Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتها الفصل الثامن 8 بقلم ريماس محمد

 


 رواية عشقتها 

بقلم ريماس محمد

الفصل الثامن 



احمد اتجه لمت مريم وشه لا يبشر بالخير

احمد بعصبيه لا توصف مريييييبم

مريم اول ما سمعت صوته  ارتعشت  وتستخبى وراء الشخص ده من كثر الخوف 

نتعرف علي الشخصيه الجديده عمر  ابن خالت مريم عنده 25 سنه سافر من سنتين عشان يكمل تعليمه في امريكا وهو دكتور نفسي

نرجع بقى تاني  

احمد وتغاز اكتر لما مريم استخبت وراء عمر 

احمد بعصبيه وراح شد مريم من وراء عمر 

مريم يدي سيب يدي ياحمد بتوجعني  

عمر ايه اللي انت بتعمله ده سيبها مش سامعها بتقول لك انك بتوجعها 

احمدبعصبيه  ياريت ما تدخلش وخليك في نفسك 

وفاء جريت على مريم سيب احمد مريم انت مسكه كده ليه سيبها 

احمد في الوقت ده كم ماسك يد مريم بقوه وما كنتش سامع ولا شايف اي حاجه غير وهي تحضنه عمر

محمد ابو مريم سيب ايده يا احمد في ايه 

مريم احمد ايدي 

عمر انت مش سامع بتقول لك ايده بتوجعها سيب ايديها وكان لسه هيقرب يشد ايد مريم من يد احمد 

في اللحظه دي احمد ساب مريم     

احمد ببرود مخيف انت ازاي  تقرب منها كده 

عمر فيها ايه يعني بنت خالتي ايه المشكله هيحصل ايه يعني لما اقرب منها  

احمد بهدوء مخيف هيحصل ايه انا اعرفك هيحصل ايه ومره واحده ضرب عمر بي البوكس في وشه 

مريم سرخت   اول ما احمد ضرب عمر بالبوكس وده اللي خلي احمد يتجنن  اكتر وكان هيكمل عليه بس الجد واقفه 

عمر كان لسه هيرد له الضربه بردوه الجد ادخل 

الجد في ايه يا اولاد هتتخنقو قدامي ولا ايه ايه يا احمد اللي انت عملته ده ازاي تمد يدك على عمر كده 

احمد ما كانش شايف حاجه غير خوف مريم على عمر و صورتها وهي في حضنه

احمد انا ما عملتش حاجه يا جدي انت ما شفتش تصرفهم وازاي كان حضنها ولا الهانم لمه كانت في حضنه و استخبت ورا ايه ما شفتش كل ده وما شفتش اي حاجه غلط غير اللي انا عملته 

الجد احمد اتكلم عدل واعرف نفسك انت بتكلم جدك وبعدين كان مسافر من سنتين وكان وحشها ايه المشكله يعني وهم متربين سوا 

الجده  بيقول كده عشان يشوف رد فعل احمد ايه 

احمد بعصبيه وصوت عالي لا والنبي وحشها هو   واحشها ده هو من بقيت عيلتها وانا ما اعرفش ولا ايه ده  ابن خالتها 

الجد احمد احترم نفسك صوتك ما يعلاش طول ما انت بتكلميني سمعت وما لكش دعوه بالموضوع ده 

احمدبعصبيه  هو ايه اللي انا ما ليش دعوه بالموضوع 

ساره متداخله هو في ايه يعني يا احمد وبعدين  انت ما لكش دعوه بالموضوع ده وايه المشكله يعني ده ابن خالتها وحضنته يعني ما فيش حاجه عادي 

احمد بصوت عالي وعصبيه وانت مالك  انت تدخلي ليه اخرسي خالص ملكيش دعوه بالموضوع ده 

ساره انحرجت وقالت في نفسها ماشي يا احمد لو ما ندمت كش بس انا لازم استحمل لحد من  اللي انا عاوزاه يتحقق 

مريم كانت  في الوقت ده امه حضنها وهي عماله تعيط

علي ابو احمد ايه يا احمد ازاي تكلم خطيبتك بالطريقه دي 

ياسمين فعلا احمد معه حق  ازاي مريم تحضنه كده  

الجد بحزم وعصبيه خلاص الموضوع ده يتقفل ما حدش يفتح وخلصنا وانت يا احمد ركز على خطوبتك احسن لك 

عمر ابتدى سلم على الكل والكل راحب بيه طبعا واحمد مش طايقه 




وياسمين ما شالتش عينها من على عمر طول الوقت 

ياسمين في نفس ايه وحشتني قوي يا عمر 

كل العيله قعدت وعمالين يتكلموا وياسمين مش شايله عليها من على  عمر لاحظ ده

واحمد مش طايق عمر وعمال يبصله بيعصبيه  

وساره هتموت من الغيظ 

عمر خير يا ياسمين هو في حاجه على وشي

ياسمين وتوتر ليه لا ابدا ليه بتقول كده 

عمر اصلك من ساعه ما قعدت كده بصلي  الصراحه يعني مش عارف بصلي  ليه قلت يمكن في حاجه على وشي ولا حاجه 

ياسمين ده احراج لا ابدا ما فيش حاجه

مريم ضحكة قوي عليها وده خله ياسمين هتموت من الغيظ

عمر تدوم يا رب الضحكه الحلوه وغمز لمريم 

وده خلي احمد هيتجننو هيموت من غيرها

احمد مريم يلا اطلعي على فوق مش وراكي مذاكره  

مريم لا موريش مذاكره وبعدين انا قاعده ايه المشكله

احمد وبصلها بصه ارعبته انا ما بحبش عايد كلامي قلت على فوق وانت كمان يا ياسمين يلا  

طلعت مريم وياسمين 

اول ما مريم طلعت 

عمر بعد اذنك يا جدي انا عاوزه ارتاح فلو ممكن يعني حد يقولي  على اوضتي 

الجد اكيديابني انت لازم ترتاح في انت  استني هاندي علي  مريم توريك  قطه وهي طالعه 

احمد بتسرع  لا لا على ايه انا طالع اصلا انا هوديه علي قطه 

ساره هتوديه هتطلع تعمل ايه يا احمد انت نسيت ان ريحن عشان نجيب الفستان

 احمد انا هاروح معك اعمل ايه يعني يا ساره ما تروحي وخدي اي حد. من صحابك معاكي

عمر فستان خير واحد هيتجوز ولا ايه  

الجد اه يا ابني شفت احمد خطوبته بكره ارتاح لك انت شويه بقى عشان تقدر تيجي  معنا   

عمر مبروك ما فيش دعوه تعطل  نفسك بي انا هتصرف انا واعرف اوضتي وانت روح مع خطيبتك 

احمدببرود لا ولا عطله ولا حاجه هي هتقعد تستناني لحد ما اوديك على اوضتك يلا 

عمر بزهق تمام 

احمد وصل عمر علي اوضته 

احمد اتفضل ادخل وياريت ماشفش وشك بره الوضه دي لحد مرجع 

عمر والله انا عايز اسالك سوال هوانت ليه يابني حسك مبتحبنيش كده ليه

احمد ببرود اول حاجه انا مسمحتش ليك تسال تاني حاجه علشان انت  ملزق 

عمر مش هرد عليك احترام الجدي وعلشان انت عريس الف مبروك

احمد. مردش عليا  

احمد متنساش خليك بعيد ان مريم 

احمد مشي وعمر بص عليه بصت خبث وقال هنشوف مين الي هيبقا بعيد عنها

احمد انا وصلته اوضته ياله ياساره 

*****************************

   ساره طول الطريق بتكلم في احمد وهو مش بيرد 

عليها وكل تفكير مع مريم وفي تجاهلها لي

ساره احمد احمد 

احمد بعصبيه خفيفه ايه ي ساره خير

ساره انا عماله اكلمك عن خطوبتنا وانت ولاانت هنا 

احمد اعمل يعني وبعدين انا صدعت منك مبطلتيش كلام من ساعة ماطلعنا 

ساره والله مش  كفايه الاحراج الي بسبب الست مريم 

احمد بعصبيه الاحراج ده انتي السببتي لي نفسك لمه ادخلتي في حاجه متخصكيش وملكيش دعوه بيها 

ساره ليه انا ماقلتش حاجه غلط يعني ده ابن وقبل متكمل كلمه 

احمد بعصبيه كلمه كمان في الموضوع ده وماتلوميش غير نفسك 

ساره خافت من عصبيته وفضلت ساكته لحدماوصله 

ساره جابت حجات كتير واحمد متجاهل تمامآ

احمد خلاص خلصتي انا مش فاضي  

ساره بخبث خلصت بس كنت بشوف فساتين لي ياسمين ومريم شوف دول كده ده الي مريم ايه ريك 

احمد بعصبيه ايه القرف ده 

ساره ليه مالو

احمد مالو ده مش فستان ده قميص نوم وياريت خليكي في نفسك وملكيش دعوه لابريم ولاحتا ياسمين مش انتي جبتي الانتي عايزه ياله وفبل ماساره ترد كان مشي 

ساره في نفسها لو مورتك انت والست مريم بتعتك ميبقاش اسمي ساره

احمد السواق هيوصلك 

ساره معقول ياحمد هتسبني وتمشي

احمد هوانا صيبك في الشارع السواق هيوصلك سلام ومشي 

ساره تقل اوي من حسابك 

*******************************

احمد رجع بعد يوم طويل مع ساره 

احمد دخل كانت كل العيله متجمعين بس مريم مكنتش موجده ولاهي ولاعم

مريم يدي سيب يدي ياحمد بتوجعني  

عمر ايه اللي انت بتعمله ده سيبها مش سامعها بتقول لك انك بتوجعها 

احمدبعصبيه  ياريت ما تدخلش وخليك في نفسك 

وفاء جريت على مريم سيب احمد مريم انت مسكه كده ليه سيبها 

احمد في الوقت ده كم ماسك يد مريم بقوه وما كنتش سامع ولا شايف اي حاجه غير وهي تحضنه عمر

محمد ابو مريم سيب ايده يا احمد في ايه 

مريم احمد ايدي 

عمر انت مش سامع بتقول لك ايده بتوجعها سيب ايديها وكان لسه هيقرب يشد ايد مريم من يد احمد 

في اللحظه دي احمد ساب مريم     

احمد ببرود مخيف انت ازاي  تقرب منها كده 

عمر فيها ايه يعني بنت خالتي ايه المشكله






 هيحصل ايه يعني لما اقرب منها  

احمد بهدوء مخيف هيحصل ايه انا اعرفك هيحصل ايه ومره واحده ضرب عمر بي البوكس في وشه 

مريم سرخت   اول ما احمد ضرب عمر بالبوكس وده اللي خلي احمد يتجنن  اكتر وكان هيكمل عليه بس الجد واقفه 

عمر كان لسه هيرد له الضربه بردوه الجد ادخل 

الجد في ايه يا اولاد هتتخنقو قدامي ولا ايه ايه يا احمد اللي انت عملته ده ازاي تمد يدك على عمر كده 

احمد ما كانش شايف حاجه غير خوف مريم على عمر و صورتها وهي في حضنه

احمد انا ما عملتش حاجه يا جدي انت ما شفتش تصرفهم وازاي كان حضنها ولا الهانم لمه كانت في حضنه و استخبت ورا ايه ما شفتش كل ده وما شفتش اي حاجه غلط غير اللي انا عملته 

الجد احمد اتكلم عدل واعرف نفسك انا بتكلم جدك وبعدين كان مسافر بقى له سنتين وكان وحشها ايه المشكله يعني وهم متربين سوا 

الجده عم بيقول كده عشان يشوف رد فعل احمد ايه 

احمد بعصبيه وصوت عالي لا والنبي وحشها هو   واحشها ده هو انا بقيت عيلتها وانا ما اعرفش ولا ايه ده  ابن خالتها 

الجد احمد احترم نفسك صوتك ما يعلاش طول ما انت بتكلميني سمعت وما لكش دعوه بالموضوع ده 

احمدبعصبيه  هو ايه اللي انا ما ليش دعوه بالموضوع 

ساره متداخله هو في ايه يعني يا احمد وبعدين سؤال انت ما لكش دعوه بالموضوع ده وايه المشكله يعني ده ابن خالتها وحضنته يعني ما فيش حاجه عادي 





احمد بصوت عالي وعصبيه وانت مالك  انت تدخلي ليه اخرسي خالص ملكيش دعوه بالموضوع ده 

ساره انحرجت وقالت في نفسها ماشي يا احمد لو ما ندمت كش بس انا لازم استحمل لحد من  اللي انا عاوزاه يتحقق 

مريم كانت  في الوقت ده امه حضنها وهي عماله تعيط

علي ابو احمد ايه يا احمد ازاي تكلم خطيبتك بالطريقه دي 

ياسمين فعلا احمد معه حق  ازاي مريم تحضنه كده  

الجد بحزم وعصبيه خلاص الموضوع ده يتقفل ما حدش يفتح وخلصنا وانت يا احمد ركز على خطوبتك احسن لك 

عمر ابتدى سلم على الكل والكل راحب بيه طبعا واحمد مش طايقه 

وياسمين ما شالتش عينها من على عمر طول الوقت 

ياسمين في نفس ايه وحشتني قوي يا عمر 

كل العيله قعدت وعمالين يتكلموا وياسمين مش شايله عليها من على  عمر لاحظ ده

واحمد مش طايق عمر وعمال يبصله بيعصبيه  

وساره هتموت من الغيظ 

عمر خير يا ياسمين هو في حاجه على وشي

ياسمين وتوتر ليه لا ابدا ليه بتقول كده 

عمر اصلك من ساعه ما قعدت كده بصلي  الصراحه يعني مش عارف بصلي  ليه قلت يمكن في حاجه على وشي ولا حاجه 

ياسمين ده احراج لا ابدا ما فيش حاجه

مريم ضحكة قوي عليها وده خله ياسمين هتموت من الغيظ

عمر تدوم يا رب الضحكه الحلوه وغمز لمريم 

وده خلي احمد هيتجننو هيموت من غيرها

احمد مريم يلا اطلعي على فوق مش وراكي مذاكره  

مريم لا موريش مذاكره وبعدين انا قاعده ايه المشكله

احمد وبصلها بصه ارعبته انا ما بحبش عايد كلامي قلت على فوق وانت كمان يا ياسمين يلا  

طلعت مريم وياسمين 

اول ما مريم طلعت 

عمر بعد اذنك يا جدي انا عاوزه ارتاح فلو ممكن يعني حد يقولي  على اوضتي 

الجد اكيديابني انت لازم ترتاح في انت  استني هاندي هنادي  مريم تدلك على قطه وهي طالعه 

احمد بتسرع  لا لا على ايه انا طالع اصلا انا هوديه علي قطه 

ساره هتوديه هتطلع تعمل ايه يا احمد انت نسيت ان روحنا عشان نجيب الفستان

 احمد انا هاروح معك اعمل ايه يعني يا ساره ما تروحي

عمر فستان خير واحد هيتجوز ولا ايه  

الجد اه يا ابني شفت احمد خطوبته بكره ارتاح لك انت شويه بقى عشان تقدر تيجي  معنا   

عمر مبروك ما فيش دعوه تعطل  نفسك بي انا هتصرف انا واعرف اوضتي وانت روح مع خطيبتك 

احمدببرود لا ولا عطله ولا حاجه هي هتقعد تستناني لحد ما اوديك على اوضتك يلا 

عمر بزهق تمام 

احمد وصل عمر علي اوضته 

احمد اتفضل ادخل وياريت ماشفش وشك بره الوضه دي لحد مرجع 

عمر والله انا عايز اسالك سوال هوانت ليه يابني مبتقبلنيش كده 

احمد ببرود اول حاجه انا مسمحتش ليك تسال تاني حاجه علشان انت متتقبلش واد ملزق 

عمر مش هرد عليك احترام الجدي 

احمد متنساش خليك بعيد ان مريم 

احمد مشي وعمر بص عليه بصت خبث 

احمد انا وصلته اوضته ياله ياساره 

*********************************

ساره طول الطريق بتتكلم واحمد مبيردش عليه 

ساره ايه ياحمد انا بكلمك علي فكره 

احمد ايه ي ساره في ايه 

ساره هوانا بكلم نفسي يعني 





احمد ساره انا مصدع وعلي اخري

ساره والله انت علي اخر ليه بقا ده انا الي علي اخري منك من ساعة الكلام القلته لي قدام علتك 

احمدببرود انتي الدخلتي في حاجه متخصكيش وكلمه كمان اقسم بالله ومتلوميش غيرنفسك 

ساره خافت من طريقة كلامه وفضلت سكته 

ومن جوها بتتوعد لي مريم

ساره جابت كل الكانت عايزه واحمد كان كل تفكيره في مريم 

احمد بزهق ايه لسه مخلصتيش 

ساره لا ياحبيبي خلصت تحب تشوف الجبته 

احمد بملل بعدين 

ساره بخبث تحب تشوف انا جبت ايه المريم 

احمد بصله بشك ورفع حاجب مريم 

ساره بتوتر اقصد مريم وياسمين 

احمد لا مفيش ورني 

ساره توريك ايه 

احمد الفسايتن الجبتيهم لي ياسمين ومريم 

ساره في نفسها لمه الامر يبقا يخص الست مريم عايز تشوف لكن انا بعدين

احمد رحتي فين 

ساره لا ابدآ بكره تشفهم وبعدين هما مع بقيت الحجات ومش هعرف اورهم ليك دلوقتي 

احمد بتحزير ساره فستان مريم يكون واسع وطويل فهما 

ساره بخبث اكيد دي فسين محصلتش 

احمد والقلك ريحي نفسك انتي ياساره انا جبتلهم كل حاجه من الاتليه البنتعامل معه

ساره بغل طيب كويس

احمد ياله 





احمد وصل ساره رجع بعد يوم طويل مع ساره 

احمد دخل البيت كانت كل العيله متجمعين بس مريم مكنتش موجد ولاهي ولاعمر

احمد مريم فين 

وفاء في اوضته 

ياسمين احمد جبتلي الفستان 

احمد ايوه برا السواق هيجبهم 

******************

مريم في الوقت ده كانت قعده في اوضته زعلانا وبتفكر في بكره وزاي هتقدر تتحمل تشوف حب حياته  مع حد تاني وفي الوقت ده بابا اوضته خبط 

مريم بملل وتعب قامت فتحت الباب 

مريم نعم 

عمر نعم الله عليكي ياقلبي 

مريم عايز ايه يالا 

عمر عايزك بخير ياقلبي 

مريم عمر امشي كن وشي دلوقتي علشان انا مش نقصاك 

عمر احمد صح 

مريم مالو احمد 

عمر هو السبب صح 

مريم بكدب ودت عمر ضهره احمد مين ده اليكون سبب زعلي احمد ده ولاحاجه ولايهمني 

عمر يعني مبتخفيش منه 

مريم اخاف من مين يابني انا بس بحترمه علشان عمي وبعدين ده بنادم براس حيوان 

عمر مريم 

مريم ايه يابني والفت وتصدمة من الشفته 




احمد كملي وايه تاني 

مريم بصدمه مين 

احمد برفع حاجب لاوالله 

ومره وحده وشه بان عليه الغضب والعصبيه 

احمد بعصبيه انت بتعمل ايه هنا مش انا قلتلك مشفش وشك بره اوضتك طول مانا برا 

عمر في ايه زهقت قلت لمه انزل وبعدين هوانا مرتك 

احمد بعصبيه ومتزفتش نزلت ليه ايه الجيبك هنا 

عمر وايه المشكله انا قلت اجي اشوف مريم وننزل سوا 

احمدانا ماسك اعصابي عنك بالعافيه ومحترم انك ضيف عندنا  فلو خايف علي نفسك خاليك بعيد من اليخصني 

عمر ببرود وانا مقربتش علي حاجه تخصك 

احمد ببرود اتفضل غور من وشي علشان مشواهكش 

عمر وعلي ايه انا نازل اصلآ عمر في نفسه بتسعدني اوي بتصرفاتك دي  

احمد في الوقت ده بيبص علي مريم ملقهاش  وكانت مريم دخلت وقفلت الباب 

مريم يارب يمشي مش عايزه اشوفه يارب 

احمد من برا مريم افتحي الزفت ده 

مريم لا رد 

احمدانتي يازفته 

مريم عايز ايه امشي انا مش عايزه اتكلم معاك 

احمد بعصبيه بقلك افتحي احسن مكسر الباب ده علي دماغك 

مريم بخوف لاياخويه مش فتحها انت متعصب وانا اخاف علي نفسي 

احمد ابتسم علي كلمه غصب  

احمد طب افتحي بس مش هعملك حاجه 

مريم احلف كده 

احمد بابتسامه علي طريقتها الطفليه والله 

مريم فتحت الباب نعم 




احمد نعم الله عليكي ممكن اعرف ايه الكان بيحصل هنا ده 

مريم بي براء هوايه 

احمد بعصبيه مريم انظبتي كده زفت عمر كان وقف معاكي هنا ليه 

مريم وفيها ايه هو ابن خلتي مفيش مشكله حتا لودخلته جوه 

احمد اتعصب اوي من طريقت كلمه وعنيه برقت من الغضب وبهدوء مخيف عيدي كده الانتي قلتي 

***************************************

عمر وهو نازل شاف ياسمين وتجهلها 

ياسمين ازيك ي عمر عامل ايه 

عمر ببرود الحمدالله وبعدين علي فكره سالتيني نفس السوال وانا تحت من شويه 

ياسمين بسهوكه وفيه ايه يعني بطمن عليك 

عمر مالك ي ياسمين بتتكلمي كده ليه اتعدلي في كلامك كده 

ياسمين مانا معدوله اهو مالو كلمي بس 

عمر ملوش ياختي بس وسعي كده من وشي علشان جعان وعايز اكل والوفضلت واقف معاكي هتسدي نفسي 

وسبها ومشي 

ياسمين ماشي ياعمر لمه نشوف اخرته 

عمر ايه ياقوم  مش هناكل والايه 

الجد بي جهزه الاكل اهو يابني

꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


فواق عند مريم واحمد 

احمد مسك مريم من شعره جامد بتقلي ايه ياروح امك عيدي كده 

مريم بدموع سيب شعري يامتخلف 

احمد وشد اكتر علي شعره بعصبيه بقا انا متخلف ماشي شكلك فعلآ محتاجه تتربي من اول وجديد 

مريم بدموع سيب شعري بقلك بتوجعني 

احمد حس علي نفسه وساب شعره لمه شاف دمعها 

احمد انا اسف والله مكنتش اقصد 

مريم بدموع طول عمرك هتفضل كده عمر مهتتغير ايدك ديمن سابق عقلك 




احمد انتي الستفزتيني ووقفتي مع الحيوان ده 

مريم بعصبيه ودموع والله مافي حيوان غير 

احمد محسش علي نفسه اله وهو بيضربه بي القلم ومريم وقعت علي الارض من شدت قوة القلم 

احمد ولسه هيقرب منها مريم انا 

مريم اطلع برا 

احمد انا 

مريم بصوت عالي نسبين انت مبتفهمش بقلك برا 

احمد اسف مكنتش اقصد والله انا معرفش عملت كده ازاي اسف 

مريم بوجع ودموع بكرهك اطلع برا مش عايزه اشوف وشك 

احمد حس بي وجع في قلبه من كلمت بكرهك دي ومفهمش ليه طلع من اوضت مريم وهو تايه وقلبه وجع عليها وندمان علي الي عمله 

مريم فضلت تعيط في اوضته يارب انا تعبت هو ليه بيعمل فيا كده ليه بيكرهني كده معني محبتش حد قد ماحبته يارب سعدني يارب فلبي وجعني اووي

وبعد يوم طويل طلع النهار وجه يوم خطوبت احمد وساره يحمل الكثير من الاحداث 




                الفصل التاسع من هنا

تعليقات