Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتي حقي الفصل السادس والعشرون 26بقلم شروق خالد


 رواية انتي حقي

الفصل السادس والعشرون 

بقلم شروق خالد 


ندا.. وهي تمسك المشرط وتحاول ان تقطع  بيه يدها 

نمر.. هي بتعمل ايه المجنونه دي 

نيره.... وهي تدخل جري علي الاوضه وهي تبكي اهي اهي اخويا راح مني 

يحي.... اخويا نور عيني ويخضن نمر 

جاسر....حبيبي

نمر...ايه في هو انا موت صح ولا ايه لا 

ابراهيم...وهو يمسك ندا ويخرج من الاوضه تعالي يا بنتي خاليهم مع ابنهم 

نمر... ايه اللي بيحصل ويقوم صارح ايه في 

جاسر... وهو يجلس علي بطن نمر ما كنش يوم يا خويا اهي اهي اهي 

يحي....ده لسه صغير ويشد من شعره لا لا 

نيره... وهي تلعب في رجله حبيبي يا خويا 

نمر... وهو يصرح حرام عليكم ايه ده حرام  ده ناكر ونكير مش هيعمل معايا كده  ايه في

نيره.. بتحبي يا بطه وتمسك خد نمر وتشده 

نمر.. وهو يمسك نيره انتي بتموتني يا كلبه 

نيره.. هههههه علي شان المزه تعترف ايه رايك 

نمر... بزعل  بس انا 

وليد.. انتي ايه افهم  الحب ما فيش في حاجه اسمها كبير وصغير  هتكون مبسوط وفرحان لمه تروح تتجوز خد غيرك 

نمر. بسرعه ده انا اموتها واموت نفسي 

يحي... ههههه ما انتي ميت ازاي تموت نفسك 

نمر.. ازاي 

نيره.. اصل ندا مشت وهي فكره انك موت وبتبكي عليك يا حبت عيني اهي اهي

يحي.. ارتاح انتي وانا اتجوزها  اصل البت مزه مزه (بصوت محمد سعد) 

نمر وهو يقوم من علي السرير ويجري علي يحي انتا بتقزل ايه يا حيوان 

رقيه.. اخرسو كلكم يلا من هنا من غير مطرود وتمسك نمر ارتاح يا ابني دوله شويه  معهتيه 

نيره.. بزعل  ماشي يا عم انا هروح اخد المزه لنفسي دي جمال ياب الحاج عارفه يعني ايه جمال اووووووف

نمر. وهو يقوم ويمسك نيره انتي وبعدين فيكي يعني عاوز تطربي صح 

يحي... اه علي شان لسانها بقي طويل اوي اويى

وليد.. هههههههه  يا ريت تطرب ده انا هعمل فرح 

نيره.. بزعل مصطنع  هتطربي صح يا نمر  وتضع يدهاةعلي وشها 

نمر.. وهو يرفع يده اه علي شان تتربي 

نيره  بخوف وهي تغمض عنها انا اسفه والله 

نمر... وهو ينظر الي الجميع  ثم  يضم نيره الي حضنه  مين اللي يقدر يمد يده عليكي ده انا اقطعها علي طول انتي حبيتي وعمري اعملي اللي انتي عيزاه ولا يهمك 

بس ابعدي عن المزه  ويضحك بصوت عالي


عند محمود  


بدخل المحامي علي مكتب الظابط 

المحامي  ... للاسف  ما فيش اي حاجه  تقدر نعمل بيها حاجه كل الادله عليكم انا اسف وانا منصحب من القضيه دي

محمود  ازاي يعني انتا اتجنن صح

المحامي.. لا انا اكون مجنون لو فضلت فيها دي اخطيطاف خمسه سنين  سلام 

قسمت... استنا انتا بس وانا هديك اللي انتا عاوزه بس ساعدني اطلع من هنا 

المحامي... انا اسف شوفو حد غيري

يخرج المحامي من المكتب 

محمود... انتي السبب في ده كله انتي السبب 

قسمت.. انا ليه انا اللي قولت حاليه دلوقتي متموتهوش خاليني اتستله شويه بيه انا برضو 

محمود.. وهو يمسك قسمت  من رقبتها ويضغص  عليها انتي السبب في كل حاجه من الاول واديني انا بدفع التمن ويضغص عليها جامده   

قسمت.. بصوت  ضغيف  سبني  هتموتني سبني 

محمود.. لا لو من الاول عملتي كل حاجه زي ما انا عايز كان ده كوله ليه حصل

يدخل الضابظ المكتب عليهم ويصرح يا عسكري عسكري 

ويشد محمود من قسمت 

محمود  ... موتي يا حيه موتي 

الضابط  .. حدها علي المشفي بسرعه 

قسمت.. وهي مرميه علي الارض دون اي كلام 

العسكري.. يا فندم دي ميتا 

الضابط  .. انتي بتقول ايه 

العسكري.. ما فيش نفس يا فندم 


ندا في الاوضه وهي تجلس علي السرير وتبكي علي موت نمر 

تلفون ندا 

ندا وهي تمسك التلفون وتلقي رساله عليه 

#حبيبتي_

تسألني من أكون..؟ 

أنارجل اعياه السكون

أنا طفل مدلل يهواكي بجنون

أنا من يحاول اختطافك عن كل العيون

تلميذ علمتها أن تترك الآه والشجون

احارب للحصول على قلبكي الحنون

أنا من ضممتك بحنان واغلقت عليك الجفون

أنا من تصرخ نبضاته باسمكي صبح مساء بجنون

عذرا..لا تسألنيني ياحبيبتي من أكون

فأنا بكل كياني أعشقكي بجنون .🌹🌹

ندي  ... اوف مين ده

وتغلق التلفون ان مستحيل اقدر اعيش من غيرك يا نمر اهي اهي اهي 


جاسر.. وهو يدخل الفله عند فارس ويصرح  اشرقت  

فارس... ايه في 

جاسر... وهو يركب الي الاعلي  اشرقت ويفتح في الاوض  

فارس.. انتي بتعمل ايه اطلع بره 

جاسر.. وهو يمسك  فارس من التشرت  فين اشرقت انطق عملت ايه فيها 

فارس... وانتا مالك بيها انتا ماللللللللك 

جاسر... مالك ونص كمان عارف لو اشرقت بس نزلت دمه وحده من عنها هعمل ايه فيك ويزيح فارس 

جاسر... لو اشرقت في خالل ساعه ما جاتش هموتك يا فارس هموتك 

فارس...  ليه  ليييييييه ايه في بنكم  انتو الاتنين ايه في 

جاسر... وهو خارج  اللي بنا ما حد  يفهمه  بلذات واحد زي وينظر اليه من فوق لتحت ويخرج 

فارس.. وهو يصرح بعلو صوته  كلهم زي بعض كلم صنف حاين  محدش بيحب حد ويدخل علي الاوضه اشرقت  ويكسر في الاوضه  ويكسر التسريحه  جات بس علي شان معايا فلوس  تاخد بس وتمشي ويفتح الدولاب ويرمي جميع الهدوم اللي في الدولاب ويصرح وينزل يركبه علي الارض ويرا ظرف جواب علي الارض وسط الهدوم يسحف علي رجله ويمسكه ويلاقي في الفلوس  ينظر  إليه  بستغرب ايه ده لمه دي الفلوس اللي انا ادتها ليها تحيب هدوم  ليه هنا  

.................................................. عند اشرقت. وهي تدخل في شقه علي  السطح  تتكون من اوضين وصاله 

.... اتفضلي يا بنتي بيتك ومطرحك 

اشرقت... وهي تجلسةعلي كنبه بسيطه خالص 

عبد الله... وهو يخرج من الاوضه النوم اتاخرتي ليه كده يا ماما انا جعان اوي 

ام عبدالله.. مش تاجي تسلم علي  الضيوف عيب كده

عبدالله ..  وهو يخرج من الاوضه علي كرسي متحرك ينظر الي اشرقت  ايه ده ويصرح ويدخل تاني الاوضه 

