Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام من نوع خاص الفصل الثالث 3بقلم امل صالح



رواية انتقام من نوع خاص 
بقلم امل صالح 
الفصل الثالث 


سمعتهم الاتنين وهما بيتكلموا...

- سيبيني بس يا ماما اظبط اموري عشان اعرف اقسم وقتي بين عُلا و شروق. 

- اوعا بس تتكلم قُصادها بحاجة .. ولا تفتح موضوع الشقة اللي أنت مفهمها إنك بعتها دي لأحسن نروح كلنا في داهية. 

- لأ لأ متخافيش، دانا حُسام يعني.! 

من صدمتي حسيت برجلي ثابتة مكانها ومش عارفة أحركها، بيتفقوا على جوازه من بنت خالته اللي فهمني إنه نساها وإن أمه خلاص مبقتش حاطة الموضوع في دماغها، مبقتش عارفة اسكت ولا اعرفه إني سمعت ولا اعمل اي بالظبط. 

بصعوبة طلعت الشقة تاني وأنا لا طيقاه ولا طايقاها، بفكر في الشقة اللي تعبت فيها أنا وهو وفي الآخر بكل سذاجة صدقت إنه باعها. 

بفكر في أمه اللي معيشاني في غم بقالي شهرين من ساعة جوازي، بفكر إزاي اخد حقي منهم وهخده فعلًا، بس كله على الهادي. 





وفي يوم تاني من الأيام السودا اللي أنا عايشاها كنت قاعدة ماسكة تلفوني لما لقيتها داخلة البيت عندي كالعادة بالمفتاح اللي معاها. 

مبقتش اتفاجئ، هه منا أصلي اتعودت. 

اتصدمت لما لقيتها راحت وقفت قصاد مستحضرات التجميل بتاعتي وشالت منها حاجات كتير، معرفتش اعترض، معرفتش اعمل اي حاجة.!!! 

نزلت وأنا نزلت وراها، مَـ هو لي هتاخد حاجة زي دي وهي في سنها دا..! 

دخلت براحة البيت وسمعت صوتها في الأوضة وهي قاعدة قصاد المراية بتحط من اللي خدته وبتتكلم في التلفون وهي بتضحك بصوت مِش العادي بتاعها - دا الأحمر طِلع حلو أوي.....!!! 



                         الفصل الرابع من هنا 
 

تعليقات