Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الخامس عشر 15بقلم امنية ايمن

رواية الوجع اساس حياتي 
الفصل الخامس عشر 15
بقلم امنية ايمن
 

ابراهيم : طب يلا نروح نزور احمد 
امنيه بحماس : يلا بينا 
ف الطريق 
امنيه : ابراهيم أنا بحبكك 
ابراهيم : وانا كمن يقل. ايي قولتلي اي 
امنيه بخجل : أنا عايزه اوصلل 
ابراهيم : عشن خاطري قوليلها أنا سمعت صح 
امنيه : ايوه انا بحبكك 
ابراهيم بفرحه نط لقدام بأس السواق من خده : اخيرااا قالتلها اخيرا 
السواق : انت اتعبط يبني اي ده 
ابراهيم : قالتها يستا قالتلي بحبككك ازغرط 
وامنيه طبعا بتبص ف الأرض وميته ضحككك 
ابراهيم : أنا هقول لابوكي خطوبه وكتب كتاب ع طول كدت كتيررر 
امنيه : ده عند ام ترتر 
ابراهيم : وصلنا انزلي وعطي السواق اجره زياده وقاله انت وش السعد عشن كدت دول مش خساره فيك 
السواق : روح ربنا يفرح قلبك دايما يبني ويخليكم لبعض 
ابراهيم : تسلملي يحج 
وجري ع امنيه وشالها ولف بيها اخيررررررررر 
امنيه : نزلني يمجنون 
ابراهيم : بالله كنت هبوس**ك بس عارف جعفر 
امنيه : كنت ظبتك يلا ندخل 
ودخلوا وهما ماسكين ايد بعض 
مريم  انتي هنا 
مريم وهي بتمسح دموعها : اها يختي بقالنا كتير مجناش فقولت اجي 
امنيه : طب وسعي اعرف احمد ع ابراهيم وتاخدي ابراهيم كدت شويه بره لحد اما اتكلم مع نن عيني واجي 
مريم : طيب يختي انجزيي 
امنيه : أنا عارفه اني مقصره معاك يحبيبي بس غصب عني هحكليك كل حاجه دلوقتي بص اعرفك الاول ده ابراهيم زميلي ف الكليه وخطيبي مستقبلا خطيبي الا يومين 😂بص عارفه انك غيران دلوقتي بس هو لما تسمع صوته هتحبه 
ابراهيم : ازيك يأحمد عامل اي أنا ابراهيم وبحب اختك جداااا ومتخافش عليها من اي حد حتي لو طارق أنا جنبها وهحميها منه بروحي امنيه حكتلي كتير عنك بس انت ف مكان احسن 
امنيه : طب يلا اتكلوا ع الله كدت بره شويه روحوا جيبوا اي حاجه اكلها وهاتوا مياه عشن عطشانه 
مريم : ماشي يختي بس مترغيش كتيررر 
امنيه : طايب 
ومشوا مريم وإبراهيم يجيبوا حاجات ياكلوها 
امنيه وهي بدمع : أنا عارفه اني قصرت ف حقكك يحبيبي بس غصب عني أنا خايفه يأحمد ومحتاجاك جنبي أنا تعبانه اوي اوي والله وحكتله كل حاجه وهي بتعيط جامد ولقيت رجل وراها بتبص لقيته ابراهيم 
امنيه : اي يعم خضيتني 
ابراهيم : سلمتك من الخضه يقلبي يلا بينا بقا واوعدك كل يوم هجيبك 
امنيه: وعد 
ابراهيم : وعد يقشطتي 
امنيه باستغراب : انت عرفت قشطتي ديه منين 
ابراهيم : عادي م انا متعود اقولهالك يلا بقا 
امنيه : طب ومريم 
ابراهيم : مستنيه بره يلا 
امنيه : وهي بتبوس القبر هجيلك تاني يقلب اختك سلام يحبيبي 
وطلعت مع ابراهيم لقيت ف عربيه ومريم جايه من بعيد هي وإبراهيم 
امنيه بخوف : اااا انت مين 
.....: ده انا يقشطتييي 
امنيه : لاااااااااا ابراااهيممممم 
ابراهيم لاقي امنيه بتصوت وحد شبه بيشدها طلع يجري وراهم بس طبعا الشخص التاني كان اسرع وخدر امنيه وشالها بسرعه وركب العربيه وطارت 
وإبراهيم قعد يزعق امنيهههههههههههه
وطبعا مريم مستحملتش أن صاحبه عمرها تضيع منها واغمي عليها 
جري ابراهيم عليها وشالها وودها المستشفي وكلم بابا امنيه ومامتها وحكلهم ع كل حاجه وهما قالوا إنهم جايين بسرعه

ف مكان بعيد ومهجور نوعا ما 
امنيه نايمه ع السرير وجنبها شبيه ابراهيم 
اخيراااا بقيتي معايا كنتي واحشاني اووووووي وقعد يلمس ع شعرها 
وجاب برفان عشن يفوقها 
امنيه بوجع وصداع : اااه يدماغي اااه أنا فينن 
.....: انتي معايا يحبيبي 
ابراهيم !؟
                         الفصل السادس عشر من هنا 

تعليقات