Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكرهك اخي الفصل العاشر 10بقلم زهرة عصام

الفصل العاشر

رواية  أكرهك أخي

بقلم زهرة عصام 

إستبرق نايمة على سرير و بتضحك و مش مصدقه نفسها انها خلاص خلصت من الكابوس دا بصت للسما و قالت: شكراً يا الله

سرحت شوية و افتكرت اللي حصل معاها 

فلاش باك

كانت ماشية بتتحامل على نفسها عشان متقعش و من كتير الضر*ب مش قادره تمشي بس كانت بتحامل على نفسها كان هدفها أنها تهرب و لو هتموت مهي ميته كدا كدا 

مشيت لحد ما بعدت عن المكان مبقتش عارفه تروح فين بس اللي هي متأكدة منه أنها مش هتثق في حد تاني

كانت ماشية من غير هدف رجليها شدت عليها مره واحده قعدت على الرصيف تعيط من كتر الوجع 

بعد مده لقت راجل عجوز شوية جاي عليها قعد جنبها و قال: مالك يا بنتي بتبكي كدا ليه 

إستبرق بخوف: مفيش حاجه والله انا همشي دلوقتي مش عاوزه حاجه

- اهدي يا بنتي ليكي حق تخافي الدنيا معدش فيها أمان بس انا مش قد ابوكي انا قد جدك فيه إيه

إستبرق بخوف: مـ. مفيش حاجه

- أنا اسمي يوسف إنتي اسمك ايه 

إستبرق: إستبرق

يوسف: الله اسمك جميل أوي يا إستبرق

إستبرق: شكراً 

يوسف: ايه اللي مقعدك هنا في الوقت دا يا إستبرق؟ 

إستبرق ببساطة: معنديش بيت 

يوسف: مش فاهم انتي لقيتني نفسك في الشارع وإلا أهلك رموكي

إستبرق: أخويا رماني عشان خاطر مراته

يوسف بحزن : متزعليش يا بنتي تيجي معايا

إستبرق بحزر: اجي معاك فين؟ 

يوسف: انا مش بخلف و راضي بقضاء ربنا عشت عمري كله بحمده على فضله الناس مش مقدرة النعمة اللي في اديها تعالي معايا اخدك بنت ليا و لمراتي و رزقي و رزقك على الله

إستبرق: يعني انت مش هتضر*بني و لا تحر*قني بالحد*يد

يوسف بزهول: اضر*بك بقولك هخدك بنت ليا حد يضر*ب بنته

إستبرق بدموع: أصل عمو و طنط اللي اخدوني قبل كدا عملوا فيا كدا و ضربو*ني كتير

يوسف: لا دا انتي حكايتك حكايه تعالي معايا البيت استريحي و احكيلي انا و مراتي

إستبرق: طب لو ضربتني اعمل ايه؟ 

يوسف خرج مصحف من جيبه و حلف عليه : والله العظيم لعاملك بما يرضي الله انا عاوزك بنت لينا مش جايب خدامه

إستبرق استريحت شويه بس برضو جواها حته خايفة مشيت مع يوسف و لبيته

يوسف فتح الباب و نده على مراته : ابتهال يا ابتهال

جت ابتهال تجري و هي بتقول: اتاخرت ليه يا يوسف بصت وراه لقت بنت صغيرة شهقت و قالت: يلهوي ايه اللي عمل فيكي كدا يا كبدي

إستبرق كانت لسه هتتكلم يوسف سبقها و قال: مش وقته يا ابتهال انا العربية عطلت فطريت اجي مشي و قابلتها في الطريق خديها حميها و لبسيها هدوم نضيفة من بتوعك على ما نشتريلها بكره

ابتهال بشفقة: تعالي يا حبيبتي

إستبرق واقفة خايفة فـ يوسف قالها: روحي معاها يا إستبرق

ابتهال: الله اسمك جميل أوي

إستبرق: شكراً

ابتهال اخدتها حميتها و لبستها هدوم نضيفة من عندها على ما تشتريلها و دخلتها اوضة فاضيه تنام فيها و خرجت و قفلت الباب وراها

باااك

إستبرق راحت في النوم و لأول مرة تنام مرتاحة بعد مده


----------------اذكر الله -----------

يوسف: ها نامت 

ابتهال: ايوه يا حبه عيني دي متبهدله خالص

يوسف: خليها و رزقنا و رزقها على الله من بكره هصلح التاكسي عشان اوفرلكم كل اللي تحتاجوه

ابتهال: بص يخويا هما كلمتين في نفسي مش يمكن وراها حوار

يوسف: بطلي تسئ الظن يا ابنهال دي عيله صغيره و غلبانه دي يا حبه عيني مرضيتش تيجي معايا غير لما حلفتلها على المصحف إننا هعانلها بما يرضي الله

ابتهال: انا كل اللي خايفة منه يكون وراها كارثة و سين و جيم و احنا مش ناقصين 

يوسف: خير يا ابتهال خير لما ترتاح بس شوية و نعرف منها ايه اللي حصلها

ابتهال: اللي تشوفوه يخويا

----------------اذكر الله -----------

زينات ماسكة التلفون و اديها بترتعش و عماله تدعي يا رب استرها يا رب لو الست دعاء عرفت هتبقي نهايتي

زينات بتوتر: الو أيوة يا ست دعاء

دعاء: خير يا زينات بتتصلي دلوقتي ليه ؟ 

زينات: الحقيقة يا ست دعاء مش خير خالص

دعاء: ايه ست زفته ما.تت

زينات بلعت ريقها بصعوبة و قال: هربت

دعاء بشهقة: نعم يختي سمعيني تاني كدا

زينات: هربت يا ست دعاء خرجت بعد ما ضر*باعتها علقة عدمتها العافية و نسيت اقفل الباب ورايا رجعت ملقتهاش

دعاء بغيظ : دا انتي وقعت اللي خلفوكي سودة معايا اصبري النهار يطلع بس و قفلت في وشها

----------------اذكر الله -----------

طلب انك تشوفني يا حسام ليه في حاجة

حسام: الصراحة يا حضرت الظابط انا جاتلي الرسالة دي لما كنت بسال على اختي في الملجأ

الظابط أخد منه الرسالة و قال بصدمة

                       الفصل الحادي عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات