Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب الجارح الفصل السادس 6 بقلم بسنت سامح

   

  روايه الحب الجارح 

الفصل السادس 
بقلم بسنت سامح



وصلنا عند لما ادهم كان مستنيها 
ونبدا يلا 
كان ادهم يقف في بهو الفندق ينظر للسلم ينتظرها بفارغ الصبر وهنا تهبط هذه الملاك من السلم .....كانت في قمه الجمال ......وهي تنزل كان كل من في البهو ينظر لها بنظرات اعجاب ....شعر ادهم بالغيره الشديده.....كأنه يريد أن يبعدها عن العالم بأسره ويأخذها له فقط ......يريد أن يشق صدره ويضعها بداخله .....يحتويها في قلبه .....كان ينظر لها نظره حب .....وهي ايضا تبادله إياها .......وهنا وجدها تقف أمامه تنظر له وتقول .......
ورد : انا هنا .....سرحان فأيه  
ادهم بتوهان في جملها : لا مفيش بس انتي حلوه اوي ❣️
ورد بكسوف: مرسي .....مش يلا بقا 
ادهم آفاق من شروده : ها ..........يلا 
ابتسمت ورد بداخلها كانت تريد أن يوقفها الزمن عند هذه اللحظه الجميله معه .............بعدها فتح لها ادهم السياره وقلها : اتفضلي .....جلست ورد في المقعد المجاور لادهم
"في طريقهم " 
ادهم: ورد ...متعرفيني عن نفسك شويه 
ورد : اشمعنا 
ادهم : عادي سكرتيرتي واعرف عنها كل حاجه 
ورد بتفكير : مممممم...ماشي 
ادهم : هو انتي مصريه 
ورد : اه ...وانتي 
ادهم : انا مصري .....بس انتي بتعملي اي هنا فباريس 
ورد بصمت لثانيه: بصراحه انا قبل الشغل ببقا في الكليه .....وبعد كده بروح الفندق اغير واجي الشركه.
ادهم بصدمه : وبتشتغلي ليه وانتي في الكليه يعني ملهوش لزوم ولا بباكي مش بيصرف عليكي    
ورد : لا اكيد بيصرف ....بس انا مش عايزه منه فلوس ...عايزه اعتمد علي نفسي 
ادهم : يجامد ....تعتمد علي نفسك 
ورد : عادي ...مبحبش ازعج حد بيا 
هنا وصلوا المطعم ...كان فاخر جدا 
وقعدوا علي التربيزه ...وطلبوا الطعام.....في هذه الأثناء تأتي فتاه علي ادهم وتقول .....
" عند هند وحازم " 
هند خبطت وحازم وافق أنها تدخل 
وقالها 
حازم : اعمليلي فنجان قهوه 
هند بغيظ : تؤمر 
وهي ذاهبه .....هي في نفسها والله لوريك 
هند وهي بتعمل القهوه حطت فيها ملح بدل سكر وابتسمت بخبث وهي تزيد من الملح 
وراحت حطت القهوه وحطتها أمامه ......وهنا اخذها وشرب منها ...وفجأه وقعت منه وبدأ يكح .....هند كانت قلقه قلها ....انتي لسه واقفه ...قومي هاتيلي مايه بسرعه 
قامت هند مفزوعه وهي تبتسم ..ثم أحضرت الماء وذهبت لمكتبه أعطته المياه وبدأ بشربها 
حازم : انتي حاطه اي في القهوه 
هند بإستنكار: انا .....مممم ممكن اكون فكرت الملح سكر 
حازم : وايه اللي جاب الملح هنا 
هند : ايه ....معرفش ..اه معرفش 
وهنا قام من مقعده واقترب منها وقال ....بتتحديني ....انا يتحطلي ملح ...ماشي يهند .....هتعاندي هعاند 
هند : انا قد المعانده جدا 
وهنا ابتعد عنها وقال ..طيب انا اللي هعمل القهوه بقا 
" في الجيم عند عشق " 
عشق تصطدم فشخص 
عشق : انا اسفه ي .....
مازن : انا مازن ....عادي بسيطه ....اسمك اي بقا 
عشق : انا عشق 
مازن : انتي هنا فالجيم
عشق : اه هنا ....انت جديد 
مازن : اه لسه مخلص امتحانات ....يدوب جيت ....وانتي جديده 
عشق : اه انا كمان لسه مخلصه امتحان 
مازن : انتي كليه اي ....وسنه كام 
عشق : كليه هندسه .....سنه ١
مازن : اي دا انا كمان سنه ١ ...كليه هندسه .....انتي كليتك فين 
عشق : ف.......
مازن : اي دا احنا طلعنا نفس الكليه 
عشق : بجد ...طب نبقا صحاب بقا 
مازن : اوك 
عشق بهزار : هات رقم تلفونك بقا يفوزي 
حازم : خدي ٠١٢.........
وهنا بدأ التعارف واللقاء في الجامعه بينهم 
" في باريس " بالتحديد المطعم 
تأتي تلك الفتاه و تسلم علي ادهم وتحضنه وتقبله 
مما ادي الي زياده الغيره عند ورد وهنا تقول 


                     الفصل السابع من هنا

تعليقات