Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مسك الفصل السابع عشر 17بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية مسك 

الفصل السابع عشر 

بقلم خاتون عبد المنعم 

فعلا همسة  نزلت وقالت لكل اني مسك فاقت بس عملة زي الاطفال واتصلت بالدكتور وعرفت اللي حصل 
الكل راح يشفها 
مسك كانت خائفة في الاول منهم كلهم بس الدكتور عرفها عليهم 

مازن بستغراب  :انا ممكن اعرف هي بتكلم  كدة لية 

الدكتور  بهدوء :عقلها رجعها الايام اللي بتحبها الايام اللي متوجعتش فيها ولا اتظلمت فيها 

محمد  بستفسار :طب وبعدين هتفضل كدة كتير عقل طفلة وجسم شابة

الدكتور :متقلقش هي هتتحسن  بس لزم تصبر ونعيد الاحداث تاني بس بطريقة جديدة  تخليها تمحي كل حاجة وحشة حصلت ليها واني الحاجات  الوحشة موجودة  بنسبة ليها ذكرى بعيدة عنها هي بنسبة ليها رفض فكرة حد يفرض عليها حاجة ممكن تكون مش عوزها واضح جدا انها كانت رسمة لحضرتاك يا استاذ مازن صورة  حلوة زي اللي هي عرفها وانت جيت بلعملتة  واللي حصل بعد كدة عملت ليها صدمة فدي بردة اثر عليها حضرتك يا مدام ناهد قولتي أنها من النوع اللي بتأثر باي حاجة تديقها  بسرعة وحكيتي موقف فقضان النطق لم مامتها زعلت منها صح  هي حالا في صدمة من كل القرارات اللي عرفها هي بتهرب الكل اجمع علي انها الفكرة الأخيرة كانت بتكون لوحدها وحب تكون لوحدها 

رفعت : المطلوب اية احنا  اي حاجة في مصلحتها نعملها 

الدكتور :تمام المطلوب منكم اني تعيشوها زي ما كانت وبتدريج نتنقل لمرحلة مرحلة وانت يا مازن بية لزم اكون جنبها زي زمان ترجع الصورة اللي هي كانت رسمها ليك 

ناهد :طب هي دلوقتي طلب تشوف امها اية العمل 

الدكتور :حضرتك مين بظبط مش خلتها 

ناهد :, ايوة انا خالتها 

الدكتور :تمام حضرتك هتخشي معاية ونقول اني مامت مسك مسافرة تتعالج برة مع جدها عشان جدها تعبان وطلب مامت مسك معاة

ناهد :تمام 
دخلة فعلا لمسك 

الدكتور':ازيك يا مسك عمل اية

مسك بطفولة : الحمدالله أنا عوز ماما 

ناهد :مسك حبيبتي انا خلتو حبيبتك ماما مسافرة مع جدو انتي قعدة معاية في بيت جدو

مسك بفرح  :خلتو ناهد  طب 
هي هتيجي امتة 

ناهد :انشاء الله قريب 

مسك :هو جدو خد مازن معها 

ناهد :لا مازن برة عوزة تشفي مازن 

مسك بفرحة  :ايوة 

ناهد ندهت لمازن 

مسك :لا دة مش مازن يا خلتو 

ناهد :لا دة مازن بس عشان انتي كنتي قعدة عندي فطرة  فهو كبير شوية 

مسك بفرحة  :انت ماون صح تلعب معاية 

مازن بستغراب من حالة مسك  :ايوة انتي عوزاني العب معكي 

مسك  بفرحة :ايوة مش انت بتلعب معاية وشهقت مرة وحدة

مازن بخضة : في اية

مسك بعياط :انا نسيت اعمل الواجب بتع الحضانة 

مازن وهو بيطبطب عليها :خلص هنعملة متخافيش انا هعمل معاكي الواجب 

مسك بفرحة :بجد طب فين الشنطة دي  ضاعة مني 

مازن :مش مهم نشتري وحدة جديدة 

مسك :طب انا عوزة عليها باربي وعوزة شوكولاتة وشيبسي

مازن :حاضر هنزل اجب 

وخرج مازن 

مازن للدكتور :,ممكن اعرف هي فيها اية بقة 

الدكتور :الرجوع للماضي هي حب الماضي بكل تفصيلة مش عوزة الحاضر 

مازن :طب والحل اية هتفضل كدة علي طول 

الدكتور :لا هي اكيد طبعا هتحب   تكبر فهي هتعيش مراحل اللي عشتها كلها لحد ما هتوصل المرحلة اللي حسة بيها بظلم والوجع وهي بقة اللي هتحدد تكمل ازاى يتكمل بقوة وتختار طريقها  يا ام تعيش الضعف تاني  وتنكسر تاني هي دلوقتي بتثبت لعقلها الباطن أنة غلط واني مفيش   حد بيخاف عليها  وكل اللي حوليها عاوز يفرض عليها حاجة مش ليها قرار فيها بمعني اصح الكل بيفكر في مصلحتة ومحدش فكر فيها هي عاوزة اية   هي دلوقتي في حرب بين الحاضر والماضي بتثبت اني حاضر ممكن يكون في حب زى الماضي لو ماثبتتش دة  هتنسحب تاني للوحدة المرة دى مش هتكون نوم لا هتكون موت عيشة بس ميتة 

رفعت :واحنا المطلوب اية في الوقت دة 

الدكتور :نحارب معها وخلي الحب ينتصر  وتخليها تاخد قرارات بنفسها مش مفروض عليها  نديها مساحة من الاختيار  وتكون معاها بنصيحة  مناخدش قرار بدلها 

محمد :طب هي هتفضل في المستشفى 

الدكتور :لا تخرج هي كويسة جدا جسمانيا علي فكرة هي ممكن تكون النهاردة طفلة لسة في الحضانة وبكرة تعمل مرحلة جديدة من حياتها دي بيكون حسب شعرها بالأمان من اللي حوليها 

ناهد :متقلقش هتكون معها في كل حاجة 

الدكتور :اي مستجدات اتصلوا بية 

محمد :اكيد طبعا هي هتخرح دلوقتي 

الدكتور :انشاء الله 

وفعلا مسك خرجة علي بيت وكانت حسة بنها تعرف البيت دة كويس وهي دخلة شافت مرجيحة هيصت وضحكت وشورة عليها 

مسك :انا عوزة اركب المرجيحة يا خلتو 

ناهد.:حاضر بس ممكن ناكل الاول 

مسك :انا جعانة عوزة اكل وعوزة شكولاتة بالبن 

ناهد.:حاضر 

فضلة مسك علي الحال دة اسبوع طفلة صغيرة تلعب وتجري زى الأطفال والكل بيتعامل معها كدة حتي مازن فيوم بليل كان مازن نايم ولقى اللي بتعيط جنبة 

مازن بخضة :اية في اية مالك يا مسك 

مسك بعياط :انا خافية من العو في اوضتي 

مازن :عو فين دة يا حبيبتي 

مسك :شفة في اوضتي 

مازن :تعالي اشوف في اية 

مسك عيطة زيادة وخافت مسكت في مازن :لالا انا عوزة انام هنا 

مازن :خلص متعيطيش تعالي نامي 
ونامت مسك علي السرير ومازن نام علي الكنبة الصبح صحي علي صوات

مازن  بخضة :في اية يا مسك حصل. اية تاني 

مسك بطريقة مراهقة :انت سافل واقليل الادب 

مازن  بدهشة :انا

مسك قعدة تزعق بصوت عالي لحد ما الكل جة 
مسك :يا خلتو السافل قليل الادب دة لقيتة في اوضتي نايم علي الكنبة وبصي لابس اية 

مازن :اوضتك اللي هي ازاى يعني دي اوضتي انا 

محمد:بس في اية مازن هي جت هنا ازاي 

مازن حكة كل حاجة حصلت باليل

مسك : اكيد بتكدب يا سافل 

ناهد :طب اسكتي انتي انتى فعلا في اوضة مازن 

مسك :دى مش مازن يا خلتو دي كبير مازن مش كبير كدة 

ناهد.:لا يا حبيبيتي دى مازن بس كان مسافر وبقالك كتير انتي مش شفتة فهو كبير 

مسك :بردة سافل 

مازن :انا سافل ماشي السافل هو اللي ينام في اوضة ولد لوحدة مش في اوضتة انتي اللي جتي هنا وقلتي في عو في اوضتك 

مسك بكسوف :انا اسفة يا مازن خلص متزعلش مني 

مازن :خلص مفيش حاجة طب يلا عشان اوصلك 

مسك :فين 

مازن:الحضانة يا خفة 

مسك بصة للكل وقالت : حضانة هو انا لسة طفلة صغيرة انا في ثانوية عامة

الكل بص لبعضة 
رفعت :ثانوية عامة 

مازن :دي احلوة اوي اشطا 

محمد :البس يا بطل سن المراهقة كلة 

مازن  بندهاش :اممممممم  فعلا 

مسك  بكسوف :مازن ممكن تودني السنتر اصل انا عوزة صحابي بشفوك 

ناهد :مسك حبيبتي انهاردة إجازة عشان  همسة جية من اسكندرية 

مسك :صح احنا تفقنا علي كدة ماشي خليها بكرة 

وفعلا همسة عملت نفسها جية من اسكندريه بعد ما كانت ناهد اتصلت بيها وفهمتها كل حاجة وجة همسة من المستشفى 

مسك : حمدالله بسلامة يا هانم كل دي غيبة 

همسة :,انتي عرفة بقة المذكرة وانهاردة عيد ميلادي فقلت اجي احتفل معاكي وماما وبابا جم قبلي عشان نعمل الحفلة هنا في بيت جدو محمد بس اية دة  يا بنت مازن بقة مز اوى

مسك بإعجاب  بهمس :ايوة يلهوي  نفيس يحس بحبي بس بارد اوى  اسكتي أصبح حصل وحكت كل حاجة وكملت بس كان لبس شورت تيشرت حملت علية عضلات فظيعة يلهوى 

دنيا :بتنمي علي انتي وهي 

مسك بتلقائية :علي اخوكي قمر 

دنيا :بجد لو سمعك بعد اللي عملتية فية أصبح هيقطع رقبتك 

همسة :بس يا بنت لحسن جي عليا

مازن :,كل سنة وانتي طيبة يا همسة 

همسة :وانت طيب يا مازن عقبال ما نفرح بيك وتتجوز 

مازن :انشاء الله 

مسك بحزن  :,انت هتتجوز 

مازن :اكيد طبعا في يوم هقابل بنت حلوة ودكتور مخ واعصاب وهتجوزها 

مسك بحزن  : ربنا يوفقك 
وخرجة برة الجنينة حزينة وهمسة ورها

همسة :مالك في اية الخطة مشية حلو اوى 

مسك :لا انا غلطة اني سمعت كلامك في الفكرة  المجنونة دة افرض اللي اتفرض علية وجعني انا ارجع تاني   افرضة علية   بنفسي بطريقة دى 

همسة :انتي سمعتي هو قال اية عاوز يتجوز دكتورة مخ واعصاب يعني انتي 

مسك :؛ويمكن انتي ما انتي دكتورة مخ واعصاب انتي كمان 

همسة :لا مش انا هو عارف اني مخطوبة لشريف بس مستنسن حضرتك لم ترخفي

مسك:تعرفي الاسبوع اللي فات كنت بكون مبسوطة اوى وهو جنبي  صدقي اني كنت بشك في حبي لية انا كنت فكرة اني هو لسة مكمل في أنة يعاقبني في حاجة انا معرفش اية هي  تعرفي لم كنت في المستشفي وقال اني طلقني لو كان خد بالة من اني فيقة وسمعة كان كل حاجة اختلفت ساعة ما نطق الكلمة دة قلبي وجعني اوى عشان كدة وفقت علي اللي بتعملة وفقة عشان يعرف يتمسك بية مش مع اول مطب يقول انتي طالق ووفقا عشان اعرف هو بيعقبني علي اية ولية عمل فية كدة 

همسة: لا وكمان احنا عملنا العبة دى عشان مازن يحس بيكي وانة غلط فيكي ومش كدة وبس لا وأنى كمان يتخلص من اللي كان عيش فية حالة الضعف والاستسلام اللي  كانت مسيطرة علية ويبطل يسمع من طرف واحد 

مسك :انا خايفة اتكشف 

همسة :  متقلقيش 

مسك :,ربنا يستر   
كل دة وما مخدوش بالهم من اللي واقف يسمع كل كلمة بتتقال 




                  الفصل الثامن عشر من هنا 

تعليقات