Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل العشرون 20بقلم دعاء احمد

   

رواية ملاكي الخائف
 بقلم دعاء احمد

الفصل العشرون 


نسمه بغيره:وانتي مين بقى عشان تقولي كدا
لورا:انا هههههه انا مرات أسد الهلالي

نسمه بصتله بصدمه مش عارفه تتكلم:م مراتك
أسد بغضب:لووووررااا ااطلعي براااا و مترجعيش هنا تاني......

نسمه بدموع :هي فعلا مراتك؟

لورا:اومال يعني بكدب عليكي....
أسد مسكها من شعرها بغضب :انتي اي يا بني آدمه انتي مش بتفهمي..... معندكيش د"م..... مش كفايه تالين اللي اتعقدت بسببك...... اطلعي برا حياتنا يا لورا احسن قسما بالله هنسي انك ام بنتي و ساعتها هتشوفي مني وش هيخليكي تتمنى المو"ت

لورا :همشي يا اسودي بس هرجع تاني اصلك وحشني اوي يا حبيبي... و لسه في بينا كلام كتير اوي عايزه اقولهولك على انفراد..... تشاو....

مشيت و أسد رزع الباب وراها

نسمه كانت داخله اوضتها وهي بتعيط

اسد بصوت لا يقبل النقاش :اقفى عندك

نسمه :عايز اي

اسد بزعيق :لما كلمك تديني وشك و تردي عدل انتي فاهمه 

نسمه اديرت وبصتله و هي متغاظه و غيرانه
:نعم عايز اي

اسد :ااامم انتي بتعيط ليه دلوقتي 

نسمه:مش بعيط

أسد :و اللي على خدك دي مايه ساقعه

نسمه بغيظ وانف"جار:انت عايز مني اي

أسد :صوتك ميعلش انت فاهمه و ثانيا سألتك سؤال و عايز اجابه 

نسمه:قلتلك مش بعيط و بعدين انت ليه مقولتليش انك متجوز

اسد:هو انتي هبله.. عندي بنت يبقى اكيد متجوز

نسمه بغيظ ووقفت ادامه:انا مش هبله بس كان لازم تقولي انها عايشه

اسد ببرود:هو انا كنت قلت انها ميته 

نسمه بتلقائيه :يووووه اي دا..... واحد بارد و معندوش احساس

اسد بخبث:دا اللي هو انا

نسمه بصتله وكانت نظراته كفيله انها تحر"قها و بهدوء وخوف:اسفه مش قصدي... لا الصراحه قصدي.... اااههه دماغي 

اسد كان بيحاول ميضحكش على شكلها و بسرعه حضنها

نسمه :ابعد لو سمحت 

اسد :لورا تبقى طليقتي من تلات سنين

نسمه:مسالتكش دي حاجه تخصك

اسد :عارف انها متخصكيش بس عارف دماغك هتفضل تجيب و تودي فقولت اريحك من التفكير 

نسمه ببرود مزيف:و انا افكر فيها بمناسبه اي يعني

أسد بابتسامه جانبيه :غيرانه مثالا

نسمه:انا اغير عليك لا طبعا ليه يعني اغير كنت حبيبي مثالا

اسد بغيره وهو ماسك ايدها بعنف:و مين هو حبيبك ابن عمك اياه 

نسمه بخوف و دموع:سيب أيدي اااهه انا اسفه والله مش قصدي و بعدين دا يبقى اكتر من اخويا لكن انا مش بحبه 

أسد سابها بغضب ودخل اوضته
نسمه اتضايقت من رده فعله و دخلت جهزت الفطار عشان تلقى حجه تدخله بيها

بتخبط على باب اوضته لكنه مش بيرد 
نسمه :لو سمحت افتح انا اسفه

أسد بعصبيه :عايزه اي.... 

نسمه بخوف:الفطار... 

اسد : ادخلي

بتدخل بتحط الفطار و كانت هتطلع لكنه مسك ايديها

اسد بتوتر:متزعليش

نسمه:انا بس مش فهماك ولا عارفه اتعامل معاك وتعبت من الطريقه دي

اسد ببرود:و الله هو دا اللي عندي 

نسمه بغيظ:تمام عايز حاجه دلوقتي 

اسد بابتسامه : نفطر سوا

نسمه :بس 

اسد:مبسش وياله بقى عشان جوعت

نسمه:حاضر 

الاتنين قاعدوا وتفطروا سوا و نظرات أسد البارده عليها لكن ما خفي كان اعظم

..... 
عند تيا
نريمان بغضب :انا زبا"له يا بتاع الر"جاله

تيا:انتي قليله الأدب ازاي تتكلمي معايا بالو"قاحه دي.... فاكره نفسك مين

نريمان:ههههه ضحكتيني هتعمليهم عليا دا انتي الفيديو بتاعك بقى تريند في الكليه كلها بس المشكله بقى مكملوش و حكولنا ياترى اغت"صبوكي ولا لاء

تيا بغضب :انت بتقولي اي يا بت انتي لا دا انتي نسيت نفسك

نريمان:افتحي يا اختي شوفي جروب الدفعه صورك في النايت هههههه بنت الحسب والنسب في نايت كلاب 

تيا حرفيا اتصدمت لأنها كانت فاكره ان الفيديو مش منتشر

لكن فتحت موبيلها بسرعه شافت اكونت باسم زهره الحب منزله الفيديو دا..... 





