Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كمين صعيدي الجزء الثاني2من جنان في بيت صعيدي الفصل السابع7بقلم اسماء حبيب

رواية رواية كمين صعيد اجزء الثاني من جنان في بيت صعيدي الفصل الرابع

رواية كمين صعيدي الجزء الثاني2من جنان في بيت صعيدي
 الفصل السابع7
بقلم اسماء حبيب
 



مؤيد بابتسامه،،،،  بصراحه انا سمعت ان عندك بنت ومحترمه وبصراحه




 اكتر انا جاي اتقدم لبنتك واطلب اديها  للجواز ومش مشكله لو كملت تعليم عندي انا سداد بمصرفها. 

ورده بصدمه وهي مستخبيه،،،،  صرفوك في بلاعه مكتومه يا بعيد. 




احمد بجديه وحسم،،،، اسف يبني بنتي لسه قدمها كتير مقدرش اخليها تاخد هي نفسها حتي خطوه ذي دي.

ورده بفخر واعجاب برد والدها،،،، جدع يا حج احمد اديلوا.





مؤيد بابتسامه هاديه،،،، وانا هستنا ولو في قبول نقدر نعمل خطوبه ووقت ما تحب نعمل الفرح.

احمد اتنهد ورج بضهره لوي وبدي عليه انه بيفكر.

ورده بدهشه،،،، اي يا حج سكت لي هرسوح.

مؤيد بابتسامه،،، يبقي اجيب ولدي وولدتي واجي اتقدم رسمي بقي.

احمد بترحيب لفكرته،،، امم طيب ماشي بس لوو بنتي رفضت اعرف ان الموضوع انتها.

مؤيد بفرحه،،، موافق احم عن ازنك يا عمي.

احمد سلم عليه وبعد ما خرج ورده اتسحبت ودخلت اوضتها.

احمد بفرحه،،،، ياااا زينه.

زينه بفرحه وخرجت من المطبخ جري ،،،، سمعت كل حاجه شكله محترم اوييي.






احمد بابتسامه،،، تعالي علشان اقولك هنعمل اي ومش نشغل بال ورده دلوقتي.

ورده قفلت باب الاوضه براحه وبصوت واطي جداً،،،، بنصبتاااي هيجوزوكي ويرمكي ياااختي فينك يا عمي منصور فييينك تنجدي منهم.

راحت ناحيه الشباك وشافت مؤيد وكان نزل ولسه هيفتح باب عربيته لقي حاجه اتحدفت عليه.

مؤيد بص بسرعه لقي ورده الي اتصدمت انه شفها.

ورده بتلعثم،،، م ا ه و " خرجت رسها من الشباك وبتمثل ان حد هو الي عمل كدا "  يااا ام خميس لمي ابنك " وقفلت الشباك بسرعه "

مؤيد ضحك عليها وبص في الارض لقي غطي قلم حبر خده ومسكه بخبث،،،،، ام خميس امممم هههههههه ملكيش حل يا ورده.

مؤيد دخل غطي القلم في جيبه ودخل عربيته ومشي وكانت ورده بصه من خرم في الشباك وبصوت متغاظ،،،،، الحرامي سرق اللبيسه.

♖  في الموقع المعماري  ♖

معتصم رن موبيله وهو لسه سامع كلمه سما الي بيرن في ودنه انها هتتخطب لواحد صاحبها في الشغل معتصم رد وكان باصص لسما بصدمه،،،  ايوا يا عمتو دنيا! 

دنيا بحزن،،،  الحق يا معتصم في واحد كلم عمك فاروق وجاي علشان يتقدم لسما اتسرف يابني. 

معتصم واقف ومش مستوعب،،،  هااا. 

دنيا بحزن عليه لانه كان متفق معاها انه يجي يتقدم لسما بس والدها فاروق ميعرفش،،،،،  معتصم. 






معتصم وحس بخنقه،،،  هكلمك بعدين يا عمتو. 

معتصم قفل الخط وسما مستغربه اوي من نظرته المصدومه،،،  هو فيه اي يا معتصم جاد لو سمحت هات ميا. 

جاد بأبتسامه،،،  اوك. 

مشي وهنا معتصم بص لسما بضيق شديد،،،،  انتي بتحبي داااا. 

سما بقلق،،،،  في اي يااا معتصم واحد كويس وكلم بابا النهارده وبصراحه ارتحتله. 

معتصم بزعيق وصوت عالي،،،،،  ارتحتي لدااااا يا سما لداااا وانا قدامك من 22 سنه اي عمرك مرتحتيلي صح. 

سما بصدمه،،،  انت بتقول اي يا معتصم انا بعتبرك زي اخويا و وعمري ما فكرت فيك بالشكل دا. 

معتصم ضحك جامد وقعد علي الكرسي ووطه راسه وكان ساند باديه علي رجله. 

سما بتبلع رقها،،،  معتصم انا اسفه بس مـ. 

معتصم وهو باصص في الارض وبصوت هادي عكس الصراع الداخلي عنده،،،،  تمشي يا سما. 

سما بزعل شديه ولتقرب نوعاً ما،،،،  معتصم ممكن بس تسـ. 

معتصم قام وصرخ في وشها،،،،  بقولك امشي من وشي يلااااا. 

سما انفزعت اتصدمه اول مره طول وجدها مع معتصم مشفتش الوش دا منه عمره ما زعق فيها وصرخ في وشها ابداً اول مره اتحس انها ضعيفه علي موجهته  ،  رجعت بضهرها لوري بصدمه وبعدين يحبت شنطتها وجريت علي البوابه الرئيسيه للموقع. 

معتصم قعد علي الكرسي وعيونه ظهر فيها العروق الحمره  ،  وكان جاد جه ومعاه ازازه ميا،،،،  اي دا هي سما راحت فين! 

معتصم بص ليه بسخريه،،،،  وحشتك يا جدع مش كدا! 






جاد بمداعبه،،،  القلب وما يريد يا كوتش خد الميا. 

معتصم وقف ومسك الأزازه وراح فجأه كاببها كلها عليه وهو واقف مصدوم،،،،  اي اي عملته دا. 

معتصم ببرود،،،  بحاول انضفك من زنوبك اوعي تفكر اني معرفش الي بتعمله. 

جاد بتوتر ملحوظ علي معالم وشه ،،،  بعمل أي! 

معتصم وبعزف علي اوتار اعصابه،،،،، يا شقي ههه متعرفش اممم طيب سلااام كمل شغلك لاني رايح اخلص شغل مع باقي العمال في المخرج التاني.

جاد اتنهد بأستغراب،،،، ودا مااله دا!

معتصم عدل الخوزه الي علي راسه وبصوت واصلي وهو بلتفت يبص لجاد،،،، الي هعمله فيك هيخلك تندم انك تفكر تلمس حاجه مش تخصك.

معتصم كمل طريقه وكان مش ناوي علي خير خااالص.

♕ في السرايا ♕

 في اوضه جنه الي كانت جمب قاعه البنات ...

كانت جنه وجنان وزهره لبسين بجامات فضفاضه ومغطيين شعرهم بتربونه.

جنه بهدوء وخبث،،،، ورااايا يا عصابه هيييهييه.

زهره بتوتر،،،، زمان زين ومنصور جيين انا قلقانه العشا اذنت يا جنه.

جنه بجديه،،، لا مش ينفع بقي احنا هنخااف ولا اي؟

جنان بسخريه،،،  نخاف مين با ماما دحنا الي كنا دهنين الهو دوكو احم بس لو اتفشنه منصور مش هيعديها دي فخليها لبكره. 

جنه بتنهيده،،،  لاء بقي بكره لازم يبقي في خطه جديده انتم مش عيزين تطفشوهم ولا رجعتم في الكلام شكلكم خفتو صح. 






زهره بغرور،،،،  توء مخفناش يلا بينا بس هما ممكن يتأذو؟! 

جنه بزعل ،،،  نأذي هو انتم تعرفوا عني كدا اخص لا بجد اخص ربنا يبعدنا عن الاذيه  ...  يلااا بينااا ابدأو. 

جنان اتنهدت بعمق،،،،  اوكاي. 

 وكان الخمس بنات جوه. 
كانت القاعه كبيره ومجهزه بطريقه جذابه... 

_ مترجم _

لورا وبتجهز السرير للنوم،،،،  يجب علينا الاستيقاظ مبكراً،  فعمل الغد سيكون شاق كثيراً. 

فريدريكا ووقفه في البلكونه بأستمتاع،،،، يا إلهي كم ان الجو عليل هنا كم اعشق ذالك حقاً. 

إليسا بغضب،،،،  فريدريكا كفي عن اللهو وخلدي الي النو فيجب علينا الاستيقاظ باكراً. 

فريدريكا بتنهيده،،،،  حسناً  ،  فمعكي كل الحق بشأن هذا العمل.

مارتينا وكانت نيمه علي السرير وبصه ليقف الاوضه،،،، واو ما اروع هذه النقوش اترين ألينا هذا يمكنكي نسخه لغرفتك الجديده هناك  فأنتي تعشقين النقوش والرسم .

ألينا بغرور وكانت بترطب وشها قدام المرايا ،،،، لا ليس بمثل نقش غرفتي. 

مارتينا ضحكت لغرور الينا،،،،  كفاكي غرور الينا فهذا حقاااً رائع. 

لورا بجديه،،،، كفا يا فتياات هيا اخلدو الي النوم.

