Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسير براءتها الفصل السابع7بقلم ندا الشرقاوي

رواية اسير براءتها 

الفصل السابع7

بقلم ندا الشرقاوي

ثواني وبدا صوت طلقات النار واصيب معتز 

نواره بصراااخ....... معتزززززز 

وانقلبت السياره بهم وصراخ نواره اخدها معتز في حضنه خوفا عليها

فاقت نواره في المستشفى في صباح يوم جديد 

نواره بالم...... ااه في اي انا فين 

الممرضه بابتسامه ...... حمدلله على السلامه 

نواره بالم..... اي اللي حصل معتز 

الممرضه.... زوج حضرتك بخير 

نواره حاوله التحرك..... ااااه 

الممرضه..... ارتاحي حضرتك لحد ما الدكتور يجي

نواره بتحاول انها تقوم...... ابعدي عني معتتزززز معتزز

الممرضه...... اهدي الحركه غلط عليكي

نواره بدموع..... بالله عليكي جوزي فين

الممرضه.... جوزك في الغرفه التانيه حالته مستقره ممكن تهدي

نواره بدموع وشهقه...... عاوزه اشوفه

الممرضه بحزن عليها..... للاسف مينفعش تتحركي هو يقدر يجي لان الطلقه في كتفه وقدرنا نطلعه ولان حضرتك ضعيفه الحدثه اثرت عليكي جامد

دخل معتز سريعا وكان يده متعلقه

معتز..... نواره

نواره بدموع...... معتز

اقترب معتز منها يقبل كل انش في وجهها يالله كان قلبه ينبض بعنف خوفا من افتقادها

استقرت نواره داخل حضنه وهيا تبكي بشده وتمسك في قميصه خوفا من الفراق

نواره بخوف..... معتز رجلي

معتز للممرضه.... ممكن تسبينا لوحدنا

اومئت له الممرضه وغادرت

معتز..... نواره مؤمنه بقضاء ربنا

نواره.... في اي

معتز..... للاسف الحدثه اثرت علي العمود الفقري وفي فقرتين ضغطين علي بعض

نواره بصدمه..... يعني بقيت مشلوله

رد عليها سريعا...... فتره مؤقته والله وهترجعي زي ما كنتي انا اسف انا السبب

نواره..... قضاء وقدر شئ ومكتوب لينا الحمد لله علي كل حال

بقلم ندا الشرقاوى 

معتز..... نواره قلبي هتكوني بخير متخافيش والله انا جمبك 

ابتسمت شبه ابتسامه علي ثغرها..... عاوزه اطلع من هنا 

معتز قبل يداها...... بس كده من عيوني بس نطمن عليكي الاول 

واكمل بحزن مش هقدر اشيلك

نواره.... الممرضات هيسعدوني شيلينك للاجمد

معتز..... انتي ازاي كده

نواره..... مش فهمه

معتز..... ازاي فيكي كل الوجع دا وعادي

نواره..... هل لما اصرخ الوجع هيخف هل لما اشكي الوجع هيروح

معتز..... مفيهاش حاجه لما تحكيلي انا جوزك يعني مرايه ليكي





بعد يومين كان معتز خرج من المستشفى مع نواره واتجهو الي الصعيد

كارم بعتاب...... اكده يامعتز ميوصليش خبر 

معتز..... بلا قلق ياحج قدر ولطف احنا بخير 

شاديه..... وه العروسه مشلوله 

نظرت اليهم نواره بحزن 

معتز بغضب..... حطي لسانك في بوقك بدل ما اقطعهولك 

شهيره.... انت بتكلم بنت خالتك اكده ليه 

معتز..... اسمها بنت اختك انا مليش خالات 

..... بااابي 

معتز بابتسامه اشتياق...... قلب بابي وحشتوني اوي 

لينا..... كده تسبنا وتمشي كله بسببك ياوحشه امشي وابعدي عننا 

معتز بعصبيه.... لينا من امته بنكلم الكبار كده اعتذري فورا 

لينا بعناد...... نو مش هعتذر 

رق قلب سليم علي المسكينه فهو طفل.... الف سلامه علي حضرتك واسف لو قولت حاجه تزعلك قبل ما تمشي 





نواره بابتسامه..... مش زعلانه ياسليم انا اسفه علشان بابي اهتم بيا شويه بس اوعدك فترة وهتعدي وانا همشي من هنا 

لينا بفرحه..... بجد هتمشي 

معتز بعصبيه...... لينااااا علي اوضتك فهددد 

فهد.... اؤمر ياخوي 

معتز..... افتح الاوضه الارضي علشان هقعد في فتره 

شهيره..... ليه 

معتز..... شئ يخصني وبس بيتي وهتتحكمي فيا 

في وقت قليل جهزوا الغرفه لمعتز ونواره 

خرج معتز من المرحاض يرتدي بنطال قطني وعاري الصدر يوجد بعض الخدوش والكدمات في صدره لكن لا يهتم 

نواره بخضه..... معتز اي دا 

معتز بلا مبالاه..... مفيش عادي متزعليش من كلام لينا 

نواره..... هات كريم من الحمام وتعالي 

معتز..... مش مهم 

بعد اصرار من نواره وافق معتز وجاء بالكريم وتسطح علي ظهره

بقلم ندا الشرقاوى 

وضعت القليل من الكريم علي اناملها وبدات بتدليك مكان الكدمات والخدوش

كان معتز مستمتع للغايه بقربها ولمستها

معتز...... ياااه محصلتش الحكايه دي من زمان 

نواره بشراسه..... قصدم اكون مشلوله

معتز..... لا ياحبيبتي مش قصدي بس الحنينه دي جميله اوي واسف اني مقدرتش نقعد فوق بس اكيد مش هخلي حد يشيلك يطلعك علي جثتي حد يلمسك وكمل بفضول  انتي ليه قولتي للينا انك هتمشي من هنا

نواره بحزن..... علشان انا همشي يامعتز ومش هرجع بيت بابا لان الشارع اهون انت مش مجبور تعيش مع واحده عاجزه كفايه اني مدتكش حقوقك كزوج اراضي الله واسعه 






معتز..... ولا كان سمعت حاجه عارفه ليه لانك مرااااتي سااامعه مراتي واما اكون مش راجل لو اخدت منك حاجه غصب انتي بنوتي حبيبتي ومش هتطلعي من البيت دا غير وانا معاكي واي عجزه دي دا انا اللي عاجز علشان مقدرتش احميكي نواره خلينا مع بعض انا محتجلك وانتي محتجاني احنا بنكمل بعض انتي نواره معتز الشامي وهتفضل نواره معتز الشامي مش هيتغير ولو علي لينا طفله ومسيرها تتعلم 

رسمت نواره ابتسامه علي ثغرها....... ربنا يخليك ليا 

معتز بمرح...... تعالي بقا في حضني عاوز انام هلكان اوي وحضنك يغنيني عن اي حاجه

نواره...... طب اغير ازاي ممكن تنادي لواحظ تساعدني

معتز بسخريه.... ليه  متجوزه بوسينه انا هغيرلك

نواره بردح شرقي ..... نعم ياعنيا

معتز ببراءه..... هغمض عيني

نواره..... لا

معتز..... هقفل النور

نواره باصرار...... لا

معتز..... انا قولت خلاص

وبالفعل اغلق معتز النور وغير لها ملابسها لمنامه مريحه حرير وكانت نواره تخجل منه للغايه لكن معتز كان يفكها بمزحه وغزله الجميل فيها

معتز بارهاق...... لو اعرف كده كنت نديت لواحظ مدربتش علي قفل النور دا

نواره...... طب يالا ننام ياخفيف

معتز..... يالا ياقلب الخفيف






وعدا اليوم بسلام

عند فهد ومنه

منه..... امك مش هتجبها لبر يافهد ناويه علي خراب البت وانا شايفه البت زينه

فهد...... عندك حچ والله امي ناويه تجوز شاديه لمعتز

منه بلطم...... يامري

فهد..... اكتمي الله يخربيتك هتفضحينا اوعي تقولي لحد يامنه

منه..... ابدا ياخوي

فهد..... مبلاش اخوك دي مش كفايه يوم الفرح امك قالت راضعين علي بعض كانت هتجلطني

منه بضحك..... كانت بتهزر

فهد بغمزه وقح*ه.....وبعدين مش ناويه تجيبي فهد صغير

منه..... والله ابو فهد يامر

فهد..... يبقا نجيب فهد الليله

ضحكت منه بصوت عالي

فهد... بس يابت اي الضحكه دي

واقترب وسكتت شهرزاد بكلاك غير مباح

في نهار يوم جديد علي جميع ابطالنا

سليم...... بابي بابي

معتز..... نعم ياروح بابي

سليم ببرائه..... هو ازاي ولد ي*ب*و*س ولد

معتز بصدمه...... ايييه


تعليقات