Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ارهقتتي قسوتة الفصل الخامس 5 بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية ارهقتتني قسوتة 

الفصل الخامس

بقلم خاتون عبد المنعم 


وليد وقف ادام ابوة :لا يابا انا تعبت محدش فيكن عاش اللي عشته محدش فيكم شاف العذاب اللي شفت الوحيد اللي كان معاية عز اخوية الله يرحمة مستغربين اني طلقتها مستغرب يا عمي انا هقول بنتك يا عمي بنت اخوك يا ابا ولو كداب مرات عمي تكدبتي دي هي راس الحية اسمعو منال بنت عمي اللي كنت بعشق التراب اللي بتمشي علية خائيييييينة  ايوة خانت تعرف خانت ازي اول ما اتجوزنا  عشني سنة من غير خلفة لم لقيت اني في تأخير في الحمل رحنا اللدكاترة كتير اوى مفيش فايدة العيب منها مش بتخلف  عشان عندها عيب خلقي في الرحم وكلة مثبوت والورق معاية كانت هتموت علي الخلف قلت خلص انتي عندي بنتي انتي أهم عندي من اي خلفة وسكت  فيوم وانا انزل مصر عشان اشوف اشغالي وانا ماشي بالعربية لقتها هي وامها ريحين نحية اخر البلد واتصلت بيها وقلت انتي فين قالت عند امي شكيت مشيت ورها لقتها دخلة بيت الرجال الدجال زنفل دخلت ورها واصدمت لم لقيت الهانم بنتك يا عمي علي وشك تكون في حضن الدجال  والدجال وهمهم اني عليها جن  واللي شفع لها  أنها كانت متخدرة  سكت ولمتها قالت .كان نفس افرحك يا وليد سمحتي وسمحتها 

اكمل يا هانم ولا كفاية 


ابراهيم :كفاية يا وليد 


سالم :لا كمل 


وليد: حاضر  تاني غلطة ودى كانت اللي كسرت ضهري قعدة سنة بشرب مخدر في القهوة وبقيت مدمن  واللي عرفني اخوية عز عرف من تصرفاتي وبدأ يراقب فية ويراقب اكلي لحد ما شاف مرات عمي بتحط حاجة في فنجان قهوه بتاعي اتجنن خدني مصر دخلني مصحة فكرين ايام   ما عز قال إني مسافر برة مصر عشان صفقات انا كنت في المصحة بتعالج لم تعفيت وعرفت كدبت اخوية بس هو  وراني بعيني ومرات عمي وهي بتحط حاجة في القهوة  ولم وجهة منال مراتي قالت أنا عرفة اني امي بتحط دواء ليك عشان نخلف واني واحد دجال بردة ادها هي وامها دة عشان اخف سالت قلت عرفة انتي بتحطي اية وعشان هي جهلة  وغبية قالت بدرة هيروين محستش بنفسي غير وانا مطلقها وحمدى ربنا اني مقالتكيش اية عمي كان ناقص اية تاني عشان أطلقها 


كل دة وليد بيعيط وانا مصدومة والحاجة دهب بتضرب علي خدها والحج ابراهيم مزهول اما سالم فدى مش عارف يعمل اية 


منال الام بتوتر :كداب محصلش 


سالم بغضب:وهيكدب لية  انتي  اية  انتي مش مكفيكي  اللي عملتية فية كمان ابن اخوية انتي اية يا شيخة 

وانتي  تعملي كدة في جوزك مش كفاية رض بيكي وانتى ارض بور 

منال بنهيار:انا عمري ما حبيت وليد أنا حبيت عز وليد اكبر مني  عز من سني بس امي هي اللي ملت دماغي وليد كبير العيلة بعد ابوة وانتي هتبقي مرات الكبير والكل تحت امرك  سمعت الكلام ونسيت عز ولم لقيت وليد بيحبني قلت خلص يا بت خدي اللي يحبك وتخديش اللي تحبية  


ومرة وحدة لقيت قلم علي وش منال وقعها علي الارض وبقها بينزل دم ودى كان سالم ابوها 

سالم :انتم اية  حطيت راسي في الطين حقك علية يا اخوية وانت يا وليد متزعلش مني وأنا غلط لم سبتها لمها سامحوني  انا هسيب البلد  وهمشي 

وقام ومشي وخد مراتة وبنتة كل دة وانا قعدة مزهولة  بصى علية وليد 


وليد ؛دى اللي كنت عاوز احكي لكي عرفتي انا بقيت قاس لية بس انا من بعد ما شفتك رجعت وليد الاولاني اللي بيحب الدنيا عارف اني قسيت عليك كتير اوى بس غصب عني والله انا حبيتك ودلوقتي انا بطلب منك ممكن تتجوزني 


شروق ::::::::::::::::::::::


                        الفصل السادس من هنا 




تعليقات