Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كمين صعيدي الجزء الثاني2من جنان في بيت صعيدي الفصل الخامس5بقلم اسماء حبيب

رواية رواية كمين صعيد اجزء الثاني من جنان في بيت صعيدي الفصل الرابع

رواية كمين صعيدي الجزء الثاني2من جنان في بيت صعيدي

 الفصل الخامس5

بقلم اسماء حبيب



ريان بتوعد وكان مسترخي علي كرسي المكتب ،،، ان مدوجتكيش




 كاس المرار الطافح مبجاش ابن منصور الجبلاوي صوح.





اما ياقوت دخلت المكتب وكانت مبسوطه انها اخيراً هتشتغل،،،، والله يا بنت يا توتو وبقي ليكي مكتب.


العسكري،،، احم اي اوامر تانيه!


ياقوت بهندمه،،، لاء مرسي اتفضل.


اول ما خرج العسكري كانت ياقوت بتجري في كل مكان بفرحه وقعدت علي المكتب وتصلت بجنه،،، الوووو يا جوجو ازيك.







جنه وكانت حضنه الشنطه وركبه حمار وكان راجل بيرشدها للمكان،،، ايوه يا وليا هي نقصاكي دلوقتي.


ياقوت بملل،،، تعرفي انك عيله خساره فيكي طعم الفرحه.


جنه بزهق،،،، بقولك اي سمعتي صوت القطر قبل كدا!


ياقوت باستغراب،،، اشمعنا ي.... الو الووو انا تقفلي في وشي السكه طاااايب.


،،، في القريه ،،،


جنه بتعب نزلت قدام باب السرايا،،، شكراً يا حج ربنا يخلهولك اتفضل.


الراجل الصعيدي بسرعه،،، وه يا هانم اخد منك فلوس كيف دا الكبير فضله علينا ومغرجنا كلياتنا.


جنه ودخلت الفلوس بسرعه،،،، طيب خير برضوا انا ممعيش غيرهم شكرا يا حج.


جنه رفعت دراع الشنطه وجت تدخل الحرس منعها،،،، راحه فين اياك!


جنه بسخريه،،،، بدور علي عيل تايه مشفتوش.


الغفير،،،، بعدي عن اهنه لطخك عيارين.


جنه بخنقه شدت الشنطه وجت تدخل لقت خمس طبنجات علي رسها،،،،، كدا... كدا يا صعيده هي دي الشهامه بتتشطروا علي وحده نسوان هي البلد جري فيها اييييي!!.


سمعت صوت غليظ من وراها وكان نزل من العربيه ،،،،، نزلوا السلاااح.


جنه بفرحه،،،،، يا صلاه العيييد مين أنس.، ازيك يا واد يا انس ياااه فيين ايام زماان كبرت اوي وبقيت زي التلاجه ام بابين ههههه اوعي تكون مش فاكرني.







انس وبيجز علي سنانه ودخل العربيه تاني ،،،، الصبر من عندك يارب، مهو الحزن الاسود اني فاكرك فوتي لجوه، افتحووو.


جنه وقفت قدام العربيه،،، استنه استنه بالله عليك.


أنس وقف العربيه وجنه جريت في اتجاه الشباك،،،، خير عايزه ايه!


جنه بسرعه،،، هي دي عربيتك.


أنس باستغراب،،، إيوه في حاجه عفشه ولا اي.


جنه بذهول وبتمسح باديها علي العربيه،،،،، عفشه اي بس يا عم دي تتحط في معرض اييييي الحلاوه دييي احم علفكره انا مبحسدش.


انس بتنهد بنفاذ صبر،،،، ممكن اتبعدي اكده عن طريقي علشان مش فاضيلك.


جنه بسرعه،،، طيب بقولك اي متخدني لفه بالعربيه هاا والله هدعيلك.


انس قفل ازاز العربيه وتحرك بالعربيه ومش اداها اي اهتمام....







جنه بأسي،،،،، العربيه جامده اويييي اااااه.


فجأه الكوتشات العربيه الاربعه  فرقعت.


جنه سحبت الشنطه بسرعه ودخلت السرايا بسرعه جداً وبتنادي بصوت عالي،،،، يااااعمتااااي يااااا اهل البيت اي مفيش ترحيب ولا احتفال وشمع وهبي بارزن يويو مش وحشتكم ولا اييي.


انس نزل من العربيه بصدمه،،،، من اولها اكده اللهم اجعله خير يارب.


"" في مدرسه الثانويه ""


كانت ورده بطلع كتاب التاريخ وبدخل كتب الحصه الي فاتت،،،، ذاكرتي يا صباح علينا بعد الفسحه امتحان مفاجئ.


صباح بضحكه جميله،،،، هههههه وهو بقي كدا امتحان مفاجئ وانتي عرفاه.


ورده بزهق،،،، اظاهر الأبله كانت بتفكر تحشي كوسه وهي بتقوللنا أبقي اعملي نفسك مخضوده اكده وخلاص.


