Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل السادس عشر 16بقلم ميرابو الخير




رواية عمياء قلبي 

بقلم ميرا ابو الخير 

الفصل السادس عشر 


قصي بيداخل مبتسم وعيونه علي سيلا:  احب اعرفكم اني اتجوزت تاني علي سيلا سوزي هانم. 

الكل بصدمة: ايههههههه. 

جمال بغضب:  اتجوزت علي مراتك. 

قصي بهدؤء:  شرع ربنا مش انت جوزتهالي غصب انا بقا اتجوزت سوزي روح قلبي برضا تام. 

جمال بغضب مشي. 

سوزي بدلع:  اتجوزنا مش هترحبي بضرتك يا سيلا. 

قصي كان مركز مع ريكشنات وشها وهي لسه مش مستوعبه انه اتجوزها اتكلمت ببطء:  ا الف مبروك عن اذنكم هطلع ارتاح. 

قصي في نفسه:  قولي اي حاجه يا سيلا. 

سيلا بتمشي وسوزي بتبسم بمكر:  بيبي هنقضي شهر العسل فين. 

قصي بابتسامة:  في المكان يلي تختاريه يا روحي. 






سوزي بمكر:  تركيا نجربها ههههه فاكر اخر مره كان هناك لما كنت حامل هههه ايام مش تتنسي وهتتكرر تاني. 

قصي لسه هيتكلم سمع صوت رزع علي الارض بيبص لاقي سيلا اغمي عليها وهي طالعه ساب ايد سوزي وجري عليها بسرعه: سيلااااا. 

شالها بخوف وطلع اوضتهم وسوزي غضبت:  بقا كده هو احنا لحقنا اما وريتك يا سيلا. 

حطها علي السرير بهدؤء وبدء يفوقها. 

سيلا بدموع نزلت وساكته. 

قصي بخوف:  في ايه. 

سيلا بدموع حضنته:  ليه اتجوزتها ليههه ياقصي عملت كده. 

قصي نزل ايديها وهي استغربت:  انا حر عن اذنك هروح لمراتي. 

سيلا بزعيق:  وانااا مش مراتككككك هتسبني وتروح لهاا. 

قصي ببرود عكس يلي جواه:  هبقا اقسم بينكم بس بعد شهر العسل بقا باي. 

سابها وخرج وهي حدفت المخدة علي الارض: اعااااااااا ماشي يا قصي انت والسلعوة دي. 

قصي راح اوضة سوزي واتصدم كانت قاعدة مستنياه وحطاه روج ولابسه قمص لحد الركبه راحت عليه واتشعلقت في رقبته:  حبيبي. 

قصي بهدؤء:  هنام تعبان. 

سوزي بغضب:  النهارده يومنا. 

قصي ببرود:  بعدين يا سوزي مش وقته. 

سوزي بغيظ لسه هتتكلم راح عشان ينام دبت برجليها بغضب. 






عند حازم. 

نهال كانت بتعمل الاكل وهو حضنها وباس رقبتها بحب:  صباح الورد. 

نهال بخجل:  صباح النور. 

حازم بغزل:  القمر بيعمل ايه دلوقتي. 

نهال بابتسامة:  بحضر الفطار عشان ناكل. 

حازم بيحك دقنه:  امم طب ماما واختي جايين كمان شويه وانا مشبعتش منك. 

نهال بعدم فهم:  ينوروا مشبعتش ازاي يعني. 

حازم غمز لها وشالها شهقت:  ولااه فهمت نزلني احسن لك. 

حازم بوقا"حه قالها حاجه وشها احمر ابتسم علي خجلها. 

بعد ساعتين. 

كانت جهزت وحازم مستني امه راح يفتح ليهم. 

ام حازم بابتسامة:  الف مبروك يا حبيبي اختك عندها شغل مجتش. 

جنات من وراها:  مبروك يا بن خالتي. 

حازم بهدؤء: تمم الله يبارك فيكم تعالوا اعرفكم علي نهال مراتي. 

جنات في نفسها:  حقي انا ابقا مكانها مش هي. 

داخلوا ونهال قابلتهم باحترام وابتسامه. 

نهال بتحط لهم العصير وام حازم:  معلش يا بني انزل هات شويه حاجات كاتبهم لك. 

حازم:  تمم يا ماما مش هتاخر هديهم للحراس... 

امه مقاطعه: لا دول حاجات مينفعش الحراس يجبوهم يلا. 

حازم: تمم يا ماما عن اذنكم نهال عايزك. 

نهال:  جايه ياحبيبي. 

راحت وهو باس خدها:  مش هتاخر عليكي ياقلبي. 

ابتسمت وداخلت تقعد مع ام حازم وبنت خالته. 

نهال بابتسامة:  هحضر الغدا... 

جنات ببرود:  هحضره انا اصله كان خطيبي وحبيب قلبي كمان ولا ايه يا خالتي. 

ام حازم بمكر:  اه يا قلب خالتك انتي بقا البت يلي قال هيتجوزها يقضي معها وقت ويرميها بتاعت الكباريه مش كده. 