تيا كانت مصدومه وهي بتبص حواليها و نظرات الكل عليها

ولد بسخريه :الا قوليلي يا تيا هو إلاماكن دي بتعمل دماغ فعلا..... اصل عايز اجربها هههههه

تيا دموعها نزلت و هي مش قادره ترد مع ان لسانه كفيل انه يسكت الكل لكن مقدرتش تتكلم

ولد تاني:لا الصراحه مصطفى بيه الشهاوي عرف يربي ونعم التربيه

و راح ناحيتها و بيمسك ايديها :ايه رايك نروح نسهر هناك في يوم... ونقضي وقت لطيف

تيا اتعصب ولسه هترد لقيت الشاب واقع على الارض

بترفع عينيها شافت مالك ابن خالها 

مالك بغضب :انت وهي وهو على مكتب العميد فورا

نريمان بسرعه :يا دكتور مالك احنا نقولناش حاجه غلط دا فيديو ليها وهي في النايت

مالك بزعيق:انتي مش مكسوفه على د"مك ازاي تتكلمي عنها كدا وهي بنت زيك اتفضلي يا انسه على مكتب العميد... تيا تعالي ورايا

تيا اخدت حاجتها ومشيت وراه

في الكافتيريا 

مالك:ممكن افهم اي دا

تيا:والله العظيم ما اعرف انه كان بيصور انه كنت فاكره الموضوع هينتهي بس شكله كدا مالوش نهايه

مالك:المهم انتي كويسه حد قربلك منهم

تيا باحراج:لا طبعا عدنان جيه ولحقني

مالك بغضب :انتي فعلا بتحبيه يا تيا

تيا بجديه:مالك انت تبقى ابن خالي بس و اخويا و انا اتجوزت خالص و مينفعش اللي انت بتفكر فيه

مالك بعصبيه :هو في اي احسن مني

تيا:في اني بشوفك اخويا يا مالك مش اي حاجه من اللي في دماغك ابدا.... 

مالك:وعدنان كذلك

تيا :مالك عدنان جوزي لو سمحت كفايه 

مالك:بس انتي مش بتحبيه صح
و مسك ايديها برجاء

تيا:مالك ارجوك كفايه انت كدا بتعذ"ب نفسك انت بالنسبه لي صديق و اخ 

مالك:بس انا بحبك يا تيا.... معقول تكوني غبيه للدرجه دي ومش حاسه بحبي ليكي انا مش بفكر بطريقه جدنا.... و مش عايز فلوس والدتك انا عايزك انتي و صدقيني فلوسك دي متفرقش معايا

تيا بحيره:انا اسفه يا مالك بس خالص انا اتجوزت.... اقولك اي رايك في البت حياه هي شبهي جدا على فكره

مالك بسخريه :على فكره انتي فعلا غبيه حياه شبهك انتي ههههه ضحكتيني وانا ماليش نفس

تيا بغضب :على فكره دي صحبتي و مسمحلكش تقول عليها كدا وبعدين انت سنجل وهي سنجل ما تتلم بقى و اتجوزها وخلصني من قصصكم دي

مالك: حياه مش شبهي يا تيا وبعدين اخرسي بقى عشان عصبتيني قومي هتحضري محاضرتك ولا هتمشي

تيا :لا هحضر المحاضرات انت عارف لو مشيت هيقولوا اني خايفه من كلامهم و هو مش فرقلي اصلا

مالك بصلها وابتسم:خالص يا ستي خلصي محاضرتك وهنمشي سوا 

تيا:اوكي ياله سلام
............ 
عند لارين 
كانت نايمه و هي حاسه بالخوف و دماغها بقيت شغاله في ميت اتجاه في باسم و انه مد"من وازاي هتعيش معه حياتها كدا 





قامت وهي سامعه صوت برا فتحت باب الاوضه وشافت حوالي تلات شباب مع باسم

اتوترت لأنهم اكيد من عينته راحت قفلت الباب كويس بالمفتاح لحد ما باسم خبط عليها

لارين بخوف:نعم

باسم :تعالي اعملي عصير لصحابي

لارين:ممكن انت تدخل تعملهم دول شكلهم يخوف

باسم بعصبيه :انجزي و لا عايزاهم يقولوا ان الاسطي باسم مراته هي اللي مشيه

لارين بخوف :حاضر جايه 

غيرت ولابست دريس طويل ولفت الحجاب باحكام و خرجت  راحت المطبخ

لكن اتفاجات بشخص داخل المطبخ

لارين بتوتر:اي دا؟ ازاي تدخل كدا من غير لا احم ولا استاذان اتجننت

سالم: في اي يا مرات اخويا دا بيت باسم يعني ادخل اي مكان عادي.... دا شقيقي

لارين:دا قبل ما يتجوز لكن دلوقتي في واحده في البيت دا لما تدخل لازم حتى تكح اعمل اي صوت 

باسم :في اي صوتك عالي ليه 

لارين بغضب :شوف صحبك داخل من غير ولا كلمه ايه فاكر نفسك في زريبه

باسم بغضب :اخرسي خالص دا سالم اخويا وصحبي و يدخل عادي هو دخل عليكي اوضتك يعني

لارين بغضب :انت معندكش نخوه ولا اخلاق

باسم بص لسالم و فجأه مسكها من شعرها و جرها وراه

باسم :انا هعرفك معنى كلامك دا يا بنت ال..... 

لارين بصر"اخ:حررراااااام عليك يا أخي ابعد عني 

باسم :انا بقى هوريكي من العذ"اب الوان

لارين: انا بكر"هك بكر"هك انت بتعمل معايا كدا ليه

سالم:يا خويا محصلش حاجه لدا كله و احنا هنمشي و نبقى نتقابل على القهوه

باسم بغضب :لا محدش هيمشي خليكم قعدين هعلمها الادب و ارجعلكم

سالم:حقه اللاه واحد ومراته بيعملها الادب 

باسم شدها و دخل الاوضه و رزع الباب وراه
ضر"بها بالق"لم خليها تقع وتبقى مستسلمه تمام و بتنز"ف من بوقها 

باسم :اسمعي يا بت انتي انا مبحبش الكلام الكتير و اللي اقوله تعمليه انتي فاهمه و لا فاكره اني عيل توتو بتاع دلع ماسخ لا فوقي

لارين كانت بتعيط وهي ضمه نفسها برعب

باسم بصلها بسخريه وسابها وخرج...... 

................ 
عند أسد و نسمه 
أسد كان بيشتغل في المكتب بتاعه لحد ما جاله اتصال
اسد:ايو مين
مس جيهان:أسد باشا.... انا مس جيهان مديره المدرسه بتاع تالين هو في مشكله 

اسد بفزع:تالين كويسه. 

مس جيهان:متقلقش حضرتك هي كويسه بس مدام لورا جيت المدرسه و لما تالين شافتها جالها حاله الصرع و هي دلوقتي قاعده تحت الديسك بتاعها و بتعيط و محدش عارف يهديها و الطلاب خايفين 





اسد بغضب :لورا..... انا جاي حالا بس محدش يقربلها لأنها مش بتتقبل اي حد في الحاله دي 

نسمه:في حاجه 

اسد وهو بياخد الجاكيت :تالين مش كويسه 

نسمه بخوف :مالها

أسد بتنهيده : انا هررحلها 

نسمه:طب طب استني هاجي معاك هغير بسرعه

بعد شويه الاتنين خرجوا و راحوا مدرسه تالين

في الصف 
أسد دخل و بص على الديسك بتاعها كانت قاعده تحتيه قلبه اتنفض من شكل و حاله بنته 
نزل على ركبته وقعد قصادها

اسد:تالا تالين حببتي افتحي عينك متخافيش هي مشيت

نسمه بدموع:تاليا دا انا نسمه بصيلي يا حببتي

تالين بتفتح عنيها ببط و هي بتعيط و فجأه بتحترمي في حضن نسمه وبتعيط

تالين:انتي مامي مث هي متثبنيث (متسبنيش) 

نسمه بحنان:ههههشش متخافيش انا معاكي انا وبابي و مش هسيبك ابدا

أسد كان بيبصلهم بحزن ممزوج براحه ان بنته متقبله وجود نسمه و مش خايفه منها على عكس امها تمام 

اسد:تالا متخافيش احنا معاكي 

تالين بارتعاش:جيت هنا و خوفتني يا بابي 

اسد بحنان شدها لحضنه وفضل يطبطب عليها و نسمه بتبصلهم و مبتسمه

اسد:اسف انا السبب انتي عارفه اني بحبك صح

تالين هزت راسها بمعنى اه وهي بتمسك في رقبته بخوف

أسد :بنتي مش لازم تخاف ابدا فاهمه يا تالين......

تالين سكتت وهي بتعيط أسد شالها ونزل و هو ماسك ايد نسمه

في العربيه
اسد:ايه رايكم نتغدا برا بما اننا سوا

تالين:انا موافقه

اسد بابتسامه :وانتي يا نسمه

نسمه بتوتر من نظراته:اوكي

عند تيا
مالك وصلها لحد البيت واول ما دخلت شافت عدنان واقف وعفاريت الدنيا بتنطط ادمه

اول ما شافها راح ناحيتها و مسكها من شعرها بعنف وغضب..........



تعليقات