صباح باستغراب،،،، مالك يا ورده مش من عويدك انك تبقي مخنوقه كدا!


ورده بتنهيده،،،، اقول اي ولا اي بس شفت خلقه عكرت مزاجي علي الصبح.


دخلت دنيا الفصل وكانت بتنهج،،، السلامو عليكو يا بنات اسفه اتأخرت شويه عليكم بس اشطا اشطا جيت ليكم المرادي ملوخيه هنقطف بقي وندخل في الازمه الزراعيه علي طوول تدرووو ليش لاني ميس احب اشتغل عملي ودا بمناسبه غلاء الملوخيه...








الفصل كله ضحك علي دنيا وعلي قد ما هيا دمها خفيف علي قد ما هما بفهمو منها ومن شرحها جداً...


انقضت الحصه وكان اليوم بيعدي لحد اما خرجوا وكانت ورده بتودع صباح،،،، اشوفك بكره بقي اياكي تغيبي هجي اجيبك من قفاكي.


صباح وتتجه في طريق معاكي،،،،، هههه جايه يا قلبي سلااام.


ورده مشيت وطول الطريق بتفكر في امتحانتها لحد اما عدت من قدام الصيدليه وفتكرت الموقف،،،، يخربيت الكفره.


سمعت صوت مؤيد وكان ساعتها داخل الصيدليه،،،، بتفكري فيا مش كدا.


ورده انفزعت،،،، اااع اااه حرام عليك اييي انت بتطلع منين فزعتني.


مؤيد وبمسح علي شعره،،، انا الغير متوقع.


ورده ودته كلمتين في العضم قبل ما تمشي،،،،، مهو مش معقول تكون لمؤخذه يعني زي زباله البهايم الي مش عرفين بعملوها فين ههههه عن ازنك يا خوي.


مؤيد وقف متنح لدرجه ان واحد بيكلمه وهو مش معاه خاالص.


شخص مسن،،، يااابني رد عليا انت صاحب العربيه دي!


مؤيد بانتباه،،، ها نعم في حاجه يع عم الحج؟!


الشخص المسن،،،، بقولك دي عربيتك انا مش عارف انت مش معايه خالص لي بس؟!








مؤيد بابتسامه،،، اه عربيتي اسف سرحت منك شويه.


الشخص المسن،،،، طيب ممكن بس يا ابني تطلع بيها لقدام علشان اركن العربيه.


مؤيد بسرعه،،،، هو انت من المنطقه هنا يا عم الحج.


الشخص المسن،،،، اه يا ابني خير في حاجه.


مؤيد وبيدخله الصيدليه،،، طيب تعاله معايه كدا يا حج عايزك في كلمتين.


♖   في موقع معماري ♖


كانت يما وقفه مع بنت وشاب بيتكلموا في امور هندسيه ( انا مناش دعوه  بيها دا وجع دماغ 🙂)


سما بتعب،،،، تنا بقول نستنا شويا لما كل العمال يجوا علشان انا تعبت مش كل شويه هدني اشرح يا سجده نفوخي ورم.


سجده بابتسامه،،، خلاص ارتاحي انتي شويه وانت يا عمر حاول تكلم البشمهندس يخف علينا شويا احنا بنأدمين مش الات يعني.


عمر بهدوء وكان مركز في الرسم الهندسي الي قدامه،،،، تفتكروا لو كنا خلينا المستشفي دي ليها تلت مخارج كانت هتكون تحسن.








سما بعصبيه وكانت قعده علي الكرسي ،،، انت لو مش خرجت تجبلنا اكل هخرجك من الدنيااا انا جعاانه.


معتصم من وراها،،، احممم جبت الاكل عارف انك جعانه هههه.


سما وقفت وبصت للأكل،،،  ا لا لا مش جعانه خالص.


عمر بصدها بدهشه،،،، دا انتي كنتي طلبه اكل ليـ.


سما بسرعه،،، لسجده سجده جعانه يا اخي ثم انك لسه واقف هااا بسرعه يلا روح.


عمر بلا مبالاه  ،،،  اوكاي.


سجده حست ان وجدها ممكن يكون مش مستحب فمشيت،،،، طيب انا هروح اشوف اداره العمال .


معتصم ساب الاكل وقبل ما يمشي،،، علي فكره انا عارف انك بتحولي 






تتجنبيني بعد الي حصل بس انتي كبرتي الموضوع اوي وعلي العموم الي يريحك يا سما مش هدخل تاني.


سما وقفه بلا مبالاه ومعتصم حس انه ملوش لزمه فمشي وكان نفسه سما تتكلم لاكن اتأكد فعلا انه مش ممكن حتي هيا تفكر فيه.


سجده جت وشافت سما سكته ،،،، ما اسكت الله لكي حساً في اي ههههه.


سما بغضب مفاجئ،،،،، مفييش الله وبعدين هو عمر اتأخر لي.


سجده استغربت تصرف سما،،،، هو في حاجه يا سما ومين الي كان واقف معاكي دا!؟


سما بضيق،،،، ودا يهمك يعني.


سجده انزعجت من ردها الي معجبهاش،،،، ااه اسفه عن ازنك.


سما بزعل،،، يووه اسفه معلش والله انا مضيقه خدي بس.


سجده بعتاب،،، علي فكره انا مش كان قصدي ادخل في حاجه بس شفتك اتغيرتي فجأه وعلي العموم انا زعلانه منك ووسعي كدا.


سما بمداعبه،،،، عليا الطلبات بالتلاته من دراعي ما انتي مشيه زعلانه.


سجده بصتلها بطرف عينها،،،، خلاث هعديهالك المره دي.







فجأه سمعوا صوت خناقه كبيره فجريوا بسرعه وكان شاب كبير وباين من لبسه انه غني اوي وكان بخانق في المدير التنفيذي للموقع،،،، دا انا هطربق الدنيا علي دمااغكوا والله مهسكت.


المدير بخوف منه انه يتهور،،،،، يا استاذ رائد مش كدا احنا شركه محترمه ولو سمحت اتفضل ادخل نتفاهم.


رائد بعصبيته كسر الكرسي البيلاستك الي قدامه برجليه،،،،، نتفاااهم اي انت عارف لو الموقع دا مخلصش في خلال شهر هعمل اييي انا مش فاهم اي شغل العيال دا.


معتصم اتدخل بجديه،،، حضرتك احنا بنشتغل وبنبذل اكبر جهد وبعدين احنا بنأدمين مش الااات يا فندم.


رائد بصله بسخريه،،،، بس يابابا انت واركن علي جمب.. ولف للمدير.. لو مخلصش مخلال الشهر دا اعتبر انت والي مشغلك وشركتكم دا اتمسحت من علي وش الارض.


المدير التنفيذي برجاء،،، بس يا فـ.


معتصم بجديه ممذوجه بالعصبيه وتحدي وقطع كلام المدير ووجه كلامه لرائد ،،،، اوك انت قولت شهر بعد تلاااتين يوم وفي الليله الاخيره هتكون مستلم مفتاح البوابه.


 رائد بصله بتحدي وسخريه،،،، هنشوف.

دخل العربيه بتعته وتحرك.


سجده بصت لسما لقتها بتحاول تقول حاجه،،،، في اي يا سما!







سما بتذكر،،،، ورده كانت بتقول حاجه في المواقف الي زي دي اممم اه افتكرت حببتي يا سجده احب اقل ليكي اننا دخلين علي مرااااار طااااافح 


**"  في مكتب ريان "**


دخل العسكري ودا ورق مهم وادي التحيه وخرج...

ريان بتمعن،،،، امممم مهمه سهله الحمد الله علشان ست الحسن متغلبنيش وياها.


دخل ضابط بمرح بعد ما قفل الباب،،،، اخبار الاجازه اي معاك يا وحش انت.


ريان قفل الملف وبصله بعصبيه،،، دي دخله تدخلها يا *** داخل علي معلف بهايم اياك.


رحيم بتأفئف وبقعد علي الكرسي وبيولع سجاره،،،، انت محدش يعرف يهظر معاك ابداً يا جدع.


ريان خبط علي مكتبه بعصبيه ،،، انت هتقعد.


رحيم وقف مفزوع والي في ايده وقع علي الأرض،،،،، تصدق بالله انك انسان مستفذ انا ماشي ابقي شوف مين بقي الي هيعينلك مساعد.


ريان بسخريه،،،، اتفضل ومستغنيين عن خدماتك.







رحيم بابتسامه وقعد تاني،،، رغم اني بتهان بس عادي لاخوات مبزعلوش من بعض اطلبلي قهوه مظبوط. 


ريان قام وقف فجأه،،،،،  ورب الي خلق الخلق لو ما غرت من خلجتي لكون عاملها معاك. 


رحيم بسرعه وبظبط البدله،،،  وعلي اي قله القيمه دي سلموعليكو. 


ريان قعد بزهق،،،  خد الباب في ايدك. 


بعد عشر دقايق كان ريان خلص قرائه الملف وخرج من مكتبه وراح عند مكتب ياقوت وبيخبط. 


ياقوت بسرعه،،،،  ميين عل باب ؟  


ريان بهدوء،،، اني ريان يا ياقووت.


ياقوت بمرح،،،، كلمه السر.


ريان فتح الباب بزهق بس لما شاف الي بحصل 




انصدم وقفل الباب بسرعه وسند عليه،،،  ياااااقوووووت.  



                              الفصل السادس من هنا


رواية جنان في بيت صعيدي الجزء الاول كامله من هنا

لقراة باقي الجزء الثاني الفصول اضغط هنا



تعليقات