Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الشموع السوداء الفصل الرابع والثلاثون34الاخير بقلم منه محمد


 
رواية الشموع السوداء 
الفصل الرابع والثلاثون34الاخير
 بقلم منه محمد

نزلت مياده عشان تشوف العريس مسحت دمعه حزن نزلت علي حالها
خبطت ع الباب بهدوء
مازن : ادخلي
مياده فتحت الباب ونزلت راسها في الارض ودخلت للصالون
مازن : اهلا يا عروسه .. تعالي يا حبيبتي تعالي
مياده رفعت رأسها 




واستقبلت الصدمة الثانية على التوالي ..اتجمدت في مكانها ..واول ما شافته طلعت تجري علي برا مازن حاول يحصلها العريس منعه 





وقاله انه هيتفاهم معاها بنفسه ولازم ينجح وانقبض قلبه لفكره لوكان سابها تروح لغيره .. لاء ده هو الصعب أنه يتخيلها مع راجل غيره !!
مياده طلعت تجري كأنها في مسابقه ومصعب بيجري وراها جذبها من دراعها عليه فصرخت و هي بتحاول تهرب منه
مصعب بيترجاه بصوت عالي وينهج من شده الجري : ممكن تقفي شويه ,سحبها من ضهرها لصدره)
مياده بنفعال: اياك تلمسني سااامع
مصعب بياخد انفاسه : طيب اهدي
مياده زعقتله: قلت ابعددد
مصعب رفع ايده لفوق:اسمعيني
مياده: مش عايزه اسمع منك حاجه انا مش عايزه اصلا اتكلم معاك
مصعب بهدوء: طيب ممكن تركبي معايا ونتكلم
مياده بصراخ: مش عايزه اتكلم معاك انا بخاف منك وموجوعه اوي منك
مصعب اتنهد:تعالي اركبي الناس اتفرجت علينا
مياده بتسحب دراعها منه بشده: انا مش هركب معاك
مصعب سحبها بالعافيه وركبها العربيه ولف واتحرك بيها ع اقصي سرعه
مياده فتحت باب العربيه ونزلت تجري منه ع شط البحر
مصعب شدها: ممكن تهدي ونتفاهم
مياده بعصبيه وحرقه: نتفاهم ع ايه احنا مفيش بينا اي تفاهم فأبعد عني






مصعب سحبها عليه وبهدوء: وانتي مفكره  اني اقدر استغني عنك
مياده ضربته بقسوه في صدره: استغنيت كذا مره ولو ناسي الورقه الي بعتهالي
مصعب:كنت مفكر اني هرتاح بالقرار بس لقتني بدفع الثمن غالي وهو حرماني منك
مياده:امشي يا مصعب امشي لان جرحي لسه مفتوح منك ,, وانساني لان مياده ماتت من اول ما بعتلها ورق طلاقها ودفنتها يوم ما سبتها ومشيت بعد كل الي قولناه واياك تفتكر لحظه اني ممكن ارجع اثق فيك بعد ما كسرتني زي لوح الازار وكملت وعشت حياتك عادي
مصعب بصوت مخنوق: مين قال اني عايش انا من يوم ما سبتك ومشيت كل يوم بصحا مقهور قلبي مكسور من جوه ودلوقت بموت وانا شايفك بتنهاري قدامي
مياده: لان الغضب الي جوايا كبير منك؟؟!!
مصعب: عارف مياده الي كنت فيه يوصل للجنان فبتحرك بعقلي مش بقلبي





مياده ربعت ايدها قدام صدرها:ودلوقت
مصعب ببتسامه جذابه: دلوقت بتحرك بقلبي فلو مفكره اني هسيبك تبقي غلطانه
مياده رفعت حاجب: هتعمل ايه يعني
مصعب:هاخدك بالقوه لاني بحبك وقلبي بيقول مياده
مياده بسخريه: والمفروض اني اصدق طب قولي ازاي اثق فيك بعد ما جيت واتكلمنا ووعدتني تفضل معايا وانا زي المغفله وثقت فيك
مصعب: عارف اني غلطت في حقك بس والله بعدت عشان سعادتك مياده انا الي فيا كان ممكن يوصلني للجنون
مياده نزلت دموعها: انا مش زعلانه منك انا زعلانه من نفسي لاني سمحتلك تستهين بمشاعري ومضايقه اني صدقتك ومضايقه من نفسي اني بثق فيك






مصعب سحبها لحضنه ومسح ع شعرها: انا اسف والله اسف وعارف انك مش هتسامحيني وانا مش هسامح نفسي بس اتجننت لما عرفت انك ممكن تكوني لراجل غيري
مياده بتحاول تحرر نفسها من حضنه وتخرج من سطوته
مصعب ابتسم ومال ع ودنها وهمس: ميدا بلاش تقاومي ع الفاضي انت بتحبيني ودي نقطه ضعفك زي ما هي نقطه ضعفي
مياده: ولازم تفهم يا غبي ان وجعي هو وجعك
مصعب همس في ودنها و هو يضمها أكثر: يعني موافقه نفتح صفحه جديده
مياده هزت دماغها: ايوه بس جرحي لسه مفتوح منك
مصعب: سبيني اقفله وادويه وقولي انك لسه بتحبيبني
مياده مسحت دمعه وضمته لصدرها بكل شوق الدنيا: مش عارفه اكرهك وده مضايقني اوي






مصعب خرجها من حضنه براحه ونزل نخ ع ركبه: ميدا تقبلي تكوني شريكه حياتي العمر كله وحبيبتي وصاحبتي وروحي والنفس الي بتنفسه لـ اخر العمر
مياده نخت قدامه: موافقه وعارفه اللخبطه الي انت حاسسها عشان كدا مسمحاك يا حبيبي وموافقه اكون شريكه عمرك كله






مصعب بشقاوه: بلاش تاخدي قرار ترجعي تندمي عليه (وطلع يجري من قدامها)
مياده فقعت ضحكه ملعلعله وطلعت تجري وراه
و اتحركوا لبداية يوم جديد .. و إشراقة فجر وليد !!
......




في جنينه القصر
مياده بصتله : تصدق طلع كلامك صح .. الافضل نتعشى هنا .. الجو حلو





مصعب : ايه رايك نتمشى شويه
مياده بسعاده : اوك يله
ضممها من كتافها وهما بيتمشوا بين الازهار الملونه الفاتنه الجميله
مياده قربت من حوض وضحكت بسعاده: زهرتي المفضله !!
مصعب قرب منها وسألها : فل ؟؟!!
مياده ابتسمت و هي تغمض عينيها و تستنشقها : إيوه ، أمي الله يرحمها كانت بتموت فيه





كان جنب بيتنا جنينه ، و كل يوم وانا راجعه من المدرسة أقف عشان أقطفلها مجموعه
مياده رغرغت الدموع في عينها : يالله .. قد ايه كانت بتفرح بيها!!
مصعب طبطب ع كتفها بحنان قد ايه.. نقية الروح .. طيبة القلب .. وقفت جنبه و كانت ذكية بما يكفي وقدرت تنشله من قيود افكاره السوده ، مستحيل ينسى دموعها التي كانت تسيل منها في الخفا لما تشوف وجعه والمه وقهره !! كانت نعمه الشريكة ومازالت
مياده حطت ايدها ع ضهرها وبضيق : مصعب و الله ظهري وجعني ومش قادره أمشي مره ثانيه.
مصعب : هانت.. يله كلها شهرين و تفكينا من الزن ده!!





مياده ضربته على صدره : آه منك.. يعني الي شيلاه ده مش ابنك ؟؟
مصعب ضحك بمرح : تقوملنا بالسلامه وربنا يجيبه للدنيا بخير
مياده: اللهم امين
.......قصص منه محمد كاتب..........
صوت الضحك مالي المكان
مياده تمسح دموع الضحك من طرف عينها وصوتها مبحوح : انتي مصيبه يا جيجي !!
جوري ضحكت : يعني أكدب عليها ؟؟!!!!!!!
احمد : لاء .. بس مش ترزعيها كدا في وشها !!
مياده : قلنا مراتك هتخلف وتعقل العقل بقي في الهواء !!!
جوري: خلينا العقل ليك ولجوزك اللوح !!






شهقت مياده وتشاور ع نفسها : أنا جوزي لوح ؟؟!!
جوري : ايوه ولطخ كمـان و سكتت لما شافت بنتها طلعت تجري
مصعب دخل بصوت مرح :شوفوا القمر جات تسلم ع خالها !!!
التفت الجميع لمصدر الصوت ومصعب شايل الطفلة الجميلة بفستانها الوردي و شعرها الأسود المتزين بمشبك وردي أنيق
مصعب فرد دراعاته : يا اهلا .. يا اهلا بالقمر
ضحكت الطفلة ببراءة ووسعت ضحكه مصعب وقرص خدها : دي هتاخد حقها وحقي منك ومن جـوري يا بو حميد!!
احمد بنظره غيظ: كتر منها يا محامي البنات !!
مصعب رفع كتافه وابتسم: انا مش محامي ليهم بس بخاف عليهم و على مشاعرهم ومش عايز ادخل معاك خناقه لان ابني اول ما يشرف انا واثق انه هيكسر قلوبهم للهزيمه






احمد بقرف: لاء واثق انه ابنه هيبقي وسيم كمان
مصعب:انا بشرح لمين بس!!
مياده ببتسامه: اكيد وسيم لان ابوه اوسم راجل في الدنيا
جوري : اه اسكتي لشكلي هتتجنن واطلع ابنكم من كرشك اليوم لاني هموت واشوفه ابن اخويا ده!!!
احمد ضحك: ومصعب يفتح حضانه قريب و انت مديرها يا صاصا
مصعب ابتسم : والله عشان ولادك وولادي انا مستعد ابقي الاستاذ كمان






براء رفع ايده لفوق: وانا المشرف عليهم
رسم مصعب على شفايفه ابتسامة هادية قد ايه كبر!! .. وبقي راجل وسيم لما استرد صحته من المرض اللعين
براء مد العصير لمياده : اتفضلي يا ميس ميمي العصير
مياده بأجمل ابتسامه: تسلم يا حبيبي
مصعب قعد جنبها وهمس: ع فكره وحشتيني ياتري وحشتك الشويه دول
مياده بتكشيره وبهمس: يعني
مصعب رفع حاجب وبنفس الهمس: يعني
مصعب: اممم زعلانه انا اسف يا قلبي بس انا لسه مش متأقلم ع الوضع يعني اول مره اتجوز ومش متعود حبيبتي تستناني!!
مياده: لاء من هنا ورايح اتعود بقي واعرف انك بتوحشتني لان وجودك في حياتي مهم اوي
مصعب: عندك موهبه في الاقناع
مياده: بلاش تستهين بقدراتي
صرخت الطفله وهي بتمد ايدها لبراء : بــيلووووووووو




براء ضحك ومد ايده يخطفها : تعالي يا لولوووو .
جوري : نسيت إنك قرينها الازلي
احمد التفت لمصعب وهمس: الظاهر في حجز مبكر لبنتي !!
ضحك مصعب بخفه و هز دماغه : اظاهر اصل الدنيا عجايب يا بني !!


....



بعد سنتين من الاحداث
في غرفه الألعاب الي مصعب اسسها عشان ابنه دخل بعد يوم تعب وارهاق لقاه بين أكوام العرايس و الألعاب ، ابتسم واتقدم منه ، رفع الطفل دماغه عليه وصرخ في سعادة و هو يرفع لعبه في ايده : دودووو
ضحك مصعب ونخ قدامه : قووووول صاصا
الطفل ردد وراه: اصاه
هز مصعب دماغه بنفي وكرر ببطئ : صـ اصـا
الطفل : صياي.




ابتسم مصعب : قوووول بابا طيب كدا بدل الكلمه كأنها رقاصه
الطفل قرب منه وقلده : بابا
مصعب رفعه لحضنه بسعاده: شطور يا حبيب بابا
الطفل كرر وهو بيضحك: بابا
مصعب لف بيه في المكان ويضحك بسعاده: حبيب بابا !!!
مياده خرجت من المطبخ وبعصبيه: حمد لله ع السلامه يا كابتن
مصعب بصلها بتعجب: الله يسلمك ياروح الكابتن بس ايه الدخله العشوائيه دي
مياده بحده: والله وبتسأل كمان طبعا حضرتك داخل تلعب وتهزر وانا هموت من قلقي عليك طبعا هو انا فارقه معاك
مصعب: لاء مش كدا بس انا عملت ايه لده كله
مياده كشرت: وبتسأل كمان حضرتك كنت فين؟
مصعب رفع حاجب: انا قصادك اهو





مياده شخطت فيه: متصله بيك من امتي وقلت جاي وانا سخنت الاكل ستين مره واتصلت الف مره وموبيلك غير متاح
مصعب قرب منها: والله يا قلبي جالي عملاء والموبيل فصل شحن
مياده: انت كأنك نادر ندر توجع قلبي كل يوم
مصعب: اه انتي شكلك بتتلككي لخناقه صح
مياده حطت ايدها في وسطها: اه انا بتلكك يا مصعب ايه رايك
مصعب ببرود: عايزه راي احنا نقعد ناكل الاول وبعدين نبقي نكسر دماغ بعض
مياده بعصبيه ونرفزه: انت ناوي تجنني صح
مصعب رفع حواجبه: لاء انتي مجنونه خلقه وهتجننيني معاكي




مياده: شايفني نكشالك شعري وبقطع في هدومي
مصعب باس ايدها: حبيبتي من فضلك ابوس ايدك اقعدي معايا ناكل من غير هسهس لاني جعان
مياده: طبعا انت مش فارق معاك زعلي
مصعب: مين قال بس انا بشتري دماغي وانتي كمان متحبكهاش
مياده: عندك حق انا مفتريه وبفتري عليك
مصعب: لاء بس انتي بتعلقي ع حاجات تفاهه احيانا
مياده شهقت: انا تفاهه
مصعب بدء ياكل: لاء انا التفاهه وانتي هتاكليني فلازم اتنازل
مياده وقفت بغضب: كدا اتفضل كول لوحدك بالهنا والشفا
مصعب قام وشدها: تعالي انا مش هاكل الا معاكي ميدا حبيبيتي (مسح ع شعرها برقه) انا اسف والله غصب عني شغل وبعدين انتي عارفه ومتأكده انك لما بتزعلي انا حالتي كمان بتسوء
مياده: خلاص متتأخرش عليا تاني
مصعب ضمها وباس شعرها بحنان: حاضر ممكن ناكل بقي وانتي فارده وشك
مياده قعدت وابتسمتله
مصعب: ايوه كدا وشك بيتغير لما بتضحكي
مياده بخجل: طيب ممكن متبصليش وانا باكل
مصعب: مش قادر اخد عيوني منك لاني بحبك
مياده: مصعب متخلنيش اقلق تاني عليك لاني في غيابك مش بقدر اتنفس ومش بقدر اتحكم في ردود فعلي
مصعب: حاضر يا عيون مصعب بس انتي كمان بلاش تخطفيني بالزفه كدا انا قلبي رهيف
مياده ضحكت والطفل ضحك ع ضحكهم سوي بتسامحه مهما عمل لانها عارفه مهما حاول .. انه 




يخفي حزنه عنها ، حزنه المتجذر في عمق أعماق قلبه .. حزنه على أم ما يعرفهاش و على أب يجهله ، قصته المريرة تخنقها هي كمان.. ومفيش يوم بتنسي حروفه لما صارحها بالحقيقه.. حروفه الي عذبتها وداقت فيها قسوة الألم واقسمت انها هتقضي باقيه حياتها جنبه بدون منغصات لانها حرفيا سعيده معاه حتي في عز خناقهم دايما يراضيها ويحسسها انها ليها قيمه كبيره عنده وده في حد ذاته خلاها تتجاوز معاه الالم والوجع!!!
.....قصص منه محمد كاتب........
دخلت وخلعت فستانها ولبست كاش مايوه بحملات ناعم قصير ووقفت قدام المرايا تعدل شعرها ورشت برفان هو بيحبه
مصعب دخل وابتسم: فاضل نص ساعه و تبقي سندريلا المعكوسه .. اللي تيجي الساعه 12 !!
مياده لفت وبصتله وجريت اتعلقت في رقبته : عارفه إني اتأخرت ، بس والله يا دوب اتطمنت عليها و على البيبي و جيت لك جري !!
مصعب قرب منها وعيونه هتاكلها لان سحر جمالها كفيل يسلب قلبه وعقله
مياده حطت كفها الرقيق على صدره : عامل ايه بعد موضوع براء ؟؟
مصعب ابتسم وحضن كف ايدها بحنان : الحمد لله .. هم و انزاح عن قلبي .. كنت خايف تهاني تصر وتاخده وأنا مقدرش استغنى عنه .
مياده هزت دماغها لانها متفهمه انه متعلق ببراء كأنه ابنه وهي كمان حبته واتعلقت بيه
مصعب رفع كف ايدها وباسه: واختك عامله ايه بعد الولاده ؟؟؟!!
مياده : كويسه الحمد لله وجابت بنوته زي القمر!!
مصعب ببتسامه: عقبالنا إن شاء الله
مياده شهقت: تاني مش كفايه ابنك مدوخني مبقتش عارفه اميز الليل من النهار بسببه
مصعب ضحك:و كابته كل ده جوه قلبك
مياده دفنت وشها جوه صدره : أنـا.. أنـ
مصعب ابتسم وهمس : عارف .. فاهمك يا قلبي وعاذرك انك رافضه دلوقت
ونزل ع شفايفها يلتهم من رحقيهم الفاتن لحد ما قطعهم نغمه الموبيل
مياده رجعت وقفت قدام المرايا وبكسوف: اه اظاهر هاخد من خالتك مريم زفه من نوع تاني!!
مصعب ابتسم بخفة و هو يظبط الروج ع شفايفها: ما تخافيش .. مبوظتش حاجه .. قمر زي ما انتي
مياده ببتسامه :والدليل إن المكياج طبع على شفايفك !!
مصعب ضحك و هو بيحاوط وسطها بين ايديه .. قد ايه بيحبها !! .. المجنون !! .. ازاي انفصل عنها في يومً؟؟!!
مصعب نخ وطبع بوسه ع خدها بفيض لحبه : بحبك يا ميدا ومفيش نوم الليله دي
مياده لفت دراعاتها حوالين رقبته : وميدا بتموت في صاصا وبتقوله مفيش نوم الليله دي


هنا. في. كرنفال. الروايات . ستجد. كل. ما. هوا. جديد. حصري. ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الرواية واسم مدوانة كرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                         تمت



تعليقات