Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الامبراطور القاسي الفصل التاسع والعاشر بقلم يمني محمد


 رواية الامبراطور القاسي 

بقلم يمني محمد 
الفصل التاسع والعاشر


 شدها من رجلها جامد اوي وقعت تحت منه وثبت ايدها الاتنين وربطها
وهي تصرخ وتصرخ
ولكن هو. بتلذذ بصربخها ويتمتع اكتر بشكلها وهي تترجه وتصرخ

قرب على شفايفها التهامها جامد بشده

وحط ايده علي بدايه حرف البلوزه وشدها
وبص لرجالته وقالها بقيتي ببلاش اهوا يعني
بقيتي للجميع

في الوقت دا بص رجلتله
أسر مكنش قادر بتحرك. َن الرصاصه ومن الضرب
بس من كتر صريخ فريده ودموعها
الحقني يااسر الحقني
قام أسر مره واحده بطاقه غريبه
بس لاسف قابله رامي بطلقه في صدره وكان وراها البلكونه
نطرته بره الاوضه وقع من البلكونه
في الجنينه





اول مافريده شافت كده جالها صدمه وصوتها مش راضي يطلع
حط رامي ايده في رقبتها وقالها

هاخدك. هناك هاخدك معايه علشان اتمتع بكل حته فيكي وهو ينظر لكل حته في جسمها بشهوه




فريده فاقده النطق والحركه من إلا حصل

رامي وهو بخبط فريده بحرف المسدس فقدت الوعي
وبص لرجالته قالهم خلصتوا

كان بيصورا وهي عريانه واغتص*بوها كمان

الرجاله.. ايوه ياباشا كله تمام
رامي وهو بحكل فريده بين يده
قال. علقوها
الشخص..يعني نق*تله
رامي.. بدون رحمه بجوا يلاقوها  متعلقه من رقبتها في الوضع دا
.. امرك ياباشا
رامي..... والفيلا تتولع كلها لما تخلص 
.. امرك
وشال فريده ونزل بحطها في العربيه
بص على أسر من بعيد وهو مرمى في الجنيه  غرقان في دمه
وابتسم وحط فريده غي العربيه
وقال للسواق انا هسوق انا
ونادي على احد رجاله
أمري يابيه
رامي.. عايز كرباج وشويه أدوات كده علشان الحفله الا هعملها علي جس*م مرات البيه هو ينظر لفريده بوحشبه
...








وطلع بيها اوضته فوق وحهازعاي السرير
خلع الجاكت بتاعته
وشعرها ودماغها كانوا مدلدلين من السرير
قاعد على حرف السرير جمبه
وبدأ يتحسس على جسمها
وعيونه تاكل جسمها من كتر اللذه
فهو يتلذذ بعلامات الضرب التي على جسمها
تم وضع ركبته على الأرض وانحناء وقرب على ودنها وقال
انتي بتاعي بافريده محدش هيقدر ياخدك مني
ومش قادر يسيطر على نفسه عايز ينام معاها
على صوت تليفونه
رامي. ايه
واحد من رجالته. ولعنا. في الفيلا ياباشا
رامي. تعالوا بسرعه
وقفل السكه
كان خد كوثر الشغاله معاه من فيلا أسر للفيلا بتاعته
نداه عليه بصوت عالي

 

كوثر كوثر



جات كوثر جري نعم ياباشا
رامي. وهو ينظر إلى فريده تفضلي قاعده جمب الهانم لنا تفوق وحاولي تغيرلها هدومها
كوثر. امرك ياباشا
رامي. اتا هخرج شويه واجي الاقيكَي غيرتلها هدومها





وخرج وسايها
كوثر.. وهي تنظر لفريده ياعيني عليكي وعلى حظك المهبب

في سرايا أسر
النار بقت تاكل في جميع أنحاء السرايا من الداخل
وأسر فاقد الوعي في الجنينه مضروب بالرصاص وفاقد الوعي
وسايح في دمه
على دخول خالو عبدالله ومعاه رجالته في المكان
عبدالله جري على أسر بجنان. أسر أسر فوق يااسر





اتصلوا بالاسعاف بسرعه والمطافي.
سليون من هنا علشان النار لما اشوف الناس الا جوه
بعض رجلته شالت أسر ووالبعض للآخر دخل الفيلا مع عبدالله يشوفوا الا جوه
دخل عبدالله زي المجنون هو من ناحيه والرجاله التانيه من ناحيه






طلع على اوضه أسر يشوف فريده
بس اول مادخل انصدم ووقف مكانه
لقا الهام اخته متعلقه من. رقبتها
مخنوقه عريانه

عبدالله.. واقف مبرق من بعيد مصدوم مش عارف يعمل ايه





مش فاق من الدم فيو على صوت احد رجالته بيقرب منه ويقوله ياباشا لقانا طلعت باشا بس حللته الصحيه مش كويسه
عبدالله... غوروا من هنا شوفوا بقيت الناس
علشان محدش يشوف اخته عريانه
قرب منها ومسك ف جلها. فضل يصرخ ويقول الهام الهام





وبدأت النار في التزايد
قطع الحبل ولف المَلايه على جثت آخته علشان يسترها.

وشالها ونزل تحت كانت جات الإسعافً
نار بتاكل في عبدالله بس مش قادر بتكلم
جات الإسعاف  اخدت أسر والهام وطلعت
وبعدها جات المطافي
عبدالله.. لاحد رجاله..
اقفوا لما النار تطفي وتخليكم هنا مش تتحركوا
فريده فين..





احد الرجال رضا .. ملهاش أثر
عبدالله.. دورت ا كويس بصوت عالي
رضا.. ياباشا البيت اتقلب من فوق لتحت مفيش حاجه ومفيش حد هنا حتى الشغالين مفيش حد
عبدالله... حلو كده اوي كده بانت اوي ياويلك مني ياويلك مني يارامي
خاليك مع الرجاله هنا يارضا
وركب وراح وراهم المستشفى





في فيلا رامي
كانت فريده بتحاول تفوق لسه
بتفتح شويه بشويه وحط ايده
علي دماغها
اه اه بتعب ووجع بحاول تفرق وتركز او تفتكر حاجه





لانه من كتر التعب مش فاكره حاجه
كوثر.. حمد الله على السلامة يا فريده هانم
فريده.. اول َاشافت كوثر اطمنت فاكره نفسها في بيت أسر وان كل دا كان حلم
فريده. بدموع. أسر فين باكوثر
على دخول رامي





وانتي فايقه مش فاكره أسر
فريده.. بصريخ أسر فين ياكوثر

رامي. اطلع بره باكوثر
فريده.. وهي تمسك ايد كوثر
انطقي باكوثر فبن  أسر





يااسر يااسر بصريخ يملي المكان
كوثر. اهدي يابنتي كده متعمليش في نفسك كده
رامي. بغضب قولتك بره
وهو يجذب فريده من دراعها بشده في حضنها
فريده.. وهي تحاول تبعد عنه بدموع متسبنيش باكوثر قولي لأسر انا بحبه والله ونبي باكوثر.
كوثر.. وهي تخرج 





من الاوضه وتكلم بصوت واطي محزن. مش بأيدي والله يابنتي غصب عني ربنا بتولاكي
رامي.. وهو يشدها ليه بشده
أيه الواد كان حلو كده مش عارفه تنسيه وهو يبدأ في لمس جسمها




فريده. ابعد عني ياحيوان انا عايزه أسر
رامي.. أسر مات خلاص اقري عليه الفاتحه
فريده. لا اا انا عايزه أسر
رامي.. أنا هنسيكي أسر  وكل حاجه بس اسمعي الكلام واخلعي





فريده.. ابعد عني انا بكرهك بكرهك
رامي بعصبيه. ماهو مش بمزاجك بافريده وهو بحذفها على السرير 
فريده.. وهي تحاول انا تثبت ملابسها
رامي وهو بخلع ملابسه بشده






ثم يشده ملابسها وهي تصرخ وتصرخ بقا شبهه عريانه قدامه
بدا في التهام جسمها متل الكلاب كان ببمارس رجلته عليها بعنف وهي تصرخ وتتوسل وهو لا يبالي ولا يرحم
رامي. تعب من كتر صريخها باسم باسر غصب والدم كان هيطرشك من عروقه
قام من عليها
وقالها مش عجبك انا طاب انا تخليكي تتمنى تجي تحتي




شدها من شعرها وهي لفه المَلايه عليها
ونزل الجنينه وحدفها لرجالته وقالهم استمتعوا بيه. رجالته مبرقه عينهم مش مصدقين الكلام.
فريده. بدموع.. أسر الحقني




رامي. بقولكم دي هديه مني ليكم اتمتعوا بيه بس قدامي هنا
وشد كرسي وقعد





وهما بقا شدوها وشدوا الملابس من عليها وبدأ في أكلها واغتصابها
ورامي يستمتع بما يحصل ويشاور لاحد رجاله ويقوله
هاتلي  ااكرباج من جوا 
.
في المستشفى
الدكتور. البقاء لله في اسر بيه



###


انا اساسا شخص سادي بعشق العن*ف
والمتعه واللذه
قالها والشر والغضب مالين عينه
وهو ينظر لفريده ورجلته  تنهشم في جسمها

هي لما فقدت  الأمل ان حد يساعدها
بدأت تصرخ وتقول خلاص يارامي
ارحمني.. ارحمني  ارحمني
رامي... مفيش رحمه بقا خاليهم يستمتعوا بيكي ويطعم جسمك

فريده... ابوس رجلك يارامي ارحمني
رامي. بمنتهى السفاله
وهو بمد رجله ليها
تعالي بوسيها،
🙄🙄🙄🙄

رجلته بعدت عنها ورامي كان قاعد على كرسي ومد ورجله بحذمته لفريده وقالها تعالي بوسيها

فريده.. حاضر بدموع وكسره
كان بين رامي وفريده يجي متر
قالها تجيني على ايدك ورجلك  كلب*تي بقا

فريده بكسره بدأت فعلا تروح على رجلها وأيده
وهو مادد جذمته ليها
رامي . لسانك الأول قبل شفايفك

بدأت فريده في لحس جذمته من الامام كي تنجي بنفسها لكن في نفس الحالتين دمار وذل

ثم أمره بخلع الجذمه ليه وبدأت في بوس رجله بطريقه مثيره وممتعه

رجلته كان َابفين مريلين على نفسهم من كتر الش*هوه الا في عينهم على  شكل فريده

رامي مبقاش متحمل جسمه بقا نار وحرارته عاليه والعرق مالي وشه
النار بتاكل فيه
ومنظر فريده وهي تحت رجله ممتع له

خلع المرفته بتاعت البدله بتاعته وحطها في رقبة فريده

قام من على الكرسي فجأه وجذبها  منها وطلع على  فوق

وقفها قدامه وخلع*ها 

بقا ع*ريانه أمامه

وحدفها على السرير
وبدأ يمشي حرف الكرباج على جسمها بلطف ومتعه
ثم بعد عنها وهي ع*ريانه
ورمى عليها الكرباج 
وخ*لع ملابسه وجلس على الكرسي  قدامها
وقالها
اعرضي نفسك عليا



                        الفصل الحادي عشر من هنا

تعليقات