Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روية ارهقتتي قسوتة الفصل الاول 1 بقلم خاتون عبد المنعم


رواية ارهقتتي قسوتة 

الفصل الاول

بقلم خاتون عبد المنعم 


..:الو ايوة انا لا مش ممكن انت بتقول اية لالا اكيد مش هو عزززززززززززز

استوب

ثواني ثواني اية دة في اية 

..مالك يا خاتون 
استني عندك انت دخل تصوتي وخلص طب مش تعرفي بفسك ولا حتي تقولي بصوتي لية علي طول كدة صويت 

....:اسفة بس افتكرت عز جوزي ههه علي اساس اني نسيت ما علينا 
انا شروق بنت عندي ٢٠سنة مخلصة دبلوم تجارة من جمالي عمي أثر اني البس النقاب عشان كتر المشاكل المهم في يوم كنت ريحة المدرسة وطبعا مش هيخلص الطريق من المعاكسات بس اليوم دة كان يوم غريب اوى يوم مكنتش اتخيل اني هقالبل حلم عمري فارس احلامي  عز

كان في واد بيعكسني 

الود :طب رد علينا يا قمر والله قصدي شريف 

شروق : اوووووووووووف 
هو اليوم باين من أولى 
الواد :طب خدي بس ومسك ايدى وانا بعزم ما فية ضربتة قلم وهو حاول يضربني بس في حد اتصي لية ومسكة ورزعة علقة تمام وخدة علي القسم وانا معا وتعمل محضر ههه وانا بقة اول ما روحت خدة علقة تمام من عمي ايوة صحيح انا نسيت اقول اني يتيمة ام واب امي ماتت وهي بتولدني وبابا من زعلة عليها مات هو كمان عمي هو اللي ربني هو ومراتة عشان عمي مش بيخلف كان بيعملني زى بنتة واكتر المهم انا اليوم خت علقة تمام عقدة بسبب العلاقة دي اسبوعين في البت من كتر الكدمات بعد الاسبوعين لقيت اللي بيخيت علي باب بتني انا بقول لعمي بابا ومراتة ماما بابا فتح الباب بابا اسمة محمد 

محمد:ايوة خير مين حضرتك 

عز :انا عز الخطيب رائد في الجيش ممكن اخد من وقتك ١٠دقايق 

محمد بخضة :طبعا اتفضل 
دخلو وقعدة في الصالون خير يا ابني 

عز:زى ما قلت لحضرتك انا عز الخطيب رائد في الجيش وانا اللي وقفت مع بنت حضرتك لم تولد اتهجم عليها 

محمد :اهلا وسهلا بك يا ابني 

عز:بص حضرتك انا مش بحب الف ولا ادوران انا هخش في الموضوع علي طول انا جي اطلب ايد بنت حضرتك للجواز 

محمد : ايد بنتي انا طب يا ابني فين اهلك ناسك يعني يا ابني دى الأصول 

عز:طبعا انا جيت بس عشان لو في قبول اجيب اهلي مفيش ميتحرجوش وبعدين نا اصلا مش من هنا من الصعيد 

محمد :اهلا وسهلا بك

عز :دى الكرت بتاعي ودى ورقة فيها كل حاجة عني اسمي عنواني وكمان عنوان اهلي في الصعيد تقدر تسال علية زى ما انت عاوز استازن انا بقة 

محمد :لا والله محيصلش ابدا لزم تشرب حاجة شروق ام شروق اعملي شاي 

عز :معلش ممكن قهوة مظبوط 
محمد:ام شروق اعملي واحد قهوة واحد شاي 
وماما عملت المطلوب وانا قدمتة الحاجة 
بعد حوالي شهر بابا اتصل بعز وبلغ. أنة وموافق وجة عز واهلة.وتعملي فرح كبير  عشان انا كنت خلصت امتحانات عشان في السنة الأخيرة في الدبلوم 
عشت احل ايام حياتي حب ودلع عز كان بيغير علية اوى خدلي شقة في مصر غير شقتة اللي في البلد كان علي طول بيطلع مؤمريات ويرجعلي الحمدالله عدة سنة من غير خلفة وتأني سنة كنت حامل في ولدى تيسير وجاسم 
عدة ٦شهور وفي يوم عز كان في مؤمورية بس الغريب اول مرة يعملها معاية 

عز:خالي بالك من نفسك ومن الاولاد اي حاجة يقول عليها الحج أبوية وفقي عليها هو عارف مصلحتك انتي والاود اوع تكوني زعلانة مني في حاجة ولو زعلانة سمحتي 

شروق ':انت بتقول لية كدة يا عز

عز :مفيش بس الواحد ميعرفش الحياة من الموت وانا زى ما انتي عرفة مهماتي بتبقى صعب اوى احنا بتكون حطين كفنا علي أيدينا وريحين المهمة وحنا عرفين اني يا قاتل يا مقتول 

شروق :عز انت بتخوفني لية 

عز وهو يضمها :لا روحي ابدا انا بس بفطمك يلا بقة حضري الشنطة 

وحضرت الشنطة وعد يوم اتنين شهر وعز حتي مفيش اتصال ولا اي اخبار علية كنت هتجنن بابا وماما كل يوم عندي يصبروني علي بعاد عز  بقية هتجنن اتصلت بابو عز وهو طمني بس صوتى كان قلقان كنت قعدة قلقانة ولقيت تلفوني بيرن ورقم عز 

شروق :الو عز كل دة اهون عليك انا وتيسير وجاسم

..:اسف يا فندم انا مش سيدة ارئد انا واحد زميلة 

شروق :فين عز 

...:يا فندم سيدة ارئد تعيشي انت البقاء لله 

شروق :لالا اكيد انت بتهزر لالا اكيد مش عز 
عز وعدني أنة يرجع لية ولولدة لالالا عزززززززز

مات عز برصاص الغدر مات حبي  عمري حصرنا مراسم العزة في البلد وأبو عز اسر اني مرجعش مصر تاني واني ولد عز يتربى في الصعيد 
بابا قال:يا بنتي هو الراجل لية حق دول عوض عن ابوهم معلش عيش هنا وانا وامك هتبقى تجي نشق عليك كل شوية 
انا وفقت بس علي شرط اني اقعد في شقتي انا وعز يعني هفضل طول اليوم عندهم وبليل اطلع شقتي 
عز كان عندة له أكبر منة كان اسمة وليد بس اعوز بالله  انسان فظيع جدا قاس لبعد الحدود مش بيضحك اصلا مطلق ٤مرات اية الأسباب معرفش ومش عوزة اعرف طول النهار قعدة في الدوار متكتفة انا لبسة نقاب و في اي لحظة اي راجل خيهش  بقيت مستحملة لحد في يوم ابو عز قال شروق يا بنتي انا عوزك في حاجة 





                     الفصل الثاني من هنا 




تعليقات