Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصغيره التي هزت عرش الملك الفصل الثلاثون30بقلم رؤي علي


 رواية الصغيره التي هزت عرش الملك 

الفصل الثلاثون30

بقلم رؤي علي 

وصل حسام للمناطق الحدودية ودة المكان فيه هيكون شغلو الجديد وطبعا مكان خطر لانو كان عبارة عن صحراء واسعة

لانهايه لها لايوجد فيها حياة تشبه حسام تماما جسد بلا روح 


بدأ عمله الخطير لكن حسام لم يكن يخاف بتاتا ولايخشى الموت فمن كانت روحه وحياته في يوم ما قد باتت بعيدة عنه وهذا الامر الذي جعله يصب جمام غضبه وعقله وقوته وتركيزه نحو عمله 

كان يقوم بأصعب المهام مداهمة تجار المخدرات ومهربين الاثار وتجار الاسلحة 

كان هو القائد الاول وفي وجه المدفع كان مصدر قوة لجميع من يعمل معه لكن من كان يدعمه من كان يصبره من كان يواسيه على جراحة وبعد مهمة صعبة جلس حسام بعيدا عن موقع عمله على الرمل وبدأ يتكلم مع نفسه

حسام اه ياملاك لوتعلمين ماذا فعل فراقك بي لقد اشاب قلبي وشعري لقد انهكني شوقي اليك 

كل يوم اناجي ربي ان القاكي اراك حتى لو في حلمي فبعدك قد حطمني ياليت الزمن يعود ياليت الايام تعود لما فعلت ولانطقت بأي شي قد يؤذيك 

حبيبتي يامن ملكتي قلبي وسلبت النوم من عيني الم يكفي بعد الم يكفي هذا الجفاء الم تشتاقي لي انا والله قد فاض بي الشوق واصبح كخنجر يغرز في فؤادي اتعلمين مقدار حزني عليك اتعرفين اني بدأت اتمنى الموت لعلي ارتاح من هذا العذاب 

حبيبتي ونور عيني ليت المسافات تقربني منكي ليت الاقدار تجمعني معك فوالله 

لو رأيتك لتمسكت بك وحتضنتك وادخلكي الى صدري

وأريك ماذا فعل الهجر بحبيبك 

اقسم لكي اني سأحبك ولن اخذلك ولن ابتعد عنك ابدا ابد ياملاكي 


كانت ملاك في نفس الوقت تفكر بذلك الذي سلب النوم من عينيها بعد ان علمت انه تم نقله بأمر منه الى المناطق الحدودية

ملاك ليه ياحسام تأذي نفسك انت كدا مش بس تتأذي انا كمان انا لما اسمع بحالتك بتعب وايماني بنفسي يقل وببقا عاوزة استسلم ورجع اترمي في حضنك انامش هاين عليا البعد

انا نار جوايا بتاكل فيا وانا مش قادرة وبفضل اصبر نفسي بالعافية يارب اديني القوة اني اتحمل

يارب تحميه وتبعد عنو الشر والاذى وكل حاجة وحشة


تذكرت ملاك الكلام الذي دار بينها وبين فهد بعد ان خرجت الى الجنينة

فلاش باك....

فهد استني ياملاك

استدارت ملاك افندم

فهد انتي خرجتي ليه كلها ربع ساعة ونطفي الشمع

ملاك انا مش بحب الدوشة علشان كدا خرجت اشم شوية هوا

فهد طب ممكن اشم معاكِ

ملاك البيت بيتك اكيد

فهد على فكرة انت طالعة زي القمر

ملاك وبخجل هو انا كنت وحشة قبل كدا

فهد وبسرعة لالالا مين قال كدا انتي حلوة في كل حالاتك بس النهاردة اجمل لاني لاول مرة اشوفك حاطة مكياج

ملاك شكرا دا من ذوق حضرتك

حست ملاك من اقترابه الزائد منها ونظراته تتفحصا اكثر مما اربكها جدا حاولت الذهاب

ملاك انا لازم ادخل ماما هدور عليا

فهد امسك يدها لكن ملاك سحبتها بسرعة

انت مش من حقك تمسك ايدي

حتى لو كنت استاذي وبدربني

دا مش مبرر

فهد انا بحبك ياملاك

ملاك تمنت الارض تنشق وتبتلعها من الخجل بس قالت في نفسها انها لازم توقفوا عند حدوا ولازم تنهي الموضوع قبل ميكبر

ملاك استاذ فهد ممكن تقعد

فهد من عنيا.

ملاك ارجوك بلاش الكلام دا

وعايزاك تسمعني ومتقاطعنيش ابدا

فهد اومأ برأسه دليل قبوله

ملاك انا مقدرة حبك ليا وبحترمو جدا بس الي بتعملو دا مش حب انت بقالك كتير مختلطتش مع ست

وكنت معاهم بحدود

بس بعد ماجيت عندك وقربت منك ومن بنتك ولاني مصرية ولانك كنت بتحن للغة بتاعتك ولبلدك اكيد حسيت براحة لما اتكلمت معايا

بس انا بعتبرك اخويا الكبير وعمري مفكرت بغير كدا

اه انا ممكن غيري يقلي اني مجنونة وزي ارفض حد زيك

اقلك انا عشان دا مليان اشارت الى قلبها في حد ساكن جوة هنا بالظبط ولاعمري نسيتوا لحضة ولاثانية انا حبو بيكبر جوايا يوم بعد يوم ومش قادرة اتخلا عنو بالسهولة دي

فهد طب لو انتي بتحبيه جيتي ليه وسبتيه

ملاك ادارت الموضوع مش مهم

دي حاجة تخصني بعد اذنك

بس اقلك حاجة انا قلبي حب وتقفل خلاص ومعادش فيه مكان لحد تاني ولاهيكون لحد اخر نفس ليا

فهد للدرجة دي بتحبيه

ملاك واكثر كمان

فهد يابختوا بيكي والله انا بتمنى ربنا يبعتلي حد زيك بالضبط يحبني بالاخلاص دا

ملاك يارب بس انت مش زعلان

فهد لا انتي كبرتي في نظري قوي

وحدة غيرك كانت سابتوا

وتمسكت بواحد زيي مع كل الفلوس الي عندي

ملاك صح بس انا عمري ماكنت بقيس الحب بالفلوس انا لما بحب بحب راجل يكون ليا امان ودفا اكون بحبوا ويحبني من غير شروط او مصلحة بحبوا هو مش فلوسوا

فهد يارب يجمعكوا مع بعض

وانا اسف وانسي كلامي اعتبري نفسك مسمعتيش حاجة وانا ليا الشرف اكون اخوكي

ملاك شكرا على تفهمك يافهد بيه

فهد لافهد بيه ليه

مش قلتي اني اخوكي الكبير يبقى تقولي يافهد ياابيه

ملاك ابيه فهد

ابتسم كلاهما ودخلا واكملا الحفل وانتهى على خير

عدت الايام والاسابيع والشهور والسنين اكملت ملاك جامعتها بشهادة تقدير وفهد عمل ليها حفلة وفاجأها

فهد ملاك 

ملاك نعم ياابيه

فهد انتي بقيتي موظفة في شركتي من بكرة تستلمي وظيفتك الجديدة 

ملاك كانت بتتنطط زي الاطفال كانت فرحانة جدا جدا 

ملاك واخير حققت حلمي 

احتضنت مديحة ابنتها بدموع فرح اخيرا يابنتي ربنا يفرحك كمان وكمان 

ملاك شكرا ياماما

فهد لسة في حاجة تانية بس غمضي عنيكي 

تقدمت مي ولبستها اسوارة من الماس حلو جدا دي الاسورة👇👇



بصت ملاك بذهول بس انا مقدرش اقبل الهدية دي

فهد انا مليش دعوة دي هدية مي لو عايزة تزعليها منك ارفضيها

مي وبتتكلم عربي مكسر هو هو 

انا ازعل لو مأخذت اسورة

ازعل كتير كتير قوي

طبعا مي عمرها بقا ١٥سنة بنت مراهقة اكبر من عمر شقيق ملاك بسنة واحدة لكن عمر كان طويل القامة شكله اكبر من عمره وهو يحب مي ومتعلق بها ويخاف ويغار عليها بجنون 

