Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طفلة الفصل السابع7بقلم منه اشرف



رواية عشقت طفلة 
بقلم منه اشرف 

الفصل السابع 


"جاسر لما دخل الكافتيريا شاف هند و حسناء قاعدين مع بعض.........هند كانتش تعرف شكل مامتها خالص وحسناء كانت عارفه الموضوع ده "
"علي التربيزه بتاعت هند "
هند:ايوه فعلا انا مرات جاسر هو حضرتك تعرفينها
حسناء:اه أعرفك بس مقولتليش انتي صغيره اي الي خلاكي تتجوزي وهو أكبر منك كده
"هند لسه هتتكلم قطعها جاسر"
جاسر:احلا دكتوره حسناء
حسناء:"بضيق انو جيه وهي بتكلم مع بنتها": احلا
جاسر:مش كونتي تقولي أن انتي شغاله هنأ
حسناء:معليش اصل لسه عارفه أن اخت حضرتك هنا 
"جاسر خد حسناء على جنب ومسك دراعها جامد وقال":لو فكرتي مجرد تفكير انك تمسي شعره واحده من مراتي مش هتعرفي هعمل ايه
حسناء:انت فكرني بتهدد لا يا عسل فوق ده انا حسناء الشرقاوي يا بابا
جاسر:لا مش بهددك انتي اقل بكتير من اني أهدديتك
"جاسر ساب ايديها ورامها بعيد عنو ورجع لي هند" 
جاسر:انتي ايه الي جابك هنا وسايبه مريم لوحدها ليه
هند:ما الدكتور كان هنا من شويه وقالي ع كل حاجه






جاسر:وقال اي 
هند قالي طلقه خرطوش مش حي 
جاسر:نعم ياختي هو تاجر سلاح اي الي خرطوش مش حي
هند:الطلقه يا أبيه
جاسر:الدكتور الي قالك كده
هند:اه وكمان قال انها بقيت كويسه وهتشوف تأني 
جاسر"بفرحه"بجد
هند: اه والله يا ابيه
"جاسر طلع يجري ع أوضه مريم ودخل"
جاسر:مريم يا مريم
مريم" وهي بتبصلو وتعيط من الفرحه":جاسر انا اناااااا
جاسر"بحنان ":هووووووششششش اهدي
مريم:انا فرحانه اوي
"جاسر:يارب ديما تبقي فرحانه
"في الوقت ده كانت هند و رعد رحين لاوضه مريم وخبطو في بعض"
رعد :انتي يا بتاعه انتي ......انتي عميه
هند :سوري مكنش قازدي
"وكملو طارقهم وكل واحد بيقول هو ماشي معايا ليه ده لحد ما وصلو لاوضه مريم ولسه هيفتحو البابا سمعو صوت بيقوم: استنووووو"

 

                                              
                            الفصل الثامن من هنا              



تعليقات