Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رنين الاسد الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبه المجهوله


 رواية رنين الاسد 

الفصل الحادي عشر 

بقلم الكاتبه المجهوله 

خرجت الدكتوره من عند رنين 


أسد..ها يا دكتوره 


الدكتوره..للأسف مش بنت يا باشا 


أسد بغضب..تمام عارفه لو حد عرف حاجه هموت.ك 


الدكتوره بخوف..تمام يا باشا 


ومشيت الدكتوره ،وهيا في الطريق وقفت قدمها عربيه سوده خدرتها و حطتها في العربيه ومشيت 


                         .................................


في قصر الشرقاوي 


الشرقاوي..الدكتوره قالت اه يا أسد 


أسد بغضب ولكن يخفيه ..كويسه يا جدي 


ملك ونغم و رهف ..طب احنا هنطلع ليها 


أسد..لا الدكتوره قالت عايزه راحه 


وسابهم وطلع جناحوا 


............................


في جناح أسد 


رنين بعياط ..أسد الدكتوره دي كدابه ولله 


أسد وهوا يفك زراير القميص..بطلي يا زباله


رنين بخوف..أسد انت بتعمل اه صدقني ..


ولم تكمل الجمله وانقض أسد عليها كأنه ينقض علي فريسته ورنين عمال تبكي وتضربه في صدره ولكن لا حياه لمن تنادي 


رنين ..انا بك بكرهك يا أسد وفقدت الوعي 


وأسد مازال مكملا 


                      ....................................


في مكان مهجور 


الدكتوره..انا فين يا ولاد الك.لب


مجهول..اخرسي يا بت 


الدكتوره..انتو عايزين مني اه 


مجهول..اه إلي بيحصل في قصر الشرقاوي 


الدكتوره بضحك..طب ما تقول كده ،أصل مرات أسد الشرقاوي مطلعتش بنت 


مجهول..بس كده 


الدكتوره..اه 


محمد..ها قالت اه 


مجهول..قالت إن مرات أسد الشرقاوي مطلعتش بنت 


محمد بصدمه..إنت متأكد 


مجهول..ايوه يا با شا 


محمد ..دا كده هتحلوا أوي 


مجهول..نعمل اه مع الدكتوره 


محمد..سيبوها خلاص 


ومشي محمد وهوا يفكر ما الذي سوف يفعله 


                               ........................... 


في الصباح في جناح أسد 


أسد قام من النوم وجد رنين نايمه علي صدره وهيا عاريه الضهر نظر لها نظره وبعد كده قام وهوا قايم شاف علي السرير ....


أسد بصدمه.......


                    الفصل الثاني عشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات