Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة قلبه الفصل الثالث 3بقلم اسماء صالح


رواية قسوة قلبه 
بقلم اسماء صالح 
الفصل الثالث 



ندي بصراخ وخوف: عاااااااا  في ايه يا مروان مالك ؟!







تكلم مروان بصوت مرعب بهدوء كالفحيح وهو يقترب من وجهها وانفاسهم  مقربة لبعض: خروج من هنا مفيش انتي فاهمة؟؟!
ندي وهي خايفة: فاهمه ايه انت ليه بتعمل كده؟!

مروان بعصبية: اصل شغل الرومنسيه والمحن ده مش جاي معاكي 
قولت اجيبك هنا.

ندى بدموع تشهق:اناااا عايزة امشي..سيبني يا مروان امشي

مروان بسخرية: تمشي؟!
اكمل بصوت عالي وهو يقف بعيد عنها: 
هنا مفيش خروج انتي في مملكتي يعني الرأي رأي

ندي وهي تقف من مكانها بخوف: طيب انت عايز ايه مش انت بتحبني وكنت هتتجوزني..

مروان بخبث: اتجوزك هه أنا اتجوزك انتي..
هو أنتي صدقتي نفسك..يكون فاكرة كلامي ليكي وخروجتنا وانتي روحي وحياتي ووووو...ده كدب يا قلبي..

انا جايبك اتسلي بيكي علشان انتي مش هتاجي غير كده 

ندي بدموع: تتسلي  بيا؟!

مروان : اعملك ايه مش هتاجي غير كده أصلك عايشالي دور المحترمة و ده مايمشيش معايا...
_______
عند عمر...............
  كان عمر في طريقه الي شقة مروان لانه يعرف مكانها لأن كانت هذه الشقة قديمة لعمه والد مروان..

بعد لحظات........
وصل عمر إلي الشقة سريعا وبدأ يخبط على الباب بقوة.






ندي ببكاء: حرام عليك طلعني..طلعني ومش هتكلم سيبني يامروان بلاش تعمل كده..

تقدم مروان منها وضر"بها بالقلم وقعت في الأرض من الوجع
ندي بوجع مؤلم: ااااه كفايا بقي سيبني اااااه.

بدأ مروان يزعق لندي لاكن سمع صوت صراخ عمر وراح عند الباب واحكم ع اغلاقه..

 اتجه لندي وجدها اختفت دخل بكل الغرف لم يجدها
بزعيييق: ندااااااااااااااا...ندي اطلعي لو مطلعتيش 
هموتلك عمرررر....ندااااااا...

فضل مروان يدور في كل مكان لاكن وهو داخل اخر غرفة سمع شهقاتها وهي تكتم بكاءها تحت السرير داخل الغرفة..

مروان بهدوء مخيف: اطلعي يا ندي أنا شفتك..اطلعي بدل ما تطلعك بنفسي.

عمر بصوت عالي: مروااااان افتح والله لو لمستها مش هيحصلك كويس 

فضل عمر يخبط وهنا فتح الباب ودخل للشقة بسرعة..

بنفس الوقت كانت ندي طلعت ومروان يغلق الباب ويمسك ندي من شعرها وهي تصرخ ببكاء: عمرر الحقني يا عمر 
حراام عليك يا مروان سيبني بقي 

سبها مروان وتفاجأت ندي من رد فعله وقفوا لثواني 
هو ينظر لها بخبث لرغبته وهي تقف مرعوبة 

 فجأة ندي بعدته واوقعته ع الأرض وكانت هتفتح الباب 




بنفس اللحظة وصل عمر لباب الغرفة وكانوا هما الاتنين بيفتحوا الباب.

لاكن مروان مسكها من أيدها ورماها على السرير وهو يخلع 
جاكتته وقرب من ندي برغ"بته لاكن من صراخ ندي وبكائها 
فقدت الوعي واغمي عليها..
_____________
بعد ساعات......

فاقت ندي وجدت عمر بجانبها وخالتها ومامتها..

وتكلمت بوجع وألم: عمر؟! هو ايه اللي حصل؟؟!
عمر بدموع:......💔

#



                  الفصل الرابع من هنا

تعليقات