Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لؤلؤة الامير الفصل الاول1بقلم ميرو محمد


رواية لؤلؤة الامير

 الفصل الاول1


بقلم ميرو محمد



 ياعني ايه يابابا اتجوز جوز اختي مستحيل مستحيل .
يابنتي اومال مين هيربي بنت اختك .
لؤلؤ بحزن : يابابا



 انا هاخدها هنا معانا ولو الاستاذ عاوز يتجوز يتجوز بس انا مش



 هتجوز واحد زيه معندوش غير الفلوس والشركات والشغل 


وبس ومش شايف بنته سيبها مع الخدم ، اما هو مش واخد باله من


 بنته ازاي هكون مع .

الحج حسن ابو لؤلؤ: يابنتي انتي دماغك ناشفه ليه انا مبقاش في 





عمري كتير ومش ضامن بكرا هيكون في ايه .
لؤلؤ بحزن وزعل :




 بعد الشر عنك يابابا انا مليش غيرك دلوقتي بعد ماما ورحمه اختي 😔😔

الحج حسن : ياعني موافقه يالؤلؤ. 





لؤلؤ : طيب والجامعه بتاعتي يابابا .
الحج حسن : هو معتراضش يابنتي هكملي دراستك وبعدين




 كدا كدا هي اخر سنه .
لؤلؤ بحزن : ماشي يابابا لما اشوف اخرتها .
الحج حسن بفرحه :



 ربنا يسعدك يابنتي انا هروح بقا اقولو علي الاخبار السعيده دي .





ذهب الحج حسن وجلست لؤلؤ تفكر في القادم بحزن....

رفع الحج حسن الهاتف حتي يتصل بزوج ابنتهي وانتظر حتي يرد .
علي الجيه الاخر...



كان اجتماع يجلس فيه رجال الأعمال ويرئسهم امير العزيزي اكبر 



رجل اعمال والمعرف في مجتماع رجال الأعمال بذئب الشركات 




ورجل الاعمال المعروف داخل وخارج البلد وقد تكون شركته اكبر 




شركه في مصر والوطن العربي ولاكن هل امير العزيزي مكتفي بهذا



 القدر من الشهره ام ماذا هنعرف خلال الروايه .
السكرتيره : تلفونك ياامير بيه .





امير بنظرا حاده تقت"ل : مش قولت مش عاوز ازعاج .


السكرتيره بخوف : والله يافندم دا الحج حسن وحضرتك قولت في اي وقت لو الحج رن لازم اقولك.





امير بخوف ان يكون حدث شيء ما قام وقف وخرج خارج الاجتماع ولم يهمه من يجلس فاهو امير العزيزي .





رد امير علي الحج حسن : ايوه ياحج في حاجه انت كويس .




الحج حسن بنبره فيها حنيه : لاء يابني  اطمن بس كنت عاوزاك تيجي عندي شويا عاوزاك في موضوع. 





امير بقلق : خير ياحج .
الحج حسن: خير يابني بس قبل اي حاجه رن علي لؤلؤ تروح عند




 جني حفيدتي وقولها تروح ليها علي اساس انك هتتاخر المهم انك



 لما تيجي هي متكنش هنا .
امير بتفكير : حاضر ياحج هرن عليها وانا هخلص اجتماع واجيلك . 
وقفل امير مع الحج حسن ورفع الهاتف علي لؤلؤ وقالها : الو .



لؤلؤ بنرفزه : نعم عاوز ايه يااستاذ .
امير بعصبي : انتي بتكلمي كدا ليه اتعدلي قومي البسي واجهزي العربيه 




هتكون عندك بعد نص ساعه عشان تروحي تقعدي مع جني عشان مش فاضي انهارده وهتاخر في الشغل .
لؤلؤ بعصبيه : هووووووف وقفلت في وشه التلفون .



امير نظر الي التلفون بعصبيه : انا مش عارف انا ساكت عليها ليه عشان خاطر الحج حسن بس ورحمه الله يرحمها هستحمل . 




ورجع امير الي الاجتماع ولؤلؤ جهزت ونزلت مسرعه الي العربيه .
وجلس الحج حسن يفكر في القادم . 



 
الحج حسن: حقك عليا يالؤلؤ بس انا خايف عليكي وعلي بنت اختك ونظر الي الفراغ .



لؤلؤ فاهي تشبه الؤلؤ فعلا عيونه الخضراء وبيضاها وجسمها وشعرها الاسود مثل الليل هي اخر سنه في كلية





 ادارة اعمال كان ليها اخت اسمها رحمه وماتت بس في سر في موت رحمه وهي كانت متجوزا امير امير ال كان رائد 




في الجيش بجانب شغله الكبير وكان رائيسه في الشغل هووو الحج حسن وبعد موت رحمه استقال الحج حسن  



وامير قال انه استقال لاكن في الحقيقه هو مزال في شغله وهنعرف خلال الاحداث كل حاجه


                               الفصل الثاني من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات