Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مسك الفصل الرابع عشر14 بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية مسك

الفصل الرابع عشر 

بقلم خاتون عبد المنعم 

عدة ايام وشهور وندي في مرار كل يوم إهانة كل يوم ضرب لو مش من عزام يكون من اي حد من  مراتات عزام كل ما كانت تشتكي عزام يرد بكل وقاحة :الفجرة اللي زيك كان مكنها القبر بس انا رحمتك في  يوم ندي كانت بتشتغل في البيت ومرة وحدة داخت 
كل الحريم جيرة عليها عزام جة 

عزام:في اية يا ولية منك ليها 

نوال :البنت ندي يا سيد الرجالة تعبت والدكتورة جوة عندها 

خرجة  الدكتورة 

عزام : خير يا دكتورة 

الدكتورة :عنده انميا ودي غلط علي الجنين لزم تغذية كويسة والدوة دة تخدة بانتظام الف مبروك 
عزام :يعني  هي حامل 

الدكتورة :ايوة  في الشهر الاول الف مبروك 

عزام بفرحة دخل لندي : ام الواد والله وتلعطي أرض خصبة يا بت خلص يا ندي من اليوم هتكوني غالية يا ام الرجالة 

ندي بخوف وعدم تركيز  :ابوس ايدك كفاية كدة أنة غلط كتير سمحني ونبي 

عزام :خلص عفيت عنك يا بت عشان الغالي جي اخيرا بعد شوق اوعي تقومي من مكانك كل حاجة مجابة بس يجي الواد 
وبزعيق انتي يا حرمة منك ليها ندي لو شالة اشاية هجتلكم كلتكم دي ام الغالي واي وحدة فيكم  هتعمل فيها حاجة ملهاش عندي غير الجتل  سمعتي منك ليها  وبص لندي وانتي يا ام الرجال  طلباتك مجابة عاوز عزوة رجال كتير 

ندي بستغراب  :رجالة ام رجالة اية انا مش فهمة

نوال :اصك يا حبة عيني حبلة من سيد الرجالة 

ندي :اية حامل 

عزام بجدية  :ايوة مالك يا بت مديقة

ندي بخوف :لا بس انا خايفة منك تضربني 

عزام :متخفيش خلص مفيش ضرب طول ما بتجيبي عيال هتكوني فوق الرأس فهمتي يا حرمة منك ليها غورو من وشي جب يلمكم 

وسبها وخرج راح لبوة قلة اني ندي حامل وكان فرحة أخيرا عزام هيكون اب 
عزام رجع  البيت وكان فرحان جدا وفضل جنب ندي 

نرجع حبة لم مسك تعبت ومازن خدها المستشفى 

مسك فضلت في المستشفى يومين وبعدها خرجة فضلت محتارة تعمل اية كانت متلغبطة تصدق ولا تمشي هي صدقة اني مازن مكنش وري موضوع اغتصبها بس هو طردها حرمها من حاجات كانت محتاجها كانت قعدة وسرحانة  

رفعت :مسك يا بنتي اسمعي من مازن انا سمحت مازن خلص 

مسك بحزن  :يا عمي انت ابوة تسمحة برحتك بس انا مش قدرة 

رفعت :مسك هو طلع ميعرفش حاجة عني اللي حصل ليكي وندي كانت بتعمل كل دة من وراها 

مسك  بابتسامة حزن : تعرف يا عمي  انا لم بشوفك بحس ببابا انتي شبهة اوى عوزني اسامح علي اية بطبظ  واسمع اية هو مدنيش فرصة انة يسمعني فعوزني اسمع منة ازاى 

(وترمتة في حضن عمها وعيطة كانت حسة أنها في حضن ابوها شمه رحتة ابوها في عمها نفس الطيبة والقلب الطيب وكملت  ) انا موجوعة اوى يا بابا مازن وجعني 

رفعت حس بيها انا بتكلم ابوها :قلب بابا يا بنتي حبيبتي وجعك لية هو انتي بتحبي مازن 

مسك علي نفس الوضع: مش عرفة بس مكون مبسوطة لم بشوفة 

رفعت :خلص اسمعي منة وسمحي يا بنتي 

  مسك بعند :سؤال  انت سمحت طنط سوسن  بس تعرف فعلا كلك  بابا حتي الحضن  

رفعت بابتسامة  : مش اخوية اتؤام لزم اكون شبه في كل حاجة  ومسح دموعها  وبعدين  يا حبيبتي الوضع هنا مختلف خالص متحكميش متغير ما تسمعي 

سوسن  بتدخل :طب ما انت ما سمعتش مني يا رفعت 

رفعت بديق  :سوسن  عوزة حاجة 

سوسن بعياط :لا انا عوزاك انت 

مسك  وهي بتنسحب :عن ازنكم 

سوسن وهي بتمسك ايدها  :مسك استني يا بنتي ارجوكي 

رفعت بديق  :سيبها يا سوسن الكل أكتفي منك

سوسن بعياط  :وانت يا رفعت اكتفيت مني 

رفعت بديق  :مسك روحي شوفي كنتي بتعملي اية 
 
مسك  فهمى أن عمها عوز يتكلم من غير ما يجرح سوسن أدمها مشيت مسك 

رفعت بحزن :انا اتوجعت مش اكتفيت عندك اية ممكن اسمحك عشانة 

سوسن بعياط  :رفعت سمحني والله انا اتغيرت وعرفت انك بتحبني اديني فرصة وحدة بس لو متغيرتش خلص انا اللي همشي 

رفعت بتفكير :اخر فرصة ليكي عندي يا سوسن 

سوسن بعياط :مش هتندم والله رفعت انا عرفت قمتك والله الشيطان كان متغلب  علية سمحني 

رفعت بحب  :هسمحك بس لم مسك تسامح مازن 

سوسن وهي بتمسك دمعها  :ربنا يهدي بس مسك عندية جدا 

رفعت :طلعة ابوها وشكل امها 

سوسن بغيرة  :ام مين يا رفعت انت لسة مجربتش غيرتي 

رفعت  بحب :نفس اجرب والله غيرتك  

سوسن  بحب :هتجرب وهغير عليك اوى صدقني يا رفعت انا كنت عمية لم مشفتش حبك الكبير دة سمحتني 

رفعت  بحب :سمحتك يا وجع قلبي كل ما بتكبري بتحلوي يا سوسن 

سوسن  بدلع :لسة بتحبني يا روفي 

رفعت بحب  :رغم كل اللي عملتية بس بحبك وبعدين اية روفي دي 

سوسن وهي بتقرب لرفعت :دلع رفعت روفي انا بس اللي اقول  روفي 

رفعت بحب  :كان فين من زمان الدلع دة ضيعتي عمري وانا نفسي اسمع منك اي كلمة  لدلع 

مازن :حم حم انا جية يا حج انتم عملين رومي وجوليت  بجد يا بابا انت سمحت ماما 

رفعت  وهو بيحضني سوسن :مقدرش دي حبيبتي 

سوسن بحب  :ربنا ما يحرمني منك ابدا يا رفعت 

مازن :هي مسك فين 

رفعت : خرجة 

مازن :ماشي 

وعدة يوم ومسك مرجعتش البيت الكل قلق عليها همسة ترن فونها مقفول 

مازن يدور مش لقيها كان هيجنني

دنيا بتفكير  :حد دور عليها في اسكندرية 

سوسن :ايوة صح ممكن تكون راحت هناك 

رفعت بقلق :روح يا مازن شفها لو محمد وناهد رجعة من السفر وعرفة اللي حصل هيقلبة الدنيا بسرعة 

مازن سافر  بس هي مش موجودة في البيت بس في أثر حد كان موجود النور مفتوح وقراءن شغال في البيت يعني هي موجودة  فضل قاعد مستني يمكن خرجة فكر يتمشي لحد ما ترجع وفعلا مشي علي البحر الجو كان برد بس اي حد ممكن يستحملة شاف اللي قعدة علي حجر. وسرحانة ومش حسة بحاجة من اللي حوليها وبصة للبحر وحزن  الدنيا في ملامحها 
قرب منها 

مازن  بحظر :مسك مسك 

مسك بصة لية بلا مبالاة :انت عاوز اية انا سبت كل حاجة وجيت هنا عاوز اية مني تاني 

مازن  بحب :عوزك تسمعني 

مسك  بنفس الوضع:اسفة مش قدرة اسمع حد سبني في حالي خلص انا اصلا اتحكم علية باني اعيش كدة لطايلة مطلقة ولا حتي سنجل امشي وسبني روح شوف حياتك عندك الفلوس عيش بيها انا هفضل هنا مع صحبي الجديد  البحر طلع حنين أوى مش غدار زى البشر.  بعيد عني ابوس ايدك  

مازن بحب :انا بحبك

مسك بستغراب :حب (وكملت بوجع شديد ) اية الكلمة  غريبة  دي انا معرفش الحب 

مازن : ايوة حب  انا بحبك انا هعرفهاك الحب  

مسك  بدموع محبوسة: لا  كتر خيرك متشكرين علي خدماتك كفاية كدة انت متعرفش الحب 

مازن مسكها وقفها قدامة  كانت من غير روح  جسم وبس وبندم : مسك انا بحبك   

مسك  وهي يتحاول متنزلش دمعها وصوت مهزوز :عمرك ما حبتني متظلمش الكلمة معاك  

مازن بحب  :انا بحبك من زمان طنط كانت بسيبك معاية مش كانت بتامن حد غيري عليكي 

مسك  وهي بترجع تعقد تاني : اسكت دي الحاجة الوحيدة اللي معيشني الذكريات الحلوة بس احنا كنا عيال ودة مش اسمة حب لا اسمة  مرعية يعني طفلة صغيرة محتاجة حد يرعيها مش اكتر 

مازن  بندم :لا حب صدقني بحبك 

مسك بوجع  :حب فين  دة فكرني بية يمكن اكون فقدة الذاكرة انت متعرفش غير انك توجعني 

مازن :عرف اني غلط وكتير كمان  وغلطي متغفرش بس انا طمعن في طيبت قلبك 

مسك  بسخرية :غلط انت قتلت كل مشاعر حلوة جواية 

مازن  بندم : والله بحبك اوى طب بصي احنا ممكن نتفق مع بعض اتفقا انك تدني فرصة واحد اثبت حبي ليكي واني كنت غبي عشان خاطري وفقي فرصة وحدة بس علي فكرة بابا سامح ماما خلص 

مسك  بحزن  :دي غير دة انت وجعتني اوى 

مازن بأمل  : بس معني انك بتتوجعي يعني بتحبيني اللي بيتوجع من حد يكون بيحبة فرص وحدة بس والله مش هغلط طب بصي فرصة ونتعامل زي المخطوبين اية رايك 

مسك بحزن  :هتقدر تمحي الزكريات اللي عشتها معاك  

مازن :انشاء الله هقدر بس فرصة وحد 

مسك  بعد تفكير :ماشي بس هي فرصة وحدة بس لو وجعتني صدقني مش هتعرف مكاني 

مازن بفرحة  :اتفقنا يا نهار ابيض بابا هيقتلني عمال يرن وانا ناسي خالص 
الو ايوة لقتها لا في بيت عمي لم ارجع نتكلم  سلام

مسك :انا عوزة افضل هنا مش عوزة امشي من هنا 

مازن :طب والناس اللي في مصر هنعمل فيهم اية 

مسك :اسفة صدقني مش قدرة اسمحك 

مازن :انا طالب فرصة وحدة مش اكتر ردى يا مسك عشان خاطري فرصة وحدة 

مسك :انا افضل لوحدي ممكن عوزة افكر لوحدي 

مازن :طب انا هسيبك لوحدك لحد بكرة تخدي قرار بس وانتي بتخدي القرار ياريت تفتكري مازن اللي كنتي بتحبي تلعبي معها مازن صحبك ممكن

مسك :هحاول 

مسك فضلت تفكر لحد ما افتكرة لميس اتصلت بيها 

مسك :الو لميس عمل اية 

لميس :اهلا يا وطية كل دة يا مسك انا كنت خايفة عليكي اوى بعد ما رحت لمدام عطيات وعرفت اللي حصل من ابن عمك بصراحة خوفت لعمل فية حاجة 

مسك :لا دة ابن عمي طلع برئ من كل دة 

لميس:نعم يختي ازاي بقة 

مسك :اسمعي يا ستي وحكت كل حاجة هو دلوقتي طالب فرصة بثبت أنة بيحبني انا مش عرفة اخد قرار كلمت همسة وقالت واية المشكلة مش هتخسري حاجة

لميس :مسك انتي بتحبي مازن 

مسك :مش عرفة بس لم بشوفة بكون فرحانة 

لميس :فرحانة واية كمان بتخافي  منة

مسك :زمان لا كنت بحب اقعد معها اوى بس دلوقتي مش عرفة شعور متلخبط جواية 

لميس :طب انا عندي فكرة انتي متلغبطة صح اديلة فرصة اتعملي معة زى اي اتنين مخطوبين اية رايك بس عرفية لو انتي مقدرتيش تحبة هتسبية 

مسك : هو قال نفس الكلام بس  انا خايفة علي قلبي 

لميس:خايفة لية انتي مش عرفة انتي بتحبية ولا  لاء مش هتخسري حاجة جربي 

 مسك :فكرة حلوة خلص خلص هجرب 

مسك فعلا ادة فرصة لمازن ورجعة معها 

مازن : حمدالله بسلامة نورتي البيت 

مسك :شكرا يا مازن 
الكل اتجمع عليها بس هي كانت حسة أنها مش مرتاحة خايفة انها ترجع تاني تتوجع 



تعليقات