كلكم بدأ فعلا يناموا بس سمعوا تخبيط علي الباب.

لورا بتكاسل،،، اذهبي مارتينا وأري من الطارق.

مارتينا قامت بتأفئف،،، حسناً حسناً.







مارتينا فتحت الباب لقت زهره وقفه بابتسامه،،،، مرحباً اغشي ان اكون ازعجتكم.

مارتينا بابتسامه،،، لا عزيزتي كنا علي وشك النوم.

زهره بصدمه،،، ماذا ❓ هل ستنامون الان حقاً ❓.

مارتينا بابتسامه،،،، لا عليك ما الذي كنتي تريدين قوله زهره.

زهره بابتسامه،،،، زوجه منصور تريدكم بلاسفل جميعاً.

مارتينا بابتسامه،،، حسناً سأتي انا والبقيه.

مارتينا فعلا كلمتهم وخرجوا ببجامات النوم ونزلوا تحت مع زهره.






جنه بسرعه دخلت اوضتهم وقفلت الباب،،،، الله علي الجمدان دا لو ماما شافت الاوضه هتولع في عفش البيت ههه... وراحت مستخبيه ورا الستاره وقعده علي الشباك العريض وبتفك فيش الكهربيه.

☜تحت....

جنان بترص الصحون لقتهم جيين بس مبتعرفش تتكلم ايطالي،،،، زهره قوللهم إني عمللهم الاكل دا من قلبي والله.

زهره بابتسامه،،،، جنان قامت باعداد العشاء لكم بنفسها.

لورا بصدمه من كميه الاكل،،،، ماذا هل كل هذا عشاء!؟

مارتينا وبتعدل نظارتها،،،،، ولاكن نحن لا نأكل ليلاً سيدتي.

الينا بغرورها المعتاد،،،، حسنا انا سأصعد فلن أكل.

أليسا بهدوء،،، شكراً لكي سيدتي ولاكن نحن لنا انظمه غذائيه نتبعها وشكراً لمجهودك هذا.






فريدريكا كانت قعدت واخدت كام معلقه رز،،، واااو فلأرز جميل حقاً.

جنان باستغراب،،، هما مش هيجوا يكلوا معاها ولا اي.

زهره بحسره،،، دول عملين دايت.

جنان بضحك وبتشاور علي فريدريكا ،،، والبت دي وخده وجبه فري ولا اي.

فريدريكا بأستغراب،،، ما هذا سيدتي!

زهره بضحك،،، انها ملوخيه 

فريدريكا خدت منها معلقه وبعدين مسحت بالمنديل،،،، يكفي هذا القدر ولااكن حقاً الطعام شهي سأتناول منه علي الغداء.

لورا خدت البنات وطلعوا.

جنان بقلق،،، انا خيفه.

زهره،،، انا كل خوفي من الي هتعمله جنه.

دخلت ياقوت وهي بتخانق في ريان كالعاده.

ياقوت بغيظ،،،، انا حره اقلب الكاب ولا اخلعه خالص ماشي ملكش فيه.

ريان بغضب،،، تااااني يا ياااقوت.

جنان بزهق،،،، بس بقي كفاايه خناق  .

ياقوت بعدت عنه بزهق وقعدت علي السفره لما شافت الاكل وريان كان جعان اوي فقعد ياكل هو كمان وجنان وزهره قعدوا بس قلقانين.






منصور وزين جم من بره وكاموا بتكلموا كالعاده عن الشغل.
منصور قعد علي السفره بتعب،،، اااه اني جعان قوي، كيف شغلكم في المدريه يا ريان.

ياقوت ردت بسرعه وبسخريه،،، كان لذيذ جداً صح ولا اي.

ريان بلا مبالاه،،، ماشي حاله با بوي.

فجأه سمعوا صوت صريخ 👆.

في الاوضه الانوار بتفتح وتففل وصوت شرار في الاضه وكامت جنه وهي الي بتعمل دا كله.

مارتينا بصريخ ومسكه جامد في الينا،،،، انها ارواح انها ارواح.

الينا وبتبعدها بلا مبالاه،،،، ما هذا  ،  اللعنه فالمكان غير مناسب لنا.

جنه بضحكه خبيثه،،، ههث ههث  . وراحت فتحه الموبيل وشغلت مقطع صوتي مرعب.

كلهم صرخوا بخوف وطلعوا من لاوضه.





جنه قفلت الموبيل ولسه هتكشف عنها الستاره اتصدمت لما سمعت صوت منصور وكان داخل علي الاوضه لما هما صرخوا.




جنه قفلت الستاره برعب،،،، يلهواااي يلهوي عمي منصور رحت في ابو بلاااش.

منصور هداهم وراح داخل الاوضه ونصدم لما شاف...



                             الفصل الثامن من هنا

تعليقات