نهال بصدمة:  ايهههه انتو بتقولوا ايه. 

ام حازم:  اصله مش هيسيب بنات الناس ويروح لبنات الليل وكانت في حضن الر"جالة قبله هو يلي قالنا كل دا. 

نهال بذهول وصدمه....... 

بقلم ميرا ابوالخير. 


رهف كانت ماشيه ودموعها في عينها لاقت يلي بيقولها:  مكانك يا مزة وطلعي كل يلي معاكي. 

رهف بصت لاقت شكله بلطجي:  افندم انت عبيط ولا ايه.

 الشخص طلع مطو"ة :  هتنجزي في يومك ولا تموتي. 

رهف بخوف: لاا وهطلبلك البوليس. 

لسه هتمسك فونها شده منها بغضب وعور ايديها: ااااه. 






البلطجي بيقرب:  اتشهدي علي روحكك. 

رهف غمضت عينها قرب وقرب مطو"ته ولسه هيمو"تها ايد مسكته: كده عيب ولا انت امك مربتكش. 

الشخص بغضب:  انت ميننن ابعد دي منطقتي. 

الشاب بابتسامة خبا رهف وراه وبوكس وقع الشخص علي الارض:  خمس دقايق بروح ا'مك وتختفي من واشي. 

الشخص قام جري. 

رهف للشاب:  متشكرة جدا لحضرتك. 

مصطفي:  دا واجبي متمشيش في اماكن مقطوعه تاني. 

رهف بابتسامة: بس انا ساكنه هنا. 

مصطفي:  تمم. 

لسه هيمشي نادت عليه:  لو سمحت هو حضرتك مين. 

مصطفي بهدؤء:  انا مصطفي ساكن هنا بردو عن اذنك يا انسه. 

رهف ابتسمت وهو مشي. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


 سيلا خرجت سمعت صوت ضحك سوزي وقصي اتاغظت اوي. 

سيلا مشيت عشان تخرج:  مش المفروض اتخمدوا دلوقتي. 

قصي لاحظ وجودها قرب من سوزي وتغزل فيها:  مش عارف كنتي تايهه عني فين يا حبيبتي. 

سوزي بدلع:  قدمك طول الوقت يا روحي. 

سيلا بتتريق:  قدمك ياروحي نينينيني دلع سلعوة. 

قصي ضحك في سره:  هاتي بوسه يا سوزي. 

سوزي باسته وسيلا وشها احمر من الغضب وخرجت برا وهي علي اخرها. 

قصي: هعمل حاجه وجاي. 


سيلا خرجت  الجنينه لاقت حد حط علي بوقها حاجه فقدت الواعي ووو... 


رهف روحت وقررت متسبش حقها وخصوصا من يلي اسمه طه وتخلي الجامعه كلها تتفرج عليه مسحت دموعها ونامت 

تاني يوم 

اتفقت مع بنت ما علي حاجه وطلعت فونها عشان تصور. 






طه كان بيفكر في رهف وكلامها وحس انه مخنوق لما بيفتكر انه زعقلها وبيفتكر لون عينها وشعرها وهو بتتكلم ابتسم تلقائي. 

البنت راحت المكتب لطه. 

البنت بدلع:  دوك ممكن تفهمني النقطه دي. 

طه بخبث:  ممكن اوي يا عسل. 

البنت بدلع قربت اكتر منه:  طيب اتفضل اشرح. 

طه بمكر:  اشرح كده والباب مفتوح ميصحش. 

البنت بضحكه مايعه: هههيهيه اقفله طيب. 

راح وقفل الباب وراح علي البنت بخبث:  كنتي عايزة ايه بقا. 

البنت قلطعت الجاكت وصوتت هو اتصدم: انتي بتعملي ايه. 

البنت بصويت: الحقوووووونيييييي بيتحرر*ش بيااااا الدكتور بيتحررر*ش بيااااا افتحوووولي. 

طه مصدوم ووو...... 

بقلم ميرا ابوالخير. 


سيلا بتفتح عينها بتعب بتسمع صوته:  صحيتي اخيرا. 

سيلا بصدمه:  قصي جبتني هنا ليه. 

قصي بابتسامة: حابب نقضي يوم حلو هنا  ولا اروح لسوزي. 

سيلا بغضب ولكن غيريتها:  لا سوزي لا. 

قصي بخبث:  طب قومي غيري وخاليكي بشعرك مفيش حد هنا غيرنا  عشان ننزل علي البحر شوي. 

سيلا ببرود:  في احلامك. 

قصي بزعيق خضها:  قووومي يابتتتتت. 

قامت في ثانية مسكت الهدوم وهو خرج وكتم ضحكه. 






بتلبس الفستان وشعرها بيكون سايب  وبتنادي عليه بيداخل بيكون لابس كاجول بينصدم من جمالها الخلاب: احم يلاا. 

بيمسك ايديها وهي بتنسي العالم وكل حاجه وبتركز معه هو. 

قصي بيتمشوا علي البحر وبيوصفه لها انه فاضي مفيش غيرهم وقدمهم الشط وجنبهم المياه وقفت وشمت الهواء وكان جميل وخلاب وشعرها بيطير قصي فونه بيرن:  الو يا سوزي. 

سيلا بغضب نتشت منه الفون: اوعا بقا. 

قصي بخبث: هاتي ارد عليها عيب كده. 

سيلا ببرود: عايزو حصلني بقاا طلعت تجري قدم علي الشط وهو بيجري وراها خايف تقع وهي بتجري وحاسه بايه علي رجليها وحاسه بيه وهو بيجري وراها وبينادي عليها : خد يا بت. 

سيلا بمرح:  هعرف اجرررري الشط فاضي زي مقولت وووواييييييييييييي حصلني بقاااا. 

قصي بضحك اتشنكل هو:  ياختي انا يلي اعمى والله خدي هنا. 

سيلا بتجري وهو بيقرب ويشدها ويقعوا علي بعض. 

قصي بيبص عليها بحب ويقرب ويبو"سها ولا مرة يلاقيها منسجمه معه.. 

بعد عشان تتنفس سيلا بحمرار وجه:  عايزة نرجع الفيلة . 

قصي باقتضاب: محنا كنا حلوين. 

سيلا بهدؤء :  معلش عايزة ارجع هناك. 

قصي بنرفزة: تممم.. قام وقومها ورواحوا جهزوا . 

في الطريق سيلا نامت وقصي بص عليها بحب وشدها علي كتفه وقال بٱحساس وصوت عذب:  تركت عالمي لاجل حبك واصبحت بين العاشقين عاشق تائه بين انغام اعينك ولا اعلم ما مصير حبي. 

سيلا بنوم:  حلو اوي يا قصيلي غني لي بصوتك. 

قصي بابتسامة بدء يغني... 






بحبك موت✨

ولو عمري ف هواكي يفوت❤

ح اعيش واموت🤍

وانا لسه بحبك موت🌺


مافيش في ايدي اقدمه✨

غير بس ورده😍

وكلمه حلوه حنينه🙈

على حبي شاهده🌺

بحبك بحبك بحبك موت❤


انا مشتاق ومحتاج لك🥰

تضميني تحسيني✨

تنادي بشوق تلاقيني❤

هواكي يا روحي في كياني🤍

يا شاغلاني يا مالكاني🌺

قولي لي اعمل ايه تاني✨


مافيش في ايدي اقدمه❤

غير بس ورده😍

وكلمه حلوه حنينه🌺

على حبي شاهده🥰

بحبك بحبك بحبك موت✨

بقلم ميرا ابوالخير. ❤

خلص غناء لاقها راحت في النوم:  مش عارف اعاقبك ولا اقربلك اكتر. 

باسها من دماغها وكمل طريقه... 






في السجن. 

العساكر بتكون بتبدل الورديه في هجوم بيحصل عليهم وضر*ب نار علي اخره وبيخشوا يهربوا المسا"جين. 

الباشا لرجالته:  الله ينور عليكم. 

رجالته:  كله تحت امرك. 

الباشا خرج معهم وركب عربيته: خرجتلك يا قصي وهنا اللعبه هتبدء بس بموتك. 


عند جمال رجع فيلته عشان يجيب شوية ورق مهم بيلاقي ست عجوزة: اتاخرت يا جماال. 

جمال باستغراب:  انتي مين وازاي تخشي كده. 

الست لافت له وهو الورق وقع من صدمته. 

جمال بصدمه: ا انتي. 


قصي بيرجع وهو زعلان انها بتنهي الوقت الحلو يلي بينهم بيلاقي سوزي قدمه وعلي وشها الغضب:  كنت فين. 

قصي:  كنت بعمل حاجه يا حبيبتي وجيتلك اهو. 

سيلا بدوخه:  عن اذنكم. 






قصي استغرب سوزي:  طب يلا يا حبيبي مجهزلك اكل وفيلم تخفة. 

قصي: تمم. 

راح معها وسيلا طلعت داخلت الحمام فضلت ترجع علي اخرها. 

عفاف بتروح لها بتلاقيها كده: مالك يا بنتي وشك اصفر ليه كده. 

سيلا بدوخه:  مش عارفه حاسه..... 

مكملتش الجملة ووقعت من طولها عفاف صوتت. 

بعد شويه كان قصي مستني الدكتوره تخرج وكله قلق عليها. 

الدكتورة: الف مبروك المدام حامل. 

قصي بصدمة وغضب اعمي: ايههههه حامل اززاي. 

الدكتوره:  مش حضرتك جوزها وهي حامل في الشهر الاول الف مبروك. 

مشيت وقصي داخل لاقها منهاره في العياط قرب بغضب جحيمي: حامل ازززاااي من مينن رددددي علياااااااااا عشان كده مش عايزاني اقربلككك رددددددي. 

سيلا بدموع...... 


                           الفصل السابع عشر من هنا


تعليقات