اشرقت... وهي تقوم انا آسفه انا لازم امشي 

ام عبدالله... ليه يا بنتي ده ابني طيب اوي بس هي الظروف اللي خالته قلبه قاسي جدا جدا حتي عليا انا وتمسك يد اشرقت شايفه الاوضه اللي هناك دي اوضي انا تعالي ارتاحي فيها وانا هحكي ليكي كل حاجه عن الكلب ده

اشرقت.. وهي تبتسم  بس انا خايفه يكون اضيق من وجودي هنا 

ام عبدالله.. لا يا بنتي ابني بيحب الناس بس هي منها لله هي السبب في اللي ابني فيه وتبكي 

اشرقت... وهي تطبطب عليها  (اه بت الستين  لقت الطبطبه وانا لسه 😢) اهدي كده وان شآء الله خير 

ام عبدالله.. ممكن طلب منك يا بنتي 

اشرقت.. طبعا اتفضلي 

ام عبدالله...  لو ابني قاللك ايه حاجه ما تزعليش منه

اشرقت.. بابتسامة خاضر يا ست الكل 

عبد الله.. يلا يا ماما 

الام... خاضر 

ام عبدالله.. ارتاحي انتي دلوقتي وانا هحضر العشاء وانده عليك 

اشرقت. خاضر 

تدخل اشرقت الاوضه وتجلس علي السرير وتبكي 

ام عبدالله... في المطبخ  تمسك التلفون  وتلاقي  50مكالمه من جاسر 

ام عبدالله.. استر يارب 

تتصل ام عبدالله علي جاسر 

جاسر.. بصراخ فين اشرقت  فين هي كانت في امانتك يا زينب 

ام عبدالله... اهدي يا ابني  اشرقت بخير وهي معايا  بس تهدي شويه وهجبهالك لحد عندي  بس اهدي انتا 

جاسر... بصوت عالي لا انا هاجي دلوقتي واخدها 

ام عبدالله. بس يا ابني 

جاسر وهو يغلق التلفون ويركب السياره  ويذهب الي بيت ام عبدالله 

عبدالله  . مين دي يا ماما 

الام... دي واحده صحبتي 

عبدالله.. بصوت عالي جدا خاليها تمشى من هنا انا مش ناقص وجع دماغ 

اشرقت.. وهي  تخرج من الاوضه بس يا روح امك انتا عاجبك تقعد هنا وانتا ساكت عجبك مس عجبك يا ريت تهوينا بصلي علي النبي كده 

عبد الله.. وهو مصدوم 😳ويفتح بقه 

ام عبدالله.. وهي تبتسم 

اشرقت.. تجلس علي السفر  وتاكل 

اشرقت.. اقفل البوابه دي مش ناقص قرف والله وياريت لو هتاكل  ولو مش عاوز  تهويني ماشي 

عبدالله... امتي مجنونه صح ده بيتي انا وانتي ضيفه هنا يا ريت تمشي 

اشرقت.. وهي تقوم وتمسك الكرسي  انتا احسن حاجه ليك تدخل تنام وتذق الكرسي وتدخله الاوضه  مش عايز اسمع صوتك تمام وتغلق الباب وتذهب الي أم عبدالله 

اشرقت.... انا اسفه 

ام. عبدالله... وهي تخض اشرقت  انا مبسوطه اوي انك عرفتي تسكتيه ده علي طول صوته عالي 

ويضحكو هم الاتنين 

يد الباب جامد تفتح ام عبدالله 

يدخل جاسر  اشرقت 

اشرقت... جاسر  وتجري وتترمي في حضنه وهي تبكي 

يخرج عبدالله من الاوضه  ايه في 

اشرقت.. وهي تبعد عن جاسر  انا قولت ايه وتدخل عبدالله الاوضه وتغلق الباب عليه 

جاسر... أنتي بتعمل ايه

اشرقت... ده وجع دماغ يا شيخ من الصبح  زن زن ايه في كلبه ولده في دماغه 

جاسر... انتي اكيد مجنونه  ويدخل عند عبدالله 

عبدالله... جاسر مين الحيوانه اللي بره دي 

جاسر.... هههههههه هي عملت حاجه معاك 

عبدالله..... لا قول في حاجه ما عملتهاش معايا دي من ساعه ما جات وهي مش معاها غيري ايه ده ده لو حد مصلته عليه مش هتعمل كده  

جاسر... ههههههههه ودي مش بياكد ليك حاجه 

عبدالله... اوي تقول انها 

جاسر... اه ومجنناني معاها 

................................... في الصباح اليوم التاني

نيره.. وهي تجلس نمر بجوارها 

نمر... انتي بتعملي ايه يا مجنونه 

نيره  .... اهدي انتا بس وشوف انا هعمل ايه

يحي... ايه الجمال ده 

وليد.. بسم الله الله قمر منور 

نيره... لا اسمها قمر ملاعلاط كده 

رقيه وهي تدخل الاوضه  وتصرخ ويغم عليها 

نيره  .. شوفت  حلاوتك عملت ايه في الست الكبيره   

.................... عند 

ندا.... وهي تبكي علي نمر

يدخل عليها ابراهيم 

ابراهيم... بنتي انا في نصيبه ومحدش هينقزني منها غيرك لا امه هتحبس 

ندا.. وهي تخض ابراهيم  خير يا بابا 

ابراهيم... انا في نصيبه كبيره جدا جدا جدا 

ندا... خير 

ابراهيم.. في وحد صاحبي في الشغل استغل غيابي واخد 2مليون من الخزنه  وانا ادبست فيها ومش عارف اتصرف ازاي 

ولمه رحت الشغل  المدير  قالي يا الدفع يا الحبس ومش عارفه ايه العمل وينزل راسه ويبكي 

والمدير قالي يا امه تديني بنتك اهي اهي اهي وانا راجل عجوز ومش حمل  مرمطه يا بنتي 

ندا.. بصدمه ايه

ابراهيم... سمحيني يا بنتي 

بس المدير جاي  دلوقتي  


يخرج  ابراهيم من الاوضه  ويترك ندا في حزنها عليةنمر وعليه هو ايضا 

ندا.. انا هعمل ايه مش هقدر اتجوز حد غيرك يا نمر ولا اكون مع حد تاني 

ما مقدرش  اسيب بابا يتحبس اعمال ايه اهي اهي اهي 

ابراهيم... وخو يفتح الباب ويدخل راجل في الاربعين من عمره واسمر البشر  واصلع ويضحك ههههههه عامل ايه يا ابراهيم  

ابراهيم.. بخزن بخير اتفصل 

قادر... وهو ينظر في الشقه  امال فين عرستنا 

إبراهيم.. تواني وتكون هنا ويذهب الي ندا 

ابراهيم... بخزن يلا يا بنتي وحقك علي راسي ويبكي  

ندا... 

وهي تنظر الي ابراهيم 

تاتي رساله علي تلفونها 

حبيبتي  ندوش 

ليس. كل🌷.  رسم. انثي.    ادرك.  محتواها 

وليس. كل.  من. 🌷جسدها.  نال. هواها ….

وليس. كل.  من. تعمق. بها🌷. نال. رضاها ..

وليس. كل. من. دخل. قلبها. كان. سيدها. ومولاها🌷 …..!!!

فمن. يقرأ.  روحها. يكسب. 🌷رضاها ……!!!

ومن. يغنيها. لحنا🌷.   يشدوا. طربا. بنجواها

🌷هي.  ….بحر…….  واسع.. …لا….!!!

بل. ☘️هي. ☘️الارض.  ☘️ومحتواها …….!!!

ندا.. وهي تغلق التلفون 

تخرج ندا الي الصاله وترا قادر وتخاف من منظره وتحضني ابراهيم  بخوف

قادر... وهو يقوم ويذهب اليها ويضحك 

ندا....



                  الفصل السابع والعشرون من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات