Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مسك الفصل الخامس عشر 15 بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية مسك

الفصل الخامس عشر 

بقلم خاتون عبد المنعم 


مسك كنت حسة انها مش مستريحة معصوبة بتعمل حاجة مش عوزها حاجة مش مقطنعة بيها كانت ديما تقعد لوحدها سرحانة تتكلم بس في حدود سؤال والرد علية تعملها مع مازن كان سطحي جدا جدا يعتبر مفيش تعامل اصل هي كانت تروح المستشفي وترجع حتي همسة كانت مش بتتكلم معها 
محمد وناهد خلص رجعة وعاشة مع العيلة ومحمد عرف كل حاجة حصلت محمد كان بيراقب مسك من بعيد بس حلها مش عجبة خالص بقة وحدية في وسط عيلة 
مسك كانت قعدة زى ما اتختارة تقعد  لوحدها 

محمد :وأخرى اللي انتي فية يا مسك 

مسك :ازيك يا عمو عامل اية  

محمد :انا الحمدالله انتي بقة عاملة اية 

مسك :,انا الحمدالله كويسة 

محمد :انتي شايفة كدة انك كويسة 

مسك :امممم كويسة جدا  

محمد :مسك انتي بتهربي لية لاوحدة 

مسك :لا ابدا انا معاكم اهو  وحدة اية وانا وسطيكم بس 

محمد :انتي بتكدبي علي مين يا مسك علية انا انا عمك اللي مربيكي   يعني اعرفك كويس

مسك  بهروب : انا اسفة لزم اروح المستشفى عندي نبطشية  ازنك 
ومشية اصدي هربة لوحدتها  تاني وراحة المستشفى ودخلت لغرفتها وهي لوحدها الممرضة دخلت علية 
الممرضة :,دكتورة مسك في حالة تعبانة جدا 

مسك وش بشيء من التعب :حاضر انا جية. 
وقامت شافت. الحالة بس اية دة انا نايمة لية كدة وآية اللي في وشي دة ومالي مبهدلة لية كدة هز دمغها اية دة انا فين هو انا نايمة علي السرير لية  وهو انا مش الدكتورة اللي هاكشف جت تنادي علي الممرضة صوتها مش طالع 
مسك: انا فين صوتي فين مش قدرة تفتح عينيها مخنوقة بتاخد نفسها بالعافية وكل الكلام في دمغها وقف هي سمعة وبس حد بيقول جهاز التنفس بسرعة الدكتورة بتتخنق وحد تاني بيقول هاتوها علي الرعاية بسرعة وحد يتصل بدكتورة همسة بسرعة 

همسة كانت في اوضتها  بتكلم الدكتور شريف اللي اعترف بحبة ليها انهاردة 

همسة بحب :الو عامل اية 

شريف بحب  :كلمتي بابا وخدتي ميعاد عشان اجي اخطبك 

همسة  بكسوف: والله لسة لم جيت مكنش موجود أصبح هكلمة 

شريف  بحب :بجد انا مستني ردك اجي امتة 

همسة بستغراب  :شريف خليك. معاية المستشفي بتتصل 

شريف  بنفس الاستغراب :اية دة وكمان بيتصل  بية اكيد في حاجة كبيرة انا هقفل سلام 

همسة :سلام 
وردة :,الو ايو خير في حاجة مهمة 

المتصل :دكتورة مسك تعبانة جدا ودخلنها الرعاية وعوزين حضرتك بسرعة 

همسة  بخضة:مسك اقفل انا جية بسرعة 

ونزلت جري شافت ابوها :,بابا مسك انتقلت ارعاية 

مازن  بخضة :,مسك 
الكل جري وري همسة وصلة المستشفى 
همسة وهي تمسك. التقرير :اية اللي حصل بظبط 

الممرضة :ابدا يا دكتورة كان في حالة ورحت اندي عليها بس هي اول ما دخلت وقعت علي طول حتي ما شفتش الحالة خالص وكانت بتتخنق وعندها تشنجات 

همسة :دكتور شريف فين 

الممرضة: عندها في الرعاية 

دخلت همسة :خير هي حاجة خطيرة 

شريف استغراب  :غريب اوى هي مفيهاش حاجة عضوية خالص القلب سلم كل الماشرات الحوية سليمة مفيش اي حاجة هي فيقة بس مش عوزة تفوق علي فكرة هي سمعانة 

همسة :مسك انا عرفة انك سمعانة بلاش هروب يا مسك 

شريف :همسة تعالي معاية 

همسة وشريف خرجة شافة الكل مخضوض 
شريف :هي كويسة بس عوزة تكون لوحدها 

رفعت :انا هخش اكلمها

همسة :هي مش فيقة هي نايمة

محمد : خلص يا رفعت لم تفوق 

شريف بغموض :مش هتفوق 

مازن  بعصبية :انتم تتكلم بالالغاز لية ومتتكلم علي طول انت وهي

همسة بغضب :عاوز. هتعرف ملها يا مازن هي هتعيش في الوحدة علقها الباطن  بني جوها وحدة انها مش عوزة حد فينا 

سوسن بخوف ملحوظ :هي كانت كويسة ومحدش كان بيديقها ابدا والله 

همسة :اللي هيحكم في كل دة. الدكتور. النفيس  بس اللي اقدر اقول اني مسك رفضة اللي حصل وبيحصل هي حاليا بتهرب بالنوم أو الغيبوبة لم يجي الدكتور هتعرف كل حاجة

مازن :غيبوبة لية هي عندها اية 

شريف :محدش عارف هي عضويا كويسة جدا ممكن يكون اغماء نفسي يعني هي نفسيا تعبانة الدكتور النفسي هو اللي هيحدد

وفعلا جة الدكتور وطلب يسمع منهم هي كانت  عيشة ازاى والفطرة الأخيرة اية اللي حصل والكل اتكلم حتي مازن 

الدكتور :هي مبدايا كدة هي اللي منيمة نفسها عقلها الباطن اللي مخليها تعمل كدة 

مازن :يعني ايةهتصح امتة 

الدكتور :مين فرض عليها الجوز 

مازن :جدي اللة يرحمة 

الدكتور :وهي شافت اني الكل عاوز الورث وحدش فيكم  فكر  فيها هي عوزة اية هي اختارة تكون لوحدها في عالم هي بس اللي متحكمة فية 

محمد :بس احنا خيرنها علي فكرة 

الدكتور :خيرتوها في اية أنها  تعيش ولا أنها توافق علي قرار جدها 

رفعت ؛:وآية الفرق انها تعيش وأنها توافق علي قرار جدها 

الدكتور :لا الفرق كبير أنها تعيش يعني تختار شريك حياتها وتحب وتتحب وتعيش كل المشاعر اللي بتعشها اي بنت في سنها. ام انها توافق علي قرار جدها  يعني تربط 
نفسها. بحد ممكن تكون مش بتحبة ولا حتي عايزة تعيش معها 

مازن :يعني هي ممكن تكون مش بتحبني صح 

الدكتور :,ممكن اللي عشتة مش سهل لبنت كانت مدلعة أنها تتعرض لمحولة اغتصاب وأنها تكتشف اني أمنها اللي هو انت  مش أمن يعني حضرتك يا مازن بية عملت كل دة فيها وهي بعدة وانت رحت تجبها وفرضة عليها انها تديك فرصة من غير ما تسالها هي عوزة اية صح 

مازن :صح بس انا طلبت كدة بعد ما قالت اني  وجعتها  وأنها عيشة علي ذكريات الطفوله بتعتنا انا وهي 

الدكتور :   ذكريات الامان بتعها مش اللي حرمها من الفلوس واللي حرمها من الاكل والشرب والنوم في امان انت قلت انها لجاء لمديرة دار المغتربات بعد ما بنت خالتك وقفت في وشها وطردنها من شغلها يعني  هي فكرة اني انت كنت موافق علي القرار اللي خدة بنت خالتك وانك بتحربها علي حاجة هي مش عرفة انت بتحربها ليها وترجع بعدها تعرفها انك بتحبها انت كدة لغبط مشاعرها مبقتش عرفة يا تري انت مكمل في حربك ليها ولا فعلا بتحبها ولم موصلتش لإجابة خدة قرار انا تنسحب من اي حاجة ممكن تأزية متنساش اني هي عشت في. مصحة واني بنت خالتك حولة تقنع كل اللي حوليها أنها مجنونة 

ناهد :طب هي هتفضل   كدة نايمة 

الدكتور :لا لم تحس اني اللي معها وكانت بتحس معهم بالأمان موجدين هتفوق 

محمد :طب هتحس الزاى اني هو موجود وهو مين اصلا 

الدكتور :انت ورفعت بية وناهد هانم اللي كنتم ديما معها  رفعت بية انت قلت انها مرة اترما في حضنك وقالت اني مازن وجعها اوى يا بابا حضرتك كنت بتكمل دور الأب اللي هي اتحرمت منه انت يارفعت بية عشان الشبة الكبير بيتك وبن ولدها  وناهد هانم كمان دور الام اللي هي كانت عوزها في وقت زى اللي هي فية وقت مش عرفة تاخد قرار ومحتاجة ام معها واب يحميها 

مازن  بحزن :المطلوب مني اية وانا اعمله 

الدكتور :في الوقت الحاضر مش مطلوب حاجة ناهد هانم  والدكتورة همسة ورفعت بية ومحمد بية بس اللي هيخشة يتكلم معها هي سمعاكم محدش يجيب سيرة مازن عرفوها انكم محتاجين بنتهم اللي بيحبوها واللي مستعدين يكونة أمنها انا نقلتها اوضة عادية بس طبعا محطوت محايل  مغذية عشان تقدر تستمر اتفضلة معاية 

ودخلة لمسك اللي نايمة ومتواصل باديها محايل مغذية 

ناهد بعياط  :مسك حبيبتي  انا عرفة انك سمعاني قومي يا مسك يلا  انا اسفة  بعدة عنك الفطرة اللي فاتت انا ومحمد بس والله كنت باسس مكان شغل محمد 

محمد :مسك قومي انا عمل حفلة كبيرة عشان عيد ميلادك يلا قومي 
همسة بعياط :قومي يا مسك انا محتاجاكي قومي يا كلب البحر قومي عوزاكي تفرحي معاية شريف طلع بيحبني وعاوز يتجوزني قومي بقة عاوزة احكي معاكي زى زمان 

كل دة والدكتور مراقب ردود فعلها 

الدكتور : دكتورة همسة استمري لحظى رد فعلها لم قلتي زي زمان فكريها بزمان 

همسة بتركيذ  :فكرة زمان لم كنت بنجري تحت المطر والجو برد قومي واحكي لشريف هو مش مصدق اني كنا بنعمل كدة

في الوقت دة عين مسك بربشتة وفتحت بس مش اوى وقفلتها تاني بس حولت تاني وفضلت همسة ومحمد وناهد يفكروها بزمان لحد ما الدكتور شاور اني يسكتة

خرجة الكل 

الدكتور :,ردود الفعل طبيعية جدا قريب جدا تتفتح عينيها عن ازنكم 

وسبها ومشي 

محمد لمازن :عرفتك انها لم بتتوجع من حد بتبعد عنة وممكن تتعامل معها بس من بعيد وانت رايح تقول ادني فرصة 

مازن :طب كنت عملت اية بس انا بحبها اوى

ناهد :مسك يا مازن من النوع الحساس جدا اللي اي نظرة زعل من اللي حوليها ممكن تاثر فيها جدا زمان عملت غلط واختي الله يرحمها زعلت منها جدا مكنتش بتكلمها  فضل الموضوع دة اسبوع لم امال كلمت مسك لقية انها فقدة الكلام لم راحة للدكتور حظرها من أنها تعقبها بنها تبعد عنها تاني وبعد فطرة خفت ومن ساعتها بنتعامل معها بحرص هي حساسة جدا يامازن

مازن :انا غبي اوى خلص انا مش هجي هجني تاني عمي عرف مسك اني هطلقها انا مش عاوز ميراث انا عاوز  مسك ترجع كويسة 
ودخل علي مسك جري 

مازن  بصوت مهزوز :مسك انتي طلق انا اسف علي  اي حاجة عملتها صدقني انا هبعد عنك ومش هتشوفي وشي ثاني لحد ما ترجعي وانتي اللي تقرري  عوزني في حياتك ولا لاء ومسك اديها وباسها  اسف يا حب عمري انا غبي مش هفرض نفسي عليكي تاني يا اغلي ما في حياتي وبهمس قسما بالله بعشقك سمحني وسبها ومشي خرج رجع البيت منهار فضل يكسر في كل حاجة ويعيط علي حبة اللي ضيعة من ايدى مسك رفضة حتي أنها تدية فرصة يثبت حبة ليها





تعليقات