Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكرهك اخي الفصل السابع 7بقلم زهرة عصام

 

الفصل السابع

رواية أكرهك أخي

بقلم زهرة عصام 

إستبرق قاعدة على البلاط و ماسكة فرشة في اديها و بتدعك سراميك الحمام و دموعها بتنزل و بتفتكر ايه اللي جابها هنا 

فلاش باك

إستبرق: اممم طب و انت هت*تنتقم منها إزاي بقي 

أويس بخبث: هقولك بصي يا ستي هي مش هتبيع مخدرات؟ 

إستبرق: ايوه انا سمعتها بتقول كدا 

أويس: يبقي هنبلغ عنها

إستبرق: إزاي بقي يا ناصح؟ و مين هيصدقنا أصلا

أويس: بصي يا ستي فيه على باب الشارع دا أمين شرطة بينظم المرور ممكن يساعدنا و خصوصاً اني هقوله مين أبويا

إستبرق بغمزة: الله شغل مخابرات و رأفت الهجان بقي 

أويس: بس يا هبله و ادعي ربنا يعديها على خير اهم حاجة أعرف المعاد اللي الراجل هيجي فيه ياخد منها البضاعة

إستبرق: طب و أنت هتعرف إزاي يا أويس

أويس: مش عارف بس اكيد هيبقي قريب لأنها مش هتخليها في المكان دا كتير و كمان سمعت انها هتعمل عمليات تاني

إستبرق: ماشي بس مش هتقولي ايه قصه اسمك الغريب دا

أويس: ضحك من الموقف أنهم بيخططوا إزاي يوقعوا المعلمة و هي بتسال عن إسمه

بصلها و قال القصة و ما فيها إن ابويا متدين شوية فسماني على اسم الصحابي الذي لم يدرك النبي 

إستبرق بصتله و فتحته بقها اللي هيا مش فاهمة حاجة

أويس: بصي يا ستي أويس القرني دا صحابي أسلم في عهد النبي بس مقدرش أنه يروح للنبي لانه كان بار بامه

إستبرق: هزت راسها كأنها فاهمة و قالت: طب ما تحكيلي حكايته يا أويس

أويس: مش دلوقتي تعالي نروح نراقب الجو من بعيد كدا عشان نعرف

إستبرق: ماشي يلا بينا 

أويس أخد إستبرق و مشيوا لحد بيت المعلمة و وقفوا بعيد شويه 

بعد نص ساعة

إستبرق: مفيش حاجه يا أويس يلا نمشي 

أويس بتركيز: هشش استني يا إستبرق بس ركز في اللي بيبصله و قال: اه يا ولاد الكلب 

أويس أخد ايد إستبرق و طلع على رجل المرور اللي أول ما شافه اتصدم

أويس: مش وقت صدمة و حياتك اتصل بحد مسئول بسرعة

- أنت بحد بن اللواء عماد نور الدين

أويس: ايوه أخلص بقي و اتصل بحد من الدخلية

الشرطي طلع تلفونه و اتصل بحد و ادي أويس التلفون اللي أول ما اخده حكالهم على كل حاجه و عرفهم الباب السري اللي هيخرجوا منه البضاعة و طلب إنهم يجوا بسرعة 

نص ساعة و كان خبر ظهور أويس عماد نور الدين في الدخلية مسمع و الكل بيتحرك عشان يرجعه

عماد: أنت متأكد من الكلام دا أويس ابني

- ايوه يا عماد بيه 

عماد كلف مجموعة تروح على المكان اللي قال عليه أويس و راح وراهم عشان يرجع ابنه 

ساعة بالظبط و كانت المعلمة مقبوض عليها و العيال اللي كانوا عندها اترحلوا على الملاجئ و بدأوا يبلغوا الناس اللي كانت مبلغة عن اختفاء أطفالها يجوا يشوفوهم

عماد أول ما شاف أويس جري عليه و أويس ساب إستبرق و جري على أبوه 

أويس: بابا

عماد: ابني نور عيني وحشتني أوي و حط أيده على درعاتة و صدره و قال: أنت كويس يا ابني

إستبرق كانت بتبص عليهم لما حد جه شدها من اديها و اخدها على البوكس اللي هيرحل العيال للملجئ كانت لسه هتتكلم لكن ملحقتش

إستبرق: انا مش معاهم انا عاوزه أويس سبني

- امشي قدامي و مش عاوز كلام قال عاوزه أويس قال و سحبها من دراعها جامد و مشي بسرعة

إستبرق كانت لسه هتنادي عليه لكنهم كانوا بعدوا عنهم بالإضافة إلى إن أويس مشغول مع باباه يعني مش هيسمعها أصلا

---------- اذكروا الله ---------

بعد مده أويس بيبص وراه عشان ياخد إستبرق معاه هو مكنش هيسبها لانه رغم الفتره الصغيرة اللي قضاها معاه اتعلق بيها أوي كفاية انها كانت ونيس ليه 

أويس بيبص عليها مكان مسابها ملقهاش قعد يدور زي المجنون إستبرق إستبرق 

قعد يدور كتير لحد ما في واحد قاله أنهم خدوها مع باقي الأطفال

أويس بغضب: إزاي يخدوها كدا انا لازم ألقاها و جه يمشي

عماد نادي عليه 

عماد: أويس استني رايح فين

أويس: لازم ألقي إستبرق مش هينفع اسبها هي بقت تخصني خلاص

عماد: يا ابني امك مستنياك في البيت على نار تعال طمنها عليك و بعدين هخدك للملجأ تجيب منه اللي انت عاوزه

أويس كان متردد لكنه حسم أمره أنه يروح معاه عشان خاطر والدته

باااك

---------- اذكروا الله ---------

أويس :  يعني ايه يا بابا هتدور عليها انا عاوز إستبرق جنبي

نهي: و هي إستبرق دي كانت من بقيت اهلك ما تسبها تروح مكان ما راحت فكر في نفسك شويه بقي

أويس: إستبرق هي السبب إني أكون معاكم دلوقتي و لو هيريحكوا اني اقولكم اني بحبها فـ انا بحبها و مستحيل هحب غيرها و مش هتكون غير ليا 

                      الفصل الثامن من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات