Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب الجارح الفصل السابع7 بقلم بسنت سامح

 


روايه الحب الجارح 

الفصل السابع

بقلم بسنت سامح 

وقفنا عند لما بنت كانت جايه ناحيه ادهم وحضنته وباسته 

يلا نبدأ 

ادهم ينظر لتلك التي حضنته وهو يقول 

ادهم : ماري .....اي اللي جابك هنا ( دي اللي انا قولت لكم  هتظهر في نص الحلقات ) 

ماري : روحي ادهم ..لك اشتقتلك 

ادهم : قلتلك بتعملي اي هنا فباريس 

كانت ورد تترقبهم والغيره تشتعل بداخلها 

ماري : لك شو صارلك انا بقولك اشتقتلك وانت تقولي ليش انا هون .....( قالتها وهى ض تلمس شعره ) 

ورد بغيظ: انتي يبتاعه انتي ...وهنا قامت وبعدت يديها عنه وتقول .....محدش سمحلك تلمسيه 

ماري بتعجب : بصفتك مين تقولي كده ........ادهم انت تعرفها  

وكاد يتحدث ادهم ليقول لها انها سكرتيرته .....لكنه تفاجأ بردها تقول 

ورد : خطيبي .....ها عرفتي بصفتي ايه ولا لسه 

ماري بغيظ : ادهم ....دي فعلا خطيبتك 

ادهم كان قلبه يدق من الفرحه وقال : اه خاطبتي ومسك ورد وحاوط يدها بزراعيه وهو يقول لماري ليغيظها : مش تبركلنا 

ماري بغيظ : الله يباركلكم ......امال أمته فرحكم ...ولا مش هتقولولي دا كمان 

ورد : لما يقرب فرحنا هنبقا نعزمك اكيد .......بس للاسف مش هيبقى هنا .....فانتي مش هتيجي ولا ايه ...

ماري : امال هيبقي فين يعروسه 

ورد : مممممم لسه مفكرتش 

ماري رن هاتفها : طيب سلام بقا اسيبكم مع بعض ...واكملت بتريقه .....يعصافير الحب  انتو 

كان ادهم يريد أن يضحك عليهم الاثنين ....لكن كتم ضحكاته .

بعد ذهاب ماري 

جلس ادهم وورد علي السفره ....وقال 

ادهم : ورد هو انتي ليه قولتلها كده 

ورد : عادي هي تمادت وكده غلط 

ادهم : بس مكنش وشك يقول انك عملتي كده عشان كدا غلط 

ورد : امال عشان اي 

ادهم : طيب متيجي  ....نتصارح ...ونحكي لبعض

صمتوا قليلا وهنا تحدث الاثنان في وقت واحد 

: ادهم / ورد 

هنا ضحك الاثنان 

ورد : ابدا انت الاول 

ادهم : انا الصراحه 

ورد : سمعاك 

ادهم بدون إدراك لكلامه : ورد .....انا بحبك ...من اول مشوفتك في الطياره 

ورد : وايه كمان   

ادهم : ومش عايز اي راجل يبصلك ......بحس لم حد بيبصلك اني ممكن اقتله 

ورد : بجد بتحبني 

ادهم : اه بحبك واوي كمان ......بس مش عارف شعورك انتي من ناحيتي

ورد : انا كمان 

ادهم : انتي كمان ايه 

ورد : بحبك يأدهم .....واللي عملتوا من شويه ده .......كنت 

ادهم : كنتي ايه 

ورد : غيرانه عليك 

بدأ ادهم وورد بالتحدث معا وحتي انتهت الليله اوصلها الفندق وهو وصل فلته وبعد وصوله اتصل بها وتحدث الاثنان معا كثيرا حتي النوم 

في الصباح بالتحديد في مكتب حازم 

تدخل هند بالقهوه 

هند : اتفضل يحازم بيه 

حازم : ممكن بلاش بيه مبينا 

هند : ليه يابيه

حازم : انا قولت اي 

هند : ليه يحازم 

حازم : عشان انا بحبك يمجنونه انتي 

هند : اخيرا ....اعترف 

حازم : انتي كنتي مستنيه اقولهالك 

هند : اه بصراحه ...اصلي انا كمان بحبك 

حازم : طب يلا علي المأزون 

هند : بطل عبط 

حازم : طب هاتي نمره باباكي 

أعطته هند رقم الهاتف واتصل بولدها وطلب منه موعد ليقابله فيه 

بعد ساعات .....وصل حازم وجلس علي الكنبه بجوار والده .....هنا تأتي هند بالقهوه وتقدمها لهم 

ابو حازم ( محمود ) : انا جاي اطلب ايد بنتك هند لابني حازم 

الام بدأت تزرغت 

الاب : طيب انا مقدرش ادي رأيي قبل راي بنتي 

حازم : طيب متسألها يعمي

الاب : هند انتي موافقه 

هند بكسوف : اللي تشوفه يبابا 

الاب : طيب علي خيرت الله ....أقرو الفاتحه 

وبدأوا بقراءه الفاتحه 

بعد الانتهاء تم تحديد موعد الخطوبه 

عند ادهم في الشركه 

هنا تدخل ........



                          الفصل الثامن من هنا

تعليقات