Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العطر الفريد الفصل الخامس 5 بقلم هنا سلامه

رواية العطر الفريد 

الفصل الخامس

بقلم هنا سلامه 


 تاليا بفضول : إيه موضوع مامتك ده ؟؟ و مشـ.ـخبط على صورتها ليه في الألبومات و .. 

كانت لسه هتتكمل كلامها قاطعها فريد بغـ*ـضب لا يُصف : أنتِ عرفتي موضوع ماما ده إزاي ؟؟؟ بتتجسـ*ـسي عليا كمان و بتفتحي الألبومات !!! 

تاليا كانت لسه هتتكلم إتعصب فريد أكتر و حرك إيده حركه عشوائيه ف و*قعت كوبايه الشاي على دراع تاليا ف صر*خت ! 

تاليا بآ*لم : اااااه .. فريد عملت كده ليه ؟؟؟ 

بص فريد على دراعها بصدمه و مسك إيدها و هي بتتآ*لم و قال : و الله ما كنت أقصد يا تاليا .. قومي معايا قومي 

قامت تاليا معاه و دموعها على خدها، دخلوا المطبخ ف فتح الحنفيه و نزل مايه ساقعه على دراعها و هي غمضت عيونها .. 

فريد بآسف : حقك عليا .. آسف 

سحبت إيدها من تحت المايه و هي مش بترد عليه ف راح جاب كيس بسله مُجمده من التلاجه و حطه على إيدها و قال : هتبقي كويسه كده 

تاليا بدموع : هو أنا هتشـ*ـوه كده ؟؟ 

فريد كان مُتعاطف معاها بعدين ضحك بصوته كله و قال : تتشو*هي ؟؟ دي كوبايه شاي يا تاليا 

تاليا نفضت دراعها من بين إيده و أخدت شنطتها و قالت بضيق : أنا مش هاجي الشغل النهارده و مش عاوزه أشوفك النهارده 

فريد كان لسه هيتكلم رزعت الباب و خرجت .. 

فريد بتنهيده : هو أنا خطرفت إمبارح عن ماما ؟؟ 

إفتكر حاجه و غمض عيونه بآ*لم و قال بدموع : الله يسامحك يا ماما .. الله يسامحك على و*جع قلبي ده .. وحشتيني .. و الله وحشتيني و خايف أروحلك ! 


" عند تاليا و صحبتها في شقتهم " بقلم : #هنا_سلامه.


تاليا بتنهيده : أنا كويسه قولتلك 

هدير : مش باين عليكي يا تاليا، ما تبلبعي بإلي جواكي أحسن تطر*شقي من جنابك منعرفش نلمك 

هدير كانت حاسه إن تاليا مخنو*قه فعلًا، ف بصيتلها تاليا بدموع و آ*لم و قالت بهمس : حبيته .. حبيته يا هدير

هدير بصدمه و هي بتضر*ب على صد*رها : حبيتي فريد ؟؟؟؟ إزاي سمحتي لنفسك ب كده ؟؟ 

تاليا بعياط : معرفش معرفش .. بس أنا أول مره أحس بالإحساس ده .. إحساس إنه ملوش غيري و مسئول مني .. تخيلي فريد لما بيتعب بيبقى شبه الطفل ! بيبقى محتاج حد معاه و مش بيلاقي و ... 

قاطعتها هدير و قالت بشـ*ـك : تاليا لما فريد كان بيتعب مكنتيش بتسبيه صح ؟؟ 

تاليا : أيوه 

هدير بعصبيه : و طبعا كنت بتنامي جمبه صح ؟؟ فاكره نفسك أمه ؟؟ أنت عندك مُهمه .. تنفذيها من غير عوا*طف ! 

تاليا بإنهـ*ـيار : بقولك حبيته ! يعني مش هقدر أشوفه تعبان و أبعد ..! 

أخدتها هدير في حضنها و بدأت تطبطب عليها و تاليا بتتشحتف .. 


" بليل "


كانت نايمه تاليا و هدير جمبها، صحيت تاليا على صوت فونها، بصت على الفون بنوم لقته رقم فريد ف نطت من مكانها و قلبها بيدُق بشكل مش طبيعي بمُجرد إنه بيكلمها

أخدت نفس عميق و ردت عليه و قالت بهدوء : ألو يا .. 

فريد قاطعها ببرود : 10 دقايق و تبقي جاهزه هعدي عليكي عشان عندنا ميتنج شُغل مُهم 

لسه تاليا هتتكلم قال : و أنا آسف و حقك عليا و إنـجزي و إنزلي عشان محتاجك 

لسه هتتكلم و تكابر قفل السكه في وشها ! 

تاليا بغيظ و هي بترمي الفون : اااااه يا فريد الكـ*ـلب .. يبقى أنا تاليا بنت عبد الرحمن السيد فنيك يتعمل فيا كده ؟؟؟ 

هدير بنوم : بس بقى وطي صوتك .. و فنيك إيه بس ده أنتُم عيله معـ*ـفنه 

ضر*بتها تاليا بالمخده و قالت بغيظ : إتخمدي إتخمدي 

قامت تاليا و لبست فُستان قديم كان عندها و حطت ميكب خفيف و لبست كوتشي أبيض عشان تعرف تتحرك براحتها .. 

و رفعت شعرها و لبست حلق .. 


" في عربية فريد "


تاليا بكسوف : هو في إيه ؟؟ من ساعة ما نزلت من البيت و أنت بتبصلي 

فريد ببرود : أصل شكلك حلو .. و طبيعي أقعد أبص عليكي و أنتِ زي القمر كده 

تاليا بإبتسامه : أنت بتصالحني يعني ؟؟ 

فريد كان لسه هيرد عليها ف قاطعته هي و قالت : عمتًا ميخصنيش موضوع مامتك ده .. بس أنا كنت خايفه عليك لما خطرفت و كنت بتتنفض 

فريد بتنهيده : حقك عليا على أي حال 

تاليا : طيب هي أذِ*تك ؟؟ عذ*بتك ؟؟ جلد*تك ؟؟ 

فريد بصدمه : ليه هو أنا أسـ*ـير حر*ب ؟؟ هتجلـ*ـدني ؟؟ لا بس هي أذ*تني و وجـ*ـعتني أوي 

تاليا بفضول : هي عايشه ؟ 

فريد بتنهيده : أيوه و متجوزه .. هي كانت طيبه و بتحبني، من بعد دخول الراجل ده حياتنا و هي معدتش زي ما كانت معايا .. 

تاليا بفضول : ليه ؟؟ إيه إلي حصل ؟؟ 

وقف العربيه قُدام المكان و إلتفت لها و قال : صدقيني من نفسي هتلاقيني جاي و بقولك على كل حاجه .. أنا بطمن و أنا معاكي 

بصيتله تاليا و هي حاسه إن قلبها هينـ*ـفجر أو هيطلع من مكانه من نبرته الناعمه دي، بص في عيونها و بعدين لمس إيدها ف غمضت عيونها، ف مسك إيدها و قال بإبتسامه : يلا بينا .. 


" في المطعم " بقلم : #هنا_سلامه.


كانوا بياكلوا و بيتكلموا في الشغل، لحد ما دخل واحد صاحب فريد المطعم بص على تاليا و بعدين قال بأمر : فريد عاوزك حالًا ! 

فريد إلتفت له و حمحم بإحراج و قال : بعد إذنكم دقايق و هاجي 

قالتله تاليا بهمس و هو بيقوم : متتأخرش يا فريد 

حرك راسه بمعنى ماشي و هي إتنهدت بحر*ارة .. 

فضلت تتكلم مع الناس و تتفق معاهم في الشغل لحد ما لقت فجأه فريد بيسـ*ـحبها من دراعها و قال بلهو*جه : معلش يا جماعه مروحين .. أنا تعبان شويه 

و من غير ما يسمع رد الناس أخد تاليا وراه و ركبها العربيه و هي مش فاهمه إيه إلي بيحصل ؟؟ و بدأت تخاف يكون عرف حاجه عن موضوع العلاج .. 

تاليا بخوف : هو في إيه ؟؟ 

فريد و هو بيدور العربيه : في مصيبه 

تاليا بخوف : يا لهوي ! مصيبه إيه ؟؟ 

فريد بتنهيده : الصور إلي أنا حاضنك فيها في الحفله عشان أعرف أخرجك نازله على كل مواقع التواصل الإجتماعي و الجرايد .. و مكتوب فوقها إنك حامل مني عشان محاوط بطنك ! 

تاليا بصدمه : يا لهوي يا لهوي !! فريد هتعمل إيه ؟؟ أنا هروح في دا*هيه ! حمل إيه ؟؟ أنا أهلي ممكن يقتلـ*ـوني فيها ! 

فريد و هو بيتكلم في الفون : متخفيش طول ما أنا معاكي .. متخفيش يا تاليا 

تاليا فضلت تعيط جمبه و هي خايفه من فضيحتها قدام الناس و فريد بيعمل إتصالاته .. 


" قدام بيت تاليا " بقلم : #هنا_سلامه.


نزلت من العربيه و هي مش قادره تقف على رجلها، سندت على الباب ف نزل فريد و حاوط وسـ*ـطها عشان متقـ*ـعش .. 

تاليا بتعب : ممكن تُقف لحد ما أطلع ؟؟ 

لسه فريد هيرد لقت تاليا حد بيشد*ها من شعرها و كانت ست كبيره في السن 

الست بصوت عالي و عصبيه : كده يا كلـ*ـبه ؟؟ تبعطري شر*ف العيله ؟؟ 

ضر*بتها بالقلم على وشها ف شهقت تاليا و الست بتقول بحسره : حامل منه في الحر*ام يا كلـ*ـبه 

لسه هتضر*بها تاني بالقلم ف جيه فريد مسك إيد الست و قال بعصبيه : في إيه ؟؟ بتمـ*ـدي إيدك عليها ليه ؟؟ 

فرد فريد عضلا*ته عليها ف قامت إستخدمت سلا*حها و لقى فجأه الشبشب نازل عليه هو و تاليا في الشارع 

فريد بصدمه و هي بتضر*بهم : يا لهوي مين هولاكو دي ؟ دي التطار كُلُه !! 

تاليا بشحتفه و هو بيحاول يحوش ضر*ب الست عنها : دي ماما يا فريد .. قولها الحقيقه بالله عليك 

مامتها بعصبيه : بس يا رخيـ*ـصه بعتيـ*ـله نفسك بكااااام ؟؟ و يا ترا حامل في الشهر الكام ؟؟ 

فريد بعد عن مامة تاليا و أخد تاليا ورا ضهره ف قالت تاليا بعياط : بيعـ*ـت نفسي إزاي يا ماما !! إزاي تفكري فيا كده !

فريد بهدوء و هو بيحاوط وسـ*ـط تاليا و بيبو*س خدها : و هو في واحده بتبـ*ـيع نفسها لجوزها بردُه ؟؟؟؟ 



                        الفصل السادس من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات