Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الرابع 4بقلم دعاء احمد


 رواية ملاكي الخائف

 بقلم دعاء احمد

الفصل الرابع 


أسد بص لنسمه  بنظره مرعبه خليتها تخاف 
نسمه بصدمه:دي بنتك؟؟؟؟؟؟ 

تالين بابتسامه طفوليه :اه مث انتي هتبقي مامي الجديده انتي حلوه اوي.. اخيرا هيبقى عندي ماما زي صاحبتي... وهنخرج ثوا ونلعب... مث انتي هتلعبي معايا؟؟؟





نسمه ضحكت لا اراديا و دخلت الاوضه؛ اه هنلعب كتيررررر اوي و نخرج و نشتري لابس كتير و ناكل آيس كريم سوا

تالين بضحكه ظفوليه جميله وبتضرب كفها ببعض:انتي اجمل مامي في الدنيا...

احنا هنفضل ثوا على طول و انت يا بابي مث تخلي مامي تعيط تاني....

أسد بسعاده لفرحه بنته وخبث:مش هخليها تعيط تاني يا حبيبه قلب بابي

نسمه بخوف :انت ممكن تروحني لو سمحت يا ابيه الوقت اتأخر اوي وبابا اكيد قلقان عليا

أسد بكر"ه لنفسه:ههههه قلقان عليكي ومخرجك من البيت الساعه واحده بليل

أسد بابتسامه : تالين حببتي هوصل مامي و ارجعلك ماشي يا قلبي

تالين:لا انا عايزه انام مع مامي النهارده بليز يا بابي بليزززز

نسمه بسرعه:بس مش ينفع انا

أسد بمقاطعه:هتنام معاكي يا حببتي وبكرا هنرجع البيت كلنا سوا

تالين بسعاده:بجد يعني هتفضلي معايا 

نسمه بارتباك:اه....

أسد خرج من الاوضه و سابهم سوا

نسمه خرجت وراه بسرعه
نسمه بهدوء وبراءه وخوف:لو سمحت يا ابيه انا عايزه امشي

أسد بتحذير وهمس كفحيح افعي: لو خايفه على اهلك تدخلي و لا كان في حاجه بدل ما صدقيني هتقري الفاتحه على روح ابوكي واخوك

نسمه بدموع نزلت تلقائياً :انا اسفه بس ارجوك عايزه بابي بليز

أسد مسكها من دراعها بعنف : قسما بالله لو ما نفذتي اللي قُلت عليه لاصدقيني هتودعي ابوكي قريب اوي انتي متعرفيش أسد الهلالي

نسمه بسرعه:انا اسفه بس ارجوك بابا مالوش ذنب و النبي مش تا"ذيه

أسد زقها و مشي ونسمه مسحت دموعها ودخلت لتالين

تالين بغمزه شقاوه: بابي عرف يختار مزه اوي

نسمه بصلها بصدمه معقول هي دي البنت اللي كانت بتتكلم من شويه 

تالين:انتي اثمك اي؟ انا تالين... 

نسمه:وانا اسمي نسمه... قوليلي بقى انتي ليه في المستشفي.... 

تالين: عثان بتعب كل ثويه.. و ثلمي و ثليم قالوا اني لازم افضل هنا لحد ما اخف
وبابي دايما مثغول بث انا مبثوطه اوي هيكون عندي مامي زي كل صاحبتي 

نسمه: انا معايا كاندي

تالين:بث بابي مث بيرضي يخليني أكلها عثان ثناني

نسمه وهي بتطلع الكاندي من جيبه وبغمزه:لا احنا مش هنقوله ابو طويله دا

تالين ونسمه ضحكوا بطفوليه وهما بياكلو كاندي سوا

في بيت نسمه
باسم:لا ما انا مش هجوزهاله.... في واحد متريش طلب ايديها مني وانا وفقت و ان كان على الفلوس اللي عليا هدفعهاله من مهرها

منصور بصدمه :انتي بتبيع وتشتري في اختك يا حيو"ان 

شويكار: يبيع اي دا هيجوزها هي تطول اصلا دي هتعيش في جنه

منصور :أعوذ بالله من افكاركم انا هنزل اشوف بنتي اتاخرت ليه؟ 






كان هيخرج لكن موبيله رن

منصور: الو 

أسد ببرود وخبث:نسمه معايا وهتبات معايا

منصور بصدمه: انت انت؟؟ بتقول اي... نسمه ايه اللي جابها عندك... وبعدين يعني ايه بايته معاك

أسد بخبث:يعني اي؟؟ااممم اعتقد انك فاهم و بعدين اي المشكله ما انا كدا كدا هتجوزها 

منصور التليفون وقع من ايديه وحس انه اتشل من كلماته

عند اسد
ابتسم بخبث :ياريت يحس بحاجه بسيطه من اللي حسيت بيه لما خلود ما"تت و لسه اللي جاي يا منصور انت وابنك 

طلع موبيله وفتح المعرض
فضل يتفرج على الصور بجمود بالرغم الحر"ب اللي جواه

قفل موبيله وراح يطمن على تالين

فتح باب الاوضه لقى نسمه واخده تالين في حضنها و نايمين الاتنين ابتسم بخوف لكن ملامحه كلها جمود...... 

فضل يبص لنسمه وملامحها الطفوليه بشكل جذاب نفض كل الأفكار من دماغه و

قفل الباب كويس وخرج من المستشفى و راح على مكتبه في أمن الدوله

عز: رجعت تاني؟!! يا ابني انت مش عندك بنت محتاجك جانبها

أسد بهدوء:بنتي معها ربنا المهم في معلومات جديده عن كارولين موسي

عز: مصريه سافرت أمريكا من سبع سنين مع مامتها و اللي عرفته انها سفرت من أربع سنين على اسرا"ئي"ل و هي عقليه ذكيه جدا

عز:أسد ليه مهتم بالقضيه الجماعه دول بالذات






أسد بجمود: دا شغلي 

عز:مش عليا انا..... الموضوع ليه علاقه باالشهيد احمد الهلالي

أسد بجمود:اطلع برا يا عز........ 

في صباح باكر  ليوم جديد
أسد كان بيشرب قهوه وباين عليه الإرهاق قفل الملف اللي ادامه و اخد جاكت بدلته وطلع على المستشفى 

بعد نص ساعه تقريبا
وصل المستشفى فتح باب الاوضه لقهم لسه نايمين.... 

الممرضه :أسد باشا دا معاد الفطار بتاع تالين عشان تاخد دواها

أسد : ثواني هصحيها

اسد:تاليا... تالين قومي يا حببتي

تالين بابتسامه عفويه:بابي.... 

اسد:ياله قومي يا حببتي

تالين بابتسامه :بابي انا بحبك اوي عثان جبتلي مامي 

أسد بص لنسمه وهي نايمه و بص لتالين:طب ياله قومي عشان تفطري وتاخدي دواكي

تالين :حاضر 

و قامت و الممرضه اخدتها وخرجوا

أسد فضل يبص لنسمه و هو ساكت وو
نسمه فتحت عنيها و وبرقت و فجأه صر"خت.......... 





              

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات

‏قال غير معرف…
تتمة روايةملاكي الخائف