس بابتسامه..انت تطول ياجدع ان انا اصاحبك..

دا انت كنت واقع في الجامعه، وملقتش غيري يصاحبك..

معتصم بضحك..في دي عندك حق يادكتور فراس

فراس بحده..متفكرنيش بالكلمه دي،قولتلك ميت مره؟

معتصم باستفزاز..ماانت فعلا دكتور..

هو انت هتكدب.

فراس بتنهيده وهو يعود بظهره للخلف امام مكتب معتصم..

انت عارف اني من يوم مااتخرجت ماعملتش بيها، الا انهارده الشهاده دي؟

حتي لما ابويا وقع قدامي..معرفتش اعمل حاجه..وكنت ناسي اللي اتعلمته ومتكتف..

معتصم بابتسامه..عارف...؟

بس طلعت فاكر اهو..فكرتك نسيت..

من كتر الفسق اللي انت عايش فيه.

اقترب معتصم منه..ونظر بعينه..

عشان كدا شكل الموضوع كبير..

اللي تخلي سي فراس الرشيد الطبيب العاق

المنشق عن مهنته يمارسها ويسعفها 

بس ليك حق..البت فورتيكه.

فراس بقوه..جذبه من ياقته..معتصم لم لسانك.

لقطعهولك

معتصم..بخوف..خلاص ياعم اهو..سيبني

تركه فراس..وهو يضع راسه بين يديه بصدمه

مما يفعله..وما فعله..بسببها للان

منذ استمع لصوتها بشرفه الفندق

اغمض عينه بقوه ولكن ذكري ماحدث عاد لعقله بقوه..

أغمض عيونه أكتر.. عله ينسي

flash back..

حاول اسعافها..بيديه..ولكن لم يفلح

نبضات قلبها تختفي..وتكاد تسمع

تستسلم لموتها..

فراس بقوه..

ـ مش هسيبك تموتي ياحوريه؟

مش هتموتي..

فكر ان المشفي بعيده..وان تحرك بها من مكانها ستموت منه..

اتصل باسعاف الفندق الذي يملكه الذي كان يقيم به هو وهي..

ولقرب الفندق اتت في دقيقه.بعد علمهم من هو..؟

نزل المسعفون ليحملوها..

فراس بحده..محدش يقربلها يابهايم..

هتموت..

هاتلي حقنه...بسرعه..

ـ المسعف..بس..؟

فراس..بس ايه يابهيم انت..نفذ اللي قولتلك عليه.. 

نفذ المسعف بسرعه..

انصعق المسعفون وهم يرو مديرهم يسعفها ببراعه..وكأنه طبيب متمرس

حتي انها فتحت عينها..وتمتمت

ـ سيبني اموت ارجوك..

ـ فراس بقوه..مش هتموتي..هتعيشي

وضعها بالعربه بهدوء وأخذها المسعفون للمشفي وهو تنفس الصعداء، ورحل وراءها

back..

فراس بصدمه..هي هرموناتي اللعينه انا عارف..

مش معقول غير كدا؟

معتصم..يابني روحت فين...؟

فراس..انا اهوو..

معتصم.. بضحك.. ماهو باين؟ 

فراس بهدوء.. بس تصدق ان انا نفسي انبهرت اني لسه فاكر حاجه؟

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

معتصم بتهكم..يابني انت كنت بتطلع الاول عالدفعه..انت بينك انحسدت 

فراس..انت عارف اني دخلته عند في ابويا اللي كان دايما شايفني فاشل..

فالطب نفسه انت عارفه انه مش في دماغي

معتصم بتنهيده..عارف بس احكيلي مين دي؟

فراس بهدوء..ماشي..هحكيلك..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمشفي المركز التابعه للعذبه..

باسم بلهفه..ها يادكتور طمني..؟

الطبيب..الحمدلله اطمن  هو بخير بس الخبطه كانت شديده شويه..

والمستشفي هنا امكانيتها ضعيفه 

عشان كدا مش عارفين نعمله اشاعه عالمخ نطمن..

بس مين الليةخيطله الجرح.

مشالله عليه 

خيطه ببراعه..ولا اجدعها دكتور..

بس..

باسم.. بس ايه؟

الطبيب..والله ماعارف يابني..اخوك دخل غيبوبه 

بس اطمن ان شاءالله مفيش اي خطر عليه يومين كدا ويفوق منها..بس مبدأيا مفيش اي اعراض لاصابه في المخ

باسمبصدمه...انت بتقول ايه؟

غيبوبه ايه؟

انا هنقل اخويا القاهره حالا..انت مش عارف انا مين؟

الطبيب..اللي تشوفه..عموما مفيش اي خطر علي نقله لان مفيش اي اصابه  ظاهره في مخه..

ممكن في اي وقت يفوق..يوم.. اتنين..

غير كده..مفيش مشاكل..اتفضل

باسم..بصدمه..ايه البرود دا؟

اخويا دخل في غيبوبه ويقول مفيش حاجه

دا دكتور دا؟

رفع هاتفه وكلم والده..واخبره ان  يحضر  أخيه بعربه اسعاف فورا..

ــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعه كانت سياره الاسعاف 

تنقل بدرالدين...لمشفي والده..


في منزل الرشيد..

في ايه ياباسم؟

اخوك جراله ايه؟

باسم بهدوء..يالا بس انتي ونيرمين حضرو نفسكم..بسرعه عشان نسافر..خبطه بسيطه ونقلته القاهره

نسرين..ازاي؟

باسم..مش وقته ياماما..يالا..

خرج باسم لمخيمر..

مخيمر يامخيمر..

مخيمر بخوف..ايوا ياباسم بيه؟

باسم بحده..البت دي تفضل محبوسه لحد مابدر بيه يفوق، ونعرف منه الحقيقه كلها...

مخيمر بخوف.. ليه بس ياباسم بيه

 دي وليه وغلبانه..حرام عليك..

والناس مبترحمش..سيبها ولما تعوزها هجيبهالك بنفسي.

باسم بحده..اللي اقول عليه يتنفذ انا مرضيتش ابلغ البوليس لدلوقتي

عشان خاطر متتبهدلش قبل مااخويا يصحي..انما قسما عظما..ماتعمل غير اللي قولتلك عليه لكون راميها في السجن..

مخيمر بحزن..لا حول ولا قوه الا بالله..اللي تشوفه يابيه..

عن اذنك..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد اسبوع..

ببيت الناظر..

يامرك ياصابر..يافضحتنا في البلد كلها يا حمدي

انفضحنا واللي كان كان..

حمدي..مخلتش مكان الا اما ادورت عليهم فيه.

معقول الاتنين في ليله واحده..دول أكيد كانو متفقين ياصابر..

سعاد..اااه ياحزني..ياحرقه قلبي..يافضحتي ليه كده يابنت بطني

دانا دايما اقول عمر نيره ماتعمل كده..

انت السبب ياصابر..طول الوقت مخوفها ومكرهها في عيشتها وبتضربها، وهي ياحبه عيني مبتلحقش ترتاح..

سمر بحزن..يعوض علينا ربنا ياسعاد..

حمدي..كله من دلعكم فيهم..انا مخلفتش غير جميله

سمر بتهكم ومرار..وهي فين جميله..؟

انت تعرف عنها ايه؟

لما ملقتش حاجه من جوزها ومعرفتش تخنصر من وراه..كرشتها بعيالها..

ومن يومها معرفش عنها حاجه..بعد ماحلفت عليا ماروحلها

منك لله ياحمدي..ربنا ياخدك ويحرق قلبك

حمدي بحده..بتدعي عليا يابنت ال.

طب تعالي..بقالي اسبوع متحمل قرفك..ودعاكي عليا ليل مع نهار..

سمر..اااه..

بلا شفقه وكأن شيطانه من يتحكم به..

 ضربها بقسوه، وهي فقط مستسلمه..

لا رد فعل..

حتي اخيه وزوجته، لما يستطيعا ابعاده عنها..

الا ان انخبط رأسها بماكينه الخياطه..

وسالت دمائها..

سعاد. يلهوي..يلهوي..قتلتها منك لله ياحمدي..

حمدي بخوف من ان يكون قتلها، خرج مسرعا...يجري وسط الاراضي..

وسعاد تلطم خديها..

يلهوي..يالهوي..

ياسمر..فوقي ياسمر..الحق ياصابر هات عربيه نوديها للدكتور..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمطروح..

بحضن خالتها..تبكي باستمرار ليلا مع نهار..

 منذ وصلت من اسبوع..هزل جسدها وضعف خوفا..

سهر بحنان..ياقلب خالتك بطلي عياط بقي..

انتي خايفه من ايه؟

قولتلك لسه عايش انا اطمنت بنفسي..

جوان..انا مش بعيط عشانه يغور في داهيه..

انا خايفه علي نيره مبتردش عليا..

حتي تليفونها مقفول..

سهر..تلاقيها بس ابوها خد منها، التليفون ولا حاجه..وانا بعت حد يسأل عنها..

حصري لجروب ولنا  في الخيال حياه

واول مانطمن عليها 

هجيبها هنا..ياما قولتلك تعالي من زمان انتي وهي مردتيش..

جوان بحزن..اهو اللي حصل..المهم دلوقت هنعمل ايه؟

سهر..ولا حاجه..هنهرب من هنا..ابن الرشيد دا مش سهل، وهيجيبك لو في باطن الارض..

اول مايفوق..

جواز سفرك، يخلص واخدك ونسافر..ولما نوصل لنيره..اوعدك نجيبها..

جوان..ازاي هسافر وانا قاصر ياخالتو..

سهر بتهكم..كله بالفلوس بيخلص ياقلب خالتو..

اطمني..انتي..

جوان بحزن.خفضت راسها.

سهر بتنهيده..

ـ ايه تاني؟

ـ جميله؟

ـ مالها؟ 

ـ مبتردش عليا من اسبوع هي كمان..

وبحلم بيها احلام وحشه..

انا قلقانه اوي ياخالتو..

ـ سهر..متقلقيش جميله معاها، حماها وحماتها واكيد مش هيخلو الكلب دا يقربلها..

قومي بقي..نخرج نشتري هدوم عشان السفر 

جوان.. بحزن تقوقعت علي نفسها 

مليش نفس ياخالتي..

هاتي انتي اي حاجه الله يخليكي

سهر بحنان وتنهيده..خلاص يا حبيبتي ارتاحي انتي..

ــــــــــــــــــــــــــــــ

يقف يستند بجذعه علي باب غرفتها..

جميله كما اسمها حتي في سهادها وحزنها جميله..

لم يستطع تركها،نزل يوما واحدا اطمأن علي اخيه وعاد ليلا..مسرعا لها..بحجه العمل

لا تتكلم..ولا تبكي..ولا تصرخ..

منذ اطمأن علي انها بخير اصر علي جلبها هنا..قبل ان تستفيق من غيبوبتها

حاول معه معتصم ولم يستطع ان يؤثر عليه

فتركه..فاقت ونظرت حولها بصدمه

ولكنه أخبرها بهدوء ما حدث

فاستسلمت....بلا روح..

ببيته الخاص..

الخاص جدا.. 

لا احد بالكون يعلم عنه، الا هو ومن بناه له..

وتلك الفتاه القرويه التي تخدمه..

مريم..

لا يعلم لما جلبها لهنا..ولكن شي بتلك الفتاه يجذبه لها بقوه..

عيناها الشارده..وحزنها..لقد بدأ يشك بنفسه

تنهد واقترب منها..

رفعت نظرها له..بلا كلام..وأدارتها مره اخري..

أسند راسه عالاريكه بجوارها 

كانت تنظر للخارج وللغيوم بشرود..

فراس ببسمه وهو يقترب برأسه لينظر لها

ـ وحشوكي؟

 لارد..

مد يده وأزاح عنها خصله شعرها التي تخبي عيناها عنه..

ـ نفسك تشوفيهم؟

 ابعدت رأسها بلا روح.. و لارد..

فراس بهدوء..

 طب لواتكلمتي و قلتي يافراس ساعدني..

وسمعتيني صوتك..

ـ هجيبهوملك لوفي باطن الارض

جميله بصدمه..نظرت له...

لا تصدقه.. خائفه منه وبشده ولكن ماذا تفعل هي وهي لا تستطيع حتي السير علي قدميها

خانتها دمعتها التي تكبتها منذ فتحت عيناها وابصرته.. 

مد يده وباصبعه ازاحها

ـ متبكيش.. 

بلعت ريقها..وقالت برعشه بصوتها..

ـ بجد،هتجبهوملي؟

ابتسم وصوتها الحزين المرتعش، عاد ليدغدغ قلبه بقوه..

اااه حارقه اخرجها..

ـ اخيرا نطقتي..

رفع نظره ونظر لعيونها  المصدومه.. 

ـ بس بشرط..

جميله..شرط ايه؟

انا موافقه

موافقه بس الله يخليك رجعهوملي.

فراس بخبث..

مش تسمعي شرطي الاول؟

خفضت راسها خوفا من نظرته..لايريحها ابدا..

خائفه..

صوته ذو البحه عاد ليربكها وهو ينطق اسمها

ـ جميله..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جميله وكل شئ فيها جميل

طابع الحسن في خدها بياخدني لبعيد

ياست زي النسمه سحرها قتال

جمالك فتنه والصمت في حرم الجمال جمال..

جميله وكل شئ فيكي جميل

قربي ونوري ليلي الحزين

كل شئ فيكي ياجميله جميل


                                الفصل الرابع  من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات