Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بلا قواعد الفصل الثامن 8بقلم جيلان محمد


رواية حب بلا قواعد 
بقلم جيلان محمد
الفصل الثامن 



سليم بيقفل السو*ستة و كيان مغمضة عينها و سليم قر*ب منها بدون وعي و بيش*م ريحة شعرها و بدأ يبو*س رقبتها بهدوء ، سليم لفها ناحيته و مسك*ها من وسطها 
كيان قالت بإرتباك : هنت .. هنتأخر 
سليم : ششششش انا عايزك تهدي .. مالك بتتر*عشي كده ليه ؟
بعدت كيان عنه و قالت بعصبية : انا عايزة اخد حق اهلي و بس و انا مسامحة في حقي بس ابعد عنيييييي
سليم مسكها من دراعها و قال بنهم :  انا مصمم نتجوز دلوقتي عشان أنا اللي هجيب حقك مش حد تاني 
كيان بتوتر : بسس... 
سليم : انا خليت المأذون ييجي تحت عشان أردك تاني لعصمتي 

و بالفعل سليم ردها له وكانت كيان بتفكر هل الخطوة دي كانت صح او لا ؟ و لكن السؤال ده جاه متأخر اوي ! 

بعد فترة ( في العربية ) 
سليم قاعد مكان السواق و زياد قاعد جانبه و كيان قاعدة ورا سرحانة و باصة للشباك و كل شوية سليم يبص عليها 
كيان بتطلع من شنطتها صوباع روچ احمر فاقع و تبدأ تحط منه فقال سليم : مفيش داعي منه يا كيان 
كيان ببرود : انا حرة و هو عجبني 
سليم باصلها نظرة طويلة و باص قدامه و كمل سواقة 

وصلوا الفندق المُقام فيه الحفلة ، فقال سليم :انزل انت يا زياد شوف الوضع و انا هجيب كيان و جاي 
نزل زياد فقفل سليم شبابيك العربية و رجع لورا جانب كيان فتخضت و قالت : هو احنا منزلناش ليه ؟
سليم بغضب مكتوم مسك وشها بأيدة و با*سها من شفا&يفها بعمق عشان يمسح الروچ بعد عنها لما حاس انها محتاجة للهوا ، كيان بدأت تعيط و قالت : أنتَ ليه كده ؟





سليم حضن*ها و قال : اسمعي كلامي و هتكسبي 
جاب منديل و مسح المتبقى من الروچ و قال : كده احلى ....يلا عشان منتأخرش 
نزل سليم و فتح الباب لكيان ومسك إيديها ، دخلوا لقوا زياد فقال زياد : ماجد حميد قاعد على الترابيزة اللي هناك مع ناس 
سليم : هنروح له الترابيزة اللي قاعد فيها 
اتحركوا ناحية الترابيزة ، وقف ماجد بإستغراب : سليم صفوان بنفسه هنا

الكل بدأ يتفرج كيان مسك*ت بقوة دراع سليم 
فقال سليم : ازيك يا ماجد بيه 
ماجد : و احنا من امتى بنسلم على اعد*ائنا 
سليم : بس انا مش عد*وك ... و بعدين مش هتقولي اتفضل 
ماجد قعد و قال : اتفضلوا 





قعد سليم و جانبه كيان و زياد ، كان في بنت عيشرينية قاعدة جانب ماجد و كل نظارتها لسليم 
همست كيان لزياد : هي مين البت اللي مبح*لقة في سليم دي ؟!
زياد بنفس الهمس : دي سيدرا بنت ماجد ...كان في مشروع حب بس كان من طرف واحد و فشل 
فقال سليم : احنا عايزين رضاك يا ماجد بيه
ماجد بسخرية : ازاي يعني 
سليم : اللي يديك جث*ة نصار صفوان تعمل ايه معاه 
ماجد بإستغراب : اشيله جوا عيني بس ازاي ده !
سليم : تساعدني و تحط ايدي في ايدك و تديني بلا*وي نصار في المقابل اسلمك جث*ته 
ماجد : واضح الخلاف كبير ما بينكم
سليم : ده مش خلاف دي حرب و يا قا*تل يا مقتو*ل فيها 

| مفر ! اي مفر تبحث عنه ،نحن في حرب لا يعلم عنها شئ سوى أسيادها . ألم اقل لك نهرب قبل بدأ لعبة ... لعبة الشياطين ! |





ماجد : و ايه الضمان !
سليم : هو شغلنا من امتى في ضمان يا ماجد بيه و بعدين انا اه هحط ايدي في ايدك بس عمري ما هخضع لحد.... قولت ايه؟ 
ماجد : قولت اعرف ايه اللي حصل ما بينكم و بعد كده اقرر
سليم باص لزياد ، فزياد هز راسه بمعني احكيله فقال : هحكيلك 

عند نصار 
نصار قاعد على مكتبه و قال بعصبية : يعني ايه مش عارفين سليم راح فين ؟ الارض انشق*ت و بلع*ته ... هو انا مشغل شوية حمي*يييير 




بدأ يشر*ب من كا*سه فدخل عليه واحد من رجالته و قال : يا باشا عندي ليك خبر بمليون جنيه
نصار بهدوء :ايه هو ؟ 
- سليم في حفلة ماجد حميد اللي عملها في الفندق بتاعه ... فين حلوتي بقا ؟
نصار بسخرية :حلوتك ... من عيني 
طلع مسد*س كاتم للصوت من الدرج و ضر*به في نص دماغه 
قام نصار و دخل واحد تاني فقال : ارمو*ه في اي حتة و جهز الرجالة عندنا طلعة !

عند سليم 
ماجد : نصار هيفضل طول عمره و*سخ
سليم : انا و مراتي قاعدين في مكان تاني غير فيلتي عشان احميها .. انا مش خايف لو انا لوحدي و لكن انا دلوقتي راجل متجوز 





ماجد : متقلقش انا مقدر و فاهم طب ما تيجي تقعد عندي في القصر و محدش هيفكر انك عندي اصلا 
سليم : خليني اظبط اموري و اشوف بس احنا كده اتفقنا صح ؟
ماجد رفع ايده و كان ماسك كاس و قال : في صحة مو*ت نصار صفوان
سليم لسة هيرفع كاسه ، يسمعوا صوت ضر*ب نا*ر
سليم بيطلع سلا*حه و زياد طلع سلا*حه و قال سليم : كيان خدي المفاتيح و استخبي في العربية 
كيان : مش هسيبك ..
سليم بزعيق : يلا يا كيان مفيش وقت 
ماجد : خلي سيدرا تروح معاها 
سيدرا بتسحب المفاتيح من سليم وقالت بغرور لكيان : ورايا 





كيان اتضا*يقت و لكن مشيت معاها عشان المصيبة اللي هما فيها

سيدرا و كيان وصلوا الجراچ فقالت سيدرا ببرود : أنتِ يا بتاعة أنتِ تبقى مرات حبيبي سليم صفوان 
كيان بعصبية : حبك بور*ص ...مالك ملوية كده ليه ..و أنتِ حتة سحل*ية جرا ايه يا ماما ما تحترمي نفسك
سيدرا بقرف : أنا غلطانة ... ازاي سيدرا هانم تكلم الأشكال اللي زيك 
كيان قربت منها و شد*تها من شعرها و بتضر*بها بكل غل و ...... 




تعليقات