Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 الفصل التاسع عشر19بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2
 الفصل التاسع عشر19
بقلم نورهان العطار

في مساء اليوم التالي بعد اذان المغرب اقيمت تكبيرات العيد والفرح بين المسلمين والجميع يودون بعضهم ويضحكون 

ليث كل سنة وانتم طيبين 

الجميع وانت طيب يا ليث 

ليث اي رايكم بمناسبة الوقفة تعالو نخرج 

مليكة نروح فين

مرام اة نروح فين 

ليث مفجأه يالا بس اجهزو

صعد الجميع حتي يجهز فارتدت مليكة فستان اسود وفردت شعرها واسد ارتدي ترينج صغير لونة اسود
وليث ارتدي بنطلون جينس ازرق وتيشيرت اسود

وفي غرفة اسر 

ارتدت ياسمين دريس ازرق وحجابها الابيض واسر ارتدي بنطلون ابيض وقميص ازرق وقمر فستان ازرق

في غرفة يونس 

ارتدت مرام فستان ابيض في اسود وارتدي يونس بنطلون اسود وتيشيرت ابيض 

خرجو الجميع من الغرف فكان الجميع يرتدون مثل بعضهم ركبو سيارة ليث لانها كبيرة جدا وانطلقو الي مكان جميل جدا حديقة رائعة يوجد بها الكثير من الالعاب المسلية 

مليكة واووووو الله حلوة اووووي يا ليث 

ليث عحبتكم 

مرام تحفه يالا بقا علشان نركب المرجيح

يونس لا طبعا انتي حامل

مرام بدموع علشان خاطري والنبي

اوصي يونس السائق علي اوطي سرعه خوفا عليها 

بعد الكثير من الوقت خرجو من الحديقة وهم يضحكون بشدة ركبو السيارة وفي طريقهم الي البيت

مرام اقف بسرعه بسرعه 

ليث بخضة في اي 

يونس حصل اي في اي 

مرام ذرة حد ينزل يجيبلي 

مليكة وانا كمان 

ياسمين وانا وانا 

يونس حرام عليكي والله قلبي وقف

انزل ليث واحضر الكثير من الذرة واخذو ياكلون ويضحكون ذهب ليث الي الكورنيش واخذو يتمشون ويتصورن الكثير من الصور والجميع حولهم فارحين 

اسر ثواني جاتلي فكرة 

ذهب اسر واحضر شئ

ليث اي دا 

اسر تلج افراح 

ورش ليث ويونس في وجههم 

جري خلفة ليث ويونس وهم يغرقونة بتلج الافراح والقتايات يضحكون بشدة عليهم 

وبعد وقت جميل ذهب الجميع الي بيوتهم ولاكن وجد شئ عندما ذهب

ليث عمتي 

عمتة وهي تحضنة اذيك يا حبيبي كل سنة وانت طيب انا عارفه طبعا انك مش طايقني بس انا توبت والله سامحني يا بني ابوس ايدك سامحني بنتي خلاص راحت وانا مش بقيلي حاجه في الدنيا خدني يا بني اعيش معاك مش عاوزة اموت لوحدي

مليكة بعد الشر عليكي يا تيتة 

عمتة انا اسفة يا بنتي حقك عليا مين دا دا بنك يا ليث

ليث ايوة اسد 

عمتة ممكن اشيلة 

مليكة اكيد اتفضلي 

حملتة جدتة واخذت تبكي علي العمر الذي مر وهي كا العمياء لم تري غير الشر والاذية 

ليث خلاص يا عمتي انا مسمحك  

عمتة بفرحه بجد يا بني 

ليث اة والله يالا يا امي علشان ترتاحي 

عمتة انت قلت اي امك

ليث طبعا امي حبيبتي يالا يا امي علشان ترتاحي 

عمتة بفرحه حاضر يا قلب امك 

سندها ليث الي غرفتها حتي ترتاح دثرها جيدا وهبط الي الاسفل 

ليث نامت عمتي دي غلبانة اوووي بس سوزي ربنا يسمحها بقا هي السبب

مليكة الله يرحمها 

الجميع ياااارب 

بعد وقت 

ليث يالا ننام الاولاد نامو وكمان علشان نصحي الصبح علشان صلاة العيد 

مرام اة يالا بجد علشان هموت وانام 

يونس بعد الشر عليكي من الموت يا قلب يونس

مرام بكسوف يوةة بقا 

اسر بقولك اي متيجي 

ياسمين اتلم يا راجل 

اسر انا قاصدي متيجي ننام علشان اقدر اصحي بكرة 

ضحك الجميع وما فيهم ياسمين 

وبعد وقت صعد الجميع الي غرفهم واطمان ليث علي عمتة وذهب الي غرفتة 

وجد مليكة نايمة اسد ونائمة ذهب نحوها واخذها بين احضامة ونام 

في غرفة اسر 

اسر بقولك اي عاوزك في موضوع 

ياسمين بتعب بكرة علشان تعبانه 

اسر بكرة لااا مش فاضي 






ياسمين اخلص عاوز اي 

قبلها اسر من خديها عاوز اقولك بحبك وبموت فيكي وربنا يخليكي ليا ياررب انتي وقمر حبيبتي 



ياسمين بدموع الفرحه ويخليك ليا ياقلبي وانا كمان بحبك وبموت فيكي اووووي 



اخذها اسر في حضنة ونام وهي بين احضانة 

في غرفة يونس 

يونس بقولك اي انتي هتنامي

مرام بغلاسة اة

يونس طيب مفيش حاجه 

مرام زي اي 

يونس اتخمدي مش عايز حاجه 

مرام حاضر 

نامت مرام جلس يونس علي السرير وذهب 



نحوها وجدها نائمة علم ان الحمل يتعبها  اخذها 


بين احضانة ولاكن تفاجأ بها تضمة اليها بحب فضمها اكثر

يونس بحب بحبك اووووي

مرام وانا بموت فيك يا حبيبي 

نام الجميع في فرحة وبهجة وسرور 



                       الفصل العشرون من هنا

تعليقات