Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ارهقتتي قسوتة الفصل السابع 7 بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية ارهقتتني قسوتة

الفصل السابع

بقلم خاتون عبد المنعم 


انا كنت قعدة علي الكريس مكنتش وخدة بالي من اللي نزلة جري علية وبتقول ماما ومرة وحدة لقيت السكينة في ضهرها وهي بتقول ماما 

ودى كان صوت تيسير بنتي 

شروق ووليد في نفس واحد :تيسسييير بنتي 

وبعدين محستش غير وليد ماسك منال وعمال يضرب فيها وانا وقفة وشيلة بنتي وهي بانزف وانا بعيط 


وليد بغضب :محروسس خد البت دى في اي مخزن واوع تهرب منك لو هربت  بموتك 

محروس ودى واحد شغال مع وليد :حاضر  يا بية


شروق بنهيار :وليد تيسير 

 وليد شال البت وخرج جري وارح علي المستشفى وخدو البت منة وبعد وقت 


الدكتور :حضرتك خايف لية البنت كويسة جدا الضربة جت في كتفها وكمان الضربة مش ماثرة دي تعتبر سصحية يعني كام غرزة وتروح حمدللة علي سلامتها تقدر تخدها بعد ما المحلول يخلص 

وليد :بجد يا دكتور بنتي كويسة 


الدكتور :ربنا يخليها هي كويسة جدا متقلقش عن ازنك


بعد حوالي ساعة رجع وليد شايل تيسير وبيضحك وانا ختها منة 


وليد :هي كويسة متخفش بس محتاجة تغذية عشان الدم اللي نزل منها ودى الدواء بتعها بهنة اعملي الاكل اللي تيسير بتحبة ومشي 


شروق بكسوف :وليد ممكن تجيب المؤذون وانت راجع 


وليد بفرحة :بجد شروق 


شروق :بجد عمري ماهنسي خضتك علي بنتي ولا كلمت بنتي اللي طلعت منك ومن قلبك وليد انا موفقة انك تكون ابو ولدى وجوزي بس


وليد :عراف هيكون علي الورق بس لفطرة مؤقتة لحد ما تخدي علية 

ومشي رجع تاني حمدالله بسلامة  وبص علي الحاجة دهب والحج ابرهيم وامي  وقال بعد ازن الكل انهاردة كتب كتابي انا وشروق بعد ازن حضرتك يا حاجة ام شروق 


ام شروق :علي بركة الله ربنا يبارك فيكم ويرزقكم الزرية الصالحة انشاء الله

 ابراهيم :وليد. هتعمل اية في مراتك 


وليد :مراتي اهي وقفة ادامك قصدك طلقتي يا با  ابدا هعلمها الادب اللي اخوك نسي يعلمها وعرفها انها لعبة مع مين 


شروق :وليد بلاش عشان خاطري سبها ربنا كفيل بيها 


وليد :بعد اللي عملتة في بنتي وكانت عوزة تقتلك 


شروق :ربنا بيسامح وانا سمحت 


وليد : اوف حاضر محروس هات منال وانت خارج نادي لعمي ومراتة 

فعلا عم وليد جة هو ومراتة ومحروس جاب منال 

وليد :بجد انا مش عارف اقول اية انتي مش طبيعية بجد يا منال طب يا عمي أحكم انت بعد اللي بنتك عملتة 


سالم وهو يضع راس في الأرض: والله يا ابن اخوي انا مش عارف اقول لية حقك علية ياشروق يا بنتي انا 

شروق بمقطعة:لا يا عمي ارفع راسك كل عيلة فيها الوحش والحلو  وانا سمحت منال 


سالم :كتر خيرك يا بنتي 


ابراهيم :سالم يا اخوية انت ومراتك وبنتك هتعيشة في البيت اللي في شرق البلد بس اي حاجة هتحصل من مراتك ولا بنتك والله لخليهم يندمة انت اخوية وحبيبي  وبيتي مفتوح ليك انت وبس وانا عارف انك ضعيف الشخصية بس يا اخوي لزم تعرف تسيطر علي بنتك ومراتك انا اللي هدني مرضي وانت عارف انا كنت ازى 


سالم :اللي تأمر بية. يا خوي 


وليد :عمي انتم ممكن تمشو بكرة عشان انا هكتب كتابي انهاردة علي شروق 


سالم بفرحة :مبروك يا ابني مبروك يا بنتي 


ام منال بكرة :مبروك 

منال بغل :مبروووك 


وليد :في حاجة يا منال 


منال بخوف :لالا مفيش 


وفعلا بليل جة المؤذون وكتب علية. وبقيت مرات وليد. 


وليد :,بعد ازنك يا با وبعد ازن ام شروق انا هاخد شروق وهقعد في الجنينة برى 


شروق :مش هينفع عشان النقاب لحد شفوفني 


وليد :طب تعالي معاية 

وخدني ورحنا مكان في الجنينة متحاوط بزرع وفي قعدة ويعتبر معزول ولية خصوصية 

 اول ما دخلنا المكان دة وليد  رفعلي النقاب 

وليد : دى انا عملتة ليكي عشان لم تحبي تنزلي الجنينة تكوني برحتك محدش يشوفك وتكوني برحتك متخفش الحرس موجود انا اول ما قال كدة نزلت النقاب بسرعة 

وليد ابتسم وقال محدش يقدر يخش هنا الا بأذني طول ما انا موجود محدش يخش وان مدي تعاملت بكدة ورفع انقاب شروق ممكن طلب 


شروق :اممممم

وليد :ممكن تقلعي الحجاب وشوف شعرك 

ومسكة 


شروق :حاضر وقلعت النقاب والحجاب وظهر شعري 

وليد :سبحان الله العظيم زى الملايكة طول ما انا مش موجود اوعي ترفعي النقاب الجمال دة لية انا وبس اتفقنا 


شروق بطاعة : حاضر ممكن طلب 


وليد :انتي مش تطلبي انتي تأمري 


شروق :الامر للة وحدة انا عوزة اعرف عنك كل حاجة ممكن 


وليد :حاضر بصي يا ستي انا وليد الخطيب عندى ٣٥سنة رجل أعمال بس مش كبير علي قدي بشتغل في استراد وتصدير الفاكهة والخضار  خريج إدارة اعمل عمري محبيت 


شروق :بس انت قلت انك بتعشق منال 


وليد :كنت فاكر كدة  بس عرفت اني مش حب اد ماكتر  تعود عليها هي اصغر مني وانا أعتبر بعد أبوية كبير العيلة وكان لية اخ عز مكنش اخوية لا بجد ابني اتجوزت ٤مرات متستغربش كل جوازة وليها ظرفها  اول وحدة كانت وانا في الكلية كانت بنت بتخدم عندي في الشقة وانا كنت واخد شقة في منطقة شعبية والناس ابتدة تتكلم عليها وعلية فتجوزتها بس علي الورق تاني وحدة بعد ما خلصت الجامعة بحوالي سنة وبعد ما طلقت نسيبة ايوة مراتي الاولى كانت اسمها نسيبة والتانية  كانت اسمها لمسة كانت بنت واحد راجل اعمال وكانت شكلها مغري جدا وانا اتجوزتها عشان اخلص حبة شغل مع ابوها يعني جواز مصلحة والتالتة وكانت اسمها اعتقد نرمين مش فاكر والله اصل دي بقة ا كانت جوازة  صدفة 

وانا في الوقت دي ضحكت 


وليد بإعجاب :سبحان الله اوع تضحكي لحد غيري سمعة ايوة صدفة يا ستي دي كانت جارة عز اخوية الله يرحمة كانت معجبة بعز 🤣🤣🤣🤣كل ما افتكر اضحك عز كان واخد شقة  والبت دي كانت مغرمة بية اوى وهو ولا هنا في يوم اتفقت هي وصحبتها انها تخبط علي عز تكون معرفة اخوها عشان يتجوز عز بالعفية  اصلها كانت سكنة في الشقة اللي قصد عز  المهم في اليوم دة عز مكنش موجود وانا كنت نزلت اشوفة عشان كان مجاش البلد من فطرة وامي وابوية كانو هيتجننو علية 🤣🤣🤣🤣🤣انا دخلت من هنا وقلعت هدوني وقعدة بشرت ومااخنا بقة ولدين برحتنا المهم يدوب بعقد والباب خبط فتحت وانا بلبس القميص  وكان الاقميص لسة بقفل الزراير ودي انا فتحت الباب دى اترمت في حضني ومفش ملحقتش ابعدها لقيت اللي ماسك سكينة وعمال يزعق ويقول والله اقتلك انتي وهو  وفي الوقت دة عز جة  وكان في صدمة وانا اهدي في الراجل وهو ابدا لزم تتجوزها يا عم انا متجوز الشرع محلل أربعة مسبنيش غير وانا متجوزها  بعد أسبوع طلقتها وانت عرفة بقة الجواز الرابعة 


شروق :انت بتحكي بجد ولا بتهزر 


وليد :والله بجد شروق صدقني والله انا مش عيني زيغة ولا حاجة والله انا حبيتك بجد كل المعاملة اللي عملتها ليكي كانت بداري بيها حبي ليكي كنت بحاري نفسي


وليد وهو يقرب مني شروق انا مش بحبك انا بعشقك 


::::سى وليد سي وليد 




                        الفصل الثامن من هنا 





تعليقات