Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت مغتصبه احببت منقذي الفصل الرابع عشر14بقلم ايمان جمال

 

رواية عشقت مغتصبه احببت منقذي
 الفصل الرابع عشر14
بقلم ايمان جمال




نهلة: بتنده لريناد ومش بترد عليها راحت جنبها عشان تقومها لقيتها قاطعة النفس خالص



 

نهلة: يا مصيبتي رينااد قوفي يا حبيبتي 

نهلة اتصلت برحيم وجه وحاب معاه الدكتور 

رحيم: دكتور طمني 






الدكتور: كانت محاولة انتحار عموما هي كويسة بس فقدت الجنين 

رحيم بحزن علي حال ريناد: تمام اتفضل معايا يا دكتور 

ريناد بدأت تفوق وبتعيط

رحيم: ليه تعملي فنفسك كدا انتي عايزا تموتيني وراكي 

ريناد بصرااخ: واللي فبطني دا لما يجي اواجه بيه الناس ازاي وهيبقي شكلي اي قدام نفسي 







رحيم: اطمني اللي في بطنك مبقاش موجود بعد اللي عملتيه 

ريناد: يعني مات 

رحيم: ايوا 






ريناد بحزن: والله مكنش قصدي اموته ولا كنت عايزا اموته بس مكنتش غي وعيي 







رحيم: عارف يا حبيبتي انتي ابرأ من انك تموتي طفل لسة مشفش الدنيا 






رحيم: اي رأيك ننزل نقعد في مكان هادي 

ريناد بإيتسامة متعبة: ماشي 






وريناد لبست وراحت مع رحيم وقعدوا في كافيه 

رحيم: ناوية تعملي اي الفترة الجاية 

ريناد: معرفش 






رحيم: اي رأيك تيجي تشتغلي معايا في الشركة 

ريناد: اللي تشوفه 

رحيم: مش اللي هشوفه انتي تقدري تنزلي تشتغلي 





معايا وتكملي دراستك من غير ما تفضلي حاجة علي التانية 

ريناد: ان شاء الله 

رحيم بغمزة: لسة علي اتفقنا ولو اي 

ريناد بكسوف: اللي تشوفه 






رحيم: يبقي لو معندكيش مانع نعمل الخطوبة بكرة طبعا بموافقة مامتك 

ريناد: موافقة بس انت متأكد من قرارك 






رحيم: انا لو مش عايز اخطبك مش هخطبك ومفيش حاجة تجبرني عليكي افهمي بقي انا بحبككك 

ريناد اكتفت بأبتسمة 

وطبعا رحيم قال لمامت ريناد علي الخطوبة 

تاني يوم في الخطوبة 

ريناد قامت لبست دريس لونه اوف وايت وسيبت شعرها ولبست تاج سيمبل وكانت قمر قوي وطبعا كل دا بمساعدة فرح اخت رحيم 

فرح: اي القمر دا يا رنوود

ريناد بكسوف: بس يا بت 

ورحيم قاعد مستني برا 








ريناد طلعت والكل انبهر بجاملها وخاصة رحيم 

رحيم واقف متنح: اي القمر داا بس يا ربي 






رحيم: بقولك اي ما نخليها كتب كتاب وخير البر عاجله 

ريناد بكسوف: بس يا بابا 







رحيم: احمم دادة عزيزة لو سمحتي تعالي 

دادة عزيزة: الف مبروك يا ابني والف مبرووك يا بنتي والله ووقعت يا رحيم وغمزت😉








ريناد بكسوف: الله يبارك في حضرتك

رحيم: احمم شكرا يا دادة

(سلمان كان مسافر عشان كدا محضرش الخطوبه عشان محدش يسأل عليه😂) 








ورحيم لبس ريناد الشبكة وبعدين رقصوا بعد كدا كل واحد روح علي بيته ومفيش اي احداث جديدة حصلت 😂 

في صباح اليوم التالي 




رحيم بيتصل علي ريناد 

رحيم: لسة نايمة يا هانم يلا يا ماما وراكي شغل 

ريناد: افف حاضر قايمة

رحيم: بتأفأفي في وشي 







ريناد: مكنش قصدي اقفل بقي عشان اقوم البس 

وفعلا جهزت ريناد ورحيم جه واخدها وراحوا الشركة 




وعرف الموظفين عليها وعرفها علي الشغل 

وريناد راحت علي مكتبها عشان تبدأ شغل والسكرتيرة دخلت لرحيم مكتبه 






نسمة السكرتيرة بدلع: ازيك يا استاذ رحيم 

رحيم بلا مبالاة: كويس في حاجة 






نسمة وهي بتقرب منه: انا قولت ممكن تكون محتاج حاجة قولت اجي اساعدك 





رحيم: لاء شكرا لو عايز حاجة هقول لريناد السكرتيرة الخاصة 

نسمة بغيرة: بس يا 

ريناد دخلت عليهم فجأة 





تعليقات