Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذاب العشاق الفصل الاول 1بقلم جني عبد الله



رواية عذاب العشاق 
بقلم جني عبد الله 
الفصل الاول 


في الصباح تشرق الشمس علي قصر كبير .
جني :اووف ياربي ايه المنبه الرزل ده حاضررر هقووومم متقرفنيييش .





تقوم جني وتاخد شاور ولبست بنطلون جينز ضيق وتيشيرت أبيض قصير وتعمل شعرها ديل حصان وتأخذ كتبها وتنزل .
جني :صبح تاته اتنين ف تلاته هقق هقق هققق 
كانت العائله كلها بيفطروا تحت .
عبدالله أبوها: صباح الخير يحبيبتي 
جني: صباح النور يعبدو 
عبد العزيز جدها : لمي نفسك حد يكلم ابوه كده 
جني بأحراج : احمم اسفه 
همت امها: طب يلا تعالي افطري يحبيبتي 
جني: لا يماما هفطر ف الكليه سلام 
يحي ابن عمها : تعالي أوصلك 
جني : لا شكرا يا يويو هروح بعربيتي 
يحي بغمزه :ماشي يقلب يويو 
عند البطل 
يقوم من النوم يأخد شاور ثم يلبس بدله رماضي تبرز عضلاته وتبين جماله أكتررر 🙈 
ينزل تحت يلاقي العيله كلها متجمعه بتفطر تحت .
شهد بنت عمو: تعالا يمارو كل 
مروان بملل : لا مش عايز 
شهد بزعل مصطنع : تمام 
عزيزه جدته : ايه اخبار الشركه يمروان 
مروان: كويسه 
عزيزه: تمام 
يارا بنت عمو: مارو 
مروان: قلب مارو 
يارا : هات بوسه ع الهوا 
مروان :اومممممااا يلا انا ماشي ..سلام 
شهد بضيق : سلام 
في الكليه 
جني : بخ 




ايتن : منك لله خضتيني 
(ايتن صديقه جني منذ الطفوله تحبهاا بشده ..بيضاء وعيونها سوداء وطويله )
ايتن : مالك 
جني بحزن : مش عارفه ليه جدي بيعاملني كده ليه دايما بيعامل شهد أحسن مني مش عارفه انا عملتلوا اي بس 
ايتن :ليه هو عملك ايه تاني 
جني بحزن: مش عايزني اروح الكليه تاني ولا اخرج من البيت 
ايتن : معلش يروحي ان شاءلله هنفكر ف حل للموضوع ده بعد المحاضره بس يلا عشان الدكتور هيهزقنا كده 
جني بمرح : يلا يشقيق 
ف الشركة 
يدخل مروان بهيبته وبشياكته والناس تنظر له بأعجاب 
مروان :نانسي 
نانسي (سكرتيره مروان) : نعم يفندم 
مروان :هاتيلي قهوه واديلي وهاتي الورق اللي قولتلك حضريه امبارح .
نانسي بدلع : حاضر يفندم 
بعد قليل 
الباب يخبط 





مروان : ادخل 
نانسي بدلع : اتفضل القهوه والورق 
ثم سكبت القهوه عليه بقصد منها 
مروان بغضب وصوت عال: اخرجيييي برااااا 
نانسي بخوف : انا اسفه يفندم 
مرواان بغضب اكتر : براااااااااااااااااااااااا 
تخرج نانسي بخوف 
ثم يخرج مروان من المكتب بغضب 
فيه مكان أخر 
جني خلصت المحاضرات بتاعتها وروحت وحست بزهق ف نزلت تتمشي شويه .
ومروان بيسوق عربيته بغضب وفجأه




                        الفصل الثانى من هنا

تعليقات