Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا اعرف ماذا اريد الفصل الاول 1بقلم ندي عبد الهادي

رواية لا اعرف ماذا اريد

الفصل الأول

بقلم ندى عبد الهادي 


خدي ياستي النوتيلا الي انتي بتحبيها تكفيكي شهر بحاله

....هااا لاايدوب تكفي النهارده وتجبلي واحده غيرها بكره

ادهم بصلهاا بصدمه..في المشمش

سكتناا لثواني

مريم..بتوتر...ادهم

ادهم وهو باصص للموبايل...اممم

مريم...بعصبيه..ادهم

اناا لما اكلمك تبصلي مبحبش كده

*رمي الموبايل علي الترابيزه.بنرفزه..في ايه

بصتله لثواني واخدت نفس

فاكر خالد صاحب اخوياا

ادهم بضيق..ماله

مريم...هوو كلم بابا وياسين وقال انو عاوز يتجوزني انت ايه رايك


بصتله.. عشان ادقق في ملامحه اذاا كان حس بالغيره أو اضايق بس تعبيرات وشه صدمتني انو باين عليه الجمود وحسيت انو مش غيران يعني مش بيحبني ازااي

ايه ده.ده هيتكلم.. اكييد هيقولي لااا وانو بيحبني واكيد هيتعصب عليااا ويزعقلي عشان جبت سيره واحد تاني غيره


ادهم بهدوء...دي حاجه تخصك انتي فكري كويس وشوفي انتي عاوزه ايه


مريم...بصدمه...انت بتهزر صح...ده ممكن يقولي انو اقطع علاقتي بيك


ادهم...بهدوء...عادي اناا لو مكانه هعمل كده


مسكت شنطتي واناا بحاول اسيطر علي دموعي ازاااي وكل افعاله ده كدب قعد ينادي عليااا بس اناا كنت الي بفكر فيه كسرة قلبي وهو عارف كويس اني بحبه


انا وادهم صحاب من زمان ومتربيين معااا بعض حبيته اووي بس هو كسر قلبي مرتين اول مره لماا راح خطب واحده تانيه بس ما.تت قبل جوازهم باسبوع

والتانيه لماا رفض حبي ليه


روحت البيت واناا بفكر هعمل ايه


مريم... بدموع...ياسين...اناا موافقه اتجوز خالد


ياسين باستغراب وخوف...طب انتي بتعيطي ليه ايه الي حصل


مريم...ببكاء....لااا مفيش اصل افتكرت ماماا وانو كان نفسها تشفني عروسه


ياسين حضنها بحب...متخافيش ياحبيبتي هي اكيد فرحانه دلوقتي....

اناا هكلم خالد وهحدد معاد الخطوبه


اناا متاكده انو الي عملتو صح بس ليه فيه احساس بيقولي انو اناا غلط

لاا اناا صح...ادهم مبيحبينيش ولا عمره هيحبني اناا هدي فرصه لخالد وهحاول احبه

ايوه انااا صح


ياسين....الف مبروك ياحبيبتي... انتي متعرفيش ادهم اتاخر ليه

مريم...هو انت قولتله

ياسين...اه طبعاا مش هو صاحب عمرك لازم يكون معاكي وكمان قالي انو فيه مفاجاه

مريم في نفسهاا... اكييد هيعترف بحبه ليااا اكيد حس بالندم


مريم كانت واقفه جمب خالد وهو بيلبسها خاتم الخطوبه بس كان عنيها علي الباب مستنيه ادهم يجي ويوقف الخطوبه......

فجاءه ابتسمت لماا لقت ادهم دخل من باب القاعه فجاءه ابتسمتها اتلاشت وبصت بصدمه


                       الفصل الثاني من هنا 

تعليقات