Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معجبتى المجنونة الفصل السابع7بقلم نور يوسف

 


رواية معجبتى المجنونة
 الفصل السابع7
بقلم نور يوسف

 عند حود بداوة



 في العمالية والكل قلقنا




الدكتور.الحمدلله العمالية نجحت وكلها 24ساعة ويفوق بس هو فية حاجه 




الكل . اية ي دكتور. ...الدكتور.هو من ساعت 



مقم مفيش علي لسنوة غير اسم واحدة إظهار عليها حبيبتوة او حاجة 



زي كدة .مامت حودة. ..اه وشورت علي منة هيا دي حبيبتوة ي دكتور 
الدكتور. .اه تمام انتي




 الآنسة نور هو من ساعت مفاق مفيش على لسنوة غير نور نور .الكل انصدم




منة بشر .خرجت برة المستشفي واخدت عربيتها ورحت في مكان بعيد وقعت وجاة حد حط



 ايدوة علي كتفها الشخص.هههه بداء يروح منك 



منة.انتة مين وعرفت ازاي 





الشخص..اهدافنا واحدة اي رأيك نتفق مع بعض 
منة. لو هخلص من البت دي موافقة 



الشخص .دا اكيد اتفقنااا 
عند حودة بداء يفوق ويفتح عيونوة بتعب 



وبيقول
حودة. ن نور
الام. حمدلله علي سلامتك ي حبيبي 



حودة. الله يسلامك ي امي  ..وهو بيبحس بعينوة علي حد وكلهم لاحظوة دا 




نورين. احم احم الي بدور عليها في الاوضة الي جنبك هيا اغمي عليها



 بس شوية وهتفوق 
حودة. احم قصدك ع مين 



نورين .نونو
محمود بصلها يغيظ وهيا سكتت 





عند نور كانت بتفتكر الي حصل وقمت من النوم وهياا بتصرخ باسموة 




نور.لالالا حودة حودة حوووووودة حووودة 
حودة سمع الصريخ بقا زي المجنون محمود واحمد جريوة علي 




نور وبيحوالوة يهدوها مش عارفين حودة كل ميسمع صراخها يتجنن اكتر قام شال الكنولة من 


ايدوة وجري علي غرفتها لقها مكسرة كل حاجة في الأوضة وعاملة زي المجنونة أول مشفت 



حودة جريت علية وحضنتوة جامد كأنها بتخبية من العالم وهو نفس الحكاية بردوة 


نور. ح حودة ا انتة ك كويس ه هاا



حودة بابتسمة خفيفة. أيوة ي مجنونة بندق كويس


دا كلة والمستشفى كلها بتتفرج عليهم ومنهم الي هيوالع ومنهم الي



 بيبتسم ومنهم الي محتار وفي الحظة دي منة جات



 وشفت المنظر عيونها طلعت شرار وكانت راحة 



لنور تجبها من شعرها نورين مسكتها وخرجتها بعيد عنهم 



نورين. انتي رحة في ي أمة 




منة بغضب. وانتي مالك انتي انتي عايزها تخد خطيبي مني وانا اسكت 



نورين. نور بتعشق حودة حتي اكتر منك ي منة وطلم الحب حقيقي



 محدش يعرف يفرقهم فهمة 
منة بغضب. .......

                           الفصل الثامن من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا

             

تعليقات