Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصابك عشق الفصل الثامن 8 بقلم اسما السيد

       


  رواية اصابك عشق 

الفصل الثامن 

 بقلم اسما السيد 


(انت)


بعد اربعه اشهر..

ــــــــــــــــــ

بشرم..

اخيرا اطمأنت انه ليس هنا..

مريم بخوف..الله يرضي عنك ياجميله بلاش 

سي فراس مش هيعديها وهيجيبك..

جميله بخوف..انا لازم اخرج من هنا..انا مش عاوزه اتجوزه.

 بدموع تغرق وجهها منذ اخبرها بشرطه، مش هقدر..ساعديني..يامريم

مش قادره..كفايا لحد كدا..

مريم بحزن.. علي عيني دموعك وفراقك ياجميله.. مع انك هتقطعي بيا..بس حاضر..اللي انتي عاوزاه هعمله.

جميله بخوف..طب بسرعه خرجيني من الباب اللي قلتي عليه..

انا لازم اخرج من هنا..قبل مافراس يرجع والحرس يشفوني..

بلهفه سحبتها مريم للباب الخلفي غير واعين لمن يشاهدهما من خلف كاميرا حاسوبه..

فراس بحزن..كنت عارف ياجميله انك هتعملي كدا..بس معدش ينفع تخرجي من حياتي بعد مابقيتي جزء اساسي منها..

مش هقدر سامحيني..

بحزن اغمض عيونه.. وقلبه يشتعل من الداخل التلك الدرجه لا تريده..؟

لدرجه انها مستعده للتخلي عن حلمها بلقاء اولادها..ام انها سئمت وعوده.

وااه لو تعلم ماذا كان يخبئ لها..؟

اشتعلت عيونه بنار الثأر لكرامته،منها

لم يضعف لامرأه علي وجه الارض الا هي؟

وبماذا قابلت ضعفه..بهروبها..

جز علي اسنانه واقسم انها ان لم تكن له لن تكون لغيره..

سيتزوجها جبرا ان لزم الامر..

جميله له وستكون..مهما حدث؟

لن تتحرر منه الا بعد ان تصعد روحه عن الدنيا بأكملها.

اغلق هاتفه بعدما هاتف الحرس وامرهم بحبسها،اغلق حاسوبه بعدما اطمان انها بامان ببيته.. 

ابتسم..بحزن..

لسه بدري ياجميلتي..في حاجات كتير عاوزك تعلميهالي..للدرجه دي زهقتي مني

تنهد وهو يقر انه، لن ينتظر ليله اخري..ستبيت الليله باحضانه زوجه له..وانتهي الامر..

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

بمشفي الرشيد..

 حيث تعمل نيره

انهت امتحاناتها منذ شهران واستلمت عملها ايضا

كانت تود الهرب من جحيم والدته ليلا ونهارا وزوجه اخيه واخته التي تزوجت ولم تتزوج

رفضت الرحيل مع زوجها وقررت ان تبقي لتنغص عليها حياتها..كم تشفق علي معتصم هذا.كيف يتعايش مع انسانه حقوده متكبره كتلك..

ولكن والده اجتمعا معهم وتوسلها ان تبقي لسته اشهر اخران..حتي لا تتعرض للقيل والقال وتسوء سمعتها اكتر..وهل عاد يهم ان تسوء او لا

ولكنها اطاعته حتي تجد مأوي لها هنا وعمل مناسب لتعمل به بعد الرحيل

ليس الا..لن تعود للعذبه ولو قتلوها مره اخري..

هي لا يهمها اي شئ..فقط تريد الهرب من جحيم والدته وما تقوله لها..

وجحيم عائلتها ايضا..لم يهاتفوها مره منذ تزوجت..لم يزورها،ولم يسألو علي تلك اللعبه 

التي باعوها،كيف هي احوالها..؟

نزلت دمعه ساخنه حرقت خدها..منذ حطت قدمها هنا، وهي بجحيم..

باسم غير موجود معظم الوقت وهي تستفرد بها..

وبدر الذي يسعي وراء انتقامه من ابنه عمها

وبقت هي معهم حتي حماها يظل بالايام بعيدا عن البيت..

وحده هو من يأتي ليلا لينام باحضانها..

لم يدعها يوما تقلل من شأنها امامه.

 والده يحبها كثيرا، حتي انها الان تعمل بمشفاه هو..بعدما اصرت علي العمل..

صحيح انها تشعر بالامان بوجوده..ولكنه ليس لها..

وليست له هي..خصوصا بعدما حدث بينهم..

لن تتقابل دروبهم يوما مره اخري..


ـ نيره..

مالك يابنتي في ايه؟

نيره بانتباه..هااا انا كويسه اهوو

عملتي ايه انتي في اللي قولتلك عليه؟

عبير بهدوء..أخرجت من حقيبتها هاتفا جديدا..

واعطته لها..

اهو ياستي زي ماوعدتك..تليفون حديث وب2000بس 

نيره بابتسامه..الله حلو اوي..

عبير..بس مش احلي من الايفون اخر موديل  يافقر، انتي عجيبه اوي يانيره..

نيره بتنهيده..ليه؟

ماانا حكيتلك ياعبير اللي فيها..انا مش عاوزه منه حاجه..

اللي بينا اتفاق وخلاص فات اربع شهور منه

باقي شهرين..

عبير بصدمه..انتي غبيه يانيره..انتي مبتشوفيش نظرته ليكي..عامله ازاي؟

دا مش بس بيحبك،دا واقع لشوشته..

نيره بحزن..حتي لو..مش عاوزه ياعبير في حاجه انكسرت جوايا.حتي لو معاه مال قارون..مش عاوزاه

انتي مش عارفه امه بتتعمد تقلل مني ازاي

من لبسي..وحجابي..وحتي طريقه اكلي..

لدرجه اني بقيت اتحجج باي حاجه لو هتصادف معاد اكلهم..

وبفضل انام جعانه ولا اجتمع بيهم..ابدا

انا بحس اني عريانه في وسطهم ياعبير

مش من توبي ولا علي مقاسي

عبير بتنهيده..حاسه بيكي يانيره..بس بردو فكري تاني..

نيره بهمس..فكرت وخلاص..امسكي حطيلي الشريحه دي بقي..

عبير..ومالها قديمه ليه كدا؟

نيره..بالله عليكي حاولي تشغليها لان عليها حاجات مهمه اوي..

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

عبيربصدمه..هو انتي  معاكي تليفون..؟

نيره بتهكم..كان معايا وابويا خده مني قبل مااخرج من بيته، وقالي جوزك غني وهيجيبلك غيره

عبير بحنان..هوني علي نفسك يانيره..وادي ياستي، الشريحه اشتغلت

وهنزلك عليها بقي الواتس والماسنجر والفيس واظبطك

ويالا بقي نخرج ونفرتك بقيه المرتب..

نيره بخوف..بس  باسم مش هنا ومش هعرف  اخرج..

مره تانيه بقي..

عبير..طب ماتتصلي عليه.؟

نيره بخجل..ماانا اصل معرفش رقمه.

كان كاتبهولي عالموبايل اللي جبهولي، ومن يوم ماجابه مستعملتوش.

عبير بفضول..الا قوليلي يانيره..انتو عايشين مع بعض في اوضه واحده ازاي؟

نيره بعدم فهم..تقصدي ازاي؟

عبير بغيظ..يابت ركزي يعني...وغمزت بعينها..

نيره بصدمه وبربكه..ابتلعت ريقها..بعدما فهمت عليها..هااا مفيش حاجه..

كل واحد في حاله..

عبير بخبث..طب عيني في عينك كده..

بقي المز اللي بياكلك بعينه كل ما يشوفك دا 

محصلش منه حاجه؟

نيره بخجل..انتي قليله الادب انا قايمه اشوف شغلي ونتقابل بعد الشغل..

عبير بقهقه..اهربي..اهربي..

نيره بخجل،ووجهه احمر من شده خجلها.. بعدما هربت من امامها..استندت علي سور شرفه المشفي الذي يطل علي الحديقه.. وشردت بما حدث من اسبوع.

flash back..

علي فراشها كان الحزن يتآكلها لم يعد ينام بالقرب منها منذ يومين..

حينما اتي للمشفي فجأه ووجدها تضحك مع زميل لها..

تقسم لم تشعر به ومتي اتي اساسا؟

فجأة وجدت يدا قويه تجذبها من يدها وتهرول بها..

لم يتكلم ولم تتكلم هي،فقط ابتلعت ريقها بخوف وهي تلمح حمما بركانيه بها

كلما التقيا معا..

جذبها كما هي..بملابس المشفي..

ودخل بها الي الفيلا ولم يلقي بالا بما قد تتعرض له من كلام لاذع من والدته..

اول ما اوقف سيارته بداخل الفيلا خرجت مسرعه.. ولم تعي بما قد تسمعه هي..

صدمت من صراخ، نسرين هانم عليها..

ياااي ايه القرف دا يافلاحه..جايه بلبس الممرضات المقرف دا هنا..

اطلعي برا..تسمرت قدميها بالارض ولم تخطي خطوه اخري..

وكالعاده نسرين تبدأ واابنتها وزوجه ابنها تلحن خلفها..

تيسير بقرف..يااي مسمعتيش عن العدوه اللي موجوده في الجو..انا مش عارفه القرف دا هيفضلو مالين المكان لحد امتا.؟

نيرمين بتهكم..فلاحه مقرفه..ابقي تعالي اشوفلك

شويه هدوم مش عاوزاهم من هدومي اهو اخد فيكي ثواب.. اصل عصومي قالي هدومك كلها قدمت ولازم تجيبي غيرهم

فهكسب فيكي ثواب واديهوملك

ابتلعت ريقها واغمضت عيونها حتي لا تنزل دموعها امامهم ويشمتو بها..

فاقت علي صوت صفعه قويه..

مدت يدها لتتحسس وجهها..وفتحت عيونها 

لم يكن هي..

نظرت حولها وجدته هو من صفع اخته..ايعقل..؟

باسم بحده..دي عشان تفكرك مره تانيه ان مراتي خط احمر..ومين قالك اني هسمح لها تلبس شويه الهلاهيل اللي بتلبسيهم اصلا

انا مراتي جوهره مش اي حد يشوفها

ويشوف جسمها..ودا اخر تحذير ليكم كلكم

لو سمعت حد منكم بيقلل منها هاخدها وهمشي من هنا..

وياريتك تفكري بجوزك شويه،اللي سيباه وقعدالنا هنا..

كنتي بتتجوزي ليه،لما هتفضلي قرفانا هنا..

لم تستوعب ما حدث...ولم يدعها تستوعب مره اخري

خطف يدها مسرعا وصعد به..

أغلق الباب ولم ينظر حتي لها..

لم يعاتبها..يومان مرا ولم يتحدث معها..حتي النوم باحضانه والذي كان مقدسا عنده، لم يعد ينام بجانبها..

اغمضت عيونها وبقهر العالم مدت يدها واخرجت قميصا مريحا لم تجرؤ علي ارتداءه وهو هنا..

لقد علمت انه سيسافر الليله ..اخبرها حماها حينما تجرأت وسألته عنه..

تحممت واطلقت سراح شعرها الحرير وجلست لاول مره متحرره 

.ولاول مره منذ تزوجت ترتدي قميصا وتظهر  مفاتن جسدها..

انتصف الليل وهي جالسه بيدها احدي الروايات التي ابتاعتها من مرتبها، ومنفصله تماما عن من حولها..

الي ان شعرت بشئ ما خلفها..هواء ساخنا يلفح عنقها..

ابتلعت ريقها واستدارت وصرخت حينما ابصرته خلفها..

عااا..ياماما..انتفضت ووقعت الروايه، من يدها 

ابتلع باقي صراخها بشفتيه..ولاول مره يسرقها منها مستيقظه..

لطالما سرقها ليلا وهي غارقه بثباتها..

جحظت عيونها ويديه العابثه تتحسس جسدها 

حاولت ابعاده عنها ولم تفلح محاولاتها الضعيفه معه..

شيئا ما اسكرها وغابت معه لعالم اخر..

استسلمت ليديه العابثه ورفعت يدها حاوطت عنقه..معلنه استسلامها له

ـــ بعد ساعتين..

ساعه من البكاء المتواصل بين احضانه..

لم تشعر بنفسها وهو يجردها من عذريتها..كانت كالمغيبه..استسلمت لحلو كلامه وجسده الذي تعرف علي  لغه جسدها..لم تشعر بنفسها الا وهي زوجته 

خجلت من نفسها، ومن استسلامها المخزي..

ماذا سيقول عنها..؟

لم يتحدث..لم يعاتبها..فقط ذراعيه امتدت لتحاوطها ويده تمشي بحنان علي ظهرها العاري..

وعينيه شاخصه للفراغ..

لم تشعر بجسدها الذي استسلم للنوم ولا متي نامت من الاساس..؟

ولكنها افاقت من نومها علي فراغ بجانبها وليست باحضانه 

شعرت بالبرد واستيقظت..

نظرت حولها لم تجده..فقط رساله بجانبها..

انه ذهب برحله عمل ولن يأتي قريبا..

بكت الا ان جفت دموعها...وهي تعيد بما كتبه بآخر رسالته..

اسف..لما حدث خانني، جسدي وشهوتي..

سامحيني..

باسم

back..

مسحت دموعها بحده..وهي تقسم انها ستبتعد ما ان تسنح لها الفرصه ستبتعد عنهم كلهم..

لن تكون سلعه منذ الان..تباع وتشتري..

يتأسف لها وهكذا فقط..

غص حلقها..وابتلعت مرارته..

ما ابشع ان يلقيك ابويك بالنار ولم يلقو بالا بانك ستحترق بها

والابشع ان يحسبوك تعيش بالجنه ويحسدونك عليها..

مدت يدها تعبث بالهاتف الذي اشترته بنصف راتبها..

وابتسمت..لتخط بيدها اولي حلقات روايتها الجديده..

التي ستعود بها بعد غياب..

أسمتها( من اجل عينيك عشقت الهوي..)

بقلم نيره الناظر..

ومن لا يعرفها؟

أول ما فتحت حسابها الشخصي 

وجدت رساله منها..صديقتها الروائيه الجميله..

سولاف سويلم..ملهمتها ومن شجعتها علي الكتابه..والتي تعرفت عليها من خلال الكتابه علي مواقع التواصل الاجتماعي

كما هائلا من الرسائل وصور ابناءها التي يشبهوها كثيرا..

تخبرها ان تطمأنها عليها..وانها بجانبها دوما وابدا..وانها هنا في اي وقت من اجلها؟

كم جميله سولاف..وكم هي بحاجه لتحكي معها

ستهاتفها ولكن بعد عودتها..لتطمانها الان فقط..

لا احد يعلم بانها اشهر من رجال الاعمال انفسهم علي السوشيال ميديا

حتي جوان لا تعلم انها تكتب..سر احتفظت به بثنايا روحها..لا احد يعلم الا هي...؟

لمحت رسائل لا عدد لها من جوان..

تهكمت وهي تقرأهم جميعهم 

لقد علمت ان لا احد يفكر بها. 

الكل سارت حياته سعيده الا هي. 

ستبتعد عن الجميع وتشق طريقها وحدها

تنهدت وكتبت منشورا باسمها..

انه تم سرقه حسابها وستبدأ معهم من حساب جديد..

اضافت حسابها الجديد..

واخرجت الشريحه القديمه ومزقتها اربا وقذفتها..

من الان ستنشأ عالمها هي..

عالم يشبه الاحلام كما كانت تحلم به..لن تنتظر من احد ان يقرر مصيرها..

اخذت نفسا وابتسمت..

ستبتسم لحياتها بصدر رحب..

لن يكون هناك ملهما لحياتها الا هي..؟

ستمشي علي درب صديقتها الجميله سولاف..

ستكون عونا وسندا لنفسها..لن تنتظر احدا ليسندها..

لربما تفتح لها الدنيا ذراعيها وتكافئها علي قدر نيتها وطيبتها وضعفها..

جحظت عيونها، وهي تري ما ارسل لها علي حسابها الجديد..

رساله من احدي دور النشر معجبون بقصصها ويريدون النشر لها..

 منذ اربعه اشهر يبحثون عنها..بعدما ترجمت سولاف الجميله قصصها للاسبانيه والانجليزيه

كهديه لها..

زيع صيتها واشتهرت

قهقهت بسعاده وردت مسرعه..

وهي تتذكر كلمه صديقتها البعيده

اوعي تقولي لا للفرص

الفرصه بتيجي مره واحده.. 

يا ننتهزها، يا نفضل طول العمر نندم

وبابتسامه.. كتبت لهم بــــــامل جديد..

اقبل..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بامريكا..

صارت باربعه اشهر اشطر واسرع منه هو بالرقص علي الدلافين وتدريبهم..

انهت عرضها الراقص بنجاح وارتدت ثيابها..

ـ مالك ياجوان.،مش فرحانه ولا ايه؟،دانتي بقيتي بتنطلبي بالاسم..

جوان بحزن..مفيش ياعمار..انا بس زعلانه شويه.؟

عمار بهدوء..هو احنا مش اتفقنا نكون اصدقاء وتعتبريني طبيبك النفسي..مالك بقي؟

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

جوان بحزن جلست علي الاريكه خلفها..

نيره فتحت تليفونها وشافت الرسايل بحالها ومردتش..

انا حاسه انها زعلانه مني،وليها حق بصراحه

بس والله كان غصب عني ياعمار..

عمار بحنان..هوني علي نفسك ياجوان..اه انا لو مكانها هزعل، بس صدقيني اول ما اقعد وافكر مع نفسي هديلك عذرك في النهايه انتو الاتنين صغيرين لسه..والحياه قدامكو ومرحله المراهقه دايما بتبقي مشاعرنا  فيها، متغيره

هي بس تلاقيها زعلانه منك شويه وهتبقي تمام..

جوان بابتسامه..ما تسيبك من الدلافين وتشتغل بشهادتك احسن..

عمار بضحك..لا ياستي انا مليش طاقه اسمع الناس دي كلها..كفايه عليا انتي؟

جوان بحزن..بعدما تذكرت اختها..حتي جميله اختفت ومنعرفش عنها حاجه..

عمار بهدوء..عمو كرم مش مخلي مكان الا وسال عليها فيه..

ان شاءالله يلاقيها..خالتك هتجنن عشانها..

يالا بقي احنا نروح عشان عندنا عرض بكره.

وعشان دراستك بدأت تزاكريلك شويه..

جوان بصدمه..متفكرنيش دا بيقولو في دكتور غلس هيدرسلنا هنا.. بيقولو عربي.. ومشدد اوي علي الحضور كاننا في ام الدنيا.

وقال لو الغايب محضرش المحاضره الجايه هيشيل الماده

عمار بضحك.. ركزي ياجوان الله يكرمك وامسكي لسانك..

كفايه الدكتور  الامريكي، اللي قبل كده واللي حصل وربنا انقذك ان الجامعه غيرته..

انما العربي دا..هيشيلهالك..لازم تحضري

جوان بلا مبالاه..ماانا مبعرفش اصحي بدري

ولو صحيت بيضيع الوقت، بسبب مقالب يونس افندي ويامن..

عمار بضحك..خلاص هاجي اوصلك بكره يكش تحضري وتنجزي..

جوان بفرحه..قشطه هو دا..صديقي الصدوق..

يالا بقي عشان تأكلني انا جوعت اوي..

عمار بضحك..يالا..يامفجوعه..احسن تاكليني انا..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بشرم..

الو مستر فراس..

ـ اهلا لينا..ايه الاخبار؟

لينا بهمس..بخير الاطفال بخير وافعل مثلما

اخبرتني..

فراس بهدوء..اعتني بهم جيدا لينا..ومثلما اتفقنا سجلي كل كبيره وصغيره يتحدثان بها..

وبالقريب سأكون عندك انا وجميله..لتري الاولاد.

لينا..حسنا مستر فراس..

ـ لينا..ارسلي بعضا من الصور للطفلين لتطمأن والدتهم..

لينا.. حسنا..

فراس بتنهيده اغلق الهاتف..ونظر لصور ابنائها بابتسامه حزينه، يشبهون جميلته وخصوصا الطفله..

بقي ينظر لهم قليلا واغلق هاتفه ووقعت عينه علي الغرفه التي هي بها..

لم يهدأ له بالا الا حينما استدل علي عنوان ذلك المخنث الذي كان زوجا لها..

بالمال يحدث المعجزات..سافر خصيصا من شهرين وعقد مع الخسيس صفقه وهميه لتقربه منه، ومنها عزمه علي عشاء ببيته ومن هناك شك بأمر لينا وعلم انها تتجسس عليهم..

انتظر خروجها وصارحها بما يعرفه وكما ظن صارحته هي الاخري بما تفعله..

وصارت عينا له..الي ان يتم الله امره..

تنهد وشرد بالجميله الحزينه..

يمنع نفسه عنها بصعوبه..منذ قليل صارت زوجته جبرا..لم يستطع اخراج كلمه زواجا عرفيا من فمه،تزوجا شرعا امام ماذون وامام شاهدان..وهي بلا حيله رضخت له..

جسده يحترق شوقا لقربها

من يصدق انه منذ اربعه اشهر لم يلمس امرأه ابدا..

حاول وحاول..ولم يفلح..تلك الجميله اوقعته وانتهي..

استقام واقترب من باب غرفتها وفتحها بهدوء..

كانت تغطي وجهها بيديها الاثنان..ترتدي ثوبا رقيقا من الكاشمير..

كم يعشق هذا اللون عليها..

ابتسم وهو يتذكر اعتراضها علي ان جميع الثياب الذي اتي لها، بها بلون الكاشمير

حتي ثياب المعهد التي اصرت ان تدرس به

اشتراهم كلهم بنفس اللون لها..

صديقته العنيده وزوجته الابيه،كم يفتخر بانها صارت له..

كانا صديقان جميلان معا..

والان...

تنهد بعدما رفعت وجهها ورمقته بعينيها الجميله

ترمقه بحزن وعتاب..اي صديق انت.؟

اقترب وجلس بجانبها..

مد يده وأبعد خصله شعرها الحره، من علي عينها ووضعها خلف اذنها..

ـ عاوزه تهربي مني ياجميله؟

للدرجه دي،قادره تتخلي عن حلم الوصول لولادك عشان متكونيش معايا..؟

للدرجه دي انا وحش في نظرك.؟

جميله بحزن..انت نسوانجي، واستغليت ضعفي..

وانا وثقت فيك..

ابتسم ومد يده سحب يدها وقربها من فمه وقبلها قبله طويله..

ارتعشت يديها علي اثرها..

فراس بحنان.. وابتلع غصه خلقه

بعدما فكر كثيرا، اخذ هذا القرار.. 

تنهد واكمل.. 

يمكن اكون زي مابتقولي، نسونجي

وجوازي منك شهوه..عشان كدا هنتفق اتفاق..

جميله بتهكم..تاني؟

فراس بحزن..اخر اتفاق..اوعدك..

جميله بخوف..ايه هو؟

فراس ببسمه حزينه مد يده يجذبها من خصرها ليقربها منه..

ـ ان اول ما ولادك يرجعو  ويبقو في حضنك، هبعد عنك..

ابتلعت ريقها وهو يحكم يديه علي خصرها يقربها منه..

وهمست غير مصدقه..

ـ بجد.؟

فراس بحزن وهو ينظر لشفتيها..

بجد ياجميله...بس بشرط؟

جميله بصدمه..تاني شرط؟

فراس بابتسامه ويديه تعبث بجسدها فسادا..اخر شرط.

جميله برعشه، ايه هو؟

فراس بضحك..مش هتوافقي عليه قبل ماتعرفي؟.

جميله بغيظ منه..لا توبه..

فراس بضحك عليها..تديني حقوقي كامله؟

ابتلعت ريقها بعدما وصلها مغزي كلامه..

صمت قليلا ينظر لها ليري رد فعلها..وصمتت هي..

التقت عيونهم معا ولم تبعدها هي..

كالمغيبان اقتربت شفاههم معا وقبل ان يلتهمها

سألها وعقله بعالم اخر..

موافقه؟

لم تجيبه  بلسانها، شفاهاا التي حطت علي خاصته بخجل ردت عليه..

وكان هو اكثر من مرحبا بها..

لاتعلم ما بها..من تلك؟اهذه هي؟

التقيا معا كالمغيبان تحكمهم شهوتهم..هي ببراءتها وهو بعنف مشاعره..

شهدت السماء عليهم  بغيثها وضاع الكلام من شفاهم....

ــــــــــــــــــــــــــــــ

ببيت معتصم..

ها يانيرمين زي مافهمتك..اوعي تنسي الحبايه..

عيشيلك يومين الاول..

نيرمين بلا مبالاه لوالدتها التي تبخ سمها بأذنها منذ تزوجت من شهران

رفضت الذهاب مع معتصم لشرم، وفضلت البقاء بجانب والدتها 

علي امل ان تضغط عليه، ليأتي لها زاحفا كما تخبرها امها..

اغلقت مع والدتها  بسرعه، بعدما شعرت به يغلق باب المرحاض 

استدارت له ولمعت عيناها.

هو وسيم كما كانت تحلم يوما..بشاب وسيم تفتخر به امام اصدقاء النادي

لو لم يكن وسيما لما قبلت به.

اقتربت منه وجلست بجانبه..وبتهكم استدار للجهه الاخري، بعيدا عنها

لقد توفت والدته بعد زواجه بيومان..لولاها لما قبل بها ابدا..

لقد تزوجها من اجلها..وهي كأنها ادت رسالتها واخيرا ارتاحت، ورحلت ولكن اي رساله ياامي..؟

لو لم تكن اخت اقرب صديق له واوصاه بها،لطلقها بعد وفاه والدته..

لقد حاول معها كثيرا، ويشهد الله ان يغير من طباعها وعنجهيتها كوالدتها...

نيرمين بغنج..حمدلله علي سلامتك يامعتصم.

معتصم ببرود..الله يسلمك..لو سمحتي اطفي النور عشان عاوز انام تعبان، وااه ملوش لازمه تاخدي حبوب منع الحمل..لاني مش هقربلك..

نيرمين بصدمه..هااا..

معتصم بتهكم..بلا هاا..بلا بتاع قومي شوفيلك بارتي ولا حاجه..

نيرمين بصدمه ابتلعت ريقها وخرجت مسرعه..

اوف..غبي..بس مز وغايظه بيه كل البنات.

ـــــــــــــــــــــــ

بأمريكا..

بتمهل حاولت ان تفلت من بين ذراعيه..

ولكنه عاد واحكم حصاره علي خصرها..

 كرم بغيظ.. اهمدي ياسهر عاوز انام

سهر بضحك..ياعجوز سيبني اقوم البت جوان هتتأخر وهي مأكده عليا اصحيها بدري..عشان تلحق المحاضره..

كرم بغيظ..بنت اختك مش نافعه ياسهر، نامي يا حبيبتي..هي لقت طريقها، مع الدلافين..

جوان مش بتاع تعليم..نامي ياقلب العجوز 

سهر بغنج..كرم..

كرم بنعاس..انسي ياعيون كرم، اما اصحي اصحي انتي..

سهر بغيظ..اوف منك طب انعدل كدا عشان اعرف انام..

بهدوء استلقي علي ظهره واعتلته هي راحله بدنيا الاحلام،ومن متي تهتم بغيره..؟..

ــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعه..

عاااا اتأخرت..الدكتور هيسقطني..عااا

يالا ياعمار بسرعه..

عمار بصدمه من منظرها..هتروحي كدا بالترنج

يونس ببلاهه وهو يتناول شطيرته ليرحل لمدرسته..الترنج حلو..انتي فله

يامن..بضحك وهو يحمل حقيبته، جميله..

جميله..

جوان بسرعه..شوفت اهو كله بيقول جميله..يالا بقي..هنتأخر..

عاااا.

هز  عمار رأسه بقله حيله وخرج مسرعا،  ليقلها بسيارته.

بعد نصف ساعه

 كانت تهرول لتلحق بصفها...

وبحده دفعت الباب المغلق، ووقفت تلهث علي باب الصف..

رفعت عيونها للواقف ينظر لها بشماته..

وجحظت عيونها..

وبصدمه صرخت..

يالهووووي

انت؟

ــــــــــــــــــــــــــ

انت

وماعادت الدنيا بعد لقياك كما كانت

وما كنت اتوقع يوم ان القاك انت..

رحلت عن الدنيا ومن فيها..فلماذا جئت انت..؟

يا لهمي ولوعتي..من قربك

بين يديك استسلمت لعشقك واستكنت

قاسي انت وعنيف..تخبرني بكل اللغات انك وحدك بقلبي بقيت

يا من هواه مفعم بالامن والامان..

يا خاطفي..اعشقك أنت..

من دون كل العالم وقعت بطريقك انت..

كن رحيما بقلب من عشقك،عشقك انت..


                            الفصل التاسع من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات