Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زهره من الصعيد الفصل الرابع عشر 14بقلم رحاب مصطفى

  

 رواية زهره من الصعيد

بقلم رحاب مصطفي 

الفصل الاول 



بعد حفلة الخطوبه بكام يوم روحت زهره الشركه مع عمها وكان في اليوم ده في اجتماع كبير لان كان فيه شريك لعمها وعملو دمج للشركتين مع بعض وكان الاجتماع معمول في رسيبشن الشركه وكان مجهز للاجتماع وفي اللحظه دي كان واقف شهاب علي المنصه وماسك المايك وبيتكلم وبيشرح مدا اهمية الشركتين لبعض واهمية الشغل مابينهم. وكان بيتكلم بطريقه تخليه كل اللي قدامه تهابه وتحترمه ويخافه منه. في اللحظه دي كانت زهره وهبه وقفين اخر القاعه وبيتودودو او بينمو مع بعض

زهره / بمرح يابت ياهبه هو مين اللي بيتكلم ده

هبه / مالك في ايه ده شهاب

زهره / منا عارفه بس انا قصدي هو بيتحول ولا ايه.  تحسي الواد كده مالي نفسه ومركزه. لكن في البيت شهاب تاني خاااالص

هبه / علي فكره شهاب هنا في الشركه جدا جدآ والكل هنا بيهابه وبيحترمه لكن في البيت زي ماشوفتي فرفوش كده يعني اللي يشوفه هنا استحاله يصدق انخو هو نفسه اللي في البيت. عكس ابيه ايهاب خااالص





زهره / ايهاب هو انتي هتقوليلي ده عامل زي غولاكو يخض يامه. في اللحظه دي هم الاتنين حسو بايد بتمسكهم من قفاهم زي مسكت العساكر كده واتخضو هم الاتنين

زهره / مسكت المخبرين دي انا عارفها كويس

هبه / ارتحتي ياختي حضرتي العفريت اهو غولاكو بزات نفسه جالك ياختي

ايهاب / بتنمو في ايه.  مش كفياكم نم وتقطيع في فروة الناس  هتروح جهنم

زهره / وهي بتشيل ايده من علي قفاها.  ابعد انته بس وسيبنا احنا علشان متعديش مننا

ايهاب/ انتي اصبري عليه بس. بقا انا غولاكو. هوريكي يازهره

زهره / ايه هتكولني والله كنت بهزر هو في زيك ياوحش انته

ايهاب / بنظرة حب ده انا  هكلك اكل ومش هسيب فيكي حته

هبه / وهي بتحمحم احم احم نحنو هنا علي فكره انا لسه ممشيتش

ايهاب / هو بابا فين

هبه / قاعد هناك مع شريكه الجديد

ايهاب / طيب يازهره انتي هتكملي الاجتماع ده

زهره / انا زهقت جدا واتخنقت كمان

ايهاب / طيب يله بينا نتغدا برا ونتمشا شويه انا فاضي النهارده وموريش حاجه. ايه رئيك

هبه / طيب وانا هتسيبوني لوحدي

ايهاب / معاكي بابا وشيبو اندمجي بقا. يله سلام

وخد زهره وخرجو راحو مطعم يتغدو فيه وكانت اول مره زهره تخرج مع ايهاب خروجه زي دي. وطول الوقت ايهاب ماسك ايد زهره ومبيسبهاش خالص

زهره / علي فكره ايدي عرقت

ايهاب / طيب منا عارف وعجباني قوي. في اللحظه دي كان بيبص في عنيها وبيغمز لها

زهره / بارتباك علي فكره عيب كده الناس تاخد باله

ايهاب / طيب مايخده بالهم واحد ومراته حد ليه حاجه عندنا





زهره سرحت قوي في الكلمه وفرحت بيها جدآ، وقلتلو متتصورش قد ايه وانا كنت بتمنا اللحظه دي لحظة اني اكون مراتك ونصك التاني

ايهاب / انتي مش مراتي وبس يازهره انته روحي اللي ماشيه علي الارض اللي من غيرك مقدرش اعيش في الدنيا

زهره سكتت خالص وما اتكلمتش لانها متوقعتش ان ايهاب يصارحها بحبه بالشكل ده وانه بيحبها قوي كده او انو يتكلم الكلام الحلو ده


ايهاب / مالك ساكته ليه

زهره / مفيش بس بحب اسمعلك

ايهاب / وهو بيضحك انا حاسس اني قاعد مع زهره تانيه خالص غير اللي بتخانق معها كل يوم

زهره وهي كمان بتضحك وانا عندي نفس الاحساس وحاسه اني قاعده مع ايهاب تاني خالص

ايهاب / ولسه يازهره انتي مشوفتيش حاجه وغلاوتك عندي لاخليكي اسعد واحده في الدنيا. 





 ربنا يقدرني بس واسعدك ياعمري. وباس كفوف ايديها.  اه علي فكره نسيت اقولك انا بعد بكره الفجر مسافر مأموريه واحتمال اغيب يومين ومش هتعرفي تكلميني 

زهره / مأموريه فين ومش هعرف اكلمك ليه

ايهاب / اهدي متقلقيش مأموريه تبع الشغل وهناك مفيش تليفونات ولا اي حاجه بس متخفيش انا هبق اطمنك

زهره / هو عادي كده انك طلع مأموريه ومتكلمش حد

ايهاب / ايوه طبعن. المهم سيبك من كل ده وخلينا في المهم قليلي انتي فعلا مقتنعه انك تعيشي مع بابا وماما في الفلا بتاعتهم. زهره لو مش حابه وعايزه مكان لوحدك انا مستعد

زهره / لا بالعكس انا حابه جدا نكون هناك وبعدين فكره حلوه موضوع انك تعمل جناح خاص بينا اوضه ورسيبشن وحمام فكره حلوه قوي

ايهاب / انا اهم حاجه عندي راحتك انتي يازهره

زهره / انا راحتي في وجودك جمبي انته عندي بالدنيا كلها يا  ايهاب 

ايهاب / وهو بيغمض عنيه وبيتنهد  انا بحبك قوي يازهره انتي اغلا ما في حياتي 

زهره / وانته عمري وحياتي كلها يا ايهاب انا بعشقك وبعشق كل تفصيلك 

ايهاب / حرام عليكي انا مش حمل الكلام ده. قومي بينا نمشي بقا علشان انا مش ضامن نفسي

وروحو البيت بعد العشا 

وهم قاعدين في البيت في جو عائلي بيضحكو وبيهزرو كلهم ايهاب جالو تليفون من الشغل بتاعه وطلبه منه يجي فورآ واستأزن وروح شغله ورجع بعد ساعتين





كمال / خير يا ايهاب كان فيه نحاجه في الشغل

ايهاب / ابدا يابابا مفيش حاجه بس كان مطلوب مني اطلع مأموريه بعد بكره بس جيه قرار اننا نتحرك بعد ساعتين

زهره / ازاي انته مش قلتلي بعد بكره

ايهاب / فلحظه المعاد ممكن يتغير وده متوقع وطبيعي متقلقيش ياحبيبتي ومتخافيش كده الموضوع بسيط

زهره اتكسفت جدا لانو قال حبيبتي عادي كده قدام والده وولدته واخواته وبان عليها قوي انها اتكسفت.   قرب منها ايهاب ومسك وشها مابين ايديه وقلها قدامهم كلهم،  انتي مش بس حبيبتي انتي عمري كله وروحي ودنيتي اللي انا عايش فيها،





هبه / ايه ده هو مين اللي بيتكلم اخويه ايهاب بقا شاعر ياجدعان 

شهاب / ايه ده ياعم راعي شعور السناجل اللي حواليك، ، بابا انا مليش دعوه انا عايز اتجوز 

زهره وشها جاب اللوان من الكسوف وعمها لاحظ انها اتكسفت جدا وحب يشيل عنها الحرج

كمال / بس ياحيوان منك ليها وبعدين واحد وبيحب في مراتو انتو بقا غيرنين ليه ،ماتروحو تتجوزو وتحبو حد حاشكم وقلكم لا ، وبقرب من عليا مراته وبيحضنها.  ،،مش كده ياعمري





شهاب / لا بقا كده مفضلش الاحنا يابت ياهبه من بكره وانا هدور علي نصي الحلو، وانتي بقا دوري علي نصك الوحش، ،كلهم فضلو يضحكو 

وبعد ساعه كان ايهاب جهز شنطته ونزل علشان يروح وسلم عليهم كلهم ووالدوه ووالدته دعوله ان ربنا يحفظه ويرجع لهم بالسلامه ومسك زهره من ايدها وخرجها معاه للجنينه وكان باين عليها قوي التوتر والقلق والخوف، قعد شويه في الجنينه وقلها،  مالك بقا متوتره كده وقلقانه





زهره / خايفه قوي عليك خايفه يحصلك حاجه لاقدر الله،  راحت حضنته جامد وقلتلو ،، انته لو حصلك حاجه انا مستحملش وممكن اموت فيها

ايهاب / بعد الشر عنك ياعمري متخفيش ياروحي طول ما انتي بتدعيلي انا هبق كويس واعرفي اني هرجع علشانك علشانك انتي بس اصل انا نفسي قوي اخلف منك ونجيب بنوته حلوه وشبهك كده،  وبيتكلم وهو بيبص لعنيها زهره نزلت بعيونها لحتحت وانكسفت من كلمه،  وهو






 رفع وشها لفوق وقلها،  مش عايزك تتكسفي مني خالص وانا عارف الكسوف ده هضيعو ازاي بس. بعد الفرح،  

زهره /ووشها جاب اللوان  خلاص بقا ويله علشان متتأخرش

ايهاب / طيب مش هتسلمي عليه قبل ما اروح

راحت زهره مدت ايدها تسلم عليها راح هو شدها لحضه وقلها،  السلام مبيكونش كده وبيكون كده، راح حاضن شفيفها مابين شفايفه وبيقبلها بشغف وحب وهي اتكسفت في الاول لكن استجابت معاه بعد كده وخدو علي الوضع ده يمكن ربع ساعه،  كل مايحاول يفصل البوسه يقرب اكتر لحد ماحس ان نفسهم خلاص قرب منها وحط جبينه علي جبينها وهو بينهج من كتر المشاعر،  وصوته فيه بحه اثر مشاعرهم، ،انا خلاص معدتش قادر بجد علشان خاطري يازهره كفايه كده وبلاها موضوع الشهرين دول انا عايز ارجع من المأموريه دي اتجوز علي طول بجد مبقتش مستحمل

زهره / خلاص يا ايهاب هانت اللي خلاك تستنه كل ده مش قادر تستنا كمان شهرين واقل كمان

ايهاب / بشبه عصبيه  لا مش قادر وبصي بقا قدامك تلات ايام علي ما ارجع تكوني قررتي هتعملي ايه يكده يا انا مش مسأول علي اللي هيحصل،






ومشي ايهاب علي المأموريه وعد يوم ورا يوم وزهره قلقها وخوفها كل يوم بيزيد خصوصآ لما عدا اكتر من خمس ايام وخلال الفتره دي مكلمهمش غير مره واحده بس وفضل قلقها كل يوم يذيد

كمال / اهدي يازهره يابنتي مش كده دي مش اول ولا اخر مره ايهاب يطلع مأموريه ويطول كده

زهره / اذاي ياعمو حضرتك بتتكلم بهدوء كده انته مش قلقان ده قال تلات ايام ودلوقتي دخلين علي اسبوع

كمال / بصي يابنتي لو ايهاب حصلو حاجه لاقدر الله كان الشغل بتاعه كلمنا وعرفنا لكن طول ما مفيش حد اتصل يبق ايهاب كويس وبخير اتطمني 

زهره / انا بجد مش قادره اتطمن وخايفه قوي الغياب ده مش مطمني

وعد كمان يومين وكانت زهره علي اخرها خالص مش عارفه تاكل ولا تشرب وولا حتي قادره تفكر والخوف كان مسيطر عليها جامد لدرجت انها بقت بتتفزع من اي حاجه او لو عمها جاله تليفون،  والبيت كله بقا متوتر وقلقان علي قلقها لحد مافيوم كانت قاعده في اوضتها. مش عارفه تنام وفجأه سمعت صوت دوجه جامد برا. ووووو



           الفصل الخامس عشر من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات