Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت مغتصبه احببت منقذي الفصل التاسع9بقلم ايمان جمال

 

رواية عشقت مغتصبه احببت منقذي 
الفصل التاسع9
بقلم ايمان جمال




مروة كان في سكينة جنبها اخدتها بالراحة من غير 



ما حد ياخد باله وهوووب ضربتها في بطن ريناد 

رحيم: ريناااااد فوقي ارجوكي 






رحيم بغضب لمروة: وديني ما هرحمك امسكوها 

رحيم شال ريناد وخدها في عربيته وودها المستشفي 

رحيم: دكتووور ارجوك انقذها 






الدكتور للممرضين: دخلوها اوضة العمليات بسرعة 

و رحيم دخل المسجد يصلي وقاعد يدعي انها 





تقوم بالسلامة وبعدين افتكر مروة وركب عربيته وراح المخزن 






رحيم بغضيب لمروة: وربي لهندمك علي كل اللي عملتيه يا مروة 

مروة بتمثل الجمود: ولا تقدر تعمل حاجة 







رحيم قرب منها وحاول يخنقها بس رجالته بيبعدوه 

مروة بتتنفس بصعوبة: انت واحد مجنون 






رحيم لرجالته: فرغولي الكاميرات اللي في المخزن وروقوها عايزها متعرفش تنطق تاني 






رحيم: ريناد لو حصلها حاجة يا مروة هتشوفي هيحصل فيكي اي 

وسابها ومشي عشان يروح لريناد 

في بيت ريناد

نهلة: يا تري انتي فين يا ريناد اتأخرتي اوي 

نهلة لنفسها: انا هتصل برحيم هو اللي هيعرف يجيبها 

نهلة: رحيم انا مش لاقية ريناد لسة مرجعتش البيت هي معااك

رحيم لا رد 

نهلة: رحيم رد عليا بنتي حصلها حاجة صح 

رحيم: ريناد تعبانة شوية وفي المستشفي 

نهلة: يا مصيبتي مستشفي اي 

رحيم: مستشفي.....*

في المستشفي 

رحيم قاعد مستني الدكتور يطلع ويطمنه ونهلة وصلت المستشفي







نهلة بتعب: رحيم طمني علي بنتي هي عاملة اي 

رحيم: هي في اوضة العمليات دلوقتي ادعيلها







نهلة: اوضة عمليات ليه انت قولتلي انها تعبانة شوية 

رحيم حكالها كل حاجة 







نهلة: ينهااااري 

موبايل رحيم رن وكان سلمان 

سلمان: اي يا ابني مالك مختفي ليه 

رحيم: انا في المستشفي دلوقتي 





سلمان بخوف: ليه انت تعبان 

رحيم: لاء دي ر... 
لسة مكملش الكلمة لقي الدكتور طلع من اوضة العمليات  




رحيم: دكتور طمني هي عاملة اي دلوقتي 

الدكتور: للأسف الأنسة...... 




تعليقات