Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائنا كان فراق الفصل الرابع4بقلم ضحي ربيع

رواية لقائنا كان فراق 

الفصل الرابع4

بقلم ضحي ربيع


"قادرة تكملي الجلسة

(مسحت الدموع من عيني)

*اه هكمل

بدأت الدراسة وبدأت اتأقلم كنت فرحانة أوي وانا مستنية جاسر




 كل يوم قدام المدرسة يجي ياخدني حياتي كانت شبه طبيعية بس كانت متكونة من جاسر 



بس عايزة لبس هو الس بيشتريلي عايزة اكل عايزة اشرب حتي شعري كان هو الي بيسرحه



 هدومي هو الي بيغسلها

دايما ماما كانت تتخانق معاه وتقوله انت مدلعها ذيادة وكده هتاخد




 عليك ومش هتحترمك ولكن كان دايما بيرد اني مسؤلة منه وهفضل كده طول ما هو عايش

بابا مكنش ليا اي علاقة بيه دايما كان بيتجنبني مفتكرش اني قعدت معاه في نفس المكان مرتين او تلاتة

ومكنتش مهتمة بده لأن جاسر كان قايم بكل الادوار علي اكمل وجه

بالرغم من ذياد اخوه الاصغر وان سنه اقربلي بس عمري ما حسيته





 بيحبني زي جاسر او حتي بيعاملني حلو كنت دايما بعيدة عنه ومتحنباه





كانت بتعدي السنين وصلت ل٣ اعدادي وطبعا كنت ملاحظة التغيرات في جسمي وده لأن الميس في حصة الدين شرحت لينا




وكان برضه جاسر هو كل حاجة كنت بعامله بنفس فطرتي لغاية ما حصل موقف 


Flashback 



كنت خارجة من المدرسة مع زمايلي وواحد من زمايلنا نده عليا

-شششهد

*نعم يا مصطفي

-حصة مستر محمد ملغية النهاردة وقالي ابلغك عشان محضرتيش الحصة الي فاتت

*تمم ماشي شكرا يا...

^ششهد

*طب عن اذنك يا مصطفي

جااسر لي اتأخ..

^مين الولد ده

*ده مصطفي زميلي

^(بزعيق)وواقفة معاه لي

*جاسر انت لي بتزعق انا معملتش حاجة غلط

^اتفضلي اركبي الزفت العربية وحسابنا لما اروح


ركبت معاه وكنت بعيط من قلبي دي اول مرة جاسر يعاملني كده لي انا معملتش حاجة غلط





اول ما روحنا فاجأني بقلم علي وشي من قوته وقعني علي الارض 

^القلم ده عشان لما تبقي تقفيلي مع الشباب تفتكريه

سابني ونزل تاني

دخلت اوضتي وانا ببكي بصوت عالي مش من وجع الضربة من وجع قلبي من الي عمله عمري ما تخيلت جاسر يضربني 

اخدت اليوم كله في اوضتي بعيط لغاية ما روحت في النوم 

مش عارفة بعد اد اي لقيت حد بيخبط علي باب الاوضة افتكرته جاسر جاي يصلحني وجريت عشان افتحله

بس لقيت ماما 

-يلا عشان تتعشي

*شبعانا ياماما 

-شبعانا اي كلتي امتي وانتِ من الصبح حابسة نفسك

*مليش نفس يا ماما بطني وجعاني

-براحتك انتِ حرة


فضلت الليل كله مستنياه يجي يصالحني زي كل مرة بس خيب املي المرة دي ومجاش





كان الوقت عدي نص الليل وقومت ادخل الحمام بس سمعت صوت جاسر في اوضة بابا وماما كانوا بيتكلموا

-عايزها ازاي يعني يا جاسر 

^زي الناس يا بابا هكتب عليها ولما توصل لسن الرشد هتجوزها ما ياما كان بيحصل كده في البلد وانت عارف

-الموضوع ده تشيله من دماغك واياك تفكر فيه لمجرد التفكير حتي وشوف هي يوم ما تعرف الي حصل في اهلها هببقي موقفك اي


انا كنت سامعة كلامهم بس مش فهماه كتاب وحجات مشيت ودخلت الحمام ولما طلعت سمعت صوت باب الشقة بيتقفل فعرفت ان جاسر نزل تاني

وكنت متوقعة انه نازل يصلي الفجر زي كل يوم


تاني يوم الصبح صحيت ولبست لبس المدرسة وطبعا الحجاب لأن جاسر لبسهوني من اولي اعدادي 





*ماما هو جاسر فين مذ هيوصلني المدرسة انا اتأخرت ادخل اصحيه

-جاسر مشي ومش هتشوفيه تاني ياشهد......



                             الفصل الخامس من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات