Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي اليتيمه الفصل الاول 1بقلم


 

رواية طفلتي_اليتيمه

بقلم 

الفصل الاول 


فارس خارج من البار وركب عريته مكنش سكران اوى 

سوزي بيدلع: اجي معاك البيت ي فارس بيه 

فارس بيقرف: انزلي غوري في داهيه 

نزلت سوزي من العربيه 

ومشي فارس بي اقص سرعه وهو ماشي بي العربيه في شارع لمح بنت صغيره وقف العربيه ونزل منها ورح نحيت البنت 

فارس نزل المستو البنت

فارس: القمر بيعيط لي وفين ماما او بابا

كيان بدموع: انا كنت في الملجاء وكان في راجل وحش كان عاوز يعمل فيا حاجه وحشه وانا ضربتها وهربت 

فارس: طيب وانتي معندكيش ماما ولاا بابا 

كيان بدموع: لاا معنديش 

فارس بزعل: طيب ايه رايك تعيشي معايا 

كيان بفرحه: بجد ي ابيه 




فارس: بجد ي عيون ابيه يلا بينا 

ركب فارس هو صغيرته العربيه وصلو عند القصر كيان اول لما شافت القصر فتحت بقوقه كده😮🤣

كيان بيندهش: انت عايش هنا لوحدك 

فارس بضحك: لاا انا عايش انا وداده احلام اللي ربتني خلاص وده بق بيتك انتي كمان 

كيان: انا بحبڪ اوي ي ابيه وخد دي 😚

فارس في نفسه: ايه اللي حصلك ي فارس انت مكنتش كده 

كيان: ياااااا ابيهههههههه 

فارس: ايه ي كيان ودني اتخرمت 

كيان: ههههههه🤣انا عامله اندي عليك من بدري 

فارس شال كيان  ودخل 

فارس: داده احلام 

احلام: نعم ي ابني 

فارس: خدي ي داده كيان لبسيه اي حاجه لحد صباح وخلي بالك منها 





داده احلام: مين ده يا بني 

فارس هبق اقولك ي داده وانا هطلع اخد شور ولما تخلص خليها طلع الجناح بتاعي 

داده احلام: حاضر ي بني يلا ي كيان 

كيان: حاضر يلا 

نتعرف على الاشخاص 

فارس الانصاري (20سنه ضخم جدا عصبي ذات العيون رمادي و شعر البني ويكرها نساء هنعرف لي بعد كده ومعروف لانه اصغر مليردير في العالم ومش بيحب الهزار خالص ابوها متوفي وامه عيشه بس مفيش توصل بنهم) 





كيان محمد (بنت صغير عنده 6سنين عيون خضرء وشعر الاصفر ناعم و طويل جدا وابوها متوفي و مامته و عمه حطه في ملجاء عشان يخد ورثه وهي بنت بسيطه جدا) 


داده احلام (ست طيبه جدا عندها52سنه بتحب فارس اوي عشان هي اللي ربته من بعد موتت ابوها و فارس بيحبها اوى اوى) 


اسر المنصوري(20سنه عندو عضلات و عيونو بني فاتح و شعرو اسود صاحب فارس من صغره بس عكس فارس خالص بيحب الهزار وضحك جدا جدا وبيعشق نساء جدا جدا) 

في ناس تاني بس هنعرفه بعد كده 



                                 الفصل الثانى من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات