Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونة اليزن الفصل الاخير بقلم ميرو محمد

رواية مجنونة اليزن
الفصل الاخير
 بقلم ميرو محمد


فرح : يززززن يزززن انا سامعه صوتو .
الدكتور : هو فاق ياجماعه بس مش هيقدر يشوف .
فرح بحزن : يعني ايه .
الدكتور : للاسف الخبطه جات جامده وقصرت علي دماغو ودا فقده بصره للاءسف .





ندي بدموع : ممكن ندخل نشوفو .
الدكتور : اكيد بس مطولوش جوا عشان يرتاح شويا .
دخل الجميع ومعاهم مريم 





يزن : مين دخل مين .
ندي : احنا ياابيه وانهارت ندي من البكاء .
يزن : بلاش دموع ياحبيبتي انا هكون كويس . فهد عمل ايه .
رد فهد عليه : انا هنا ياصاحبي جنبك ومش هسيبك . 
رقيه : الف سلامه عليك يابني .
يزن بحزن : الله يسلمك ياطنط .
مريم : الف سلامه عليك يايزن انشله عدوك. 
يزن من غير نفس : شكرا...
وقال بحزن : مفيش اخبار عن فرح .
صمت الجميع وهو ينظر لفرح .. ثم خرجو وتركو فرح في غرفة يزن ...

يزن بستغراب : هو في ايه انتو سكتو ليه .
فرح : احم هما خارجو .
يزن بفرحه : فررررررح .
فرح بابتسامه: ايوه فرح .
يزن : ليه يافرح ليه تعملي كده وتمشي .
فرح : حسيت انه مش مكاني واني غريبه بنسبه ليك .
يزن : تبقي مجنونه لو فكرتي كده لانك جوه قلبي .
فرح  بستغراب : ازاي ومريم .





يزن : لااااا دا كان تمثيل عشان اعرف مريم جايا وناويه علي ايه والحمد لله قدرت اعرف مين بعتها وكنت لازم امثل كدا عشان هي متحسش بحاجه .
فرح : انا مش فاهمه حاجه .
يزن : تعالي اقعدي جنبي هحكيلك كل حاجه  . وفعلا جلست فرح بجانب يزن وبداء يزن يحكي كل شيء لفرح ....

فلاش باك......

أول ما مريم جات وانتي في المستشفي عرفت انها جاي وفي دماغها حاجه هتعملها كلمت فهد وقولتلو احساسي .
فهد قالي : احنا لازم نراقب تلفونها اكيد حد وراها . 
يزن : طيب بسرعه بس انت توصلنا وتروح تعمل اللازم .
فهد : تمام .
وفعلا بداءنا نراقب الفون .
وعرفنا انها بتكلم مرات ابوها وان عليهم ديون وانا كنت مكسب بنسبه ليهم هتحل ازمتها وتوقعني في حبها ومنها تمشيكي من حياتي . ويوم ماانتي مشيتي وانا زعقت فيكي مكنتش متصور دا كله يحصل وفعلا انا كنت غيران انك تشتغلي وتكلمي راجل غيري لاني لاني بحبك يافرح ايوه بحبك .
فرح بفرحه : وانا كمان يايزن بحبك ومكنتش عاوزا اقعد وانا شايفه واحده تانيه معاك.
يزن : مش مهم اي حاجه دلوقتي المهم انك رجعتيلي .
فرح : طب هتعمل ايه في مريم . 
يزن : هربيه الاول .
فرح : ازاي .
يزن : هقولك ..........

#بقلمي_ميرو_محمد 

عدت الايام ويزن بيتحسن وخرج من المستشفي وطبعا بيعامل مريم عادي لحد مجيه اليوم المنتظر ....

يزن في الشركه ومع فرح وفهد وكمان مريم .
فرح مش بتسيب يزن بسبب الحصلو في عيونو وانه مش شايف .
فهد هنعمل ايه دلوقتي يايزن : يزن هنستنا لما مرات ابوها تيجي هي كمان وتخدهم في المخزن .
فرح بقلق : يزن انت هتعمل ايه .
يزن بحب : اهدي ياحبيبتي انا بس هعلمهم ميلعبوش تاني مع يزن الفيشاوي. 






دخلت مريم عليهم بغل وهي شايفه فرح قريبه من يزن .
مريم : ايه يافرح مش عندك شغل هتفضلي لازقه كده في يزن  بعد ازنك عاوزا يزن في موضوع  
فرح بضيق : عن ازنكم . وخرجت فرح بحزن وزعل حتي لو كانت تمثيلية بس بردو دا جوزها وحبيبها لازم تغير وتزعل .
طبعا كل دا يزن شايفو..
 ( ايه دا هو يزن بيشوف ، ايوه بيشوف ما دي الخطه ياجماعه هنعرف دلوقتي) .
يزن وفهد قاعدين يسمعو ...
مريم بدلع : ممكن يازوز : مرات بابا تيجي تقعد معانا لانها تعبانه وانا خايفه عليها عشان ست كبيره ولوحدها .
ابتسم فهد ليزن إن خلاص العصفور هيجي في القفص والخطه ماشيه بنجاح . 
يزن بابتسامه : اكيد طبعا تشرف .
مريم بفرحه : احلي يزن ميرسي جدا وراحت طبعت بوسه علي شفايف يزن . وكانت فرح في لحظه دي داخلي تمضي ورق ووقفت مصدومه .
نظر يزن وفهد الي فرح مستنين رد فعل منها لاكن لايوجد سوا الدموع في عينها ....
مريم : ايه يابنتي انتي مش المفروض تخبطي قبل متدخلي .
فرح بدموع : اسفه جدا عن ازنكم . وطلعت تجري الي الخارج . 





يزن بقلق : بسرعه يافهد روح شوفها . 
وبلفعل طلع يجري فهد ورا فرح .. وكانت مريم تقف بفرحه من الحصل ويزن يجلس دماغو مشغوله بفرح . 

طلعت فرح خارج الشركه وهي تبكي وفهد بيجري وراها 
فهد : استني يافرح استني عاوزك .
وقفت فرح ومسحت دموعها وسكتت .
فهد : تعالي نقعد .
جلست فرح وفهد علي الإستراحة عند الشركه .
فهد : ممكن تهدي بقا .
فرح : مش قادره مش قادره استحمل والله مش عارفه اشوفو معاها واسكت عادي كدا .
فهد : حاسس بيكي والله بس خلاص هانت اهي مرات ابوها جايا برجلها لينا .
فرح : ازاي .
فهد : ماهو دا الموضوع الكانت عاوزا يزن فيها ان مرات ابوها تيجي تقعد معاها عشان تعبانه .
فرح : ايه البجاحا دي انا مشوفتش كده .
فهد : ياستي دا كدا احسن لينا . قومي قومي واهدي كدا عشان يزن ميزعلش اكتر وورينا دحكتك بقا .
فرح بابتسامه: حاضر . 
قامت فرح وفهد ودخلو الي الشركه مره اخري وكان يزن نزل هو ومريم عشان خلاص يروحو .
فهد : رايح فين يايزن .
يزن : هنروح عشان مرات ابو مريم علي وصول . ثم وجه الكلام لفرح .
يزن : فرح يلا تعالي روحي معايا .
فرح بعند : لاء رورحو انتو ليسه عندي شغل . 
يزن : وانا صاحب الشغل وبقولك يو'لع الشغل يلا .
فهد : خلاص سبها يايزن وانا هبقا اجبها معايا متقلقش . 





يزن بزعل علي البيحصل بينه هو وحبيبتو مع انه دا الوقت اليكونو مع بعض فيه ويفرحها لا شايف دموعها وحزينه .
ذهب يزن دون كلام ومع مريم وفرح جلست في الشركه مع فهد وخلصو وروحو هما كمان  كان وصل يزن ومريم ووصلت اميره مرات ابوها لمريم وكانت رقيه وندي يجلسون معاهم ويزن ينظر اليهم بتوعد ...

وصل فهد وفرح الي القصر .. 
فهد وفرح : سلام عليكم. 
الكل : وعليكم السلام .
جلست فرح وفهد بتعب من ارهاق الشغل والضغط .
رقيه : احضرلكم الاكل ياولاد .
فهد : لا يدوب اطلع انام .( ودا جزء من الخطه ان فهد يعيش مع يزن في القصر عشان يكونو مع بعض وفهد اخترع حجه وقعد معاهم ) .
رقيه : وانتي يافرح . 
كانت فرح تجلس بحزن وعيون يزن متشلتش عنها : لاء معلش ياماما انا هطلع اوضتي عن ازنكم .
اميره : طيب مش تسلمي عليا . اظاهر ان مراتك معندهاش زوق خالص يايزن . 






نظرت فرح اليها والي يزن بدموع ثم صعدت .
يزن بداخله : ازاي ازاي اخليها تتهان كدا ليه وعشان ايه دموعها تنزل حقق عليا ياحبيبتي والله مهرحمهم .






مريم : طيب يلا إحنا ياطنط عشان اعرفك اوضتك. 
اميره : ايوه ونبي ياحبيبتي يلا احسن انا تعبانه . 
وصعدت مريم ومعاها اميره . 
ندي : ابيه مينفعش البيحصل دا .

يزن: اوعدكم الليله هنهي كل دا .
رقيه بحزن : ربنا معاك يابني .





صعد يزن الي اعلي واتجه الي غرفة فرح وخبط ودخل ولاكن من كثرة العياط لم تسمع  دخل يزن الغرفه ووجد فرح  منهاره خالص .





يزن : ممكن تهدي .
قامت فرح بفزع : انت ايه دخلك هنا يلا اخرج عشان محدش يشوفك .
يزن : انتي نسيتي انك مراتي .
فرح بدموع: شكلي كده .
يزن : اوعدك كل دمعه نزلت منك هدفعهم ثمنها غالي اوي .




تسريع الاحداث في الليل...
مريم في غرفة اميره 
مريم : قربنا نوصل للهدف ياطنط وكل العز دا هيبقا تحت ايدينا. 






اميره بضحكه : هههههههه اكيد ياحبيبتي وساعتها يزن نخلص منه تكوني جبتي منه ولد وكله يكون معانا .





مش هتلحق يااميره هانم .
مريم بصدمه : ي ي يزززززن .
يزن بغضب جحيمي: ايوه يانصا'به فاكره انك هتدخلي بيتي بسهوله 




كده وتخططي لكل كدا وهكون نايم لاء انا كنت مستني لما تجيبي شركتك . يافهد يافهد هات الحرس 





ياخدو الكلا'ب دول علي المخزن لما اروق ليهم . 
خرجت اميره ومريم امام الجميع وكانت فرح فرحانه اوي ان خلاص كل الهم




 انتها والحزن كمان وانها هتعيش بسلام مع حبيبها يزن . 






مريم كانت تنظر الي فرح بكره وغل . راحت فرح مطلعه لسانها لمريم وجريت حضنت يزن امام الجميع. 




يزن بضحكه من القلب : هههههههههههه مجنونتي .
فرح : قلب مجنونتك .




عدا الوقت ويزن اخد حقه بزياده من مريم واميره وسلمهم كمان للحكومه




 وكان مع تسجيل بكل المكالمات بتاعت اميره ومريم وبكده هما اخدو جزتهم . 





اما بقا يزن قال لفهد يجي ويتقدم رسمي لندي وان يزن عرف كل حاجه 




من ندي قبل متحصل المشاكل دي  وطبعا فهد اتبسط اوي وفعلا اتقدم وعملو خطوبه وجيه يوم 




الفرح وكان فرح جميل والعرسان قامو راقصو وكمان يزن وفرح ال كانت اميره بفستانها يرقصو .





يزن : احلي واجمل هديه في حياتي .
فرح : ربنا بخليك ليا يايزن .



يزن بخبث : انهارده انا العريس يافرحتي .



فرح بكسوف : يزن احترم نفسك .




يزن : احترم نفسي ايه انا خلاص مبقتش قادر 



استحمل وشد فرح وطلع يجري خارج الفرح واخذها 



وراحو يخت بلبحر واظهرو عشقهم لبعض وعاشو في تبات ونبات


                      تمت بحمد الله

تعليقات