دا شكل عمر اخو ملاك كل الي يشوفوا بيفكر عمرو ١٩ او ٢٠ سنة 👇👇👇



كان واد حلو وقمور ودايما ملاك بتغلس عليه لانها عرفت انو بيحب مي وقفشتوا يتكلم معاها


في جهة اخرى

حسام حقق بطولات لاتعد ولاتحصى وبدأو يعطوه مهمات خارج البلاد


اما ليلى وكمال ربنا رزقهم ببنت ولد قمرات ملو البيت على الفت ومحسن بعد ماسابها حسام وكان وقتوا شغل وبس وكل يومين او ثلاثة يتصل عليهم علشان يطمن. 

... 

وبعد مااستلمت ملاك شغلها واثبتت جدارتها كانت زي استاذها جريئة وقوية والكل بيحسبلها الف حساب

عدت سنة تانية على ابطالنا

ملاك عملت ليها بصمة جامدة في شغلها وكمان كانوا يطابوها بالاسم مع انو كان عمرها صغير ٢٤ سنة مش ممكن اي محامي يقدر يكون اسم ليه بالسرعة دي

بس شغلها مع فهد وخبرتوا خلاها تطلع وتعرف حجات ساعدتها في تكوين تلك السيدة الناجحة 

في نفس الشهر الي مسكت فيه ملاك قضية اختلاس مصرف والمتهم كان احد الحرس الموجودين في المبنى الي اتسرق

استطاعت ان تثبت براءته بكل قوة لم تتخلى عنة حتى انها لم تأخذ اتعابها لمعرفتها بحالته المادية السيئة 

كانت تعمل بمبدأ نصرة الضعفاء والفقراء ولهم الاولوية في قضاياها

طبعا ملاك اصبحت من سيدات المجتمع الراقي شكلها اتغير اصبح اكثر جمالا وفتنه كانت جميلة بطريقة تذهب العقل

وكم شخص تقدم لها ورفضت 

كان حسام مازال يسكن فؤادها 

ويحتل قلبها. 


وفي يوم اتت مهمة لحسام وهي القبض عن احد المسؤلين الكبار في الدولة متهم بالجاسوسية لمنظمة صهيونية في امريكا

كانت مهمة صعبة وخطرة لكن لم يتنازل حسام عنها

وقرر ان يذهب الى امريكا مع الضابط الجديد اسمو عز

كان حسام مش عاوزو  يروح معاه تنقصوا الخبرة بس كان عندو واسطة

فقبل غصبا عنوا وكان رخم

حسام مش بيطيقوا

سافروا امريكا واول ماوصل حس حسام براحة مش طبيعية

بس مش كان عارف سبب الاحساس دة

راحو فندق طبعا بأسماء غير اسمائهم وبدأت مهمتهم بجمع المعلومات عن افرد هذه المنظمة الخبيثة التي كان هدفها القتل والترهيب 

طبعا حسام كان بيحاسب على كل خطوة يعملها وكل مايخرج يرجع يفتش ويشوف بالكاميرا الي زرعها في غرفتوا وغرفة ذلك الابله الذي معه

كان كل ما يتقدم خطورة يرجع خوطتين بسبب اهمال ذلك الغبي عز

شعر حسام بالمسؤوليه اتجاه ذلك المسمى عز 

ليس فقط خوفه عليه بل خوفه بأن تفشل المهمة بسببه ويتم القبض عليهم واكيد ستكون انهايتهم الموت 

وكما تعلمون هكذا منظمات لاترأف بأحد مهما كان صغيرا ام كبيرا كل مايهمها الدمار والقتل والمصلحة 

حسام انا لازم اروح اطمطم وراه الغبي بيقول بأسمو الحقيقي

ياربي ايه البلوة السودة الي اترمت عليا

حسام راح ورة عز في احدى البارات كان عز كل يوم ينزل يسهر بحجة انو عايز يجمع معلومات وطبعا يرجع سكران لشوشتو ومعاه بنت ولولا حسام ان غرفتوا جنب عز كان لخبط الدنيا فوق راسو

كان حسام يستناه لحد ميرجع ويمشي البنت ويدخلوا غرفتوا

قام حسام ودخلو للحمام وفتح الدش في وشوا وبدأ يتعصب عليه

انت بتعمل ايه

حسام انا بفوقك ياروح امك انت فاكر نفسك طالع سياحة 

يامغفل 

ياافندي انت في مهمة احنا مش جايين نتسلة او نتفسح احنا هنا في شغل وانت عمال تسهر مع نسوان وتشرب 

اما كتبت فيك تقرير انا غلطان اصلا اني جبتك معايا

عز وبخجل انا اسف ياحضرة الضابط بس انا معرفش لما اروح اكون عايز اجيب معلومات بس منكرش اني بروح عن نفسي شوية بس بلاقي نفسي بقيت طينة وبنت في ايدي 

حسام وبرفعة حاجب لاواللهي صدقت انا 

انت شايفني ابن امبارع ولة غبي انت هتعملهم عليا

عز مقصدش حضرتك اسف

حسام على العموم 

نام عندنا شغل كتير بكرا


تاني يوم صحيو من النوم  حسام كاعادة قعد بنشاط بس في فرحة بداخلو مش عارف اي هية شي مريح قلبوا بس مش عارف اي سببو

خرج بعد مااتفق مع عز يروح يراقب ذلك المسؤول بعد معرفة مكان اقامته 

راح حسام يستطلع ويحاول يدور على خيوط ممكن توصلو لحاجة

كان ماشي لحد ماقعد شوية قدام بناية كبيرة وكانت طبعا مبنى فهد الانصاري 

كان بيبص للمبنى بنبهار على البناية شكلها تحفة 

وفجأة طلعت منها بنت بكامل اناقتها كانت لابسة فستان ازرق فوق الركبة وحزام ذهبي ولابسة نظارة اطارها ذهبي وحاطة مكياج خفيف وكانت فاتنة لدرجة مهلكة سلط انظاره عليها اقتربت بمشيتها المثيرة 

حتى صعدت الى سيارتها ونطلقت بها كل هذا امام ذلك المصدوم الذي شل بالكامل حتى صوته لم يخرج سوى همس ملاكي 

وبعد ان استوعب راح يركض ويركض حتى انهك من التعب  ودا شكل ملاك لما خرجت 

قصدي لبسها👇👇



حسام مش مصدق انا شفتها انا لازم الاقيها لازم

اما في مكان اخر تم التعرف على عز والقي القبض عليه

عز وبعد ان فتحوا عصابة عينيه متخافش احنا عاوزين نقلك حاجة

عز عايز تقول ايه

الاخر عايز اقلك ان حسام بيه خاين وعايز يوقعك 

عز انت بتقول ايه انت كذاب 

الاخر انا هثبتلك 

اخرج مقطع فيديو  وهو يركب كاميرا في غرفة عز 

عز اتصدم 

طب لو الكلام صحيح انت اي مصلحتك تقلي

الاخر احنا تبع الحكومة المصرية وجينا علشان نكشفوا هو كمان طلع مع المنظمة واحد قادتها.... 

عد ياخاين اماوريتك

عز وبعد ان فك رباط يديه اتصل بالشرطة وبلغ عليه

واعطى عنوان غرفته في الفندق 

وصل حسام للغرفة واول مادخل اتقبض عليه

حسام من انتم ماذا تفعلون اتركوني

الشرطة انت مقبوض عليك بتهمة التجسس 

حسام ماذا 

الشرطي لا تتكلم

حسام اتركني انت مخطأ 

اتركني اتركني........ 


               الفصل الحادي والثلاثون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات