Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العطر الفريد الفصل الثامن عشر 18بقلم هنا سلامه

رواية العطر الفريد
 الفصل الثامن عشر 18
بقلم هنا سلامه
 
 

 رضوان و السلا*ح على بطنها: إلي في بطنك ده لازم يمو*ت ! 

تاليا بصر*يخ و صدمه : فريد ! إلحقني يا فريد 

فضلت تصر*خ و رضوان بيقرب السلا*ح من بطنها لحد ما ... 

تاليا بصر*يخ : لااااا إبني !!!! 

كان كابوس .. كابوس و فاقت منه، بصت يمين و شمال لقت نفسها في 


الأوضه و نايمه في حُضن فريد .. دخلت في حُضنه أكتر




 و قالت بخوف : يا رب .. يا رب أستُرها عليا أنا و جوزي يا رب .. 


" تاني يوم الصبح "


هانيه من ورا الباب : يا فريد .. يا تاليا .. چوموا يا ولاد .. عندنا يوم طويل 



إتململت تاليا في السرير لقت فريد صاحي و قاعد على الكرسي بس مش بيرد على هانيه .. 

تاليا بإستغراب : في إيه ؟ مش بترد على هانيه ليه ؟ 

فريد ببرود : مش فاكر ده صوتها و لا صوت ماما ! 

تاليا ضحكت و قامت و قالت : طيب هغير عشان ننزل 

فريد : تمام و أنا هحصلك 


" تحت على السُفره " بقلم : #هنا_سلامه.


تاليا بتنهيده : صباح الفُل 

ناديه رفعت راسها ليها و إبتسمت و هانيه قالت : صباح الخير يا جلبي .. تعالي أجعدي جواري .. أنتِ محتاجه تغذيه 




تاليا بضحك : هتخن كده يا تيته هانيه 

هانيه شد*تها من إيدها و قعدتها : يا بت تُخن إيه .. ده الحامل تاكُل فرخه و إتنين و تلاته و بعد ما تخلف تتسـ*ـخط رفيعه تاني ! 

تاليا بضحك : مين هتفطر فراخ على الصُبح كده ؟؟ 




هانيه و هي بتأكلها : يا بنتي لازم تتغذي 

فريد كان قاعد سرحان لحد ما قال بتنهيده : أنا هتمشى شويه 

تاليا و الأكل مالي بوقها : إستنى هاجي معاك 

فريد : طيب يلا 

قامت تاليا و مشيت معاه بره البيت بتاع هانيه و راحوا على الغيط .. 


" في الغيط "


تاليا و هي بتلعب في الزرع : المكان هنا حلو أوي 

فريد كان سرحان برده في المكان و باصص في اللاشيء 

تاليا و هي بتحضنه : مالك ؟ 

فريد بتنهيده : مش عارف أعمل إيه .. هنفضل كده ؟ هربا*نيين منهم و خلاص ؟ 




تاليا و هي بتبص في عيونه .. بص في عيونها و هي حاسه إنه عاوز يقول كلام كتير .. 




تاليا : أنت في حاجه تانيه مخبيها عليا ؟ عيونك عاوزه تقولي حاجه .. بس أنت بتخرسها .. أنت بتكدب عليا في حاجه ؟ 

بعد فريد عنها بتوتر و قال : لا يا تاليا .. و لو سمحتِ متتغطيش عليا 

تاليا بقر*يفه : تمام .. تمام 






مشيت من قدامه و فضلت تتمشى في الغيط لحد ما الليل ليل و رجعت تاني لقيته نايم و ساند راسه على الشجره 




تاليا بغيـ*ـظ : نايم و أنا زعلانه منك يا أخي ؟؟ نايم و أنت متعرفش أنا فين في الغيط الواسع ده ؟؟ 

فتح عينه و قال : أولًا أنا عارف إنك عارفه المكان ده كويس .




. و أنا مش فاكر المكان ده أصلًا .. و أنتِ إلي جبتينا كمان .. ده غير إني منمتش 

تاليا : طيب يلا عشان هانيه و ناديه تلاقيهم قلقنين علينا 


" في البيت عند هانيه " بقلم : #هنا_سلامه.


هانيه : هنروح يعني هنروح 

فريد بعصبيه : أنا دماغي مصدعه خلقه ! 

هانيه بتصميم : مينفعش فريد الغالي يبقى موجود في البلد و ميحضرش فرح إبن العُمده 

تاليا : و فيها إيه لما نروح يا حبيبي ؟ 



فريد بضيق : خلاص هقوم ألبس و أنتم أجهزوا 

هانيه بهمس لِ ناديه : يلا روحي معاه يلا 

إبتسمت ناديه بفرحه و دخلت مع فريد الأوضه ف قال فريد بغيظ : في حاجه ؟ 




ناديه فتحت الدولاب و طلعت له جلابيه رجالي و شال خفيف طويل عليها متطرز 

فريد ببرود : تمام شكرًا 

لوت ناديه بوقها و زعلت، بعدين مسكت قلم و كتبت على الورقه : ممكن أحضنك ؟ 

بص لها فريد بو*هن و ضعف و قال : محتاج لحُضنك يا أمي 

إبتسمت ناديه بدموع و شد*ته لحضنها و هو دخل في حضنها و تبت فيها .. 


" عند تاليا و هانيه "


تاليا بغـ*ـيظ : حرام عليكي إيه البُربرُق ده بس ؟؟ 

هانيه و هي بتحط طرحه كبيره سوده على شعرها : يا بت دي موضه .. دي تخليكي منوره في الفرح 




تاليا : طبعًا ما أنا لابسه عبايه بتعكس ضوء الفرح كله ! 

هانيه ضحكت و قالت : طيب شوفي رأي فريد 

تاليا بغـ*ـيظ : ماشي يا تيته ماااااشيييي 


" في أوضه فريد "


تاليا إقتحـ*ـمت الأوضه و ناديه بتلبسه الشال على العبايه في قالت بدراميه : ااااه خيا*نه .. خيا*نه .. عشق ممنو*ع في بيتي ! 





هانيه ضر*بتها على راسها بهزار : ليه شايفه ناديه نور و فريد مُهند ؟ 

فريد بصدمه : إيه إلي أنتِ عملاه في نفسك ده يا تاليا ؟؟ 

تاليا بإبتسامه واسعه : إيه رأيك ؟ 

فريد و هو بيلفها بروِته : تحفه تحفه .. روحي إقـ*ـلعي القر*ف ده بقى و أنتِ شبه عروسة المولد كده 





تاليا بغـ*ـيظ : شوفتي يا تيته .. شوووفتي ؟؟ 

هانيه : تصدقي شبه الچوكر 

تاليا عضـ*ـت إيدها بغيظ و هما بيضحكوا عليها ... 


" في الفرح "


تاليا و هي بتدور على فريد بعيونها : هو مش قال إنه هيسبقنا ؟ هو فين ؟ 

هانيه بإستغراب : صحيح هو راح فين ؟ 

فجأه لقوا فريد على حُصان و واقف في النص بيه و حصان بينـ*ـط بيه و فريد بيضحك و تاليا بتبص عليه بحُب .. 

لحد ما هانيه قالت بعصبيه : مينفعش نجف إهنيه .. ده مكان الرچاله .. يلا بينا عند العروسه 

تاليا بتصميم : ما تخليني شويه عشان أشوف فريد 




هانيه شد*تها من إيدها و قالت : قولت يلا يا تاليا قولت يلا ! 





نفخت تاليا بضيق و راحت مع ناديه و هانيه .. 


" عند العروسه "


تاليا : مبروك يا عروسه 

هانيه : مش دي العروسه يا بنتي 

تاليا بإستغراب : أومال مين ؟ 

البنت إلي تاليا سلمت عليها : أنا أخت العروسه .. و إلي لابسه أبيض هناك دي العروسه .. بس أنا جريب هبجى عروسه 

بنت جمبها بغمز*ه : طبعًا ما فريد الغالي نور البلد من تاني .. و خديچه و فريد كانوا بيحبوا بعض من زمان 

تاليا بصدمه : فريد مين !!! أنا مرات فريد ! 

خديچه بصدمه : فريد الغالي !! أنتِ مراته !! هو إتجوز !! 

بصت على بطنها و قالت بصدمه : و كمان حامل منه !!! 

البنات كلهم وقفوا حوالين تاليا بغـ*ـيظ و هانيه واقفه جمبها و مش فاهمه .. ! 





خديچه بغـ*ـيظ : فريد ده بتاعي يا بت أنتِ 

تاليا بصدمه : أنتِ مجنونه ؟؟ ده جوزي و أبو إلي في بطني 

خديچه بغـ*ـيظ رهيب : كتك و*جع في بطنك يا شيخه 

و ضر*بتها في بطنها !!!!!!!! 



تعليقات